..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر النجفي وهاب شريف يكشف اوراقه لضياء السيد كامل

ضياء السيد كامل

 
وهاب شريف

_المثقف العراقي يعاني التهميش والاقصاء  بسبب العلاقات الشخصية

_ اصدرت عشر مجموعات شعرية على نفقتي

_ الشاعر العراقي لا يحتاج ان يطلب المشروعية من أحد

_ ادب الداخل الذي كتبه اصحاب الزي الزيتوني ادب مقرف

 

حاوره: ضياء السيد  كامل

 شاعر يحمل بين جوانحه الاف الحَكـَايا عن الرمل الذي باح له بأسراره، استفزته المنابر فعشق زهوها فحثَّ الخطى نحوها جاداً منتهلاً من بحر المعارف المتراكم والمتلاطة أمواجه بحر (ني جف) الذي جف ماءه معتمداً على معين امير اللغة الاول وفارسها أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام لذا ظل مخضوضراً عذباً ، ولأن المقابرقريبة من دياره اغوته بكتابة قصص الخيال ليدخل سراديبها في سن مبكر لكنه لم يجد ضالته فيها تاركاً اياها متوجهاً الى قوافي الشعر العربي ولان الكوفة سر الارض الكبير ومسجدها المهيب مايزال يضج باللغة لذا غَرَفَ منها ليكتب عن البلاد ولان صليل السيوف مابرد ابداً لذا وجد نفسه حاملاً سيفاً كوفياً بوجه الطغاة نائياً بوجهه عن مبايعة الحروب الغاشمة والديكتاتورية المقيتة فظل يكتب بصمت ولم يغوه بريق المهرجانات الزائف فلم يكن طبلاً ، هو الشاعر والصحفي وهاب شريف تولد النجف الاشرف في نيسان من عام

1961 الحاصل على شهادة بكالوريوس صحافة جامعة بغداد يقول عن نفسسه( اصدرت بعد التغيير صحيفة التقرير الاخباري عن مكتب آية الله العظمى شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم( قدس سره) وبعد استشهاده أصدرت جريدة صوت النجف ثم جريدة النجف اليوم  وانا الآن رئيس تحرير مجلة المنهال الثقافية المستقلة،

اصدرت عشر مجموعات شعرية على نفقتي  ولم انتم لأي اتحاد او نقابة  ولم اشترك بأي مهرجان  طيلة حكم النظام السابق كتبت كل اشكال القصيدة العربية اضافة الى القصة القصيرة وفي الصحافة عرف عني كتابة العمود الساخراشعربالسعادة لكتابتي للنص المفتوح الذي عرفت به بين الناس والذي جعل لي اصدقاء كثيرين جددا مولعين بسماع أو قراءة نصوصي المفتوحة).

وللولوج الى عالم الشاعر والصحفي وهاب شريف رئيس بيت الشعر في محافظة النجف الاشرف كان لابد لنا من هذا الحوار معه .

  

* عالم الكتابة من اين بدأت معه ؟

_ دخلت عالم الكتابة في المرحلة الابتدائية حيث كتبت الحكايات والقصص الخيالية  ثم وجدت نفسي اقرا شعر العرب  الجاهلي والاسلامي الى  الشعر الحديث وقرأت الاديان والاساطير والتاريخ  والعقائد اما الشعر فهو الذي كتبني في المرحلة المتوسطة حيث وجدت نفسي اكتب العمودي  بطريقة لاشعورية او اشبه باللاشعورية بحيث كانت  ابيات القصيدة تنسال بين اصابعي وعندما انتهي اقرأها بانتشاء وأسأل نفسي هل حقا انا كتبت ذلك؟

واكثر من ذلك كانت القصائد تأتي دون سابق استعداد بحيث كنت اكتبها على حواشي الدفاتر المدرسية والكتب

قرأت أغلب الشعر العربي  وقرأت الشعر العالمي  لاسيما الايراني والكردي والتركي والهندي  والانجليزي والروسي والامريكي والاسباني  والايطالي .

  

*   بعد صدور ديوانك الاخير المرح المر اين انت من جسد قصيدة النثر؟

_ قصيدة النثر كتبتها بعد رحلة طويلة مع الشعر العمودي وشعر التفعيلة  وهي اصعب فنون الكتابة عندي ربما تستغرب أقول اصعب انواع الشعر لأن المطلوب مني أن أكتب قصيدة بلا وزن ولا قافية وعليّ أن أقنع المتلقي بأن ذلك شعرهذه مسألة صعبة ويجب عدم الاستهانة بالقصيدة النثرية لكي لاتتحول الى مهزلة  قصيدة النثر  تحتاج الى ذكاء وروح شعرية  وموسيقى مقنعة، في قصيدة النثر اجد نفسي  طليقا متحررا ومؤثّرا - أما اين أجد نفسي في جسد قصيدة النثر اقول أنا في روحها الشعرية وأكتفي بشهادة أصدقائي العموديين  الذين يكررون دائما نحن نتذوق قصيدة النثر التي يقولها الشاعر وهاب شريف لأنها مقنعة ومؤثرة وتحمل روح شاعر مع انهم من المتحمسين للشعر العمودي.

  

المثقف العراقي يعاني التهميش والاقصاء بسبب الصراعات السياسية والطائفية، كيف تنظرون لمستقبل الثقافة العراقية في ظل هذه الاجواء؟

_ المثقف العراقي يعاني التهميش والاقصاء  بسبب العلاقات الشخصية السائدة بين جماعات الاتحاد والمشرفين على الاحتفالات ومحرري الصفحات الادبية وهذه الجماعات ترفع من تشاء وتهمش من تشاء وهذا مرض يدل على عدم ثقتهم بأنفسهم ومحاولة فرض انفسهم انهم لايستطيعون التخلص من اخلاق الفرض التي تأصلت فيهم ودليل قولي خوفهم من الشعراء المبدعين الذين ما كان لهم تواجد في الساحة الادبية ايام النظام المجرم فهم يحاولون تهميش المبدعين  وتقتصر دعواتهم في المهرجانات والامسيات والاحتفالات  على معارفهم واصدقائهم  ان القائمين على المهرجانات والاحتفاليات وبعض المسؤولين في الصفحات الثقافية  لا يحرصون على الابداع  والثقافة بقدر حرصهم على ديمومة علاقاتهم ومجاملاتهم  وأرضاءاصدقائهم والقريبين منهم ومستقبل الثقافة العراقية للمبدع الحقيقي الذي يشق طريقه بصعوبة وسط هؤلاء اشباه الشعراء واشباه المثقفين ، أمّا موضوع الصراعات السياسية والطائفية فأنا أدعو الشعراء الى أن  تكون قضيتهم الاولى والاهم هي شعبهم ووطنهم ومقدساتهم  فهذه تجعلهم محبوبين من قبل الجماهير أضافة الى انها مشتركات عامة للوطنيين الحقيقيين.

  

هناك البعض من شعراء العمود بدأوا يقلدون شكل قصيدة النثر كيف تقرأ هذا التحول؟

_ قصيدة النثر تحتاج الى شاعر حقيقي - أذا كان شاعر العمودي كلاسيكيا ينظم كلاما خاليا من التجديد والابداع  كيف يستطيع أن يكتب قصيدة نثر مقنعة على الاقل؟ قل لي بالله عليك؟

  

بعد القرار المجحف من قبل اتحاد الادباء العرب في تعليق عضوية اتحاد الادباء العراقي هل تعتقد ان المثقف العراقي بحاجة الى ان يأخذ مشروعيته منه؟

_  الاتحادات لاتخلق مبدعين والشاعر العراقي لا يحتاج ان يطلب المشروعية من أحد. العراقيون منهل الابداع  في الشعر العمودي والشعر الحر والحديث  وستراهم كيف يكونون في الصدارة في كتابة النص المفتوح الذي هدم الجدران بين اشكال الشعر وفنون الادب في تجانس جميل وانتقالات مبدعة ومؤثرة  ولكن الحضور مطلوب / مطلوب من المثقف العراقي أن يسجّل حضوره في الاحداث الثقافية في داخل العراق وفي خارج العراق لكي يصل صوته المبدع الخلاّق .

  

ادب الداخل ادب الخارج تسمية برزت بقوة بعد التغييرهل هناك وجه للشبه بينها وبين نظرة السياسيين المعارضين الذين كانوا خارج العراق او لنقل كيف تعلق على هذه الظاهرة؟

_ ادب الداخل هو  ادب المسحوقين ايام النظام البائد - المسحوقون الذين امتنعوا عن الكتابة للنظام الجائر الذين امتنعوا عن اعطاء السنتهم للظالمين  وأدب الخارج هو أدب المجاهدين الذين حاربوا النظام العفلقي من أمثال الشاعر المجاهد السيد جابر الجابري وباسم فرات وغيرهما والذين حاربوا النظام المتسلط بكتاباتهم وتحدثوا عن مظلومية الشعب العراقي للناس في الخارج  ولذلك انا لا استطيع  ان افصل بين ادب الداخل والخارج.

أما أدب الداخل  الذي كتبه اصحاب الزي الزيتوني  فهو ادب مقرف أطال في حكم الظالمين الطغاة وأطال سنوات الجور على رقاب الشعب العراقي  الصابر وكذلك أدب الخارج الآن الذي يكتبه الحاقدون على التجربة العراقية الفتية بعد أسقاط النظام السابق وهم يكتبون الآن أو بالاحرى بعضهم  يكتبون بحروف خائبة لأنهم  ينظرون الى الحياة بنظارات سوداء  بعد سقوط صنمهم  فهذا أدب لايمكن ان يكون ادبا انسانيا لأنه يظلم تجربة شعب خارج من عهد مظلم هذا لا يعني الجميع بل أن في الخارج الآن من يكتب بشرف مدافعا عن القضية العراقية وجهاد الشعب العراقي ضد الارهاب والقتل والعنف

  

*  يقال ان الحرية تمنح المثقف مجالاٍ رحباً للاشتغال كيفما شاء هل امتلك المثقف العراقي حرية قلمه؟

_  المثقف العراقي الآن يملك حرية واسعة للتعبير ولكن على المثقف  أن يدرك جيدا  ان الحرية لا تعني الدعوة الى العنف والقتل  وانتهاك حريات الآخرين وما سوى ذلك فالحرية  متاحة  ويسندها الدستور  وقد منحت آفاقا واسعة للكتابة والابداع ولكن هذا لايعني ان تكون النتيجة سريعة  بالتأكيد.

  

مواقع الانترنت هل اتاحت الفرصة للمثقف العراقي في الانتشار عالميا بعيداً عن مزاجية وديكتاتورية محرري الصفحات الثقافية في الصحف اليومية؟

_ النشر في الانترنت له اهمية بالغة  للحد من طغيان البعض المتسلطين على بعض الواجهات الثقافية  وقد أتاح النشر في النت للكثير من المبدعين  ان يخلقوا لهم جمهورا من المحبين والمعجبين  خصوصا أنّ مزاجية ودكتاتورية بعض مسؤولي ومحرري  الصفحات الادبية لازالت هي الطاغية  والدليل انك لا تقرأ ادبا متميزا  وشعرا ملفتا للنظر  والابداع  ألأّ  بالصدفة  وذلك لأن هؤلاء المحررين ما زالوا يحاولون  فرض اصدقائهم  ومعارفهم  ولكن هيهات فذلك كلام( جرايد)!!!

ولكني لا أنكر أن صحف العدالة والاستقامة وبدر والمواطن وغيرها بدأت تنشر قصائد جيدة لشعراء محدودين خصوصا ما تهتم به جريدة العدالة من نشرها لنصوص عمودية فيها من التجديد ما يسر ويفرح بلا شك.

  

*   شهد العراق رحيل  العشرات من الادباء العراقيين المهمين هل في جيلكم من سيملأ اماكنهم؟

_ نعم هناك ادباء وشعراء يستطيعون  بل هناك من استطاع ان يشغل حيزا لابأس فيه من الابداع  ولكن العقبات  التي تقف هي وجود بعض الذين لا يهمهم أن يأخذ الاديب الحقيقي مكانته التي يستحقها وذلك لأنهم يعرفون ضآلة ما يكتبون فيخافون من الآخر ويقفون عائقا امام المبدع الحقيقي .

  

بعد ثورة الانترنت ومئات الصحف التي تصدر هل ماتزال العاصمة مركزاً للنجاح وعيون ادباء المحافظات ترنو اليها؟

_ تحاول العاصمة أن تبقى مركزا للنجاح  ولكنها  الآن لاتستطيع ما دامت تهمل المحافظات  وما دامت تعتمد على العلاقات والمعارف  والصداقات التي تعود  الى ايام النظام البائد  واشتراكهم في الخطايا والذنوب ومادامت العاصمة لاتتفاعل مع ادباء المحافظات وتهملهم فأنها لا تستطيع ان تكون مؤثرة وفاعلة بصورة حقيقية.

  

باعتبارك رئيسا لنادي الشعر في النجف الاشرف كيف تقيم هذه التجربة؟

_ بيت الشعر في النجف الاشرف  حقق نجاحه لأنه استقطب  الشعراء والادباء بعيدا عن روح الانانية والدكتاتورية  وأخلاق التهميش  والتغييب  وله الأثر الفاعل  في تنشيط  حركة الشعر والادب والثقافة في النجف وله الدور الكبيرفي أظهار الأبداع الجديد وعلاقتنا ببعضنا علاقة محبة وألفة وحميمية  ناهيك عن أنفتاحنا على المؤسسات الثقافية  وعلى الادباء والشعراء الشباب والعنصر النسوي  لذلك فأن بيت الشعر سجّل حضورا ناجحا مثمرا في كل المناسبات  وبيت الشعر في النجف الاشرف يجد ويكافح للحفاظ على نجاحه  فتحقيق النجاح يحتاج الى المحافظة عليه والتقدم أكثر واكثر

 

ضياء السيد كامل


التعليقات

الاسم: وهاب شريف
التاريخ: 03/12/2008 06:13:47
شكرا لكما ايها الضوء
وهاب شريف

الاسم: ضياء السيد كامل
التاريخ: 23/09/2008 09:40:38
شكرا لك ايها الصديق الرائع والقلم الحر المبدع صباح محسن كاظم تحية من القلب الى الناصرية المعطاء وكل الاقلام الحقيقية فيها ، شكرا لمرورك الكريم على الموضوع

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 23/09/2008 07:23:19
الرائع وهاب شريف في ما أنتجه..
الرائع وهاب شريف في خلقه وتواضعه..
تحية لكما ياوهاب وياضياء...




5000