..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معذرةً ايها الفلانمكو

عمار حميد

اقدم اعتذاري لك ايها الفلامنكو, فمنذ ان هاجرت من بلاد الله الواسعة الى مضارب اهوارنا بعد ان اخذت مكانها في لائحة التراث العالمية قررت ان تكون اول المهنئين .

لكننا وبدل ان نفتح اذرعنا مستقبلين لك وجهنا فوهات بنادقنا نحوك , بنادقنا التي كلَّت من طول الحروب وعبثها , فكان مرعبا لنا لون ريشك الوردي الهادئ لانه كان غريبا عن صخبنا وفوضانا,كان عليك ان تتلون بلون الدم الذي لم ترتوي منه بعد هذه الارض كي يحدث الانسجام مع الفوضى ويقبل الجنون بك دخيلاً على مملكته.

ولم يقف جسمك النحيل حائلاً امام جشع بطون متخمة لن تشبع وان اكلت طيور الارض جميعاً,كم اراحهم ان يروا اشلائك مقطعةً كما لو مزقتها سيارة مفخخة او عبوة ناسفة مثلما يحدث معنا منذ سنوات.

 حلِّق بعيدا ايها الفلامنكو واذهب , حلِّق نحو السماء عسى ان تجد اهواراً اخرى ترقص فيها رقصتك التي تحمل اسمك , فالسلام هنا قد هجر الماء والقصب منذ زمن بعيد , والناس هنا لا تنظر نحو السماء وتبتسم فقد احنى ظهرها السواد وبقي الحالمون هائمين على وجوههم بين غاباتٍ من الحواجز الكونكريتية , حلِّق من هنا فلا تَعُد.

عمار حميد


التعليقات




5000