..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مشاركة السفارة العراقية في الدنمارك بتأبين المفكر الاسلامي الكبير اية الله محمد باقر الصدر

د.علاء الجوادي

اعد التقرير أزهر المطيري

بتاريخ 12/4/2017، تلقت السفارة دعوة مقدمة من الاخوة في حزب الدعوة الاسلامية لحضور الحفل التأبيني السنوي للذكرى السابعة والثلاثين لإستشهاد المفكر الاسلامي الكبير اية الله السيد محمد باقر الصدر قدس سره، واخته العلوية بنت الهدى رحمها الله وذلك على قاعة الاجتماعات في مسجد الامام علي(ع) يوم السبت الموافق 15/4/2017، حيث حضر الحفل وفد من السفارة العراقية في الدنمارك وكان حفل مهيباً تخللته عدة فقرات بعد الافتتاح بآياتٍ مباركاتٍ من الذكر الحكيم حيث القى الشاعر مجيد الضاحي(أبو كرار) قصائد في رثاء الشهيد الراحل واخته العالمة المظلومة، ثم القيت كلمة للدكتور محمد رياض الخفاجي القادم من المانيا ثم اعتلا المنصة الشاعر أبو ميساء بقصيدة رائعة في المناسبة الأليمة، فكلمة سماحة السيد محمد مهدي الصدر ابن عم الشهيد الراحل ومتولي المسجد والتي بين فيها الابعاد التي تمتعت بها شخصية هذا الشهيد الكبير ومزاياها العديدة فقد تكلم عن البعد الفكري في حياته رضوان الله عليه والبعد النبوغي المبكر والبعد الفلسفي والفقهي والبعد الحركي، فان صاحب الذكر هو أول من تصدى الى تأسيس حزب إسلامي يقارع الظلم والاستبداد انذاك، واي ظلم واستبداد.. انه ما قام به نظام البعث المقبور وطاغيته صدام الملعون من جرائم يندى لها جبين الانسانية، حيث صرخ السيد الشهيد صرخة الحق كما قالها جده الامام الحسين عليه السلام"هيهات منا الذلة" وكانت نتيجة ذلك هو ان قدم حياته قرباناً للمسيرة المحمدية السماوية فأصبح دمه المبارك مصباحاً ينير درب المجاهدين والمناضلين في سبيل احقاق الحق ونصرة المظلوم وصد الظالم وردعه ولو بكلمة حقٍ عن حماقاته وجوره على ضعاف الخلق وتهميش واقصاء وابادة كل من يختلف معه بالقومية او الديانة أو الحزب أوالطائفة أو الفكر حتى، وكانت كلمة الختام للسيد الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية عبر فديو مسجل مسبقاً.

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات




5000