.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحو محيط الخلود في المطر الشتوي

نزار سرطاوي

نحو محيط الخلود في المطر الشتوي  

  

للشاعر الباكستاني نصير أحمد ناصر    

ترجمة نزار سرطاوي    

  

صوت المطر الشتوي   

يأخذك إلى قرون بعيدة  

وأثناء عبورك مسارات الأجداد

لا يمكنك أن تسمع وقع الخطا

الوقت لا ينفك يضغط على الأرض

لكن التراب لا يبرح مكانه، من

مسكن إلى آخر، ثم آخر

الشاحنات القلابة والآليات ينهكهاالتعب

لكن الفراغات التي تركتها الأزمان الخوالي

لا سبيل إلى مَلْئِها  

لون الطين المائل للحمرة عميقٌ كما

الحضارات

وأشدّ صلابة من الطوب في الفناء

الشِعر الذي تَنظُمه الأشجار والمحاصيل

لا يقدر أحد أن يقرأه سوى 

النسيم، الذي يمر صامتًا عبر

الأبواب، والنوافذ، والمناجم والقلوب،

أو الطيور ذات المناقير والأجنحة الملوّنة

التي تظل صامتة في غابات الليل الكثيفة

لتشرع في الغناء مع انبلاج الفجر، 

أو تتنزه وتتزاوج طوال اليوم

أو يفقس البيض في الأعشاش والتجاويف،

أو شيء مثل النمل الأبيض

الذي يطلق أزيزًا عميقًا

ويلعق حتى الطبقة الهادئة فوق العصور والكلمات

والأطفال الذين يستمعون إلى تهويدة العتمة

ويغمضون عيونهم متظاهرين بالنوم

الله والأب

كلاهما وحيدان دائمًا

مستيقظان دائمًا، حتى في الغفوة الخفية

وقع خطى الدموع التي لا يراها أحد

يُصدي دون أن يسمعه أحد

ولا تنفك المياه تقطر بصمت

فوق زجاج النافذة المغلقة

وتهطل الأمطار طويلًا في أماكنَ نائيةٍ مترامية الأطراف

وثمة نهر مليء بالعذاب

يتدفق نحو محيط الخلود بلا انقطاع

وتجري الأزمان بلا توقف 

وعلى مقربة من المدفأة

فوق الكرسي الهزاز

ثمة امرؤٌ يغط في النوم، ويتأرجح جيئةً وذهابًا!

 

----------------------------------

 

Towards The Ocean Of Eternity In The Winter Rain

Naseer Ahmed Naser

 

The sound of winter rain
takes you centuries away
While traversing the ancestral paths
the footfall cannot be heard
The time, keeps pushing on the Earth
but the soil doesn't leave its place, from
one abode to another, and then another
Dumpers and machines get tired
but the voids created by the bygone times
cannot be filled
The color of the reddish terracotta is as deep as
that of civilizations
and much harder than the bricks in the patio
The poetry composed by the trees and the harvests
can only be read
by the breeze, that passes silently through
the doors, windows, niches and hearts,
or by the birds with colorful beaks and wings
that keep mum in the thick forests of the night
to start chirping with the break of dawn,
pecking and mating all the day long
or hatching the eggs in the nests and the hollows,
or by something like termite
that, hissing deep inside
licks away even the quiet, spread over the ages and the words
And the children, listening to the lullaby of darkness
shut their eyes, falsely
and the god and the father
both are always alone
always awake, even in an unseen snooze
The footfall of the unseen tears
resonates without being heard
and the water remains dripping silently
over the panes of the shut window
and it keeps on raining for long, far and wide
and a river full of agony
remains flowing towards the ocean of eternity
and the times keep passing on
Near the fireplace
on the rocking chair
someone falls asleep, rocking to and fro!

--------------------

نصير أحمد ناصر هو واحد من أبرز شعراء باكستان المعاصرين الذين ينعكس في أشعارهم ما يحملونه من فكر عميق وثقافة واسعة، ويعتبره النقاد رائدًا من رواد الشعر الأوردي الحديث، وله اتجاه شعري خاص به. كما يتمتع بحساسية خاصة وقدرة على التجريد التأملي. وتتجلى قدراته الإبداعية في صداقته مع الطبيعة وفي معرفته العميقة للفلسفة والتاريخ، وكذلك في اختياره للصور الفريدة والاستعارات في الشعر. وهو منحاز للتطور المستمر في مجال الإبداع ومؤمن بالحقيقة الشعرية.

 

ولد نصير في الأول من نيسان/ أبريل عام 1954 في قرية ناغريان في منطقة غوجرات في البنجاب. وهو الآن يعيش بشكل دائم في مدينة روالبندي. وقد ترجم شعره إلى لغات عالمية  متعددة  كالإنجليزية والإسبانية والروسية والرومانية والعربية والأوزبكية والهندية والفارسية، إلى جانب بعض اللغات الإقليمية. وقد صدرت له مجموعات شعرية عديدة منها: أحلام ضاعت في الماء، قائد العربة سقط في الماء، بقايا الآثار، ملحق الخطوة الثالثة، شال من الأوراق الصفراء (ترجمة نصوص هايكو إلى الإنكليزية)، بالإضافة إلى مجموعات وترجمات أخرى في طريقها للصدور. ويعمل ناصر محررًا للمجلة الأوردية الأدبية المعروفة  تاستير. وقد حظيت ترجمته الشهيرة في اللغة الإنكليزية بعنوان "رجل خارج التاريخ" باهتمام القراء الباكستانيون والهنود وسواهم من أنحاء العالم. ولعل رؤيته العميقة وتصوره الشامل للشؤون العالمية والقضايا المعاصرة تضيفان نكهةً خاصة لشعره وتجعلان عمله أكثر تنوعا وعالمية، وربما كان ذلك وراء ترجمة أعماله إلى مختلف اللغات العالمية.

 

بالإضافة الى الشعر، كتب ناصر العديد من المقالات والأعمدة في الصحف الشهيرة. وقد ألهمت مفاهيمه المثيرة للاهتمام الشباب والشعراء المعاصرين ومهدت لهم الطريق في مجال الإبداع.

 

نزار سرطاوي


التعليقات




5000