.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جودت هوشيار وشاح النور

أ. د. عبد الإله الصائغ

رسالة الى روضة النور من خلال المبدع الكبير جودت هوشيار ! ياروضة النور المباركة كم وكم تفتحت فيك اكمام الزهور وهدرت في فضاءاتك شلالات النور والعطور وكم خطرت في مروجك جمالات الحور ! فلولا روضة النور لما توفرت لدي معلومات مهمة عن رجل اهدر وقته من اجل العلم واذبل عيونه التنقيب وراء الفن وافنى سني شبابه ليقدم عصارة ايماناته وخلاصة اهتماماته فباركوا معي روضة النور المباركة وباركوا معي مبدعا عالما وجد متعته في التقيب عن الحقيقة ! ياجودت هوشيار ان وشاح النور فخور بك فلست الكاتب المقل ولست المعطي الكسول ياجودت هوشيار انك رقم في المعادلة الثقافية لايمكن اختزاله ! فكفاك ان منجزك الكتابي يحتاج الى حمولة نوق بجاوية فجزاك الله خير الجزاء على مابذلت وما اسديت ! اعترف ان توشيحك تأخر وكان حقه ان يتقدم ولكن عذرنا ان روضة النور تتوفر على كنوز وكنوز وكنوز ومازال نظراؤك ينتظرون دورهم فالمبدعون في النور كثر حتى لايكاد الوقت يساعدنا على تتبعهم ! اقول لك بكل الفخر انني معجب بعطائك منبهر بجنائك ! فقد كتبت ما كتبت بعقل اكاديمي وقلب مبدع وقلم متمرس وها جاء ميقات توشيحك وانت جدير حقا بالوشاح ولو كان جيبي يساعدني لجعلت وشاحك ذهبا ابريزا حتى تكون قدوة حسنة لرفاقك وزملائك وللشباب الباحث عن اسوة وقدوة معا ! فمن هو صاحب الوشاح هذه المرة ؟ انه ابن اربيل ابصر فيها النور عام 1942 وما إن وعى طبائع الاشياء حتى عشق النجاح والتفوق  نعم ، فقد حصد المرنبة الاولى في لواء ( محافظة) أربيل خلال  امتحانات البكالوريا للدراسة الثانوية - الفرع العلمي -   كان ذلك  عام   1959طموحه عميق واسع شاسع رغم يفاعته ولانه كان الاول فقد

- اوفد الى الأتحاد السوفيتي أواخر اكتوبر عام 1959 ضمن  بعثة دراسية على نفقة  الحكومة العراقية واختار  دراسة هندسة الطاقة في جامعة الطاقة بموسكو!! عاد الى العراق مهندسا مثقلا بالعلم والتفوق وخدمة الوطن ! عاد الى الوطن مهندسا طموحا واديبا جموحا ! عشق العلم والادب توأمين سياميين ! فتلقفه الوطن تلقف الام لابنها النجيب ! لبنسلط قبسة من نور النور على مقطع عرضي من حياته في الوطن لنقارن معا : ساهم في إنشاء المشاريع الصناعية (العملاقة1966- 1991  ) وماذا ننتظر من العملاق غير ذلك ؟ لم تشغله همومه العلمية الهندسية والادارية معا عن جنون الادب ومفاتن الثقافة ! جودت هوشيار انفق من عمره النفيس عشر سنوات( 2000- 2010 )   مديرا عاما ، ومستشارا فنياً في وزارة الصناعة! جودت هوشيار اعطى الوطن ما استطاع اليه سبيل فمن هو في عمره المديد من حقه ان يتقاعد ليلتقط انفاسه وليتفرغ لتحقيق هواياته الفذة بين العلم وبين الادب وقد افلح في الشوطين ولمن يريد ان يستزيد فليلق نظرة على مانشره في روضة النور او ليضع اسم جودت هوشيار على محرك كَوكَل ليكون قبالة العبقرية وجها لوجه ! فاذا علمنا ان هذا الهوشيار الدؤوب الجميل يتقن عددا من اللغات قراءة وكتابة ادركنا السر في ترجماته الرصينة واختياراته  الاستباقية فهو يتكلم ويقرا ويكتب في اللغات الإنجليزية والروسية والتركية   والعربية فضلا عن اللغة الكردية  

 ومافتيء جودت هوشيار منذورا للعلم والادب ولن يكتفي بما انجزه لنفسه وللناس فما زال حماسه على اشده وهيهات ان يرتضي بما حققه مصداقا لقول من قال على قدر اهل العزم تأتي العزائم !! واختم ديباجة توشيح الاستاذ جودت هوشيار بما يليق به فاقول له بخطاب المعجب ( ومن ركب البحر استقل السواقيا )

جودت هوشيار ينتصر لعبد الاله الصائغ ------------------------------------------------------------------------------------

مع ان الاستاذ عبد الوهاب البياتي تربطني به صداقة طويلة الا ان التاريخ علم والنقد علم وكلا العلمين هما امانة ومروءة فاغضب مقالي عن البياتي مذيعة من الدرجة الثانية وقد وضعت اخيرا حرف الدال قبالة اسمها وهاجمتني بمقالات تفتقد اللياقة وزعمت انها كانت مناضلة  في المقاومة الشعبية وهذه امور نقدرها ولكن لاعلاقة لها بشاعرية البياتي ولا تاريخه مع البعث  ولا شطارته في تسويق شعره ! وقد وصلتني هذه الرسالة من الاستاذ جودت هوشيار انقلها نصا (

أ. د. عبد الإله الصائغ المحترم

تحية طيبة

ارسل لكم مقالتين كتبتهما عن ملاحظاتي وانطباعاتي عن عبدالوهاب البياتي

الذي بنى شهرته على الدعاية وركوب الموجات السياسية والفكرية الرائجة . واعتقد ان ( اصغر ) شاعر من جيله أفضل منه .

شعره يثير سخريتي ، فهو مصنوع بسذاجة وليس فيها أي حس شعري ، بل مجرد خطاب مباشر سمج .

! لم أكن أتوقع قط أن يثير مقالي الأخير "عبد الوهاب البياتي في موسكو... ملاحظات وإنطباعات" كل هذه التعقيبات، التي وصلتني على بريدي الألكتروني من كتاب وشعراء وصحفيين وخاصة من زملاء الدراسة في موسكو، الذين يبدو أنني أثرت أشجانهم. وقد أشير الى بعض هذه التعقيبات ! مع تحياتي لكم بدوام الصحة والعافية والأنتاج الفكري والأبداعي

جودت هوشيار

أغسطس، 2016

مسك الختام-----------------------------------------------

جودت هوشيار الذي (يصغرني بعام واحد)  له حق مفروض ومعلوم على الحكومة العراقية كي تلتفت اليه وتكرمه تكريما ماديا ومعنويا فقد خدم الوطن بكل جوارجه كذلك جودت هوشيار جدير بان يلتفت اليه اتحاد الادباء العراقيين كي يكرمه بما هو اهل له ويتبقى على وزارة الثقافة ان تعيد طباعة كتبه وترجماته وتكلف لجنة تجمع مقالاته ذات الاهمية الفائقة وتولفها في كتب منفردة والا ماذا قدم الوطن لهذه العبقرية الفذة التي كرمت من جهات اجنبية وتباهت به الاتحادات التي انتسب اليها ! وثقتنا كبيرة  بوزارة الثقافة فهي والشهادة لله تسعى لتكريم من يستحق وها اننا نرشح لها الاستاذ جودت هوشيار كي تلتفت اليه وتوفر له حقه ماديا ومعنويا  والحمد لله رب العالمين .

عبد الاله الصائغ مشيغن المحروسة

الثالث من فبروري 2017

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 06/03/2017 20:59:55
الأستاذ الأديب الشاعر البروفسور عبد الأله الصائغ المحترم.
تحياتي واحترامي ..
لكم ـ أنت واسرة تحرير النور ـ كبير الشكر والأجلال وانتم تتفقدون أحوال أبائنا وأخوتنا الكبار من مبدعي ومثقفي العراق وتحاولون تعويض الغبن الذي لحق بهم بتكريمهم والأشادة بمنجزهم المعرفي والأدبي والأبداعي ، وهو منجز كبير بكل الموازين ..
حينما أقول تحرير النور فأنا أعني هذا فالنور حر ولابد ان يتحرر ان سُجن . وقد سّجن شعبنا وحوصر وعُذب بما تجاوز الحدود.
تكريم الأستاذ المبدع والمثقف جودت هوشيار كان في محله تماماً.




5000