..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحلة الى بلد مضياف (قصة قصيرة)

منيرة عبد الأمير الهر

لأول مره يتيح له القدر ان يركب طائرة ... وكان كثير الاحلام فاذا الحلم حقيقة وهذه الحقيقة قد جاءت به الى هنا .... لم يكن يفكر في ان الامر بهذه البساطة وصارت اللحظات بالنسبة اليه عمراً طويل يحاول الاستغراق فيه يلملم كل ثوانيه ليجعلها سنوات من الاحاديث والكلمات وترتسم فى مخيلته صورة الاهل والاولاد وهم سيفغرون فاها اذ هو يحدثهم عن الطائرة والسفر بالطائرة فهذه حادثة كبيرة في مثل موقعة الاجتماعي في بلد عانى ما عانى من الحصار فصار حصاره سببا لتراجعه الى ماضيات الزمن وصارت الاشياء العادية بالنسبة للأخرين شيء عظيم وخطير ... واذنت الرحلة على النهاية وبدت له الوجوه مرحبة به في بلد غير بلده .... نعم هم يستضيفونه والضيافة في العرف الاجتماعي التقليدي وفي ذهنه دلال ... ودلال ... ودلال حتى انه راح يردد بيت  الشعر العربي.

يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا       نحن الضيوف وانت رب المنزل

وتساءل مع نفسه ترى هل يمكنه ان يكون هنا ربا للمنزل وهم بحقيقة الامر يستضيفوه ممثلا عن مجموعة من الناس ليصادق باسم من يمثلهم على مجموعة من المعاهدات قد تستمر لزمن طويل وامل ان يكون فيها مصلحة عظيمة لمن يمثلهم ... ووطأة قدماه ارض البلد المضيف ... سار بضع خطوات ومجموعة من الرجال تسايره وتتحدث اليه بلباقة تجعله متأكدا بأن لا ضرر ولا ضرار مما سيقدم عليه فأنهم يحبون وطنه اكثر منه هو بل هم على استعداد ان يقدموا له خدمات مجانيه ليس له فحسب بل لجميع من يمثلهم فكلماتهم يعلوها الصدق ونفسه تزداد ثقة بهم ... ويتأمل ... ويتأمل ... ويضع بينه وبين نفسه شروطا وشروط لتلك العقود والمعاهدات ومواثيقها ثم  سرعان ما هاج به عطاس شديد واكتشف انه بلا مند يل واذ اشتدت به الازمة لم يتمالك نفسه اذ بصق على الارض فإذا بأحدهم ينتهره بشدة صارخا به ( ماذا فعلت ) ... نعم انت ضيف لكن قانون حماية الطبيعة والارض والسماء مقدسة لا تخترقها قوانين الضيافة او اي سلطة وضيق ما بين عينيه وهو يتمتم نحن مواطنون نحب وطننا صفعته الكلمات رغم تأكده من سلامة ما قيل ويقال وكذلك امانة حقيقة هذا الامر لكنه ادرك للتو ان هؤلاء لا يساومون على وطنهم مثل الاخرين اكبارا لهم ... اكبارا لهم ... اكبارا لهم ومزق قلبه ان وطنه ساحات للفوضى والخراب والضياع وكأن لا رقيب ولا حسيب ولا ضمير  يا لله ادركنا ........... 

    من كتاب الى وطني                              

منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات

الاسم: منيرة عبد الأمير الهر
التاريخ: 04/04/2017 06:57:59
الاستاذ الفاضل علي حسين
السلام عليكم
اشكر لكم لمروركم الكريم وتعليقكم الذي يضيق اضاءات مشرقو وتوضيحات باسلوب راق يعكس غيرة عراقية اصيلو وروح انسانية تأمل الخير للجميع ...اكرر شكري وفائق تقديري واحترامي

الاسم: علي حسين
التاريخ: 07/03/2017 03:53:43
الاستاذة الفاضلةالسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته:
إن ّ َ حالة الضياع القاسية التي يمر بها المرء في نفسه والمفروضه من واقع اليم قد تؤول لخسارات لايمكن ان يتداركها في مرحلة قادمة قد تكون حلما يصعب تحقيقه والانكى منه حين يرى الايغال على الخطأ والتمسك به مما يعكس حالة من الفوضى لايمكن ان نقارنها مع واقع اخر نسمعه ونراه ونتألم منه فيحدث خيبة امل قاسبة تتسافل بنا حدّ َ الهاوية ؟؟؟.
شكرا للقلم الناصح الذي يكتب لمستقبله ويخشى عليه من الضياع.
في اسلوب أدبي شيق واضح في مهنيته منير في وعيه ،ادعو لكم بالتوفيق0




5000