..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مفتاحٌ لِفَـكِّ رتاجِ الماء

جواد كاظم غلوم

مددتُ ساقيَّ بطول خرائط العالم

باحثا عن منفذٍ أحشر فيه جسدي

بئرٍ أغتسل به ، انفض خزعبلات محيطي

أثرَ السياط وورمَ الخيزران وحزّات القيود

منعتْـني الحدود فخرقتُـها

أظهرتُ أصبعي من خلَـل ثقوب جواربي الممزقة

ثقوب أطلّ منها ساخراً من حالي

وتهكّما على حرس الحدود والاسيجة المانعة للعبور

أريد الوِردَ ، ولو قطرات تبلل ريقي

ندياتٌ من ماء ما تُسمّى الحريّة الخَرِفة

تطفئ ثورتي

خرقة ترطّب لسعات السكائر المطفأة بجلدي

غَرفة كفٍّ من الحوض المَعين

لأبطش بعطشي ، أتورّد ريّا رائقا

عشتُ استسقي من سراب بلادي عقودا من السنين

أنهل من الوهم حتى انتفخت بطني عطشاً

ارتويت من الوعود الكاذبة حدّ التخمة

عميت أبصاري من الآمال الكاذبة

لستُ طامعاً بفيضٍ أو دفقٍ يغمرني

انا العجوز الهائم الصّدي

زمزمتْـني الخديعة

نعنعتْـني الهزائم

خضْخضَـني الهلع

قمّطني الدكتاتور مذْ كنت طفلا

أراني بريق السراب

دون أنْ أسمع خريره

لم اغتسل سوى بمراياه

كم كان فَـأْلي عاثرا وانا انزلق كدمعةٍ مشبعةٍ بالملح

أعيشُ القفرَ والفقرَ والسقر والمُـرّ

القرَّ والصرَّ بلا عباءةٍ تحميني

لا أملك سوى جِلدي وعظمي الظمآنين

وبعضِ أمانيي أعلكها سلوىً تبلل ريقي

أين أنتِ أيتها الغيمة ؟؟

هل مازلتِ في سروال " ماياكوفسكي " ؟

لِمَ تميلين عني جفاءً ؟

هل وصلتِ الى سنّ اليأس وغدوتِ عاقراً

يا من كنتِ تنتظمين بلادي مطرا ؟

لاتهطلي هنا ؛ ستشربك الحيتان رشفةً واحدة

يا ذا العالم الأصمّ الأذنين

أنا كلما أُبدل عيشي رواءً

ينظر إليَّ السبخُ  شزراً

كنت اكذب وأقول :

" نحن لم نقطع الحدود

الحدود هي من قطعتنا نصفين "

نصف منفى ونصف وطن

يهاجر أحدهما في الآخر مثل مجْـرَيَـين التقيا

هكذا مرَجُ القهرين يُسوّس خشب جسدي

خشبٌ يصنعونه جسراً بين ضفتين

وماتبقّى منه فَضْلةٌ صليبٍ نجس

يوضع مسمارين لتعليقي

هبْني لو وجدتُ ماءً فيّاضا

أين أجدُ يدَ سقّاءٍ نديّةً ، حنونة ؟

كيف ألاقي حياةً  تنتظر منبعاً

ليغور في مساماتها !!

أنا الميّت الصّدي وسط ينابيعَ

لاتغدقُ الاّ دماً وحميماً

جواد كاظم غلوم


التعليقات

الاسم: جواد غلوم
التاريخ: 15/05/2017 01:02:08
شاعرنا الكبير ابا منور
انا تلميذك المطيع وها هو ماؤك يسقي براعم شعري ويفتحها
وافر اعتزازي بمرورك

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 14/05/2017 08:46:14


أنت لن تيبس أبدا ، فها أنت تتورد شعرا ! تحياتي !




5000