.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أسرار مجزرة قاعة الخلد..

القاضي منير حداد

لماذا قتل صدام حسين رفاق النضال!؟

شهد الكادر المتقدم، من حزب البعث، حوار غير منطقي، في قاعة الخلد، العام 1979، بين صدام حسين، ومجموعة من رفاق النضال، بلغة جزار مع ضحاياه، يساعده في ذلك أخوه غير الشقيق برزان التكريتي.. رئيس المخابرات وسعدون شاكر وعلي حسن المجيد وعدنان خير الله، نُحِرَ أثناءه عسكريون وسياسيون ودبلوماسيون، ليرسخ صدام طغيانه.. ديكتاتورا مطلقا للعراق، متفردا بالسلطة القمعية، يحكم بعائلته وليس بالحزب، حتى حلول الجيش الامريكي في العراق يوم 9 نيسان 2003!

حكم الحزب الاوحد، ليس صحيحا، لكنه أرحم من حكم العائلة والعشيرة.. بيت ابراهيم الحسن وعشيرة البيجات من قبيلة البوناصر، يعيثون فسادا في أغنى بلد على وجه الارض، أحالوه الى حقل بلقع غزاه الجراد.

سجن بعضهم، في "ابو غريب" بتهم ملفقة، يرزحون في الذل تحت مهانة العقيد مانع التكريتي لهم، حد إختراق رجولتهم، بإتفاق منظم بين صدام وبرزان التكريتي وعلي حسن المجيد وعدنان خير الله وسعدون شاكر! تنكيلا بكل من يمتلك كارزما قد تنسخ جبروت صدام، الذي يسوؤه أن يرى شخصا معتدا بنفسه، إنما يريد الجميع أذلاء وهو العزيز الغالي.. وحده.

اعدم كلا من غانم عبد الجليل؛ لكونه متحدث مفوه، أدرك ذلك عنه خلال مباحثات تاميم النفط، ومحمد محجوب؛ لحيازته على المركز الاول عالميا في محو الامية ومنحه جائزة اليونسكو، واعدم عدنان حسين؛ لانه عقل العراق الاقتصادي، واعدم عبد الخالق السامرائي؛ لأنه جرد البكر وصدام من الاحترام والثقة، منذ العام 1970، واعدم محمد عايش وبدن فاضل عريبي؛ لشعبيتيهما بين العمال، وسجن مرتضى الحديثي 15 سنة وقتله في الزنزانة، ضمن "إحتفالات" ذكرى تأميم النفط 1 حزيران 1980 لانه رئيس الوفد العراقي المفاوض للشركات العالمية، ومرسي قواعد بيان 11 اذار الذي لم يلتزمه صدام إنما واصل القتل.. تلذذا.. بالكرد.

بدن فاضل عريبي، شكل ظاهرة متفردة بين قيادة الحزب؛ لكونه من عشيرة البوندا، من قبيلة كعب، التي تعود الى أصول جنوبية، وتحديدا العمارة، طواه كما طوى ناظم كزار قبله، بتدبير مؤامرة تنصل منها صدام، أما الباقون فكلهم تقريبا، من الواجهة الغربية للعراق.

وتسلسلت عمليات التصفية، من قاعة الخلد الى سجناء "ابو غريب" الى إغتيالات متفرقة، لم تبقِ قويا في السلطة، من حوله، ربما ينافسه؛ مقربا من يثبت أنه إمعة تقاد؛ لذا قتل وليد سيرت وعذب حامد الدليمي واحرقه حيا في السجن وإعتقل العقيد الركن سليم الامامي والعقيد الركن محمد عبد اللطيف، إستجابة لطلب عدنان خير الله بالتخلص من وليد وسليم وحامد وعدنان شريف، الذي قتل في حادث طائرة مدبر! العام 1981، كما دبر في ما بعد مقتلا مماثلا لعدنان.

وبهذا فإن إجتماع قاعة الخلد في تموز 1979؛ تصفية حسابات شخصية لصدام مع من يجد فيهم قوة شخصية تفوقه او تنافسه او يمكن ان تزحف عليه، حتى بلغ عددهم 22 قياديا نخبويا في حزب البعث والدولة، مستبدلا إياهم بأميين من أقاربه.

وللمثالي المؤمن بأن البعث حزب الكادحين عبد الخالق السامرائي، قول عظيم: "ستزيح مؤامراتهم كل الشرفاء، حتى ينهوا الحزب وينتهون".

 

القاضي منير حداد


التعليقات

الاسم: Rafat
التاريخ: 10/12/2018 11:10:46
كلامك صحيح عن احرام صدام وحزب البعث وينطبق تمام على احرام بعث سوريا وخافظ الاسد لكن اسفي على العراقيين اللذين يهاجمون صدام ويؤيدون الاسد المجرم وذهبو للقتال الى جانب بشار من منطلق طائفي مثلما ذهب السوريين السنة للقتال الى جانب صدام

الاسم: خالد الزريقات
التاريخ: 10/11/2018 16:01:21
كان من الواجب الابقاء على الطاغيه المريض النفسي الملعون صدام في زنزانه انفراديه حتى يذوق الذل و المهانه الى ان يتوسل الموت فلا يناله.

الاسم: محمد مهدي
التاريخ: 23/02/2018 01:01:20
شكرا جزيلا
سيادة القاضي المحترم على توضيح افعال هذا الكتاتور




5000