..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نــشــوةُ الــحُـــــــبِّ

عطا الحاج يوسف منصور

نــشــوةُ الــحُـــــــبِّ

أحـرفُ الـحُـبِّ عـلى شُــطـآنِـكِ

الــوســنى

قــنـاديـلـي

عـلـيـها أحـتـسـي خـمــري

وخـمــري هـي عـذراءٌ

بــتــولْ

جَـمَـعــتْ فـي شَــكـلِـها

حُـســنَ الــفـراشــاتِ

وأزهــارِ الـحـقــولْ

آآآآهِ لــو يــعــلــمُ

صــحـــبــيْ

مَــنْ اُغــازِلُــهـا

ومَــنْ فــيـهــا أقــولْ

نــشــوةُ الــحُــبِّ تَـقـفْ

فـي بــابِــهـا حَــيــرى

وبــيْ شـــبـقٌ

ووصــلـي لـيــلـةٌ حــمـراءُ

يــبــدو بــــدرُهــا

حــيـنَ أرمُـــقُــهُ ويــرمُــقـنيْ

خَـــجـــولْ

يــســتـحـي مِـنْ عــاشــقٍ

أغـــراهُ حــرفٌ

فــتـــعـــرّى

إنّ عُــريَ الــصَــبِّ يـا هــذا

يـــطـــولْ

آآآآآهِ لــو يــــعــلــمُ

صَــحــبــيْ

إنَّ عُــرْيـــيْ شـــــرفٌ

يــســـعـى لــــــهُ

أهــلُ الــضــمـائـرِ والــعـقــولْ

**************************************

الـدنـمـارك /  كـوبـنـهـاجـن

الـسـبـت فـي 11 / آذار / 2017

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 28/03/2017 16:31:42

نـعــم يـا أخـي واســتـاذي ، الجــواهـري لــم يــقــصــد الاســـاءة فـي شـــعـره وأراد
أن يُــعــبـر عن ســروره فــأخــطــأ الــمــعــنى وهـذا مــوجـود عـنـد فـحــول الـشـعراء
ومـنـهـم شــاعرنـا الاخــطـل .

دُمــتَ أخًــا وصـديــقًــا ومُــعــلــمًـا

الحاج عـطـا

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 27/03/2017 03:41:11
الشاعر الكبير الحاج عطا المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على ردك الكريم ، نعم أنا أيضا تجاوزت السبعين عمرا ، ولكني في العشرين روحا كالصافي النجفي :
سنّي بروحي لا بعدّ سنيني
فسأهزأنَّ غداً من التسعينِ
عمري إلى السبعين يمشي راكضاً
والروح ثابتة على العشــرين
نعم نحن معشر الشعراء النجفين نكثر من المزاح ، ولكنني أقلهم لأني لست من سلالة عمائمية هههه الله لا يثرد لك معاهم ،مشكلة المشاكل ... نعم الحق معك بشأن بيت الجواهري ، ولكن لمعرفتي تماماً بنفسية الجواهري العظيم من دراساتي المعمقة لشعره ، لا يسيء إلى أحد مطلقاً ، فكيف لمجموع محبيه ، نعم كثير السخط على لمن يؤذيه ، ويتعمد إضراره والنيل منه ، خاصة جماعة حبربوز من ثابتهم وساطعهم في العشرينات ... رحم اله الرجل عملاق عملاق في شعره وحافظته الرهيبة ، وأنا كنت أتصور الكلمة ( عمرُ) ولكنها كما ذكرت أنت (دهر) ، والجواهري نبه حتى الإعجاز ، لا تفوته فائتة ، ظن خيراً ولا تسأل عن الخبر ، واله أعلم . احتراماتي ومودتي لصديقي العزيز وأخي الكريم الحاج المععطاء جودا وكبرا .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/03/2017 22:10:18
ألاخ الصديق الصدوق ابن العم الشاعر الانسان يوسف لفته الربيعي

يا عزيزي ابهجتني بحضورك البهي بعد ان اخذتني الافكار في دوامتها لأني تعودتُ أن
أجد تعليقك المشرق يتراقص فوق متصفحي مسجلاً السبق ، وها أنا الساعة في غاية
السعادة أن ارى اطلالتك الصافية كروحك ايها الشاعر الانسان وإنّ ما نظمته من ابيات
هي مشاعر نبيله ساميه اعتز بها اعتزاي بناظمها فلك مني جزيل الشكر ولك مني خالص
الودّ مقرونًا بعاطر التحيات ايها الاصيل مِـحـتَـدًا وروحًـا .

دُمـتَ ودام بهاءُك

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/03/2017 21:51:22
الاخ الكريم الصديق النبيل الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

يا حبيبي واخي كم اكون مسرورًا بهجومك فإنّه يجدد عندي النشاط ويبعث في روحي
الحيوية ، ولِأكن معك صريحًا فأنا اقـرأ كلّ ما تنشر ولكن تقف معوقات تجعلني لا
اتمكن من التعليق على ما تنشره من مقالات على سبيل المثال لا الحصر مقالتك هذه
الاخيرة كانت جميلةً في مضمونها وكنتُ اتوقع أن اجد قصيدةً لكَ تبعث فيَّ مُحـرّك
الشعرلكني اكتفيتُ بأن اضع [ اللايك على الفيسبوك ] وهو مؤشر على اعجابي واحيانًا
تمرُّ عليّ حالة ركود نفسي [ واخوك قد تجاوز الثانية والسبعين ] وأنتَ خير العارفين
كيف يكون الفتى في السبعين هههههههههههه
أمّا عن ردك لي في ابيات الجواهري فهذا لا اجد فيه الا وجهة نظر من اديب متعمق
أعتز بها بغض النظر عن اختلافنا او اتفاقنا فأرجو ان لا تؤاخذني عليها .

حضورك يا أخي يا بن الكرامِ
كساني الفخر ما بين الانامِ

دُمـتَ أخًـا كـريـمًا متفضلاً ايها الكريم اسمًا والكريم اصلاً

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 25/03/2017 20:03:30
العزيز الحاج عطا الحاج يوسف منصور ...رعاكم الله
أكرر إعتزازي بكم ،ومن خلالكم أيها البهي أبعث بعض همسات المحبّة لرديفكم الألمعي الشاعر جميل حسين الساعدي ،جواباً على أبياته الحزينة التي شملها أطراؤه الرائع لكم، وأقول :(ياجميلٌ ياجميلْ ...مامضى إلاّ القليلْ / قلبكم يبقى كنبّع ٍ...فيضهُ نهْرٌ كنِيلْ / شِعرُكم ميثاقُ عهّد ٍ...سِفرُكم عُمرٌ طويلْ / وصدى صوّت ٍلليّلى ...يطلِبُ الصفحَ الجميلْ / عُمرُ نِسْر ٍياحبيبي ...لاتقُلْ حانَ الرحيلْ / فعطا فحْلٌ وأنتم ...في الهوى،لالن أُطيلْ )...أعتذر الإقحام ...ودّي لكما..مع أجمل التحايا .
المخلص يوسف

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 25/03/2017 16:40:43
الفذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور ....رعاكم الله
تحية لمن يُثلج ُ القلب ويُنعش النفس ، إطلالة ٌ ملؤها الأمل والشوق والحياة،عاشقٌ يُحاكي شِغاف القلوب بحروفٍ لاهبة ٍ تُناغي العقول وتخترق مسالك العِشق ...فماأجمل العاشق والمعشوقه...دمتم ناطقاً للحُبِّ وطنيّاً شامخاً ،لكم باقة ورد معطرة بريح بغداد ونسيمات دجلة الخالد ، أبعثُ خالص المنى لأخي و أستاذي أبي يوسف وأبن يوسف وحبيب يوسف ..مع ودّي الدائم .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/03/2017 14:53:54
الاخ الصديق القاص الشاعر علاء حميد سعيد

مثلما تشرق الشمس اشرقتَ على متصفحي ما علقتَ به من كلمات نشر روحكَ الفواح
باللطف والسمو فنعمَ الاخ انتَ ونِعمَ الصديق .

شكري وتقديري لك مع خالص الود والتحيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/03/2017 14:46:41
الاخ الصديق الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

حيّـاك الله ياخي الكريم
لقد اشرقتَ بعد غياب أشكر حضورك الكريم على متصفحي في النور وقد قرأتُ تعليقك
في متصفحي في صحيفة المثقف ودونتُ جوابي عليه ولا أدري كيف أردّ جميلك هذا يا
شاعرنا الجميل وليس عندي غير أن أقول :

جميلكَ يبقى وأنتْ الجميلُ
ومثلكَ بَـرٌّ أصيلٌ قـليلُ

مودتي معطرة بالتحايا لكَ أيها الشاعر الجميل .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 25/03/2017 12:23:44
صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر المطبوع الأصيل الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
خلي أهجم عليك ، اشبيك يا عزيزي زعلت وعكفت ،علقت على مقالتي عن الجواهري ، ورددت عليك ، وعلقت مرة ثانية ، وأجبتك على عادة التزامي ، ولكن لا يدخل التعليق إلا بشفرة رسوم ، لا أرى أساسها من رأسها هههههههتركت الأمر ، وبعدها أنت هربت لجزر الواق واق ههههههههههه دعنا عن المزاح ، هذه القصيدة الرائعة برومانسيتها ، غلبت فيها الأولين والآخرين ، وبسلاسة وزجالة يحسدان عليهما:
آآآآهِ لــو يــعــلــمُ

صــحـــبــيْ

مَــنْ اُغــازِلُــهـا

ومَــنْ فــيـهــا أقــولْ

نــشــوةُ الــحُــبِّ تَـقـفْ

فـي بــابِــهـا حَــيــرى

وبــيْ شـــبـقٌ

ووصــلـي لـيــلـةٌ حــمـرا
الله الله ، حقاً إبداع متميز جميل ، باركك الله وأطال عمرك صديقي العزيز المعطاء ، احتراماتي ومودتي .

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 24/03/2017 14:04:39
كلمات العشق تحتضن القلوب و ترسم فيها الابتسامة
نابعة من قلبك الشغوف الشاعر البهي الحاج عطا الحاج يوسف
الرقيق المتفتح
سلاماً و تحية بعبق قلبك الوسنان

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/03/2017 11:47:17
الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
قصيدة رائعة جدا بصورها ولغتها , كنت أتمنى أن أقرأها كقصيدة عمودية لكنني سأجيب عليها بالعمود وعلى مجزوء بحر الرمل( فاعلاتن.. فاعلاتن)

يا عطا مــاذاتقــول** وشبابــــي لأفـــول
لم يعُدْ لي غير حــزنٍ** ودمــوعٍ وطلـــــولْ
ذهبت ليلى وسلمـــى ** والهوى حالٌ تحـــولْ
إنّــهُ وقت ٌ نصيبـــي ** منهُ صدٌّ لا قبــــولْ
صعد َ الجـــاهلُ فيـهِ** وهوى أهلُ العقــولْ

لك مني عاطر التحايا مع باقة ورد

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/03/2017 11:47:07
الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
قصيدة رائعة جدا بصورها ولغتها , كنت أتمنى أن أقرأها كقصيدة عمودية لكنني سأجيب عليها بالعمود وعلى مجزوء بحر الرمل( فاعلاتن.. فاعلاتن)

يا عطا مــاذاتقــول** وشبابــــي لأفـــول
لم يعُدْ لي غير حــزنٍ** ودمــوعٍ وطلـــــولْ
ذهبت ليلى وسلمـــى ** والهوى حالٌ تحـــولْ
إنّــهُ وقت ٌ نصيبـــي ** منهُ صدٌّ لا قبــــولْ
صعد َ الجـــاهلُ فيـهِ** وهوى أهلُ العقــولْ

لك مني عاطر التحايا مع باقة ورد




5000