.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأصيل الحوار الوطني ..

د.مازن صافي

حين نتحدث عن الحوار، لا تعني حوارات القيادات والاتفاقيات على أهميتها، بل أعني هنا حوار أفراد المجتمع بكافة مستوياتهم وانتماءاتهم (الانتماء الأساس لفلسطين)، ولأن الهدف المنشود من أي حوار (ندوة، محاضرة، ورشة، مؤتمر، زيارة، رحلة، نقاش ..الخ) هو خلق مجتمع متحاور، قادر أن يستوعب أزماته قبل استفحالها وانتقالها لمراحل معقدة، ولهذا فالحوار يهدف الى تعزيز الوحدة الوطنية وحماية النسيج المجتمعي.

إن القيم المجتمعية، هي جزء من هوية الوطن، تؤدي الى بناء سليم بين أفراد المجتمع، وترسخ القدرة لمواجهة الأعداء والاحتلال، وأسمى القيم يعتبر التسامح والوسطية والواقعية والعمل الجماعي والقبول بالآخر، ورفض التصنيف تحت أي مسميات .

مجتمعنا الفلسطيني يجب أن يتسلح بالحوار، فهذا النهج يتمثل في قوله تعالى " ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين". والنقد الذاتي والموضوعي لم يكن يوما المضاد في المعنى والتطبيق للحوار، فالحوار في مرادفه القريب هو النقد الذاتي الايجابي والمعرفة والثقافة والعلم، ورفض سيطرة الأنا والقيم السلبية والثقافات الدخيلة.

 

 

د.مازن صافي


التعليقات




5000