..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لذَاذَة !

صباح محسن جاسم

في غيهبٍ مدْلهمّ بالغبار

تتوارى الشمسُ خجلة ً

يتوارثُ الفجرُ الرماد

تغزو الأفقَ

سُحُبٌ فجاجٌ

تسفّ ُ الجباه

ما سرّ ُ ذلك الجنيّ 

معتكفا

داخل مصباح ؟

يخرجُ بأمر

ويعود به

إلى مَ  يبقى

عبدا لحراك ؟

- في دعك زنزانته

مآلٌ للشفاء - !

 

ما بال من كبا

يخشى الضياء؟

عبدُ الظلمةِ

من دونه

تركضُ الدروبُ / عاصفُ  الريح ِ

والبقاع

نسوة ٌ وصغار

شيوخٌ متزنرين

بمشالح من جلد الذئاب

وعصيّ غلاظ

تضجّ ُ بالسواعد

الأفاقُ

تتفصّدُ الجباه

الكلُ في سباق!

 

من الجنوب ابتداء

ونجوم ظاعنة في السماء

فيما تعزفُ الجنادبُ

صريرَ الغفلةِ

والخسة

تُعرّى الأشجارُ

تَجْردّ ُ الحقولُ

وأي اغتصاب!

أسرابُ الجراد

تمورُ من كل صوبٍ

تقرضُ الحياة

فيما البعضُ يبكي

حلاله المُضاع

 

 

في الجوار صخبٌ

دخانٌ ولهبٌ

تزاحمٌ لفتيةٍ يتلمظون

ينغزون النارَ بالسّفودِ

تحفّ ُ الظلالُ   

رؤوسَ السنان

تنبجسُ  وجوه ٌ

أبنوس / نحاس

بفوهات

تلببُ  طمعا بمكسرات!

 

ما بال الأصفر ِ النطاط

يعتلي الحرباءَ

مرتعدة ٌ فرائصُه

إن جابَ قرانا

ودياننا والسداد

يلوذ بظل خؤون

قاطورٌ جبان *

أية حربٍ ضروس ٍ

لمن استمرأ الهوانَ

فخان؟

ذلك مسعى البغاة

تلك خاتمة الوهم

إن اُضطر الغيارى

ما من خَيار ،

كلما كثف الجرادُ من ظلهِ

وتعرّت الحقولُ من غلالها

تشتدّ ُ السواعدُ

فتضمّخُ الأنوفُ

بفساد البيض ِ

وتسوحُ مهتوكة ً

في الدروب والزقاق

رائحة ُ الشِواء **

 

 

* قاطور alligator :  تمساح أميركا

** في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي كانت ترد على العراق موجات كبيرة من جراد  كبير الحجم صحراوي اللون يهدد المزارع والحقول ، يسمى بالجراد النجدي. فيهب أهالي القرى والبوادي في حملات كبيرة لأصطياده ..  تُسجرُ النيران فيشوى بأكداس ويسلق القسم الآخر بالآلاف ، يجفف ثم يخزن ليؤكل بطعم البيض.

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 03/10/2008 04:37:22
الأعز نضال الخزرجي
تحية بعطر العراق
عيدنا الأجمل أن نتوحد متعاونين بعيدا عن شر الأنانية والتخلف المهين.
مرورك أسعدني .. تبقى الصباحات العراقية في اطلالتها البهية .. كلنا فلاحين وروض بهي يجمعنا.. وما نتوقف من أن نغني في استراحة المتعبين المحبين الطيبين.
معزتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 03/10/2008 04:30:26
العزيز عدنان طعمة الشطري
يوم عيدنا الأكبر ..نسابق الفراشات الى زهور السلام والحرية والمحبة وما يعود في قاموس عيشنااشارة من شيء اسمه الأحتلال.
دمت للعراق

الاسم: نضال خزرجي
التاريخ: 02/10/2008 20:15:58
كلما كثف الجرادُ من ظلهِ

وتعرّت الحقولُ من غلالها

تشتدّ ُ السواعدُ

فتضمّخُ الأنوفُ

بفساد البيض ِ

وتسوحُ مهتوكة ً

في الدروب والزقاق

رائحة ُ الشِواء **

العزيز صباح الغالي
كل عام وانت بخير..
صورة رائعة تختصر بها ملحمة التتار الجديد ..
...
كما عهدناك طائرا" تغرد فتشرق صباحا" ينوّّر صباحات بلادي ..
سلمت اناملك الجميلة أبا ايلوار..

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 22/09/2008 15:17:48
الزميل صباح محسن جاسم
حقيقة وبحكم عملي الثقافي والاعلامي منذ عام 1989 ولحد الان والهاجس المدمر الذي يرغمني على القراءة والمتابعة , اقول ان ذلك اضفى عليه ( غريزة ) تحسسي لكل ماهو ابداع والفرز بينه وبين الطارئين على هذا الحقل الذي لايرتقي به الا المحظوظين , من ذلك احسدك على هذا ( الوعي الناضج ) الذي وصلت اليه بحيث مسكت ناصية الوعي من النتصف , فاحييك ولااذكر ذلك البته من باب المحاباة والمداجاة بل هي الحقيقة التي اراها مع الامتنان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 15/09/2008 18:45:50
عزيزي الأديب علي السوداني " رب البندورة " " رب الاغتراب " !
التلويحة الفجرية تلك تلويحتنا جميعا.. تلك بشرى العراقيين .. إنما أنت ومن تلظى بجحيم الغربة القادم الجديد .. انتم ومضات للمستقبل الطافح بالمحبة والحنان والحب.
عالم الإمعات رائح إلى مزبلة التاريخ .. الخلود للعراق الأشم الأبي.
نعم صخرة سيزيف ولا عار الاحتلال .. فكيف بمن استمرأ الخيانة .. قبر شاعرنا السياب يمور غضبا .. ! ما الذي سنقصه من القصص لأحفادنا القادمين حتما ؟!
أفرحتني إطلالتك من على شاشة الشرقية وأنت تعلق على فوضى الابتلاء الجديد وجريمة قتل كادر الشرقية بغية إسكات الحقيقة التي تصرخ لإخراج الاحتلال من بلدنا العراق.
لا بد للظلمة من إطلالة فجر هادر.
لمرورك تحية فراتية

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 15/09/2008 01:46:15
صباحك كما تشاء وانت ترسم لوحتك بزخة حروف بلدية
مفارقة لذيذة ان يهاجمك الجراد فتقنصه فتصيره " مزة " بطعم القهر
لك تلويحة فجرية عزيزي صباح
علي
عمان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/09/2008 12:37:20
الثابت الشجاع صديقي الوفي لشعبه ووطنه جمال المظفر
مرورك الكريم مهيب .. تفرحني وتسعدني كلماتك النبيلة.
كم بقي لنا من زمن كي نلتقي ..؟ فاتنا الكثير في عمرنا المحسوب في هذه الحياة !
ليتنا نعودها من جديد لنتعرف على بعضنا البعض .. فقدنا العديد من رفاقنا وما تبقى من الصحب بات في مفازات الغربة والاغتراب .. لولا بستان الصائغ أحمد ، الافتراضي ! وجريدة هنا ومجلة هناك ...
كنا في الجندية نحمل أرقام تعريفنا واليوم ما نزال نحمل تسلسلنا الرقمي في عالم الشهادة !
أية نكتة سمجة أن نقتل على أيدي الإمعات !
أي عنقاء ينفض عن نفسه رمادنا !
دمت لنا مظفرا جميلا.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 11:46:40
استاذ صباح
يشرفني ان ادعوك لزيارةصفحتي وقراءة قصتي ( امرأة)
كل الحب

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 12/09/2008 07:38:08
في الجوار صخبٌ

دخانٌ ولهبٌ

تزاحمٌ لفتيةٍ يتلمظون

ينغزون النارَ بالسّفودِ
*********************************
الاخ العزيز والشاعر المبدع صباح محسن
ربما نختزن الكثير من الالام لحقب زمنية ، خصوصا نحن الجنوبيون الا اننا لانشي بالكثير منها ، ربما كبرياءا او تواضعا ...
المناضلون دائما لايتاجرون بالمحن ولايجاهرون بها ، هي تحصيل حاصل لجهد نضالي يخطه الانسان في مشروعه الحضاري والنهضوي ...
احييك ياصديقي العزيز جدا على هذه القصيدة
وذلك السيل المنهمر من الصور الدالة على عمق ذاتك الشعرية
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/09/2008 22:36:07
سمرقند أختي وصديقتي العزيزة
" والله اوسكرنا برمضان !"
أشم رائحة سكر يحترق !! اللهم إني صائم !
( يا أمي ويا بيي .. دخل الله تعالو ليي .. قلبي والع حريقة جيبولي الأطفائية .. جيبولي الأطفائية .. وينننننننننننن !)
معزّتي

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 11/09/2008 10:50:48
اذا مر يوم ولم اتذكر
به ان اقول صباحك سكر
ولانك صباح فقط اضيف لك السكر
ليصير صباح سكر وقند وشهد لقصيدتك ولتواجدك في زايا انسانيتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/09/2008 03:24:08
صديقي الجميل سامي العامري
بمرورك يطفح قدح البشرى.
ربما التشرد أرحم .. الأرحم أن تبقى داخل علبة السردين تمضي ما تبقى من الذبالة حتى يزهق .. ولكي لا يجرب ذلك الجني حظه العاثر على علبة سردين أخرى.
آخر فذلكاته عاد علينا بدفاتره العتيقة : الكوليرا !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/09/2008 00:35:11
المبدع صباح يا صفيَّ الروح
يخرجُ بأمر
ويعود به
إلى مَ يبقى
عبدا لحراك ؟
- في دعك زنزانته
مآلٌ للشفاء - !
------
تخيلتُ هذا الجنيَّ شريكاً لي في ليلة أمضيناها سوية داخل علبه سردين !!
آه ربما التشرد أرحم !
لك مني أحلى الأمنيات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 19:25:38
فاطمة العراقية .. أختي واختصار المسافات
العراقية ! ما اعظمك .. ما أهيبك .. !
العراق .. واشطبوا أسماءكم المستعارة .. الذابلة ..
اسعدني مرورك .. تخفق الروح لكل ما هو صادق .. لأنه الذي يؤسس للقادم من حيواة أهلنا.

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 08/09/2008 18:31:54
تعري الشجر تجرد الحقول.

واي اغتصاب اسراب الجراد تمور من كل حدب وصوب .

والان اسراب الجراد تطوف بعراقنا مداهمة هنا ..

ومسخ هناك .. اهلا صباح وصباحات دائمة باشراقها ..

عذبة بنسائمها .. جميل وشكرا على المعلومة الجديدة
القاطور انه الان في عراقنا..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:55:36
أخي العزيز خالد يونس خالد ..
الخلود للعراق أما الزبد فيذهب جفاء .
لو تعلم ما تقولة أكداس القصب الفراتية من أناشيد.. يحفظها السمك عن ظهر قلب .. يقفز الى شباكنا فتبهرنا عيونه وننسى!
هات لي حمامة فاختة واحدة من كل حمام العالم إن كان هديلها بمثل هديل الفاختة العراقية !
الفجر طل وبدأت ديكة قريتنا بصياحها المعتاد .. الدجاجات يقوقئن !
هيا نلم الحصاد ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:38:26
العزيزة راعية زهور بغداد الشاعرة الهام زكي خابط
بذور زهورك كغيوم الرشيد تسافر وتؤوب الى العراق. تابعي كل بوصلات العالم ستجدينها تؤشر تجاه قلبك .. ان لم تصدقي انصتي الى انفاسك عند باكر الصباح وان لم تصدقي ايضا امسكي على رسغك الأيسر .. ذلك الأيقاع لن يصمت وستجدينه يعزف بقوة مع زقزقة عصافير المساء.
ايلول يبتسم.. تأملي في المرآة .. عيناك ايضارغم عميق حزنهما تبسمان.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:28:29
العزيز سعد الحجي
تلك مشاكسة للشمس أردت بها استفزازها وتمردها .
أما القاطور فهو تلك الفرق القذرة المأجورة التي لما تزل ( تقطر) جسوم شهدائنا حتى بلا آلة الحدباء !!
تتكامل النصوص بك .. انت الأول دائما.
حضورك جالب لنوارس النهر !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:21:24
الأديب حسين بلاني الجميل
لك فوق محبتك محبتي .. تحفها صينية تضيئها شموع الخضر واشياء من تلك التي تلفت انتباه احبتنا الصغار.
قبلة لسوزان واخواتها.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:15:26
الشاعر سجاد سيد محسن
تحية عراقية
" اللهم وأحلل عقدة من لساني .. "
لست سوى تلميذ يتعلم من أخوته الأدباء .. فلا تخجلني وتحملني ما لا طاقة لي به .. الشعر عالم قادم .. وما أنا سوى مغترب ألفيت نفسي عند تخوم لحائه الخارجي !
اشكر مرورك برائحة العنبر العراقي.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/09/2008 03:08:27
دكتورة هناء القاضي الوديعة المبدعة
الخيبة تطول مشعلي الحروب وحارقي الكروم .. أما الجذور فعمرها ما شعرت بخيبة .. ( النبابير) الجديدة ما تزال تسكرنا طيبا ومحبة.
مرورك ذات ابتسامتك المهيبة.

الاسم: خالد يونس خالد
التاريخ: 08/09/2008 00:43:15
عزيزي صباح

تحمل العراق على أكتافك
وفي قلبك حب بلا حدود
لشعب يقاوم الطغيان بلا انتهاء

قصيدتك بكلماتها الشعرية
ونغماتها المفعمة بالعاطفة العراقية
تحمل معاني عميقة
تجعلني أقف عندها متأملا
فأسير إليك لأصافحك من قريب وبعيد

محبتي
خالد يونس خالد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/09/2008 22:47:35
الشاعر سلام نوري العماري بدهشة حمري الهور وسوق ميسان الضاج بالطيبين من الناس الكرام
زمن الطلاسم ما عاد يعبر دكة العراقي الشهم الذي لن (تستكزم) عينيه خضرة الدولار مقابل خديعة جبانة.
لن يمحى مشهد تلك المرأة العمارية المتزرة بعباءتها ومن حولها الصغار وزوجها يهرعون ماسكين بعصي غلاظ لينتقموا من يقصف قراهم ويقتل أبناءهم الأبرياء.
سعدت بمرورك وكتفك الكريم راحة لرأسي.

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 07/09/2008 22:39:01
مااروعك في هذه القصيدة وانت تصف جميع المواجع التي حلت على الوطن بكل براعة واتقان ، وهذا ليس بجديد على فلسفة وعبقرية صباح في رسم اللوحة التي يريد بهااظهار مواجعه وألامه ونزف قلبه على الوطن الجريح

تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/09/2008 22:07:29
الشاعر العماري بدهشة حمري الهور وسوق ميسان الضاج بالطيبين من الناس الكرام
زمن الطلاسم ما عاد يعبر دكة العراقي الشهم الذي لن (تستكزم) عينيه خضرة الدولار مقابل خديعة جبانة.
سعدت بمرورك وكتفك الكريم راحة لرأسي.

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 07/09/2008 21:24:02
عزيزي صبوح الوجه، محسن الكلام..
في غيهبٍك المدْلهمّ بالغبار ..
لم تكن الشمسُ متوارية خجلاً ،
بل حجبتها أسراب الجراد (القاطور)!
وأنى لها أن تحجبها بعد الآن
وقد أُضرم الغيارى النيران
لها و (لمن استمرأ الهوانَ
فخان)
وها هي
(تسوحُ مهتوكة ً
في الدروب والزقاق
رائحة ُ الشِواء)!

دام لك اليراع، يسطّر لنا الابداع.

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 07/09/2008 20:57:54
اسراب الجراد
تمور من كل صوب
تقرض الحياة
فيما البعض يبكي
حلاله المضاع
*
قصيدة رائعة لفظا وقصد
سلمت ايها الشامخ كالنخيل ، العاشق للحياة ، وأية حياة !!!

محبتي لك هي هي

الاسم: الشاعر سجاد سيد محسن
التاريخ: 07/09/2008 18:33:56
السلام على الروعة ورحمة الله وبركاته

ابحث عن شيء اروع اقوله ولم اجد

يعني بالعامية (لساني انعكَد)

تقبل مروري استاذي الكريم صباح

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 07/09/2008 13:31:15
اسراب الجراد تهوى الحقول النضرة التي تشرب من عذب الانهار...والمثل يقول..وهل يصلح العطار..ما أفسده الدهر؟!!..وأنا اقول من له مثل صبرنا..ماإنكسر ,و..نظل نحلم بفجر جديد يبنسينا احزان الزمان وخيباتنا.مودتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/09/2008 10:36:11
الشاعر السومري صباح محسن الجاسم
قصيدة الملحمة تبث شفراتها تباعاً باتجاه من لايعرف قيمة الوطن وتلك الاساطيل منذ فجر السلالات ماتركت فيه شبراً دون الم
هنا ياسيدي نرسم باحرف الالم معاناتنا وتجود قصيدتك الرائعة بفك طلاسم الوجع المحدًق بنا اينما كنا
سلم يراعك صاحبي
ولي عودة
كل الحب




5000