.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(جواد) في الغابة

عبدالرزاق الربيعي

قبل سنين قلت لكم :

الحرية إمرأة 

والمرأة حرية

فإذا صادفت الإثنين معا 

في مقهى 

أو في مبغى 

أو شارع

 

حتما سترى يلهث خلفهما

شرطي ُ

أو قواد

أو رجل غجري يدعى "جواد الحطاب"

واليوم

 تعددت الأسباب 

وظل الموت وحيدا 

يمشي في الطرقات

ويقطف أزهار العربات 

  فقد غرقت بغداد 

بطوفان الحرية

حد التخمة !!

وأحاطت سدف الظلمة

خصر المرأة بالأحزمة  الملغومة

وتخفى الشرطيُ

 وراء الأصفاد

تساقطت الأسنان الذهبية من أفواه الغجر

وساحوا في الأرض

فجف بأغنية الليل النبض

 

وصار القوادون

يقودون الأعناق الى مدن اللاشيء !

 

فقلت له:

•-        إسمعني

يا حطاب "لقد هزلت..."

 ضاقت (بغداد) عليك بما رحبت

....

لكنَ َ(جوادا) ظل يغني

في أذني :

•-        المرأة حرية

....

 

وأمام دموع الحرية

 والمرأة

 ماكان أمام الموت اللاصق

  الا أن  يتشظى...  

كي  يبقى في أطراف الغابة

ثمة ضوء ...

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: المهندس شوقي جرادات
التاريخ: 09/07/2009 02:57:26
تحياتي للشاعر عبدالرزاق الربيعي
وشكرا على الشعر المعبر

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 22/11/2008 09:00:20
الاخ الشاعر سلام نوري
تحية
شكرا جزيلا للدعوة
اتابع ما تنشر وأفرح لهذا العطاء المتدفق
سلامي لك
ولكل الاحبة هناك
مع تقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 20/11/2008 17:48:51
مساؤك شعر يااستاذي وصديقي
يشرني زيارك لقصيدتي الاراجوز
كل الحبةمن العمارة
وادباؤها

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 15/10/2008 07:03:59
الاخوة الاعزاء:
فضل خلف
روحي جرادات
عقيل اللواتي
محمد اللوزي
شكرا جزيلا
كلماتكم اكليل غار على جبين النص
الف شكر
محمد اللوزي ..افتقدكم وافتقد صنعاء وايامنا
محبتي

الاسم: محمد اللوزي
التاريخ: 14/10/2008 22:41:01

افتقدناك كثيرا يا عبدالرزاق
محمد اللوزي اليمن صنعاء

الاسم: عقيل اللواتي
التاريخ: 11/10/2008 10:03:42
أنت أنت في كل حرف تنبض وطناً


بورك هذا العز / النزف

مودة

الاسم: روحي جرادات
التاريخ: 02/10/2008 10:57:32
الاستاذ عبدالرزاق الربيعي

ان تصف المشهد بالشعر او العكس ،فالنتيجة تابى ان تخرج عن دائرة المأساة واما الموت كما قلت:



تعددت الأسباب

وظل الموت وحيدا

يمشي في الطرقات

ويقطف أزهار العربات

فقد غرقت بغداد

بطوفان الحرية

حد التخمة !!

وأحاطت سدف الظلمة

"وهل من امة في الارض الا نحن نغتال القصيدة"؟!

تحياتي الحارة وكل عام وانتم بخير

الاسم: فضل خلف جبر
التاريخ: 21/09/2008 14:16:01
حمدا لله ان للجمال كباره ومريديه، تماما كما القبح هذه الأيام.
كم أشعر بالسعادة وانا أرى فيض مشاعر الود والتضامن والأخوة النادرة تتدفق نحو أخوين لي لم تلدهما أمي ـ هذه استعارة من احدى قصائد الربيعي المهداة_
فاما جواد الحطاب فهو عن يقين احدى ثريات الشعر العراقي والعربي المعاصر، وأما عبد الرزاق الربيعي فهو كوكب متعدد الأقمار الابداعية.
فخور بكما أيها العزيزين، وانكما لجديرين بالمجد الذي تستحقان. ولتحفظك العناية الالهية من كل مكروه أيها الحطاب الكبير.أنتهز المناسبة لتحية كل الأصدقاء الذي زينوا باطلالتهم فضاء قصيدة الربيعي الرائعة.

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 20/09/2008 21:25:31
اخي عمار بن حاتم
كلماتك جعلتني اشعر بسعادة غامرة, فالمحبة اضحت عملة نادرة في زمن الابادة الجماعية , زمن المفخخات والعبوات اللاصقة والمسدسات الخرساء , والموت على الارصفة واستهداف الانسان لاخيه الانسان فصرنا كلنا في غابة وليس فقط الحطاب
كلماتك ضوء
ومطر
وعطر عراقي
فالف شكر
محبتي
وتقديري

الاسم: عمار بن حاتم
التاريخ: 20/09/2008 18:40:13
انكيدو
انت الذي رأيت ما رايت
وعرفت ماعرفت
ونحن ننتظر منكما المزيد المزيد
ولازلنا ننظر اليكما ايها الكبار في احترام
سيدي عبد الرزاق
انت والحطاب عمالقةفتقبلا مرور طفل صغير بين جبلين لاضيف الى كراستي الوان من جمال ماتحملون من عراقيتكم وابداعكم

سلمت يدك يا استاذنا وسلم لنا الحطاب الكبير

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 20/09/2008 09:08:22
المبدعة بلقيس الملحم
شكرا لمرورك بأوجاعنا
الف شكر
لازلت أنتظر نسختي من مجموعتك القصصية
فغن وجدت عنواني البريدي
مسقط/ ص.ب 2998 الرمز البريدي 112 روي
جريدة الشبيبة /رئيس القسم الثقافي والفني

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 20/09/2008 09:04:17
اخي العزيز رافد
شكرا لك هذه الاطلالةوالمشاعر الأخوية الصادقة
الف شكر لك ولأستاذناالوالد
أتمنى من الله أن يكتب لنا اللقاء بكم مجددا

سلامي للعائلة
محبتي
وتقديري

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 20/09/2008 06:35:26
يامن خلقت القصيدة في عبدالرزاق
احسن إلينابضلع من أضلاعه!


دوام الحب والتقدير لك أيها الأب الرائع

الاسم: رافد
التاريخ: 19/09/2008 23:44:31
العزيز الوفي عبد الرزاق،
تحية من بلاد العم ابي ناجي، و تحية لنصك المدهش، شكرا للعناية الالهية التي حمت الرائع جواد الحطاب.
ان طيور الظلام سيعصف بها النور لامحالة، تحية لك و للرائع جواد، وللمبدعة المتالقة رشا فاضل.
رافد-بيتربره-انجلترا

الاسم: عدنان جبار الربيعي ـ الصين
التاريخ: 19/09/2008 04:17:04
عبد الرزاق الربيعي وجواد الحطاب شكرا لأنكما رائعين هكذا .. لن يطفأ نور العراق ما دام فيه شعراء رائعين نبلاء مثلكم .. كانت ضحكاتكم تضيء ليل ( الزمن الأسود ) الذي ( نجونا منه ) بإعجوبة واليوم تضيء لتجعل الحياة أقل ألما وأكثر بهجة .. سيبقى الشعر يتنفس برئة الأخوة ( جعفر ) الذين كانوا يرتشفون النبل والجمال والحب والشعر مع الشاي الذي كانت تعده أمي في بيتنا حين تحل تلك الأماسي اللذيذة في بغداد ....

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 18/09/2008 21:26:35
اخي الحبيب جواد الحطاب
عندما كنا صغارا نتحلق حول الشاشة الصغيرة لنشاهد فيلما لفريد شوقي أو أحد أبطال أيام زمان الذين كنا نحبهم , كنا نخاف على البطل حين يحيط به الخطر من كل جانب , لكن فجأة ينتفض احدنا ويقول:هاي اشبيكم خايفين؟ انتو ناسين ان هذا بطل الفيلم ؟شايفين بطل يموت ببدايته؟
فتهدأ نفوسنا
ولأنك بطل فيلمنا الجميل لذا لن نقلق على حياتك
لأن فيلم العراق الان بدأ ومامن بطل فيلم يموت في بدايته
ايها البطل الاسطوري

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 18/09/2008 21:14:15
اخي العزيز نبيل الشاوي
شكرا لانك بملاحظاتك تعيدني الى الوراء كثيرا ...الى زمن الصحبة الجميلة والضحك وبساطة الحياة وحلاوتها رغم كل المنغصات التي لا داعي لذكرها _ اشاعات عن طلب مواليد جديدة احتياط ,حرب قادمة , حصار , ارتفاع ضريبة السفر ,قلق من شيء ما ووووووو_ لكننا كنا نضحك كثيرا خصوصا حين يدخل على جلساتنا في الطابق الرابع من جريدة الجمهورية الهائل جواد الحطاب حيث يفقد كل شيء وقاره ونرجع الى طفولتنا حتى يخطفه من جلستنا
موعد مع امرأة ربما لن تأتي
هكذا كانت تسير ايامنا
ايها النبيل الذي ينام تحت نجمة القاهرة
قبلاتي

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 18/09/2008 15:37:22
ابو ارزوق الحبيب
ايها النبع المتدفق طيبة واخوة ونقاء
وانا ابدأ حياة جديدة ؛ منحها لي انفجار العبوة قبل دقائق من لقائي بها ..لا اقول سوى انني ساختارك ثانية اخا وصديقا وشاعرا احب ؛ وكما يقول الشاعر العظيم كاظم الساهر : ترضى ما ترضى ؛ وغصبن عله خشمك يا ابو ... دجلة

التضامن الذي احاطني به الاصدقاء والقرّاء عبر مركز النور الاغر ؛ جعل المعاناة اكثر احتمالا ؛ واوصلني الى بر اليقين بان العبوات ومشتقاتها لن تهزم الروح العراقية الباسلة والموغلة في الامل والانحياز الى الحياة ..
كن متألقاكماعهدتك ؛ فبالقك نهزم السواد
و ....
يعيش عبد الرضا علي
يعيش حاتم الصكر
وتعيش حبيباتنا اللواتي لولاهن لكانت الجداول تجري لليباب

الاسم: نبيل الشاوي
التاريخ: 18/09/2008 11:57:30
العزيز عبدالرزاق الربيعي

لكل مدينة ناسها ، أدبائها، فنانيها، شعرائها وصعاليكها ،
وكل هؤلاء يكونون العبق الذي تمتاز به مدينتهم ، والسحر الذي تهفو اليه القلوب .
وجواد الحطاب وغييره من الشخصيات التي تنفرد بخصوصيتها وتفردها في الأدب والعلاقات
كونه يمتلك جاذبية صادقة في التعامل وفي الكتابة
وبما ان اكثر اضلاع ونبضات الوطن هاجرت الا ان الحطاب ابى الا ان يلملم حطب الأوجاع والآلام من مدينته
ولانه رائع كالقمر حاولوا ان يطفئوه !!
لأنهم لايريدون للقمر ان يبزغ في بلادي .

صديقي الأعز عبدالرزاق الربيعي
قصيدتك اثارت في الشجون وأعادتني الى ازقة جريدة الجمهورية وأقسامها التي تعبق بالألفة والوفاء
لك احترامي واشواقي ياربيعي
وحفظ الله العراق وابن الحطاب


نبيل الشاوي
اقيم حاليا في القاهرة
ny_sh@yahoo.com

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 18/09/2008 11:53:35
اخي العزيز جمال المظفر
تحية
شكرا جزيلا لاهتمامك وساحاول متابعة برنامجك
لايهمني ان تسرق موادي
الذي يهمني ان تصل كلمتي
فشكرا لك
ولكل اعلامي حريص على ايصال هذه الكلمة للناس
الف شكر
مع محبتي
وتقديري
واعتزازي

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 18/09/2008 11:28:34
الكاتب والشاعر عبدالرزاق الربيعي
تحية طيبة
ربما لست وحدك تعرف ان جواد الحطاب عاشق النساء
وحده / حطاب انكسارات نسائه التائهات في نصوصه
سلمه الله من حادث الاغتيال رحمة بعائلته ونسائه المدونات في دفاتره
لايمر يوم دون ان اقرأ لك مادة او قصيدة في برنامجي ( صحف اليوم ) الذي يبث في الساعة العاشرة والنصف صباحا من قناة الحرية الفضائية عدا يومي الجمعة والسبت
كل الصحف تنشر لك ، ربما هناك سيل من الكتابة او سرقات من الانترنيت دون مقابل للكاتب
مفعم بالحيوية ورشاقة القلم
محبتي وتقديري
جمال المظفر

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 18/09/2008 07:26:57
الاعزاء:د.عبدالرضا علي
نصير النهر
رشا فاضل
حسن رحيم الخرساني
سلام نوري
هشام السامرائي
شكرا جزيلا لمروركم وملاحظاتكم وتعليقاتكم التي اربكتموني بها
مادونته يادكتور عبدالرضا استاذنا الجليل كان نصا موازيا
وملاحظتك يارشا العزيزة نكاية اخرى بالظلام
ويااخي حسن الخرساني الذي لم اره لكني اصافحه كل يوم شكرا لتوهج روحك
ويااخي سلام نوري نعم انه جرح بليغ لكن ارواحكم الطيبة كفيلة بمداواته
وياهشام السامرائي نعم اخي الفائز بالنهاية هو النور لان الشمس تقف دائما للظلام بالمرصاد
وياعبوة جواد الحطاب شكرا لانك تشظيت فابقيت لنا حطابنا يشذب الغابة مما علق بها من خراب
ويااستاذي نصير النهر كلما اقرا اسمك اتذكر احتفاءك باولى محاولاتي حينما كنا نزورك في جريدة الجمهورية انا والراحل الكبير الشاعر صباح احمد حمادي ايميلي هو
razaq61 @yahoo.com
ويسرني التواصل معك
شكرا لكم جميعا

الاسم: هشام السامرائي
التاريخ: 18/09/2008 06:12:13
الاستاذ عبد الررزاق المحترم

مالنا غير بغداد وان ضاقت علينا وحبها وحب اهلها واملنا فيها ترنيمة كتنويمة الجياع لابد وان نمررها على اذاننا لكي ننام لنصحو على يوم جديد نستقبل فيه ترنيمة اخرى ولكن لابد منها .

كم هو جميل وصفك المحمل بالالم والامل والمعلن في الاخير ان لا فوز الا للضوء استاذي الرائع .

دمت ودام قلمك وتقبل مروري

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/09/2008 22:40:42
وأمام دموع الحرية

والمرأة

ماكان أمام الموت اللاصق

الا أن يتشظى...

كي يبقى في أطراف الغابة

ثمة ضوء ...

-------
قصيدة تختزل المشهد كاملا .. مشهد بلاد وغابة حاولوا وئد خضرتها فغلبهم الضوء .
وفي الجهة الاخرى من الجرح ولدت القصيدة ..نكاية بالظلام

الاسم: نصير النهر
التاريخ: 17/09/2008 17:04:05


تحية حارة
ارجو ان يكون العزيز عبد الرزاق بخير. وارجو ان احصل على بريده الالكتروني.
نصير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/09/2008 16:08:16
استاذ عبد الرزاق
ربما الخسارة هو هذا الحنين السماوي
الى بغد
والجرح البليغ

بغداد الخرائب
كم هو بليد جرح الزمن
سيدي
وقصيدتك
بل قيامتك
تحرق الروح والجسد
دمت يا استاذ عبد الرزاق
لهذا الالم
كل الحب

الاسم: عبد الرضا عليّ
التاريخ: 17/09/2008 15:49:12
أعرفُ جيّداً ياعبدالرزّاق عمقَ محبّتكَ لجواد الحطّاب،فهي بعمق
إبداعك الجميل، ووفائكَ الذي لايُشبهه وفاء أحدٍ ممن عرفتُ..
...أمّاتفاؤلك بحصول أمل الاستقرار في قولك :
وأمام دموع الحريّة
والمرأة
ما كان أمام الموتِ اللاصق
إلا أنْ يتشظّى...
كي يبقى في أطرافِ الغابة
ثمّة ضوء
فلعلّه سيكون اليقين الذي سيُبشرُ به شعرك كما أزعم، لأنّ
في العراق الآن آلافاً ممن يحملون أرواحهم على أكفهم ليصنعوا مستقبل الضوء الذي أردتَ ياأبا دجلة، على الرغم
من المفخّخات، والمفخّخين، والسنة الشتم، والشتامين.
تهنئة لك على هذه الوشوشة في أذن الحطاب،الذي لن يستجيب
لها، لكون الحريّة إمراةً كما قرّرتَ ! وهو يموتُ من دونها
(إهنا المسودن ذب روحة) ولعلّك تذكرُ إهزوجته هذه جيّداً.
فدعه يعيش بها ولها وعليها، وشكراً لخالقي على نجاته،
وثوم عليهم مهما كان لونهم الذي اصطبغوا به، والدكان
الذي انتسبوا إليه،واسلم.

عبدالرضا عليّ
كاردِف _ طاردة الثقافة العربيّة

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 17/09/2008 13:35:22
أخي الأستاذ عبد الرزاق الربيعي
دائما تفتح ُ لنا أبواب النهار المـُغلقة
وتغني بتوهجكَ الجميل .. الحزين
لك مني
كل الحب




5000