..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صناعة السياحة العراقية

عمار حميد

بعد مرور اكثر من عام على ضم اليونسكو للأهوار في جنوب العراق الآمن نسبياً الى قائمة التراث العالمي الذي يجب الحفاظ عليه يبدو أننا لم نحقق الهدف المرجو من هذا الأنجاز المهم والذي كان العراق يسعى اليه منذ عام 2003 فعدم وجود جهود ملموسة من قبل وزارت الخارجية والثقافة والموارد المائية يثير تساؤلات عديدة عن اللامبالاة الحاصلة بعد كل جهود المفاوضات وقد اقتصرت النتائج على تغطيات اعلامية هنا وهناك واحتفالات رمزية وكان الأجدر على هذه المؤسسات والفريق الحكومي الذي يقف ورائها العمل على الأقل بالترويج عالمياً لهذه المناطق السياحية والأثرية المهمة كما كان بالأمكان ان تعمل الدولة على جهود جذب السياح بهذه الطريقة رغم مايمر به العراق من حرب مع الأرهاب ودحض الصورة السلبية المأخوذة عنه في العالم بأعتباره بلداً غير آمن ولكن وعلى مايبدو ان لآفة الفساد والتجاهل السياسي المتعمد حصة في النيل من العراق ومناطقة الطبيعية والثقافية.

ويمكن ان نقارن الجهود المبذولة من قبل الحكومة العراقية بما بذلته وتبذله الحكومة التونسية للنهوض بواقع سياحتها الذي شهد ضربة قوية بعد هجمات ارهابية في مدينة سوسة الساحلية عام 2015 عندما هاجم مسلح تجمعات السائحين على الشواطئ وحدوث انتكاسة في قطاع السياحة لبلد يعتمد بشكل كبير على هذا القطاع مما ادى الى انقطاع توافد السائحين الى هذا البلد لكن الجهود التي بذلتها الحكومة من خلال توفير الحماية للسائحين والجهود الدبلوماسية مع دول العالم بدأت في استعادة ثقة السائحين لهذا البلد شيئاَ فشيئاَ.

ان احد أهم الوسائل في حماية التراث الفكري والحضاري المتمثل بالآثار العراقية هو العمل على جذب السياح وتوفير المناخات الملائمة لأستقبالهم وهي مسؤولية حكومية في الدرجة الأولى وعلى الرغم من عدم الاهتمام الحكومي الحاصل  الا انه يجب ان لاننسى ان هناك  بعض الجهود الفردية والأنجازات التي تقوم بها بعض المنظمات الغير حكومية والمثقفين وهم بذلك أحرص وأقرب للهم العراقي من الحكومة وأمكاناتها الهائلة التي ضاعت في متاهات الفساد والأهمال مثل منظمة زيوسودرا العراقية التي تقوم بالتعريف للآثار العراقية والحفاظ عليها عن طريق النشاطات الاعلامية ومنظمة بصمة أمل التي قامت مؤخراً بنشاطات التجديد والأهتمام بمرافق وساحات المتحف العراقي والذي يعتبر ايضاً معلماً سياحياً مهماً وأخيراً الجولة الأوربية التي قام بها الشاعر والناشط (حيدر عبدالخضر) واقامته لندوات تثقيفية في العواصم الأوربية المهمة والتعريف بأهمية الآثار والأهوار في جنوب العراق والدعوة الى الحفاظ عليها وتبنيه لهذا المشروع بجهود فردية وذاتية.

 

عمار حميد


التعليقات




5000