.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر الدكتور نوفل ابورغيف يقدم رؤية نقدية مفصلة عن ابرز اشكاليات الثقافة العراقية

سعد محمد الكعبي

 

في اصبوحة نقدية متميزة

 أقامتها الجامعة المستنصرية   في  اصبوحة ثقافية حملت عنوان ( ملامح الثقافة العراقية بين الالتباس والغياب قراءة في ثنائيات الهدر الثقافي بعد التحول الديمقراطي) استضافت كلية الاداب في الجامعة المستنصرية الدكتور الشاعر نوفل ابو رغيف وذلك ضمن منهاجها الدوري وسط حضور ثقافي وسياسي واعلامي واكاديمي وعلى قاعة الاداب.

 ادار الاصبوحة  الدكتور خالد الشرع, الذي اشرع بنا في بحر من القوافي والنثر والانجازات التي قدمها المحتفى به خلال مشواره الثقافي و الادبي  والشعري .

تناول ابو رغيف اهم المحاور الرئيسية التي ساهمت بتشكيل ازمة الثقافة العراقية لخمسة عشر عاما مضت والتي اسماها بمنظومة التأخير  منها الامعان بتضييع سنوات متصلة في جدل مسدود لم ينتج سوى مزيد من الخلاف والتأزيم  لقضم القسم الاول من متن التحول في الدوران حول  ثنائية الداخل والخارج اضافة الى نكوص المؤسسة الثقافية بمعناها الرسمي والمدني والمعني هنا التعليم العالي والتربية والثقافة والمجتمع المدني والاصرار على تعليق الفشل على مؤسسة دون غيرها .

 كما اشار ابو رغيف الى انتقائية الاصوات الناقدة لمثالب المشهد الثقافي فحين تتسلل السياقات الحزبية الى وزارة ما تقوم الدنيا في حين تختفي هذه الاصوات ازاء الظواهر  نفسها مع الحياة النقابية والمهنية ، مشيرا الى نشوء الهجرة الطوعية من الثقافة الى الاعلام نتيجة تمدد المتن الاعلامي على حساب جغرافية المتن الثقافي ,كما ان انحدار مناسيب القراءة والبحث المعرفي بشكل مخيف بمؤازرة ارتفاع قصدي في مستوى التسطيح الفكري وهيمنة السياق العولمي من سوشيال ميديا والستلايت بؤازرة غياب شبه تام لقنوات الفحص والفلترة عزز ثنائية العولمة والخدر المعرفي واضعف القيمة المعرفية التي تبغيها الثقافة في جوهرها .

 والمح ايضا الى ان احدى ملامح ازمة الثقافة العراقية انشطار التوجه الثقافي العام بين ثنائية الاحتلال والانعتاق الذي انسحب على المثقفين ومتعاطي الشأن الثقافي والذي ساهم برجرجة الفهم الثقافي لهذا المضمون ونزوع عدد من المثقفين لتكريس ازدواجيات سلوكية وكتابية ، كما ان تفاقم الهوة التأريخية بين السياسي والمثقف هي ثنائية متجددة حققت قفزة نوعية نتيجة لتمتع نسبة كبيرة من السياسيين العراقيين من حضور اعلامي قبالة ضعف اداء المثقفين الذين كرسوا هذه الهوة بقصد او بدون قصد .

 وختم ابو رغيف هذه الملامح بالقول بأن تأشير هذه الثناثيات لاتعني اقتصار  منظومة الهدر الثقافي عليها بل هي محاولة جادة لتحديد ابرزها كما انها لا تنفي كينونة الثقافة العراقية وتجذرها وتراءها وقدرتها على التناسل والاثراء بعدها القى ابو رغيف قصيدة حملت عنوان  حشد العاشقين بناء على طلب الحاضرين حيث نالت استحسانهم بماتضمنته  من كلمات معبرة ومعان آلهبت  حماسهم .

 وفي الختام كرمت  عمادة كلية الاداب الدكتور نوفل ابو رغيف تثمينا لدوره الابداعي والثقافي ..

 

سعد محمد الكعبي


التعليقات

الاسم: ابو المحسد
التاريخ: 11/01/2017 14:33:12
خالص التمنيات لكم ولهذه الاجواء الثقافية والاكاديمية
للمزيد من اجل الندوات التفاعلية النوعية وبكتابات واعية وفي الصميم .




5000