..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المنافذ الكمركية مرة اخرى

عمار حميد

كثُر الحديثُ عن المنافذ الكُمركية وفسادها وشاهدنا سُواق الشاحنات وهم يطلقون صيحات الاستنكار والاستغاثة بسبب مايجري فيها من فساد وتعامل بالرشوة بشكل صريح وعلني ، ولا زال الاعلام المحلي يتناول الموضوع بشكل يكاد ان يكون شبه يومي.

وسط هذا الصَخَب الحاصل في هذه المنافذ لا بد لنا ان نضع في الاعتبار انها لم تكن منافذ كمركية في البداية ، بل كانت نقاط سيطرة عسكرية تُدار من قبل قوات الجيش والشرطة لتنظيم دخول الشاحنات الى مدينة بغداد وهذه السيطرات كانت احدى الخطط الخاصة بفرض الامن في العاصمة لكن نظام الدخول ووقت الانتظار الطويل الذي عانى منه سواق الشاحنات في هذه السيطرات أفرز بيئةً خصبة للفساد وتلقي الرشاوي والمساومات من اجل تسريع وتسهيل الدخول وعبور تلك السيطرات ، الى ان وصلت الى ماهي عليه الان بعد تدخل اكثر من جهة في عمل هذه السيطرات بسبب ما باتت تشكله من (مصدر مالي مغرٍ) يتجمع عليه اصحاب النفوذ والمصالح لكن الاهم ما في هذا الامر هو لماذا أستفحلت مشكلة ما يسمى بالمنافذ الكمركية في هذا الوقت الذي يشهد فيه البلد ازمة مالية خانقة ، هل كانت احدى نتائج هذه الازمة؟

ولماذا لازالت الفوضى وعدم التنظيم تتحكم في هذه المنافذ ، فمثلا سيطرة الصَفرة الواقعة في ديالى تقع في طريق ترابي وعر تحول ترابه بفعل الاف السيارات والشاحنات التي تتجمع هناك الى دقيق ناعم تعلقُ فيه السيارة ولاتستطيع الحراك؟ والاهم من ذلك كله ، لماذا لازالت الحكومة تتخذ سياسة ضبابية في معالجة هذه المسألة خاصة وان رئيس الوزراء دائما يطلُّ علينا بتصريحاته التي تدعو على اهمية العمل للمحافظة على المال العام ومكافحة الفساد!هي اسئلة لابد من التمعن بها لحل ازمة قد تكون غير مقصودة ... او مقصودة.

 

عمار حميد


التعليقات




5000