.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تابوت الندم ...!!؟

أحمد حيدر

ينال عقابه   

على أكمل وجه   

ليس باليد حيلة 

ذنوبه لاتغتفر :

إثم حنينه المستبد

إثم مشاويره في سوق اليهود

إثم دوامه في مدرسة احمد شوقي

إثم قعداته في الحديقة العامة 

إثم استئجاره دراجة عادية بالون 

من عند أحمد وطني 

إثم البراندي الذي شربه 

قدام باب دكان يوسف قرقوع

إثم صندويشات الفلافل التي أكلها

في مطعم الصمود

اثم وقوفه في الطابور

امام فرن حسينة/أو مجو

إثم دموعه وراء الأسلاك الشائكة

إثم كلامه الذي لم يقوله..........!

ندمه الأزلي إثم 

إثم

إثم اثم إثم

لا يستحق الرحمة

من يخون الخبز والملح 

ولا يعز عليه 

سجادة صلاة امه التي اهترأت في الدعاء

تحت دالية العنب في حوش بيته القديم

مسبحة والده 

علبة تبغه/وساعة يده

التي وضعها امانة عند أحد معارفه

كان يغلط في حساباته

كان يغلط في مشاعره 

- نقطة ضعفه - 

كان يغلط في علاقاته الغرامية 

السياسية/الثقافية/و...........

يعلن إنحيازه بوضوح 

بلا تردد : 

للشهداء والشرفاء 

في صراع الحرامية

على المكاسب والمناصب

احيانا 

يتعدى حدوده 

كعاشق مثالي

يخلط بين الوردة 

ورائحة عطرها يوم الأحد

في شارع القوتلي

يخلط بين المطر

وابتسامتها في جنينة بيتها

يخلط بين الوطن

وعناقها في موقف السرفيس

في الساعة الخامسة مساء

 

ليس باليد حيلة

ينال عقابه

ويكتب آلامه 

( وظيفته القديمة )

على أكمل وجه

كي 

لا 

يطق  !!؟

 

 

أحمد حيدر


التعليقات




5000