..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرجع الشهيد السيد محمد باقر الصدر في يوم الشهيد العراقي في الدنمارك

د.علاء الجوادي

السفير السيد الجوادي: السيد الصدر الشهيد، مسيرة نضال مستمرة متتابعة وحية ومتصاعدة

اعد التقرير أزهر المطيري

تحت شعار شهداء لنحيا... اقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك احتفالاً تأبينياً بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لشهادة المرجع اية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر قدس الله نفسه واخته العلوية بنت الهدى، والذكرى السنوية الرابعة عشر لشهادة اية الله السيد محمد باقر الحكيم رحمه الله والكوكبة المؤمنة، والذكرى السنوية الثامنة لرحيل المجاهد سماحة السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله، وشهداء المقابر الجماعية وجميع الشهداء من الطيف العراقي والجيش والقوات الامنية والبيشمركة والحشد الشعبي. وكان الاحتفال التأبيني في قاعة مطعم المدينة يوم الثلاثاء 11/4/2017، وبحضور سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي وبصحبته السيد أحمد هشام/ مدير مكتبه، والسيد أيمن رحمن/ سكرتيره الشخصي، وقد حضر الحفل نخبة من ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ومن جميع الالوان والاطياف والاديان والقوميات العراقية الاصيلة. وقد استقبل سعادة السيد الجوادي باحتفاء بالغ من قبل المشاركين. وقد شارك في احياء الحفل عدد كبير من الشعراء والكتاب. وتم الافتتاح بقرأة عطرة من ايات محكمات من القران الكريم ثم عزف السلام الجمهوري العراقي ووقف الحضور احتراما للعراق.

وكانت الكلمة الاولى لسعادة السفير السيد الجوادي، وقال في بدايتها، تحدثنا في حفل تأبيني سابق عن الشهيد العراقي عن ذكرى شهيدنا الغالي قائد النضال ضد الدكتاتورية اية الله السيد الشهيد محمد باقر الحكيم، ومن ذكرياتي مع هذا السيد الشهيد اننا كنا في جلسة عمل وجرى الحدث الى ذكر شهيدنا الكبير مفجر الثورة الاسلامية في العراق السيد محمد باقر الصدر، واتذكر جيدا ان السيد ابا صادق اعلى الله درجته قال لي: لقد كان الشهيد ابو جعفر (محمد باقر الصدر) يرغب ان يُكتب عن حياته! قلت له: سأحقق هذه الرغبة الصالحة عند السيد الشهيد وسأكتب عنه، وفعلا شرعت بكتابة كتاب عنه اسميته "الشاهد الشهيد" وقد انجزت تأليفه قبيل الذكرى الاولى لشهادة السيد الصدر وتحديدا اول شهر اذار سنة 1981، وافتخر ان هذا الكتاب كان الكتاب الاول الذي نشر عنه وهذه حقيقة، ولعله يكون اول ما كتب عنه بعد رحيله، وان كنت لا اجزم بذلك.

كما اشار السيد الجوادي الى حديث مفصل بينه وبين الشهيد الصدر حول بعض تفاصيل للعمل الجهادي سنة 1979، وعن القطاعات المجاهدة التي كانت تحدت اشراف السيد الجوادي يومها ومباركة السيد الشهيد له وللمجاهدين، وقوله له انا احرص على حياتكم منكم يا ابنائي.

ثم انتقل سيادته الى الحديث عن الشهيد السعيد الامام السيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليه وكانت الخطوط العامة لكلمته:

السيد الصدر الشهيد لا يمكن النظر له من زاوية احادية محددة فهو:

•1-                      مدرسة فكرية وحضارية كبرى.

•2-                      ظاهرة حوزوية ومرجعية متطورة.

•3-                      حركة سياسية اجتماعية مؤثرة.

•4-                      ظاهرة اخلاقية وتربوية فاعلة في الامة.

•5-                      ظاهرة المظلومية في حياته وبعد مماته.

•6-                      مسيرة نضال مستمرة متتابعة وحية.

ثم اضاف قائلا: في هذه المناسبة اسعى لالقاء ضوء على ثلاثة ابعاد سياسية من تحرك وفكر الامام الشهيد السيد محمد باقر الصدر.

السفير السيد علاء الجوادي الموسوي يلقي كلمته في المناسبة

  

ومن اهم النقاط التي تناولها سعادة السيد السفير الاتي:

اولا: رسالة السيد محمد باقر الصدر العمل لكل العراق والعراقيين

واخذ السفير بتبيان ان رسالة الشيد محمد باقر الصدر كانت لكل العراقيين منطلقا من كلمته التاريخية المعروفة التي قال فيها السيد الشهيد: إنّي أخاطبك في هذه اللحظة العصيبة من محنتك وحياتك الجهاديّة، بكلّ فئاتك وطوائفك: بعربكَ وأكرادك، بسنّتك وشعيتك، لأنّ المحنة لا تخصّ مذهباً دون آخر، ولا قوميّة دون أخرى، وكما أنّ المحنة هي محنة كلّ الشعب العراقي، فيجب أن يكون الموقف الجهاديّ والرّدّ البطوليّ والتلاحم النضالي هو واقع كلّ الشعب العراقي.

وإنّي منذ عرفت وجودي ومسؤوليّتي في هذه الأمّة بذلت هذا الوجود من أجل الشيعي والسّني على السّواء، ومن أجل العربيّ والكرديّ على السواء، حيث دافعت عن الرسالة التي توحّدهم جميعاً وعن العقيدة التي تضمهم جميعاً، ولم أعِش بفكري وكياني إلّا للإسلام طريق الخلاص وهدف الجميع.

فأنا معك يا أخي وولدي السّنّي بقدر ما أنا معكّ يا أخي وولدي الشيعي .. أنا معكما بقدر ما أنتما مع الإسلام؛ وبقدر ما تحملون من هذا المشعل العظيم لإنقاذ العراق من كابوس التّسلّط والذّل والاضطهاد. إنّ الطّاغوت وأولياءه يحاولون أنْ يوحوا إلى أبنائنا البررة من السّنة أنَّ المسألة مسألة شيعة وسنة ليفصلوا السّنة عن معركتهم الحقيقيّة ضدّ العدوّ المشترك.

ألا ترون أنّهم يمارسون أشدّ ألوان الظلم والطّغيان تجاه كلّ فئات الشعب؟! ويزدادون يوماً بعد يوم حقداً على الشعب، وتفنّناً في امتهان كرامته والانفصال عنه، والاعتصام ضدّه في مقاصيرهم المحاطة بقوى الأمن والمخابرات، بينما كان عليّ وعمر يعيشان مع الناس وللناس وفي وسط الناس ومع آلامهم وآمالهم.

يا إخواني وأبنائي من أبناء الموصل والبصرة .. من أبناء بغداد وكربلاء والنجف ... من أبناء سامرّاء والكاظميّة .. من أبناء العمارة والكوت والسليمانيّة .. من أبناء العراق في كلّ مكان، إنّي أعاهدكم بأنّي لكم جميعاً ومن أجلكم جميعاً، وأنّكم جميعاً هدفي في الحاضر والمستقبل .. فلتتوحّد كلمتكم، ولتتلاحم صفوفكم تحت راية الإسلام، ومن أجل إنقاذ العراق من كابوس هذه الفئة المتسلّطة، وبناء عراق حرّ كريم تغمره عدالة الإسلام وتسوده كرامة الإنسان، ويشعر فيه المواطنون جميعاً - على اختلاف قوميّاتهم ومذاهبهم - بأنّهم إخوة، يساهمون جميعاً في قيادة بلدهم وبناء وطنهم، وتحقيق مثلهم الإسلاميّة العليا المستمدّة من رسالتنا الإسلامية وفجر تاريخنا العظيم...

ثانيا: المرجعية هي الحصن الواقي

ثم انتقل في حديثة الى مفهوم اخر كان السيد الصدر الاول يركز عليه في عمله المرجعي والوطني والاسلامي والمفهوم هو ان: المرجعيّة الدينيّة الرشيدة والقيادة الروحيّة هي الحصن الواقي من كثير من ألوان الضياع والانحراف.

ثالثا: الدولة هي مؤسسة مقدسة

وتطرق سعادته الى مفهوم ثالث من المفاهيم التي اهتم بطرحها السيد باقر الصدر رضوان الله عليه اذ اشار الى ان الشَّهيد الصَّدر(ره) يعتبر أنَّ "الدَّولة ظاهرة نبويّة، وهي تصعيدٌ للعمل النّبويّ، بدأت في مرحلة معيّنة من حياة البشريّة". وبذلك، يؤسّس(ره) لاعتبار الدَّولة، وبالتّالي الانشغال السّياسيّ في بنائها وحركتها، جزءاً لا يتجزّأ من الممارسة الإيمانيَّة، بل ضرورةً تفترضها النبوّة في مرحلة تفعيلها على أرض الواقع. يقول الشَّهيد الصَّدر(ره): "ظهرت فكرة الدَّولة على يد الأنبياء، وقام الأنبياء بدورهم في بناء الدّولة السَّليمة، ووضع الله تعالى للدَّولة أسسها وقواعدها ـ كما لاحظنا ذلك في الآية الكريمة: {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ} وظلَّ الأنبياء يواصلون بشكلٍ وآخر دورهم العظيم في بناء الدّولة الصَّالحة، وقد تولّى عدد كبير منهم الإشراف المباشر على الدَّولة، كداود وسليمان وغيرهما، وقضى بعض الأنبياء حياته وهو يسعى في هذا السَّبيل، كما في حالة موسى(ع)، واستطاع خاتم الأنبياء(ص) أن يتوِّج جهود سلفه الطَّاهر بإقامة أنظف وأطهر دولة في التّأريخ، شكّلت بحقٍّ منعطفًا عظيمًا في تأريخ الإنسان، وجسَّدت مبادئ الدّولة الصّالحة تجسيدًا كاملًا ورائِعًا".

الدنمارك بتاريخ 11/4/2017

    

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 03/06/2017 13:20:58
الاستاذ الفاضل عليم كرومي المحترم
شكرا لمروركم العزيز عليناوالف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
نشاطركم الرأي حول المحاضرة القيمة لسعادة السيد السفير الدكتور علاء الجوادي وهو كما قلتم: ديدنه في كل وقت وكل زمن ولاسيما في المناسبات التي يتم فيها استذكار مفاخر الرجال ورسالتهم التي تركوها للاجيال القادمة ونوافقكم كذلك ان الدكتور السيد علاء الجوادي سلم وسلمت انامله التي خطت لنا مسارات التاريخ ووثقت شهادات للتاريخ اطال الله بعمره وغمره بموفور الصحة والعافية

مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 25/05/2017 15:23:26
الاستاذ الفاضل ازهر المطيري شكرا لجهودك لتوثيق واستعراض المحاضرة القيمة لسعادة السيد السفير الدكتور علاء الجوادي هذا ديدمه في كل وقت وكل زمن ولاسيما في المناسبات التي يتم فيها استذكار مفاخر الرجال ورسالتهم التي تركوها للاجيال القادمة الدكتور السيد علاء الجوادي سلمت وسلمت اناملك التي خطت لنا مسارات التاريخ ووثقت شهاداة للتاريخ اطال الله بعمرك وغمرك بموفور الصحة والعافية .

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 19/05/2017 11:06:23
الاستاذ الفاضل السيد د. سلمان الحسيني المحترم
شكرا لمروركم العزيز عليناوالف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: د. سلمان الحسيني
التاريخ: 17/05/2017 10:30:47
هذا الرجل العراقي العربي الهاشمي اكبر بكثير من منصب سفير بل هو ارقى سياسي عراقي عرفته قياسا الى سياسيين هذا الزمان الاجرب فلان وفستكان
لذا لا اتعجب من موسوعيته وبلوغه لدرجة متقدمة جدا من التكامل العلمي والانساني

ولكن من طرف اخر انا اشد على يده في الابتعاد عن اوكار الذئاب واماكن الدعارة السياسية فهو اسمى من ذلك ولذا فمنصب سفير بالنسبة له لا تتجاوز العمل العمل الوظيفي العام لخدمة بلده من موقع منعزل عن الفساد والفاسدين
سيدي علاء الجوادي دمت بخير

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 10/05/2017 19:13:49
الاستاذ الفاضل السيد مرتضى الشرع المحترم
شكرا لمروركم العزيز عليناوالف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق مع تحيات واحترامات خالكم الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 10/05/2017 19:11:03
الأخ كساب المحترم
شكرا على مروركم وتعليقكم

الاسم: مرتضى الشرع
التاريخ: 09/05/2017 00:39:25
الدكتور السيد علاء الجوادي المحترم .
الخال العزيز الغالي ...
بعد التحية والسلام ..
الشهيد محمد باقر الصدر كان قدوة يحتذى بها في كافة المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية وترك ارثاً من العلم والمعرفة ليتنا نستفيد منه في هذا الوقت الصعب الذي يمر به العراق وشعبه

الاسم: كساب
التاريخ: 08/05/2017 19:35:36
تقرير جيد جدا

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/05/2017 00:36:18
الأخ العزيز الحاج أبو صلاح مهدي صاحب المحترم
شكرا لمروركم العزيز عليناوالف شكر على تعليقكم الطيبيبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقيويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.
رحم الله ابنك صلاح واسكنه فسيح جنانه
سيد علاء

الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 06/05/2017 16:08:29
محاضره جيده وحضور متميز للسيد السفير الدكتور علاء الجوادي تحياتي له .

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:10:39
الاستاذة الفاضلة سوسن الجبوري المحترمة
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
من الطبيعي جدا ان يحزن رجل مثل الدكتور علاء الجوادي عندما يعيش ويتحدث عن ذكريات قادته واخوانه وان يحزن وهو يرى ما حل بالمسيرة من انحراف وتحريف!!!!!!!!!!!!!!
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:08:52
الاستاذ الفاضل نزار الحلي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:08:31
الاستاذ الفاضل صادق الكعبي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:08:13
الاستاذ الفاضل حيدر الحسن المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:07:53
الاستاذ الفاضل نور الدين الحسني المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:07:30
الاستاذة الفاضلة هناء الحسيني المحترمة
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:07:09
الاستاذة الفاضلة نغم الربيعي المحترمة
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.


الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:06:47
عبد الرحيم الموسوي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:06:27
الاستاذ الفاضل حمزة عز الدين المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:06:10
الاستاذ الفاضل كاظم المنصوري المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:05:47
الاستاذ الفاضل عبد الرضا الثعالبي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:05:24
الاستاذ الفاضل عدنان قاسم الخميسي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:05:01

الاستاذ الفاضل علي الحسيني المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:04:18
الاستاذ الفاضل حسين مرجان المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:03:56
الاستاذ الفاضل جاسم البصري المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:03:29
الاستاذ الفاضل احمد العوادي المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:03:08
الاستاذ الفاضل فاضل حسون المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:02:46
الاستاذ الفاضل سامي مصطفى المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:02:23
الاستاذ الفاضل جمال رجب المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 29/04/2017 13:01:54
مازن عبد القادر المحترم
شكرا لمروركم العزيز علينا
والف شكر على تعليقكم الطيب
يبقى شهيدنا الخالد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر رمزا للفكر الاسلامي الابداعي والمتطور والراقي
ويبقى الصدر مفجرا للثورة الاسلامية والوطنية في العراق
مع تحيات واحترامات الدكتور علاء الجوادي لكم جميعا.

الاسم: سوسن الجبوري
التاريخ: 28/04/2017 09:14:30
فعالية جميلة ولكن الاحظ الحزن على وجه السفير!

الاسم: نزار الحلي
التاريخ: 27/04/2017 22:50:44
كلمة راقية من رجل فاضل كريم

الاسم: صادق الكعبي
التاريخ: 27/04/2017 22:49:34
شكرًا للسفير المحبوب المتواضع والعالم المجاهد سماحة وسعادة السيد الجوادي

الاسم: نجم الدين العبيدي
التاريخ: 27/04/2017 22:13:17
فعالية راقية للسفير العراقي في الدنمارك شكرًا جزيلا

الاسم: حيدر الحسن
التاريخ: 27/04/2017 22:12:08
صح السانك سيدي الدكتور الجوادي

الاسم: نور الدين الحسني
التاريخ: 27/04/2017 22:10:48
السفير الجوادي رجل صاحب رسالة ومبدأ فهو وطني إسلامي انساني قرأت له الكثير فوجدته صاحب مدرسة شريفة وصاحب نهج مستقيم اسأل الله ان يرفع درجته في الدنيا والاخرة وان يمنحه الصحة والعافية والعمر المديد ويحميه من مكائد السفلة والمحنطين من المتسيدين الْيَوْمَ في الساحة العراقية المذبوحة

الاسم: هناء الحسيني
التاريخ: 27/04/2017 22:05:40
احسنت يا سيدي النوراني المعطر بعبق الأنبياء والأئمة والعلماء

الاسم: نغم الربيعي
التاريخ: 27/04/2017 22:03:04
سعادة السفير انت على طول الخط تقدم لنا الثقافة الأصيلة

الاسم: عبد الرحيم الموسوي
التاريخ: 27/04/2017 21:51:43
شكرًا عمنا الجليل البروفيسور الجوادي انت نجم مضيء في سماء الفضيلة

الاسم: حمزة عز الدين
التاريخ: 27/04/2017 21:48:49
شكرًا سيدنا الجوادي يا رمز الوفاء في زمن انتكاس القيم

الاسم: كاظم المنصوري
التاريخ: 27/04/2017 21:47:21
السيد الجوادي هو اكبر من مجرد سفير انه مناضل عقائدي كبير ومفكر عراقي اصيل لذلك فعالياته تتناسب مع مستواه الرفيع ولذالك لا نرى له مثيل بين السفراء الآخرين ربي يحفظه لانه من بقية قادة المسيرة الاسلامية العراقية

الاسم: عبد الرضا الثعالبي
التاريخ: 27/04/2017 21:43:24
احتفال ناجح كان مشعله المضيء الاستاذ الجوادي

الاسم: عدنان قاسم الخميسي
التاريخ: 27/04/2017 21:42:02
في الأسابيع الماضي تابعت عددا من اللقاءات للسيد الجوادي بمناسبات الشهيد الفيلي والشهيد الحكيم والشهيد الصدر. وافرحي ان البعض من الإسلاميين ما يزال يحمل مشعل الوفاء لإخوته الإسلاميين من قيادات وقواعد

اسأل الله لك سيدي المفكر الرسالي الجوادي طول العمر والتوفيق المتواصل
خادمكم عدنان

الاسم: علي الحسيني
التاريخ: 27/04/2017 21:30:48
السيد محمد باقر الصدر مفخرة العراق ولكن للأسف من كان يتاجر باسمه في الثمانينيّات نساه واخرج كل حزب أسماءهم الخاصة ونسوا الصدر لذلك نعتبر مشاركة استاذنا الجوادي وفاء واخلاص لمعلمه الكبير السيد باقر الصدر

الاسم: حسين مرجان
التاريخ: 27/04/2017 21:27:09
شكرًا للاخوة القائمين على الاحتفال
شكرًا للسفير المفكر علاء الجوادي

الاسم: جاسم البصري
التاريخ: 27/04/2017 21:25:43
سيدي الجوادي يا ابن العراق المخلص يا صديق وأخ الشهيد ابو ياسين
باقر الصدر منا سلاما

الاسم: احمد العوادي
التاريخ: 27/04/2017 21:23:29
شكرًا على كلمتكم العميقة سيادة السفير علاء الجوادي

الاسم: فاضل حسون
التاريخ: 27/04/2017 21:22:24
السفير الجوادي من الأشخاص القليلين الباقين مخلصين للصدر الاول محمد باقر الصدر

الاسم: سامي مصطفى
التاريخ: 27/04/2017 21:20:38
تحية للسفير الجوادي ومشاركاته في فعاليات الجاليه في الدنمارك

الاسم: جمال رجب
التاريخ: 27/04/2017 21:19:15
معلومات مفيدة جدا ومحاضرة قيمة

الاسم: مازن عبد القادر
التاريخ: 27/04/2017 21:12:32
حفل كريم وحديث هادف للسيد الجوادي




5000