..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اثر القروض الخارجية على اقتصاديات البلدان النامية ( السودان كبلد عربي وافريقي نموذجا)

كاظم فرج العقابي

اثر القروض الخارجية على اقتصاديات البلدان النامية

( السودان كبلد عربي وافريقي نموذجا)

 

الكتاب الموسوم بالعنوان اعلاه للباحث د0 عودت ناجي الحمداني والصادرة عن مطبعة القبس للطباعة والنشر - بغداد في طبعته الاولى عام 2016

يقع في 199 صفحة من القطع المتوسط ويتكون من 9 فصول ومقدمة وخاتمة .

الفصل الاول :- تناول الدور المشبوه لصندوق النقد الدولي لخدمة المصالح الراسمالية الطفيلية وشروطه الجائرة التي ادت الى نهب ثروات البلدان النامية وافقارها واغراقها في مستنقع الديون الخارجية وجرت الاشارة الى المطالبات الدولية باصلاح لوائح صندوق النقد الدولي التي تكرس هيمنة البلدان الراسماالية الاحتكارية على قرارات الصندونق خصوصا فيما يتعلق بطلب القروض الخارجية .

ويشير الباحث الى الجهود الدولية من اجل اقامة نظام عالمي متعدد الاقطاب , حيث اعلنت دول بريكس التي تضم روسيا / الصين / الهند / البرازيل وجنوب افريقيا في قمتها التي عقد في روسيا 2009 مجموعة من المبادئ بهدف كسر هيمنة القطب الدولي الاحادي واقامة نظام عالمي جديد متعدد الاقطاب في سبيل اعادة التوازن الدولي المفقود وتحقيق العدالة والمساواة في العلاقات الدولية وما يشجع البلدان الاخرى الى الانضمام الى دول بريكس كون بريكس يشكل 30% من مساحة الكرة الارضية و42% من سكان العالم مايعادل 2,83 مليار نسمة من نفوس الكرة الارضية ويبلغ اجمالي ناتجها المحلي اكثر من 15,435 تريليون دولار اي بنسبة 14,6 من اجمالي الناتج المحلي العالمي بالاضافة الى الاحتياط النقدي باكثر من 6 تريلوينات من العملات الصعبة ومن الناحية العسكرية فان ثلاثة من دول بريكس الخمسة هي دول ننوية .

الفصل الثاني :- قدم الباحث هنا عرضا عاما لتطور ازمة الديون الخارجية لبلدان الاتحاد الاوربي ومنطقة اليورو وازمة ديون بلدان العالم الثالث وما افرزته من اثار اقتصادية ومالية كارثية , ولمواجهة ازمة الديون الخارجية يقدم الباحث جملة من الحلول . وفي نهاية الفصل يخلص الباحث الى ان السياسيات الاستعمارية للبلدان الغريبة في البلدان النامية ادت الى تدمير بنى القطاعات السلعية من زراعة وصناعة وتشييد وانحدار الخدمات التعليمية والصحية الى ادنى درجات التطور ولم تحظ البنى التحتية الاخرى كالمؤسسات والمواصلات والاتصالات باي اهتمام ومن النتائج الاخرى لهذه السياسات التخلف الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والثقافي والفقر والامية والامراض المستعصية وتدهور مستويات المعيشية وعدم تطور البلدان النامية بالشكل الذي يتلائم مع مورادها وثرواتها الضخمة .

الفصل الثالث :- في هذا الفصل تم بحث الاسباب والعوامل الداخلية والخارجية التي ادت الى نمو المديونية الخارجية للبلدان النامية . فالهدف النهائي للقروض التي تقدمها البلدان الراسمالية الى البلدان النامية هو تحقيق الفوائد والارباح الخيالية وليس المساعدة على حل مشاكلها المالية والاقتصادية . ويلخص الباحث اسباب تفجر ازمة الديون الخارجية بمجموعتين من الاسباب الداخلية والخارجية ومنها  :- اولا الاسباب الداخلية وتتلخص في .

•1-   الاقراض الخارجي : تميزت اكثر البلدان النامية بتطبيق سياسة الافراط في الاقتراض الخارجي في الوقت الذي لم تقم بدراسات كافية لجدول قروض الاجنبية سواء من حيث شروطها او كيفية استخدامها .

•2-   السياسة الادارية : تتمثل بعدم معرفتها على الاستغلال الامثل للموارد المادية والمالية المتاحة وانتشار البطالة والبطالة المقنعة وضعف الاستفادة من الكفاءات المتاحة .

•3-   ظاهرة هروب وتهريب راس المال .

•4-   الانفاق العسكري .

•5-   نقص التراكمات المحلية .

•6-   التكنلوجيا المستوردة :- كلفتها العالية وعدم امكانية استيعابها وتشغيلها بالامكانيات العلمية والتقنية المتاحة .

•7-   سوء توظيف القروض .

ثانيا الاسباب الخارجية واهمها :-

•1-   التغييرات في اسعار النفط العالمية .

•2-   الركود في الاقتصاد العالمي .

•3-   السياسة النقدية للولايات المتحدة الامريكية .

•4-   ارتفاع قيمة الدولار للفترة 1981 - 1986 .

•5-   خدمة الدين الخارجي .

•6-   سياسة التكييف الهيكلي تلبية لشروط صندوق النقد الدولي .

الفصل الرابع :- تناول الفصل الرابع تغلغل الرسمال الاجنبي في السودان في فترة الاستعمار البريطاني وفترة الاستقلال فمنذ احتلال السودان في عام 1868 وضع الحكم الاستعماري استراتيجية اقتصادية لادارة الاقتصاد السوداني تقوم على تحقيق الارباح العالية للشركات البريطانية وتستنزف موارد السودان الطبيعية . ويتطرق الباحث في هذا الفصل الى ان السودان اكثر البلدان تطبيقا لسياسات التكييف الهيكلي التي يلزم بها صندوق النقد الدولي البلدان المدينة له فقد التزم السودان  في عام1978 بتنفيذ الاصلاح الاقتصادي والتزم بتوصويات الصندوق المتعددة وابرز ما قام بتنفيذه :

•1-   صفي القطاع العام كليا تقريبا اذ خصخص 63 مرفقا زراعية وصناعيا وخدميا ,

•2-   حرر اسعار السلع والخدمات الرئيسية وتركها لقوى السوق ,

•3-   الغيت كل القيود على التجارة الخارجية ,

•4-   خفض سعر صرف الجنيه السوداني .

وقد ادى هذا الى تفاقم للمديونية وتفاقم الوضع الاقتصادي المتدهور وجعل البلاد في وضع العاجز عن الوفاء بالتزامات ديونه الخارجية . ويخلص الباحث الى ان التحدي الذي يواجه السودان اليوم هو بناء صناعة وطنية متطورة قادة على توفير احتياجات المجتمع وتقليل الاعتماد على الخارج في الاستيراد والاستدانة والخروج من الازمة المستحكمة .

الفصل الخامس :- ركز الفصل الخامس على تراكم الديون الخارجية للسودان واعباءها التي اخذت تنمو نتيجة لتسارع نمو المديونية الخارجية . فالسودان كان يعول عليه ان يكون سلة غذاء للوطن العربي , اصبح يعيش ازمة حقيقية خانقة واخذ اقتصاده ينوء تحت عبء الديون الخارجية التي لا تستطيع سداد خدماتها المستحقة في مواعيدها ويرى الباحث ان الزيادة في المديونية الخارجية واعباءها والتعثر في السداد الى فقدان الجدارة الائتمانية والثقة الدولية للمقترض وبالتالي يعجز المدين من الحصول على تسهيلات ائتمانية جديدة سواء بشروط ميسرة او بشروط تجارية مما يزيد من حدة مشكلة نقص السيولة في النقد الاجنبي .

الفصل السادس :- في هذا الفصل جرى بحث الاثار السلبية الناجمة عن الديون الخارجية للاقتصاد السوداني وعواقبها الوخيمة وما يزيد الوضع عسرا هو ان السودان قد وقع في انواع مختلفة من التبعية للبلدان الراسمالية ادائنة وبذلك وضعت الديون الخارجية للسودان تحت طائلة الفقر والخلقة المفرغة والمتتبع للاحداث يلاحظ ان الفقر في السودان يتزايد بسرعة فائقة وعلى الفئات الفقيرة حسب تصور خبراء صندوق النقد الدولي ان تتحمل عبء تصحيح اقتصاد البلاد . ومن وجهة نظر الباحث ان هذا التصحيح مهم  للغاية اذا كان السودان يريد معالجة ديونه الخارجية بحكمة بعد ان تحول اقتصاد السودان من اقتصاد مخطط الى اقتصاد مفتوح , فتح الابواب على مصاريعها لكل آفات وامراض الراسمالية العالمية كالتضخم والغلاء والعجز وماشابه ذلك , واطلق يد الراسمالية المالية والتجارية الاجنبية والمحلية مما ادى الى زيادة ثراء الاثرياء وافقار الفقراء الى حد الجوع .

الفصل السابع :- وجرى التركيز في هذا الفصل على المبادرات الدولية للتخفيف عن ازمة الديون الخارجية ومدى استفادة السودان منها , فرغم ما تكتسبه هذه المبادرات من اهمية كبيرة في التخفيف من الاثار الناجمة عن المديونية الخارجية الا ان اليات عملها تخلق معوقات جديدة وتحرمها من الاستفادة من المساعدات التي تقدمها الدول والمؤسسات الدولية الدائنة . ومن بين اهم الاسباب :-

•1-   ان السودان لم يستفد من كافة المبادرات الدولية لعدم وجود برنامج متفق عليه مع صندوق النقد الدولي .

•2-   ان السودان اكثر البلدان احقية في الاستفادة من المبادرات الدولية الا ان الشروط  التي وضعتها بعض المبادرات مثل الديمقراطية وحقوق الانسان حالت دون استفادة السودان من تلك المبادرات في تخفيف ديونها الخارجية .

•3-   ان المواقف السياسية غير المعلنة التي تتخذها الدول الصناعية المتقدمة تجاه السودان كانت السبب الرئيسي من عدم استفادة السودان من تلك المبادرات .

الفصل الثامن :- تناول هذا الفصل الحلول المقترحة لاطفاء ديون السودان الخارجية وبالنظر الى تنوع ديون السودان الخارجية وتعدد الجهات الدولية الدائنة فقد تنوعت الحلول حسب كل نوع من انواع الدين الخارجي , ويخلص الكاتب الى القول ان مواجهة مشكلة الديون المتراكمة على السودان تتطلب الاعتماد على النفس بشكل اكبر وبصورة متزايدة في ضوء معطيات الاقتصاد الوطني وتطورات النمو التي يتعرض لها , ولا بد ان يتوطد تعاون حقيقي بين السودان وبقية البلدان النامية المدينة لان مشاكلها تحمل نفس السمات وانها ترغب جميعا بالتخلص من حالتها الراهنة والتخلص من طوق المديونية الخارجية .

الفصل التاسع :- فقد تم تقسيم  هذا الفصل الى مبحثين , المبحث الاول تضمن النتائج التي توصلت اليها هذه الدراسة والمبحث الثاني  التوصيات والمقترحات لتحرير الاقتصاد السوداني من قيود الديون الخارجية واخيرا الخاتمة التي خصصت الى التوجه السياسي لحكومة الانقاذ التي يقودها حزب المؤتمر الاسلامي الحاكم واثره في تعميق ازمة الاقتصاد السوداني .

ويستنتج الباحث في نهاية هذا الفصل , ان على السودان ان لا يتوقع من النظريات والبرامج الغربية ان تنقذ الاقتصاد السوداني من المستنقع الذي اوقعته في اعماقه , وقد يكون وضعه افضل واداءه احسن لو لم يلجأ للاقتراض الخارجي . ويعتقد الباحث ان الحل الامثل لازمة مديونية البلدان النامية يتمثل في الاعتماد على الذات ويتكامل مع جهود الدولية الهادفة الى وضع اسس ملائمة تسهم في حل ازمة الديون الخارجية على النطاق العالمي .

وفي ختام هذا العرض المتواضع لهذا البحث العلمي لا بد من كلمة شكر لجهود الباحث في اغناءه المكتبة الوطنية والعربية بكتاب يعد بحق مرجعا لدراسات اخرى لما يحتويه من تحليلات موضوعية صائبة معززة بالاحصائيات والبيانات .

  

كاظم فرج العقابي


التعليقات

الاسم: هند علي محمد عبدالماجد
التاريخ: 14/10/2019 10:45:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عودت ناجى الحمدانى بصدد الانتهاء من بحثى لنيل درجة الماجستير فى اثر الديون الخارجية على الاقتصاد السودانى ارجو منكم مدى بما توصلت الية من نتائج وتوصيات بغرض المعرفة وانهاء دراستى فى شهر اكتوبر الجارى

الاسم: هند علي محمد عبدالماجد
التاريخ: 14/10/2019 09:28:22
توصيات ونتائج عن الديون الخارجية

الاسم: وداد يوسف قسم الله بابك
التاريخ: 10/08/2019 13:01:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أرجو منك التكرم بإتاحة الفرصة لي التطرق الي بعض المواضيع التي اشرت اليها في البحث لأني بصدد إعداد بحثي .

الاسم: وداد يوسف قسم الله بابك
التاريخ: 10/08/2019 13:01:08
السلام عليكم ورحمة الله ‘‘‘كل عام وانتم بالف خير ‘‘ ربنا يجعل هذا الجهد المتواضع في ميزان حسناتكم ‘
انا اطلب من سعادتكم ‘‘ بمدي بمعلومات عن ديون السودان الخارجية ‘ او ارسل كتاب اثر القروض الخارجية على اقتصاديات البلدان الناميه‘‘للكاتب دكتور عودة ناجي الحمداني ‘ ولا يساورني ادني شك في كريم استجابتكم
شاكر ومقدر ليكم ‘‘
وداد يوسف - السودان بحث ماجستير

الاسم: وداد يوسف قسم الله بابك
التاريخ: 10/08/2019 12:58:37
ارجو ارسال الكتاب عبر البريد الالكترونى اعلاه بحثى عن اثر ازمة الديون الخارجية على اداء الاقتصاد السودانى
ولكم منى الشكر كله

الاسم: ابراهيم عبدالله عبدالرازق
التاريخ: 09/12/2018 13:21:22
فى ميزان حسناتكم

الاسم: ابراهيم عبدالله عبدالرازق
التاريخ: 09/12/2018 13:20:22
ارجو شاكرا ارسال الكتاب على الايمل ادناه
hdafate@gmail.com
ولكم خالص تقديرى

انا طالب ماجستير وبحثى عن ديون السودان الخارجية

الاسم: محمد ابوعبيده محمدفضول
التاريخ: 17/11/2018 19:23:09
د: عودت ناجي الحمداني
السلام عليكم ورحمةاللة
انا الطالب محمد ابوعبيده محمد فضول اطلب منك فتح بحث ديون السودان الخارجيهحلولها ومشاكلها

الاسم: عبدالناصر
التاريخ: 13/10/2018 20:33:46
السلام عليكم .... لطفا اين اجد نسخة من هذا الكتاب في مكاتب بغداد لطفا

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 19/09/2018 15:17:25
االعزيز انس احمد
ارجو الاتصال بالمؤلف د.عودت الحمداني على المسينجر وشكرا

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 19/09/2018 15:14:07
عزيزي انس محمد
يمكن ااالاتصال بالمؤلف د. عوني الحمداني عب اعبر الميسنجر وسيقدم لك التسهيلات مع الشكر

الاسم: انس احمد
التاريخ: 17/09/2018 17:38:44
انا الطالب انس احمد ارجو منك ارسال الكتاب لمساعدي في بحث التخرج
ولكم جزيل الشكر

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 27/11/2017 18:38:00
الاخوة الاعزاء محمد احمد الحسن ومحمد سليمان ارسلو لي ايميلاتكم وسوف اوافيكم بما تحتاجون عن حجم مديونية السودان الخا جية واكنياتي لكم بالتوفيق

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 27/11/2017 18:33:20
الاخوان : اجلال ابو بكر، محمد سليمان محمد
محمد احمد ارسال اميلاتكم ليتسنى لنا ارسال ما
مطلوب مع التقدير

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 27/11/2017 18:31:43
الاخوه/محمد احمد،محمد سليمان محمد.اجلال ابو بكر
.ارجو ارسال البريد الالكتروني( الاميل) ليتسنى ارسال الكتاب المطلوب مع التقدير

الاسم: كاظم فرج العقابي
التاريخ: 27/11/2017 18:25:52
الاخوان : اجلال ابو بكر، محمد سليمان محمد
محمد احمد ارسال اميلاتكم ليتسنى لنا ارسال ما
مطلوب مع التقدير

الاسم: محمد أحمد
التاريخ: 23/11/2017 06:23:42
السلام عليكم ورحمة الله ربنا يجعل هذا الجهد المتواضع في ميزان حسناتكم ‘
انا الطالب محمد أحمد الحسن ‘طالب في الدراسات العليا ‘جامعة السودان‘ اطلب من سعادتكم ‘‘ بمدي بمعلومات عن ديون السودان الخارجية ‘ او ارسال كتاب اثر القروض الخارجية على اقتصاديات البلدان الناميه‘‘للكاتب الدكتور عودة ناجي الحمداني ..ولكم جزيل الشكر

الاسم: محمد سليمان محمد النظيف
التاريخ: 05/09/2017 19:35:22
السلام عليكم ورحمة الله ‘‘‘كل عام وانتم بالف خير ‘‘ ربنا يجعل هذا الجهد المتواضع في ميزان حسناتكم ‘
انا الطالب محمد سليمان محمد النظيف ‘طالب في الدراسات العليا ‘جامعة الخرطوم ‘ اطلب من سعادتكم ‘‘ بمدي بمعلومات عن ديون السودان الخارجية ‘ او ارسل كتاب اثر القروض الخارجية على اقتصاديات البلدان الناميه‘‘للكاتب دكتور عودة ناجي الحمداني ‘ ولا يساورني ادني شك في كريم استجابتكم
شاكر ومقدر ليكم ‘‘

Gedo.slman@gmail.com

الاسم: اجلال أبوبكر هارو ن
التاريخ: 29/04/2017 12:47:42
د/ عودت ناجي الحمداني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أرجو منك التكرم بإتاحة الفرصة لي التطرق الي بعض المواضيع التي اشرت اليها في البحث لأني بصدد إعداد بحثي .




5000