.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نبوءات..

إحسان عبدالكريم عناد

نبوءات جداتي  وعجائز الحي يلاحقن خطوات أقدامي.
أمي وأبي..إخواني وأصحاب طفولتي. يحيطون بي ...جيراني والعابرون يمررون أكفهم على راسي ويمسحون وجوههم وثيابهم..
أنت..أنت..
يصيبني الزهو عما سأكونه أنا..أنا.
لن يسمح أحد لأحد أن يمسني ولا لبكائي أن يصير دموعا. .ولا يرد لي طلب ولا يعترضني أحد.
( دعوه، فهذا الذي أرسله الله إلينا ذخرا لأخر الزمان).
وانا.. انا اضيع في خيال من الزهو عما يخبئه لي القدر.وأسأل كل يوم .يارب متى..آخر الزمان؟!
فلربما أكون  تقيا أو نقيا. عالماً أو نبياً أو ملاكاً أو خليفة لله على الأرض..
رباه ما سأكون غداً؟.
قلن بأن كل من يمر في الحياة ..سينتهي عند يدي.
وان الله قد أوكل إلى خلاصهم من الحزن والهم والمرض..ومن الجوع والخوف ومن جفاف سنيهم وجفاء دنياهم.. ساحملهم جميعاً إلى عالم لم يعرفوه. فكاني الذي أطلعني الله على غيب جلودهم وما حوت..
فيمر من بين فروج أصابعي ماء الطهر ليغسل أجسادهم..
وانني من يرش  عليهم من العطر والياسمين..واني من سيفتح صناديق الأرض ..و بيدي هاتين سأخبئ جواهر ما خلق الله.وان صوتي الذي سيغدو رحيما رخيما سيكون آخر ما يسمعون..وإن دعائي آخر ما يأملون.
واني سأبقى لأرعى ملاذاتهم بعد أن تغيب ملذاتهم و يتركهم الأقربون..واني واني...
لست سوى حفار قبور أهل مدينتي.



إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات




5000