.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أصحوا يا قادة العراق...فقد غلبكم النعاس...؟

د.عبد الجبار العبيدي

أصحوا يا قادة العراق  ، بعد ان غلبكم النعاس ، واستأسد عليكم الباطل،  وركبكم المُنكر،واستسغتم  اللامعقول...بسكوتكم وصمتكم عن الحق ،فأفرحكم المال والمنصب ونسيتم الله والقسم  والوصايا العشر،لكن الغريب أنكم لا زلتم تتمسكون بالأولياء وتقيمون لهم المناسبات، فلو كان الحسين (ع) امامكم ومحمد (ص) نبيكم لما خنتم الامانة وسرقتم الناس وسلمتم الوطن للأجني وداعش ، وانتم وأولادكم في حصون خيبر تنامون...الا قاتلكم الرب انا تؤفكون ..؟ ،

اصحوا يا مرافقو التغيير  

بالكلمة الطيبة،فأن الله يعلم جهركم وسركم وما تخفون... وبالتوبة عن الباطل والتوجه نحو الحق وحقوق الشعب الذي ظلمتموه والتخلي عن مسلك الاطماع اللامحدودة والتوجه نحو انسانية الانسان قبل ان تسقطوا السقوط الاخير،فقد جاءكم الرئيس ترامب لينزع منكم غرروركم ،أردعوا انفسكم الشريرة واولادكم المنغمسون بها عن الخطيئة الكبرى بظلم الوطن والشعب..وتوجهوا نحو السلوك الصحيح...لا تخافوا على الذي انتم فيه من نكران للحق والمنطق ،

فالاصلاح بداية التغيير.

العدو الشرقي اللئيم يستغل اربعينية الحسين الشهيد (ع) اليوم لُيدخل بينكم الملايين بحجة زيارة الأربعين،ولا ندري الى متى تستمرون بالتستر بالصالحين وانتم انجس من الخنازير..اصحوا قبل فوات الآوان ،فان ايران اليوم تخطط لتدمير وطن العراقيين واحتلاله بالتمدد البشري حتى لا يقال انها تحتل بلدكم عسكريا غدا امام القانون...؟

 

   2

الحشد الشعبي من اخوانكم العراقيين لا تجعلوهم فدية للأيرانيين  ، فلا تسمحوا لقيادته الأيرانية من استغلاله للتمدد بينكم واحتلال وطنكم والاستحواذ على خيراتكم واشعال الفتن المذهبية الباطلة بينكم برجال دينهم الخنازير.فهم والله ما جاؤا منقذين بل مدمرين ومحتلين مثل داعش الاجرام والأخرين ..حذاري حذاري منهم ومن قانون صدر من مجلس المقسم الانتخابي المزيف ، من مجلس النواب غير المنتخبين ليضموهم لصفوفكم ثم يستأسدوا عليكم غدا باسم الوطن والدين. وقديما قيل:

اذا أردت ان تتحكم في جاهل  عليك ان تغلف كل باطل بغلاف الدين..وهم منهم وكلهم من الباطلين ؟.

أ(مقابلة واثق البطاط في المناورة هو الصحيح ).

عودوا للايمان الحقيقي  والشعب المظلوم ،فهو الثقة  التي ترجون منها النجاة من خفايا الامور،ولكم في ايات الذكر الحكيم عظة وعبرة لفرعون وقارون وعاد وثمودا فما ابقى. الايمان واضح لاصلاح النفس كما قدم الرب لابراهيم الذبح الكبير ليفدي به اسماعيل ،لأنه كان مخلصا للايمان بالقدر ورب العالمين.وكيف نجى ايوب من جوف الحوت ،ونوح وجماعة الصادقين ،لكن الله لم ينجِ ابن نوح لأنه كان من الفاسدين وأنتم منهم . والقرآن الكريم يقول :

" وألوا أستقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غداً ،الجن 16".

 كلمة الفاسدين عيب ان تلصق بكم ايها العراقيون..تاريخكم لا يقبل نكوص الوفاء فيكم ابداً. وموسى أبى ان يرث الفرعون،ويوسف ابى ان يزني بزوجة الفرعون...قالها الفرعون الكبير  ...كلمة ضلت حيرة المؤرخين حين قال: "لو فعلت فعلت"..اي لو ان امكَ كانت زانية لزنيت بها...عبرة لكل المنحرفين...الخائنين على مر الازمان والسنين ...التاريخ تاريخ بعجره وبجره؟ الذين زنوا بالوطن وباعوه للأيرانيين والمحتلين  وغيرهم من الطامعين .

 

   3

لا تنسوا الوصايا العشر والقسم واليمين ،وبفقدانها ،تفقدون راحة الضمير،فلا تبغوا من العاصين لمعايير الوطنية واخلاقية الانسان والدين،ضموا انفسكم للحق والعدل والوطن  ليعود الوطن العراقي لكل العراقيين.

  ايها المواطنون الساكنون ارض الوطن والمتحملون للأسى والحرمان،ويا ايها المهاجرون  كونوا يدا واحدة فلا ينفعكم الغريب ولا التشتت بحجة الطائفية الكاذبة البغيضة ، ابدا وان ملككم اليوم ما ترغبون وتريدون،هكذا سقطت دولة العباسيين عندما سلموها للغرباء بعض خلفاء بني العباس المترهلين (المتوكل ت232للهجرة )،فضاع بلدهم واصبح يحكمهم الآفشين، فهل سيبقى سليماني يتحكم بالعراقيين ..لا ما هكذا تاريخكم ايها العراقيون .

فالتوبة من الخيانة وسرقة المال العام واشاعة ثقافة الخطأ ، والآيمان بالوطن مرتبطان اشد الارتباط ببعضهما لتخليص الوطن ممن يريدون به سوءً من الحاقدين والطائفيين واصحاب عبدة النيران وووصايا أردشير  أياكم والتهاون بمستقبل بلادكم فهو عنوانكم الذي به تستظلون وتنعم به اجيالكم التي يريدون لها الشرذمة والتشريد كما فعل من باع الموصل والانبار وديالى وصلاح الدين تحت شعار وحدة الدين.فالدين جاء موحدا لا ممزقا للمواطنين.

فلا تكونوا ايها المواطنون مثل حكامكم خونة الوطن والتاريخ اسهروا لكن ان تبقوا من الصاحين.فالذين ينامون في الليل نوم السكارى لا يصيبهم الا النعاس القاتل الذي يلهيهم عن الله والوطن وحقوق الاخرين.كونوا مع النهار ولا تكونوا نائمين كما ارادها الحاكم بأمر الله الفاطمي الملعون الذي اراد ان يخدر شعب مصر ويلهيهم عن الوطن والمواطنين حين امر ان يناموا نهارا ويعملون ليلاً.فلنصحوا لابسين دروع الأيمان بالله والوطن ، والمحبة بين المواطنين فهما رجاء الاخلاص من الخونة الغادرين،لأن الله لم يخلُقنا للعداوة والبغضاء ونكران الوطن بل، خلقنا  لأاقتناء الأخلاص الذي به خلاصنا من الغادرين.

 

    4

تعلموا من اليابانيين والصينيين كيف انقذوا بلادهم بعد ان دمرها الغريب،فليكن الايمان حليفكم،والاخوة صحبتكم،والوطن في عيونكم ولا تهرولوا خلف الأخرين (اللي ما يلزم الجدح بيده ما يروي)..اتجهوا نحو تعليم ابناؤكم فهو يريدون لهم التجهيل لتبقى شراذم اولادهم من المستهترين يحكمون الوطن وانتم جهلة اميون.

 وهاهم اليوم يوزعون اولادهم في المناصب والسفارات والبعثات الدراسية وانتم باقون كما انتم لا تتحركون تنتظرون مسطر العمالة  وقد غلبكم النعاس قبل ان تموتون...قاتلوهم بالحق والكلمة الطيبة فهم الخاسرون..

لا تخشونهم ولا تخافون منهم :  والله ما لهم من ثبات، ولا عزم  ولا صبر على السيف ،أنهم لغزُ محير ملفوف بالغموض.. فلا تجعلوهم يضحكون عليكم بالمسيرات واللطم فوالله اجدادهم هم من قتلوا عليا والحسين ومسلم بن عقيل (ع) فلا تصدقوهم ابداً...؟

أصحوا ايها المخلصون عليهم وأعلموهم :ان الصمت ليس جبناً او ضعفاً ،فالأرض صامتة ولكن في جوفها بركان...فسكوتكم لا يعني خوفكم منهم فهم اجبن الجبناء،لان الحرامي والعاهر والخائن هم من التصقت بهم صفات الخزي والعار والجبن والخوف من الأخرين الشرفاء أنهم كذابون أفاكون...؟

يا عمار اترك التجوال فوثيقتك التاريخية ولدت ميتة ،فلا تخرب سمعة آل الحكيم بعد ان سرقت وخربت سمعتك قبل حين...دورلك شغلة ثانية،فهل تسمعني...دع ملك الاردن المخلص لشعبة والسيسي لمصر العزيزة وكونوا مثلهم لا تتوسلون..؟

 

د.عبد الجبار العبيدي


التعليقات

الاسم: د .اياد الجصاني
التاريخ: 25/12/2016 11:47:51


لماذا كل هذا العداء لإيران؟
الأحد 25 ديسمبر / كانون الأول 2016 - 05:41
د. عبد الخالق حسين
كاتب ومحلل سياسي عراقي مغترب ( صحيفة الاخبار )
-------------------------------------------------
ارجو ان يسمح لي الدكتور العبيدي استاذ الحضارة الاسلامية ان ارسل له مقالة الكاتب عبد الخالق حسين للاطلاع عليها وبالاخص ما جاء فيها :-
" كيف واجه الإعلام العربي المساعدات الإيرانية للعراق؟
راحت أبواقهم تشن حملة إعلامية مضللة، مفادها أن العراق صار مستعمرة إيرانية، وأن الحاكم الحقيقي هو الجنرال الإيراني قاسم سليماني، بل وراح أحد قادة الاعتصمات في المناطق الغربية، (أحمد أبو ريشة)، يصرخ في الفضائيات أن خطابهم مع "حكام بغداد" يجب ترجمته إلى الفارسية، في إشارة إلى أن الذين يحكمون في بغداد هم إيرانيون لا يعرفون العربية. وهذه النغمة النشاز (اتهام الشيعة بالعجمة)، ليست جديدة، إذ رددها طائفيون منذ عهد أستاذهم ساطع الحصري وإلى الآن. ولم يسلم من هذا السقوط حتى أولئك الذين كانوا يتغنون بالشيوعية مثل سعدي يوسف الذي نشر قصيدة يعنوان: (مصرُ العروبةِ عراقُ العجَم!)، فاعتبر الشيعة المشاركين في السلطة عجماً، كما وسمى كردستان (قردستان)، وهذا الشاعر إلى وقت قريب كان يلقب نفسه بـ(الشيوعي الأخير ). حقاً ما قيل، أن الأزمات تكشف معادن الرجال.
وهل حقاً الشيعة وحدهم يحكمون العراق؟ الجواب واضح من مكونات السلطات العراقية الثلاث. ولكن لا يمكن إسكات هؤلاء إلا بإعادة العراق إلى حكم المكون الواحد الذي كان سائداً قبل 2003 والذي أوصل العراق إلى هذا المصير.

------------------------------------------------

ارجو ان اذكر الدمتور العبيدي واشير الي ما جاء على لسان احد قادة الاعتصامات الاخر وهو النائب في البرلمان العراقي صراخه بان "الشيعة خنتزير " واذا ما كنت حضرتكم يا دكتور و كنا ايضا من اهل الشيعة مثلا مثلا فهذا يعنينا باننا خنزير اليس كذلك ؟؟
ان من المؤسف والمحزن ان لا اجد تعليقا على مقالة الدكتور العبيدي حتى اليوم !!




5000