..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انفجار اطار سيارة يهدد بانفجار الجنوب

عمار حميد

في بعض الاحيان ,تاخذ الاحداث الجارية مسارً يدعو الى التساؤل عنها , كيف حدثت , ولماذا حدثت وقد يحصل ما بينها ترابط يؤدي الى تساؤلات اكثر , ان زيارة نوري المالكي بصفته نائباً لرئيس الجمهورية الى محافظات جنوب العراق (ذي قار وميسان والبصرة) والتحضيرات التي سبقت هذه الزيارة ونشر لافتات "الترحيب" المزينة بلقب "الفخامة" قد اثارت حفيظة كثير من الناقمين عليه في هذه المحافظات والتي اغلب ضحايا مجزرة قاعدة سبايكر هم من هذه المحافظات بالاضافة الى وجود قطاع عريض من اتباع التيار الصدري هم ليسوا على وفاق مع المالكي وحزب الدعوة الحاكم بسبب خلافات عديدة خصوصا ما فعله المالكي بأتباع هذا التيار في حملته المضادة لهم في البصرة قبل سنوات فيما يُعرف بـ(صولة الفرسان) .

كانت زيارة نوري المالكي خطوة تحضيرية لأنتخابات مجالس المحافظات التي من المتوقع ان تُجرى في السنة القادمة لكن هذه الزيارة واجهت معارضة كانت بدايتها على شكل احتجاجات سلمية في محافظة ذي قار وذلك برفع المحتجين لافتات عدم الترحيب والاستنكار , ثم تصاعدت وتيرة هذا الرفض بعد توجه المالكي الى ميسان ومحاصرة الفندق الذي كان يقيم فيه ليصل التوتر بينه وبين المتظاهرين الى ذروته في البصرة بعد اقتحام القاعة التي اقام فيها مؤتمره وطرده بطريقة محرجة , وعلى اثر ذلك توعد حزب الدعوة المتظاهرين ضد امينه العام نوري المالكي بـ(صولة فرسان) اخرى واصفا اياهم بـ(الخارجين عن القانون والتابعين لكتلة سياسية معروفة بالشغب)

تصريحات حزب الدعوة هذه قوبلت من التيار الصدري في البصرة بأستقبال سليم الجبوري "السٌّني" رئيس البرلمان بحفاوة من قبل النائب الاول لمحافظ البصرة والمنتمي للكتلة الصدرية محمد التميمي وذلك خلال حضوره مجلس عزاءالنائب عبدالعظيم العجمان الذي توفي حادث انقلاب سيارته على طريق البطحاء والذي تبين فيما بعد ان سببه انفجار اطار السيارة في نفس الفترة التي كان فيها المالكي يتنقل بين المحافظات الجنوبية , ان التوقيتات والاسباب التي ذهبت بسليم الجبوري الى البصرة بعد يوم من خروج المالكي منها والفرق الشاسع في استقبال كل منهما سيزيد حدَّة التوتر بين اكبر كتلتين تسيطران في المنطقة الجنوبية من العراق ومن غير المعروف ما الذي سينتج عن ذلك خصوصا مع اقتراب موسم الانتخابات والصراع على منطقة نفوذ سياسي مهمة لكنها في نفس الوقت تعاني من الفقر والاهمال من هذه الاحزاب والتيارات رغم ما تمتلكه من مناخ اقتصادي آمن .  

 

 

 

عمار حميد


التعليقات




5000