..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أسامة النجيفي : لا فضل لأحد في تحرير الموصل

جواد كاظم الخالصي

استوقفني ما كتبه نائب رئيس الجمهورية السيد اسامة  النجيفي عن تحرير الموصل وهو يقول على صفحته في الفيس بوك أن الموصل حررها أبنائها ولا فضل لأحد في تحرير الموصل! نعم ونحن ايضا نقول ان هناك من أبناء الموصل من وقف مع القوات الامنية والحشد الشعبي ومع كل الجهات القتالية المتواجدة على أرض الموصل ‏وذلك صحيح ولكن عندما يقول لا فضل لأحد في تحرير الموصل فهو بذلك يستهين بكل  تلك الدماء وأرواح الشهداء التي سقطت على أرض الموصل منذ أكثر من 100 يوم وهي تقاتل بدون توقف وبلا هوادة أشرس واعتى تنظيم إرهابي على وجه الأرض تنظيم دعش ثم يأتي  السيد النجيفي ليقول لنا ‏بأن هؤلاء ليس لهم الفضل في تحرير وهو طبعا بمنشوره هذا يقصد أبناء الحشد الشعبي بل وحتى القوى الأمنية من الجيش والشرطة الاتحادية ونحن نعلم في السابق  كان كل من اسامة النجيفي او شقيقه أثيل النجيفي المحافظ السابق للموصل المطلوب للقضاء لا يرغبان بتواجد الجيش والشرطة الاتحادية على أرض الموصل بل يعتبرونهم من الصفويين والغير مرغوب بهم وهذا إمعان في الطعن ‏والتوهين في وطنية هؤلاء الذين يتسابقون اليوم على خط الموت من أجل إعادة هذه المدينة الجميلة من تلك العصابات الإرهابية التي سيطرت عليها طيلة السنتين الماضيتين ، نقول للسيد النجيفي عليك أن تنظر إلى هذا الفيض من دماء أولئك الشباب الذين جاءوا من كل مناطق العراق عربا وكردا ومسيحا وتركمانا وأيزيدية وباقي فئات المجتمع العراقي  جميعهم جاؤوا من أجل تحرير هذه المدينة وباقي مدن العراق الأخرى من  ديالى إلى صلاح الدين الى الأنبار وصولا اليوم إلى مدينة الموصل فليس من العدالة والمنطق ان تتكلم بهذا الاسلوب المرفوض والمتوتر والذي يزيد الاحتقان والكراهية بين مكونات العراق وللعلم هناك الكثير من الشرفاء في محافظة نينوى يرفضون هذه اللغة بل يرفضون بالمطجلق عودة اثيل النجيفي لتورطه في دخول داعش الى محافظتهم ، وعليه فإن  المستقبل السياسي في نينوى أعتقد بأنه سيكون ‏ بهذه الرؤية على وفق  هذه النقاط في أدناه.

‏ ‏أولا ‏: أثيل النجيفي المطلوب للقضاء يحاول أن يركب موجة التقلبات السياسية في المنطقة والعالم واستغلها هو وشقيقه اسامة النجيفي خصوصا بعد التحول الكبير في السياسة الدولية واعادت عقارب الساعة ‏إلى الوراء في ظل صعود ترامب الى الرئاسة الامريكية والسياسات الهوجاء التي بدأ ينتهجها ، ومن هنا يتحدث السيد اسامة النجيفي بهذا الشكل ليبخس جهود الآخرين وهذا تصريح اقل ما يقال عنه بأنه يتمثل بالاهوج وخارج اللياقة السياسية والواقع الذي ترجمه الشهداء ودمائهم التي سالت على تراب الموصل الحدباء من أبناء ‏الحشد والقوات الأمنية العراقية من جميع المحافظات العراقية.

‏ثانيا : الأقلية الكردية في محافظة الموصل تحاول فرض امر واقع في المناطق المحررة والتي تتمركز فيها قوات البيشمركة وهو تصرف غير وطني من قبل الحزب الديمقراطي ‏ورئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني لتطبيق صناعة الحدود بالدم كما قالها سابقا وبشكل صريح وهذا يعني أن المستقبل السياسي للموصل سيكون أيضا مضرجا بالدماء إذا تطلب الأمر ‏لدى من يطالبون بذلك.

‏ثالثا : هنالك العامل التركي الوقح وفرض سياسة الأمر الواقع باحتلال الاراضي العراقية في منطقة بعشيقة التي يتواجد فيها معسكر ومجاميع اثيل النجيفي إيغالا منهم وبشكل واضح في تنفيذ الإرادة الطائفية المقيتة ‏التي رسمتها لهم دول الخليج  كالسعودية وقطر والإمارات.

‏رابعا : سوف لن يغيب عن المشهد السياسي في الموصل الدور البعثي ومحاولة تسميم الأجواء في الفضاء السياسي لهذه المدينة ‏ومستقبلها وذلك بفضل من يحاول الدفاع عنهم في العملية السياسية بدءاً من المحافظ السابق اثيل النجيفي ‏وبعض الدواعش من السياسيين في بغداد وكذلك احتضان دول عالمية ودول الجوار لهم ومساعدتهم في تعزيز وضعهم السياسي وربما ‏تفرضهم ‏ورقة التسوية التاريخية التي يتبناها التحالف الوطني مع الاسف الشديد.

 

جواد كاظم الخالصي


التعليقات




5000