.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكهرباء في العراق عصب الحياة

عباس عبيد علوان

 أن عصب الحياة اليوم الطاقة الكهربائية ، فهي  تدخل في حياتنا في كل مفاصلها : تجاريا وصناعيا وزراعيا وعلميا  واجتماعيا  لذا يجب ان تكون أولويات الدولة في بناء مشاريع هذه الطاقة وتسليمها بأيدي علمية وقوى مشغلة أمينة ولا تخضع لأي  إداري  او وزير تحت أي اسم سياسي او ديني في إدارة هذا العصب الحيوي ، أتمنى ان يخضع  لهيئة علمية تشرف على إدارتها  وتواكب التطورات العلمية في انشاء المحطات  والإنتاج والتوزيع وعزل كل موظف سيئ  مقصر في عمله  وكذلك  اختيار المحطات التي تتغذى بالطاقة المتوفر في بالبلاد  وسهلة الانتشاء والإدامة  ،و حاليا إنتاج الكهرباء وصل الى   15500 كيلو واط ماعدا المستورد من إيران و 60 ./. هدر بحسب آخر بيان لوزارة الكهرباء اما الهدر في توزيع الطاقة الكهربائية  فهو :.  في  المناطق الريفية و المجمعات العشوائية  وبعض الأسواق و المدن المحررة ولازال العمل متوقف في استحصال الأموال منها   وهناك سحب على مدار الساعة من الكهرباء في  بعض مناطق الريف و المدن ومن بعض الأشخاص  المتجاوزين على الكهرباء هذه المناطق الريفية و وبعض المدن لا يوجد تنظيم في التوزيع  الطاقة الكهربائية اي كل دار بعضها خال من المقياس ولكن قارئ المقاييس لا يدخل الى الدار او المحل التجاري ويقرأ المقاييس وضع الرقم من المقياس الى ورقة الكهرباء  هو يقدر الرقم من تلقاء نفسه , وهناك أيضا المواطن لا يسدد أجور الكهرباء  ، اذا سلمت له قائمة الكهرباء الا القليل  والسؤال من منكم شاهد قارئ  المقاييس  في المدينة والريف  ولسنوات ،  اذن مشكلة الكهرباء تبدأ بالتنظيم من الإدارة صعودا وهذا محال علما ان الكهرباء كافية وتسد حاجة العراق إذا نظمت علما إنتاج الكهرباء في النظام السابق كان 3000 كيلو واط الحلول :

  1. الخصخصة هي الحل والخصخصة تقضي على كل العشوائيات والهدر وسوء الإدارة
  2. او جعل الكهرباء تدار من قبل  شركات مختلطة مربحة  في الإنشاء  و الإنتاج والتوزيع
  3. و جعل كل محافظة مستقلة  بالإنشاء و إنتاج وتوزيع الطاقة  الكهرباء بشركة مختلطة او استثمارية او غيرها  كما ذكرنا سابقا

     

عباس عبيد علوان


التعليقات




5000