..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بُــشـــرى

عطا الحاج يوسف منصور

اُفٍّ وتُـفٍّ عـلى الـعُــبّـادِ لـلــوثـنِ

    فـي أيِّ مــا صــورةٍ فـي أيِّ مــا وطـنِ

 

اُفٍّ وتُــفٍّ عـلى الــدُنـيـا الـتي رَفـعَـتْ

  كُـلَّ الـحُـثـالاتِ والاوغـــادِ فـي زمـنـي

 

اُفٍّ وتُــفٍّ أرى دنـيـايَ مَـهـزلـةً

  مُــذْ صَــيَّـرَ الـبـغـيُ ديــنَ اللهِ لـلـفِـتَـنِ

 

كانَ اصْطباري عـليهاأنْ أرى زمنًـا

عَـدلَ الـمَـوازيـنِ يُـعـطي الـحـقَّ للـفـطنِ  

 

حـتى رأيـتُ عـجـيـبًا لا اُصـدقُـهُ

 أنَّ الـتطـوّرَ قــدْ أفـضـى الـى الـمِـحَنِ

 

وأنَّ كُـلَّ الـدعــاوى أنـنـا بـشـرٌ

 يـرقى بـنـا العِـلْـمُ كـذبٌ فـاح بـالـنـتَـنِ

 

فـالـوحـشُ مـا زالَ والاطماعُ قـائـمةٌ

طـبـعُ الـنـفـوسِ ولا تـغـيـيـرَ فـي الـسُـنـنِ

 

إلّا الـمَـظاهـرُ قـدْ غَـطّتْ فَـبَـهْـرجُـها

هــو الـحـضـارةُ قـولٌ قِـيْـلَ فـي الـحَـسَـنِ  

 

نـعَـمْ أرى عـالَـمًـا تـزهـو مـظاهِـرُهُ

  والـمـوتَ فـيـهِ غــدا كـيــلاً بـلا ثَـمَـنِ

 

والـقـولُ بـالـحقِّ لـم يـؤخـذْ وقـائـلُـهُ

يـبـقـى يُـــرددهُ مـــــا دامَ فـي وهَــنِ

 

فـالـعـالَـمُ الـيـومَ لـلأقـوى بـشـوكـتـهِ

  وكُـلُّ مــا بـعـدهـا لــغــوٌ لِـمُـمْـتَـهـنِ

 

ويـا عِـراقَ الاسـى قـدْ كانَ لـي أمـلٌ

  والـيـومَ جـهـزتُ مـا أمّـلـتُ في كَـفَـنِ

 

مُـذْ صِـرتَ دولـةَ أحـزابٍ مُـفبـركـةٍ

أهـداكَهـا الـغــربُ بـعـد الـسـاقـطِ الافِـنِ  

 

ها هُـمْ بـنـو دولـةِ الاحـزابِ تَـجمَـعُـها

 كُـلُّ الـخـسـاسـاتِ إلّا الـحُـبُّ لـلـوطـنِ 

 

بُـشــرى أزفُّ الـى شــعبي أهـنـئـهُ

أنَّ الــعـراقَ الـى الــتـقـســيـمِ وا حَـزنـي

*****************************************

الدنمارك / كوبنهاجن      

الاربعاء في 26 / نيسان / 2017 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2017 21:36:47
الاخ الصديق الشاعر الانسان ابن العم يوسف لفته الربيعي

تأصلَّ حبكم وزها ببابي
فحسبي عن لقائكمُ كتابي

عزيزي حضوركَ في القلب دائم وأنتَ معذور لأن الامور عندكم في العراق هي لا
يمكن أن نقول عنها إلّا شـعبٌ منكوب تحت ظل حكومة وبرلمان أكذب من عرقوب .

مودتي مقرونة بالتحايا مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2017 21:27:30
إبـنـتـنا الـنوريـة الـفـارسـة رفـيـف الـفـارس

وحـقُّـكِ هـذا ما يـحـزّ ويـؤلـمُ
عـراقـي على أيـدي اللصوصِ يُـقـسّـمُ

أشـكركِ مـمـتـنًّـا على كرمِ حضوركِ وتعليـقـكِ أيـتـها الابـنـة الـبـارّة

دُمتِ لـنـا رفـيـفًـا نـابـضًـا بـالـوطنيـة وأصـالةِ الانـتـماء .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2017 21:15:09
الاخ الصديق الاديب القاص الشاعر علاء سعيد حميد

اشراقة تعلـيقـكَ أضـفتْ بـنورها على مـتصـفحي وأسـعدتني كلـماتُـك الصادقـه الـنابعـة من
اعـماق عراقي أصيل .

شكري وتقديري لك مع أطيب وأحلى التمنيات .

دُمتَ أخًـا متفضلاً


الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2017 21:08:50
أخي الطيب وصديقي الحميم الاديب الشاعر المبدع المترجم الناقد جمال مصطفى

ما ابهى هذا الحضور لقد أوضحتَ حقـيـقةً في تـعلـيـقكَ الشفاف نعم لهم عيونٌ ولكن لا
يُـبصرون بها ولهم آذان ولكن لا يـسـمعون بها لـقـد ران على قلـوبهم الطمع فغـلب الطبعُ على التطبع ولكن لا بُـدّ من نـهضةٍ للشـعب والـيـوم قـريب .

خالص مـودتي لك مع عاطر التحيات أيها الشاعر الناقد .

دُمـتَ مُـشـرقًا

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2017 20:59:27
الاخ الفاضل المتفضل والعراقي الاصيل النبيل الاسـتاذ البروفيسور عبد الاله الصائغ

حضوركَ من سـجاياكَ الكريـمهْ
بـهِ أسـتحضـرُ القِـيـمَ الـعظيــمـهْ

لكـلِّ الصـادقـينَ ذوي الـمـعالي
هـمُ الـجـذرُ الـمُجـذرُ والـعـزيـمهْ

خالص مـودتي لك اسـتاذنا الجليل مع أطيب التمنيات بالصحة والسلامة .

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 29/04/2017 12:55:00
الغالي الشاعرالفذالحاج عطا الحاج يوسف منصور دام بخير
تحية من القلب ،بدءاً أعتذر التأخير بالتعليق بسبب خلل فني أكتب ويختفي التعليق ولعدة مرات (بيهه صالح )..أستاذنا الغالي صوتكم يبقى بلسماً لجروحنا ،ولكن لامناص من الصبر على الحال ، دمتم ناطقاً للصلاح ...مع تقديري لمواقفكم الوطنية الأصيلة ...وتقبلوا فائق الإحترام ز

المخلص أخوكم يوسف

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/04/2017 12:16:29
استاذي الغالي ووالدي الحبيب
كلماتك هذه دموع على ما وصلنا اليه من حال مزري موجع مغجع
حال اوصلتنا اليه النعرات الطائفية المقيتة والاحزاب الدينية التي تتاجر بأحلام الفقراء فكريا
هذا الحال الذي اوصل العراق الشامخ الى التقسيم والانهيار سيبقى وصمة عار سيذكرها التاريخ الى ابد الابدين, وصمة عار في جبين هذه الحكومة ومن انتخبها ومن شجعها ومن مهد الطريق لمن فيها من كائنات.
الكلمات اصبحت تؤلم فلا فائدة من اي شيء يقال.

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 28/04/2017 23:31:24
الشاعر البهي الحاج عطا الحاج يوسف المحترم

لقد عبرت عن الغضب و الحزن الذي بات ملازمنا على ارضنا العراق حيث احالوه الى مآسي حينما جزؤه الى طوائف و احزاب و مليشيات و خوفنا ان يجرؤون الارض
سلمت و سلمت مشاعرك النابعة من خوفك على العراق

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 28/04/2017 14:32:55
الشاعر الأصيل عطا الحاج يوسف منصور
ودّاً ودّا
إنّ لهم آذاناً لا تسمع , وعيوناً لا تقرأ , وقلوباً لا ترق
ومثل هؤلاء لا يؤثر فيهم هجاء مهما كان قاسياً فما بالك وقصيدتك
لا تغلظ عليهم بالقول بل تضربهم بكلمات أرق من حواسهم البليدة .
سيقولون إذا سمعوا قولك فيهم : أحسنت يا ابا يوسف وأظنهم لا
يحرجهم شعر ولا نثر .
كأنك تعمل بـ : مَن رأى منكم منكراً فليغيرهُ بيده فإن لم يستطع فبلسانه
وها انت تحاول التغيير بلسانك فلك الأجر على ذلك .
دمت في صحة وإبداع

الاسم: عبد الاله الصائغ قبلات عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 28/04/2017 04:54:19
سيدي انت شاعر حقيقي وفارس كلمة لايخشى سوى الله
اسعدتني قصيدتك تماما




5000