.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حفلة في حاوية زبالة

وفاء عبد الرزاق

هل أنا كما أنا أم صرتُ شخصاً لا أعرفه؟ أين هم أصدقائي؟ لماذا مَن يشبهني  تصدَّت له الحياة  وبقي مَن لا أشبهه؟ 

ثمة مَن لا يتشابهون لماذا لا أكون واحداً منهم؟ 

     من أين يأتي كل هؤلاء؟ هل حدث أن جاءوا بعد تكسِّر صحون وثورة واندلاع أكواب ماء من مخمور زعق بزوجته غاضباً ثم أدرك شناعة فعلته وانزوى في غرفة نومه كحيوان غوغائي؟ 

  لم أفاجئ أحداً بإساءة قط ،بل كانوا يضعونني في برَّادهم لأكون المريح لعسر هضم أو لقمة محشورة في بلعوم، عسر الهضم لا يأتي جزافاً بل من لقف ولهف اللــُّقم السريعة الدسمة .

   اللقمة الدسمة لها صيادها الماهر بينه وبين الحلال لعنة الفلس وبين الفلس ويديه صداقة دائمة، قابضة حيناً وفاردة حيناً، بل ما أقل أيَّامها المفرودة وما أكثر ساعاتها القابضة خاصة حين يطرق الباب صاحب حاجة أو عوز.

   تنبسط وقت التظاهر بصفات الكرم لضيف صاحب نفوذ أو جاه، صاحبٌ يحافظ على امرأة واحدة ويعبث بعشرات، أو لشخص يتمتع بإجازة ضمير أو فيلسوف يفلسف الأمور على هواه ووفق رغبته وأطماعه.

   لكل شيء بالحياة تألـُّمه، من حقي أن أتألـّم أحياناً الألم العميق يتحول إلى فرح، اليوم أنا جداً فرح لأني سمعت أصوات سكارى جاهدوا لتتصلب أجسادهم ورموا علب بيرة فارغة، حقيقة الإنسان تافه لماذا يبول المخمور ذو الشعر الطويل على رأسي؟ لم يحلُ له غير صفيح الزبالة ليفرغ ما بمثانته ربما هناك من يبول عليه، أو يُملي مثانة الحياة لتبول عليه هي الأخرى.

     يمكن العـُرف هو الفساد أو من شروط الحيوية أن تتخلى عن زوجتك وتلاحق الكلاب بين الحارات، الكلاب همَّها حراستنا نحن القاطنون صفيح الزبالة وهم همَّهم مرحلة ما بعد البول

 نطّت قطة شاردة من مطاردة قط واختبأت بين علب كوكاكولا وسفن آب،

تعثرت بزجاجات النبيذ وأطلقت ليديها حرية النبش عن عظمة أو قطعة لحم من فضلات ابنة وزير أو ابن مومس. حين لم تجد ما يغري حاسة الشم نطت راكضة تستدرج القط إلى صفيحة أخرى.

   أنا فارغ شربوا مائي ورموني والباقون لهم رائحة الجثث، نحن كائنات حية، ماء، خضرة، زهور، فاكهة، لحم، سمك، بط، كلنا كائنات حية لكن الأنذال متساوون بالإثم، ديمومة حياتهم بقتل حياتنا.

   يتشابهون فيما يكمن بنفوسهم، ويختلفون فيما يكمن بجيوبهم وعقولهم وضمائرهم. نحن نتشابه بفطرتنا بسجيتنا المتواضعة الصامتة.

   قررتُ أنا بُطل الماء أن أفاتح بقيَّة أخوتي بما لا يزعج الجيران ولا يغيّر طراز حياة الشاذين أو خدم المطابخ المنزعجين من مسرح أحداث لا يجرؤون على رفضها أو انتقادها ولو طرفة عين، أن نحتفل مثلهم.

    من يسكن خارج الصفيحة مشروع تربوي ونحن مشروع نتن، هم من أصول نبيلة ونحن المُحتـَـقـَرون المُهانون المستسلمون للتقطيع والنهب النهم ولكل الأفعال المقتدر عليها من قبل ما اسميهم نبلاء الأفعال.

   إذاً لنرقص أحبتي احتضنوا بعضكم ارقصوا دوروا في حدود مساحة الصفيح، مجـِّدوا لذتكم وشعوركم بالبهجة، لستم البائسين وحدكم.

    الأغنياء بائسون، هم لصالح الخلاف يرقصون ونحن لصالح التصالح مع بعضنا نرقص، ارقصوا هذا زمن الرقص.

    علب المشروبات الغازية مجَّدت من تراقصه وانتشت، بطل نبيذ بطل عرق بطل  وسكي المهم بطل، أنا لم أعثر على بُطـْلة ، دعوني أأنـِّث اسمي، منذ أن خلقني صانعي وهبني اسم الذكور، أعرف أن زوجته لا تلد له الذكور لذلك أعطيته الحق وقت صنعني وهبني اسم بطل أو ربما هو شاذ ، إذا كان شاذاً سأعذره.

لماذا لا أراقص شبيهي، دعوني أبحث عن شبيهي، في الخارج كلٌ وشبيهه يرقص.

  المتشابهون يرقصون، يلعبون، يشتمون المهم الرقص.  القاتلون متشابهون والمقتولون أيضاً، أنا مَن يشبهني؟

   الفئران يمكنها التفوق على الرقص، تدخل بيوت الأثرياء وترقـِّصهم على الحبل، لا أحد يلحقها، سرعتها خفيفة حتى القطط المدللة في المنازل لا تستطيع كونها تعودت تصحو متأخرة بعد سهرة طويلة قرب سيدتها أو سيدها، سمنت وثقلت.

 هي الآن ترقـِّص مجتمع الصفيح على الحبلين، كلـَّما اهتز الصفيح وفاحت رائحته تجمعت أسرابها فاردة شواربها باتجاه العطن، وكلـَّما عبثت ريح بالعطن تدحرجتُ أنا إلى التيه.

 مسكين مجتمع الصفيح كل من جاء رقـَّصك.

  سلالة أسرتي اسمها نبع كيف أصلها وأمتلئ؟

حين أمتلئ أثقل وبوزني أعاند الريح لأتخذ مكاناً أو شارعاً لا تتسيد فئرانه.

  منذ هروبي من صفيح الزبالة مازلت صفيح محاولاتي أنكبُّ على رأسي

أنهض وأقع متخيلا أن مؤنث بطل سيصنعها ماهر في مصنعه زوجته لا تلد الإناث فيسميها" بُطلة أو يدللها " بُطيلة"، كل ما أتمناه أن صانع شبيهتي بُطلة لا تكون امرأة شاذة حيث هنا لا عذر.

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 11/09/2008 23:50:08
الغالية حياة باسل

مرحبا بك في بيتنا النور
شكرا لك اخيتي ونعم المحبة التي تحملين

لك مني كل الحب

الاسم: ح ـياة باسل
التاريخ: 11/09/2008 21:02:16
المتألقـة دوماً وفـاء
وذاكرة تختزل بين جنباتها الكثير من الإبداع والألق
دمتِ متوهجة نوراً
على فكرة صدر منذ أسبوع كتاب عن دار نشر ميم بالجزائر للأديب والصحفي الليبي محمود القذافي تحت عنوان حواري معهن وكنت من بين الأديبات اللائي إختزلتهن صفحات الكتاب.
دمت بنقاء أخيتي

ود يليق بك وأكثر

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 03/09/2008 18:25:16
ولدي الغالي المبدع صادق مجبل الموسوي


تسلم يا غالي ماما وفاء
ما اسعدني وانا ام المبدعين الشباب
فخورة بكم ابنائي

الاسم: صادق مجبل
التاريخ: 03/09/2008 12:20:19
ماما وفاء ايتها المبدعة الرائعة
متعددة الاجناس ثرية الابداع

يسعدني دوما ان اقرأ لك

أتمنى ان تكوني بكل الخير ورمضان كريم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 03/09/2008 11:58:09
اخي الفاضل يسرس شراب


فعلا كما تفضلت
نحن نعيش زمن الخراب المر
لكن على الاديب ان يكتب ويستنكرقلمه فهو سلاحه الوحيد
الاديب الذي يؤمن بالانسانية وعدو الشر

الاسم: yousrishurrab
التاريخ: 03/09/2008 02:39:45
عندما يتحول الانسان الى افكار مجرد افكار تتلون الحياة بعقابها والجسد ولا يبقى سوى الذباب
الاديبة الكبيره / وفاء عبد الرزاق ترتدي زمنا خاصا بها ومكان تعتزل فيه الناس لانها مهمومه الى حد التخمة التي تجعلها تمقت كل الناس الذين لم ينقذوا شعبا ووطنا في زمن الحرب والخراب
اديبة لها مفردات عاليه كالسماء ومصطلحات كالنخيل الباسقات

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 02/09/2008 23:22:54
اخيي اكرم التميمي

تحية لك وللاسرة الكريمة

غبت كثيرا لكن امنياتي لك وللاهل باقية لذا ادعو ربي ان يحفظكم جميعا


شكرا لمرورك اخي الغالي

الاسم: اكرم التميمي
التاريخ: 02/09/2008 23:07:21
العزيزة وفاء المحترمة

تحياتي لك واتمنى لك كل التوفيق في اختيارك لهذا الموضوع الذي يدخل في نفوس الكثير... امنياتي لك بالعطاء المثمر دائما


اكرم التميمي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 02/09/2008 10:11:00
الغالية جدا حذام يوسف

وانا اشتقت اليك ايضا ايتها الحمامة الوديعة

وان افترقنا يجمعنا العراق

الف شكر لحبك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 02/09/2008 10:09:02
اخي عامر رمزي المحترم

دخولك مساحتي مرة ثانية شرف مضاف لكرمك الاول
تسلم واكرر شكري

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 02/09/2008 10:05:48
استاذي الجليل أب الكلمة والحرف
عبدالاله الصائغ الموقر


شهر كريم عليك وعلى الامة الاسلامية وعلى الانسانية جمعاء
ويوم كريم علي حين فتحت النت ووجدتك دخلت مساحتي المتواضعة

اشكرك على ثقتك بي كعراقية وهذا ثراء لي ولقلمي كمبدعة
وشرفتني اليوم وكل يوم سيدي الفاضل ، لو رضي عني عملاق مثلك هذا يعني الكثير لي

الاسم: عبد الاله الصائغ المرعبي الحسيني
التاريخ: 02/09/2008 08:23:58
الشاعرة والمصورة والحالمة والمبدعة والمناضلة والمعلمة والاميرة والسفيرة وفاء عبد الرزاق
اولا رمضان مبارك عليك وعلى شعرك وطيوفك وانت المباركة
ثانيا اياك اياك ان تتخيلي انني لا اقرأ كتاباتك الهائلة الممتعة بل انني معك خطوة بخطوة ونبضة بنبضة
انك تتجاوزين لغتك وصورك وطيوفك
شموع وبخور وحناء وملبس لكلماتك سيدتي
ابقي عالية مثل كبرياء الكلمة

عبد الاله الصائغ
مشيغن المحروسسة
الثاني من سبتمبر 2008
الثاني من رمضان الحب والروح والشعر والموسيقا

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 02/09/2008 07:26:00
سيدتي الجميلة والوفية وفاء هل تعلمين اني عندما أرى حرفك وماتكتبين اترك كل ماجئت للبحث عنه وانشغل بما كتبتي ايتها الرائعة ..
ابدعتي والله كعادتك وسافرتي بنا الى عالم ربما لانراه ولاندرك ماهيته .. عالم ربما اكثر سلاما !!! دمتي مبدعة ايتها النخلة العراقية .. اشتقت للحديث معك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 02/09/2008 02:46:04
الاخت وفاء العزيزة
===========

ان النصوص الساخرة هي الأقرب الى قلبي ..لذلك أسعدني نصكِ وشعرت معه بعفوية مطلقة فلم أجد ما أكتبه الا تلك القهقهةالمريرة ...
تحيتي وتقديري لنص فيه من الخيال ما جعلني أعود مرة أخرى
عامر رمزي

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 21:29:05
العزيزة زكية المزوري

قد تستغربين لو قلت لك ان النبيل يشعر بالنبل ولو عبر الزجاج وجهاز الكومبيوتر الذي له الفضل عرفنا كعراقين ومبدعين حول العالم بابداعنا لنبني حبا انسانيا كونيا

سلمت ياغالية واشكر ردودك على كتاباتي
فلا غريب على صحفية ومثقفة مثلك حين تقرا الشفرة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 01/09/2008 20:47:41
الغالية المبدعة زكية المزوري

صحفية ومثقفة مثل حضرتك اكيد تقرأ ما بين السطور وتتفاعل معها تقرأ الشفرة وان كانت بالحبر المخفي

شكرا لك حياتي ورمضان كريم عليك وعلى الانسانية واهلنا في العراق

اتمنى ان التقي بك لعل خيرا ينتظر العراق ويفتح ابوابا للقاء الافئدة، مازلت متفائلة وثقتي بالعراقيين الشرفاء مازلت في اوجها

الاسم: الصحفيه زكيه المزوري
التاريخ: 01/09/2008 19:42:23
توثقين فنتازيا الواقع عبر سطورك الساخطة على مرارة الارض التي ملئت اقدامنا الحافية بشوك الايام ، أنت تفتحين طلاسم وعرة وسحيقة غائرة في الاعماق لا يكاد يراها الرائي عبر عينيه المجردتين
تصورين عبر عدسات قلبك الرقيق عالما اخرويا قيامي يثور ضد مؤامرات قانون البشر ضد البشر ، وتصنعين قاعدة تبيان لما خلف كواليس النفس الترابية!!
شاعرة كوفاء عبد الرزاق جديرة ان تكون صاحبة هذه السطور
رمضان كريم ايتها النفس الزكيه وفاء عبد الرزاق

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 01/09/2008 19:06:18
اخي الفاضل عادل رمزي

شكرا لابتسامتك فعلا تحتاج ههههههه

مهازل حياتنا الجديدة التي رسمت لنامن قبل من هم خارج الصفيح
شكر ومحبة لدخولك هنا
وانتظر المزيد

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 17:48:45
سجاد الموسوي الشاعر الرائع دائما


ربي يحفظك ويديم العراق سالما باهله وارضه

سلمت ايهاالفاضل

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 17:46:05
اخي العزيز غزيز الخيكاني

شكرا لك لدخولك مساحتي المتواضعة


ارجو ان تتواصل مع المجموعو القصصية فهذه ثاني واحدةانشرها هنا بعد غزو جراد

اسم مجموعتي القصصية( امرأة بزي جسد)

كل عام والانسانية جمعاء بخير

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 01/09/2008 16:52:00
الأخت وفاء ..الأسم والمعنى
========
وجدت في العاتلة التي تسكن الصفيحة لوحة من واقع يعيشه أفرادفي مجتمعات كثيرة..
صورة تراءت لي في رموز حية..
هههههه..والله تخيلت ذاك ذو الشعر الطويل وهو يطرح ما في مثانته على الصفيحة المتأففة.
تحيتي
عامر رمزي

الاسم: الشاعر سجاد الموسوي
التاريخ: 01/09/2008 14:34:31
رائع ياوفاء ما الوفاء؟


محبتي وخالص امتناني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 01/09/2008 13:08:17
الاخت والشاعرة وفاء عبد الرزاق
تحية ورمضان كريم
(مسكين مجتمع الصفيح كل من جاء رقصك ) انها صورة تحمل في ثناياها المعاناة والالم وتعكس صورة لواقع معاش
عطاؤك الثر سيستمر باذن الله طالما موجود الاحساس المرهف
تحياتي
عزيز الخيكاني
07901400896

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 11:39:34
الغالية جدا د هناء القاضي

اشكرك عمري لتجاوبك مع النص والذي هو ضمن مجموعة قصصية بعنوان( امرأة بزي جسد) وقبله غزو جراد ارجو متابعتك لانني سانشره تباعا


غاليتي محنتنا عفنت وفاحت ريحتها كما في صفيحة الزبالة ومازال الكثير يتفرج
مع الاسف وصلنا لهذا الانحطاط

محبتي الخالصة

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 11:36:16
اخي الفاضل سلام نوري الموقر

اشكر ربي ان رسالتي وصلت واثارت فيك التساؤلات وهذا هو المرجو من نصي الساخر الناقد
ولاننا نعيش الشذوذ الاخلاقي فلابد ان نتساءل الى متى؟

ارجو الانتباه والمتابعة هذا نص وقبله نشرت نصا بعنوان غزو جراد هما من مجموعة قصصية لي بعنان( امرأة بزي جسد) سانشرها تباعا هنا

اشكر فضلك لدخولك مساحتي المتواضعة

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 01/09/2008 11:32:12
اخي الفاضل ضياء كامل

شكر لقراءتك النص والف تحية كونك استجبت لرسالتي فيه لاننا نعيش محنة المزبلة

هذا نص وقبله نشرت نصابعنوان غزو جراد هما من مجموعة قصصية لي بعنوان( امرأة بزيّ جسد) سانشرها بالتعاقب هنا ارجو المتابعة مع كل الاحترام والتقدير

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 01/09/2008 07:42:06
ارى في كتاباتك الاخيرة تغييرا باتجاه الادب الساخر..وهو برأي فن بحد ذاته ويستقطب الانتباه لما يحمل بين طياته من تفاصيل لامراض اجتماعية وسياسية ونفسية..الخ.
تألق آخر للكاتبة...لزهرة العراق.تحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 01/09/2008 06:13:57
سيدتي الرائعة وفاء
انثيالات تدور حول محنتنا التي لاتنتهي
نعم الشواذ والعهرة والدعاة
وحفلات الرقص والتصالح
والعودة الى منتجع الالم هي اوراقنا اليومية
التي بتنا نقرأها مساء كل يوم
ونعود
في دائرة الوهم نبحث عنها
الشفرات الرائعة بدلالاتها العميقة
والتي انتجها نصًك سيدتي
تركت فينا التساؤلات
هل سنصحو ذات يوم
لا يؤرقنا الضجيج
كل الحب

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 01/09/2008 03:18:25
تحياتي
تعبير وتصوير فني بارع حاذق ودقيق لازمات وعقد واقع بشري لا ينسجم والاخيرة بدلالة ويكون مطابقا معها .
ارى ان نص الكاتبة الشاعرة السيدة (وفاء عبد الرزاق ) رائعا للغاية ويؤسس لكتابة فنية جادة تعكس معاناة وتعالج امراض ..
دام عطائك وابداعك سيدتي ..




5000