.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في رحيل الدكتور عزالدين اسماعيل

عبدالرزاق الربيعي

أعادني خبر رحيل الدكتور عزالدين اسماعيل  المفاجيء يوم الجمعة الماضي بعد معاناة مع المرض استمرت  لمدة شهرين الى عدة لقاءات جمعتني به في صنعاء عام 1997 حيث قدم اليها أستاذا زائرا في كلية الآداب بجامعة صنعاء وكنا نلتقي عصرا في مجلس الدكتور عبدالعزيز المقالح وأحيانا في منزله أو في منزل معالي خالد الرويشان وزير الثقافة اليمنية -كان حينها رئيس الهيئة العامة للكتاب - او في منزل الشاعر محمد عبدالسلام منصور ومن خلال تلك الجلسات عرفته هادئا كيسا قليل الكلام الا اذا طلب منه , وعلى المستوى النقدي كان واحدا من أبرزالأكاديميين الذين رفدوا المكتبة العربية بالعديد من المؤلفات  وهي :الشعر العربى المعاصر قضاياه وظواهره الفنية والادب وفنونه وكيف تقرأ النص العربى وقضايا الانسان فى الادب المسرحى المعاصروالشعر العربى المعاصر فى اليمن والشعرالقومى فى السودان/ ط و/المكونات الاولى للثقافة العربية وعشرونيوما فى النوبةو/المصادر الادبية واللغوية فى التراث العربىوالتراث الشعبى العربى فى المعاجم اللغوية وحركة المعنى فى شعرالمتبنى بين السلب والايجاب و/الشعر قيمة حضارية وله اسهاماته فى ترجمة بعض الكتب الاجنبية مثل نظرية التلقى/ لروبرت هولب

عرف المثقفون والاكاديميون الدكتور اسماعيل من خلال كتبه القيمة وبشكل خاص كتابيه "التفسير النفسي الأدبي" و"الاسس الجمالية في النقد العربي" اللذين يعدان من اهم المراجع التي يعود اليها الدارسون مجال النقد فضلا عن كتب اخرى وله مشاركات في المهرجان والملتقيات الثقافية ومؤتمرات النقد من العديد من الاقطار العربية ودول العالم الاخرى.

 تقول سيرته الذاتية انه ولد في القاهرة عام 1929 ودرس في مدارسها وفي جامعة عين شمس حيث حصل على شهادة الليسانس في اللغة العربية عام 1951 وعلى شهادة الماجستير في النقد الأدبي عام 1954 وعلى شهادة الدكتوراة في الادب العربي الحديث عام 1959.

عمل  بتدريس اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بجامعة عين شمس منذ عام 1961 وقد تدرج في درجاتها الاكاديمية حتى حصل على لقب استاذ عام 1972 كما انه تبوأ مناصب ادارية فيها كان آخرها منصب عميد كلية الآداب في عام 1981 وشغل منصب رئيس مجلس ادارة الهيئة المصرية العامة للكتاب منذ عام 1982 كما انه رأس لجنة الدراسات الادبية واللغوية بالمجلس الاعلى للثقافة في مصر الى جانب رئاسة تحرير مجلة (فصول أدبية).

وكان عنصرا فاعلا في الملتقيات والندوات الأدبية وكان عضوا فى مجلس أمناء موسسة جائزة عبدالعزيز سعودالبابطين للابداع الشعرى ط ومحكما فى عدد من المسابقات الادبيةوالنقدية العربية الكبرى مثل /جائزة موسسة العويس بالامارات/ ط وترأس

جمعية النقد الادبى بالقاهرة ط والأمين العام للمجلس الاعلى للثقافة

عام 1982 ط ورئيس لجنة الدراسات الادبية واللغوية بالمجلس الاعلى

للثقافة عام 1983

وقبل أن يعود الى القاهرة  في زيارته لصنعاء تلك استثمرت احدى لقاءاتي معه فعرضت عليه فكرة اجراء حوار معه فطلب مني لضيق وقته أن  أسجل الأسئلة  على ورقة وأتركها معه حتى ينجزها وظننت أنه يريد أن يعتذر بطريقة مؤدبة ومع ذلك  فعلت ماأراد , وفي اليوم التالي سافر , فاعتقدت انه نسي الحوار في زحمة استعداداته للسفر لكن الدكتور عبدالرضا علي فاجأني بقوله ان الدكتور عزالدين اسماعيل ترك معه اجاباته حول  أسئلتي  وأردف علي قائلا " وطلب مني أن أنسخ الاجابات له ليحتفظ بها "

فعرفت ان الدكتور الراحل كان حريصا على كل كلمة يكتبها كما كان دقيقا في حياته الأكاديمية

رحم الله الدكتور عزالدين اسماعيل ناقدا وأكاديميا وانسانا

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: هند
التاريخ: 17/10/2007 16:32:09
جزاكم الله خيرا على تثقيف مداركنا
واود ان اطرح سؤالا هل الدكتور عز الدين اسماعيل له كتاب اسمه( نصوص قرآنية في النفس الانسانية )
وشكرا




5000