..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حرب الأعراض

ما كنت أتوقع يوما  أن يصل الانحطاط ببعض الصحفيين والصحف التي تزعم إنها تحمل رسالة  إنسانية  غايتها إيصال الأخبار والثقافة والفن للناس , أن تتحول بعض الأقلام القزمة العميلة  إلى سلعة هابطة رخيصة  تتعامل بشتم الأعراض لسبب طائفي لا غير , ولم أكن أتوقع أن يكتب صحفي يعمل في مكتب رئيس جهورية العراق ويرعاه فؤاد معصوم بنفسه ويبقيه إلى الآن في وضيفته  بعد أن شتم نساء الشيعة العراقيات الذين يدافعون عن بنات ونساء العراق كله ..! 

إن القلم الذي كتب الشتائم عن أخواتي وبناتي وأمهاتي اعرفه جيدا . انه من فصيلة ومستوى آل سعود فقط الذين قال الله تعالى فيهم { إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيع الْفَاحِشَة فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَاب أَلِيم فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة }, واعلم يقينا انه يتمنى أن ترد عليه أقلام من الطرف المعتدى عليه بشتم أخواتنا وبناتنا وأمهاتنا  من المذهب الآخر , ولكن هيهات , ويخسأ من يتطاول بذكر أي عراقية بكلمة أفك وحرب في الأعراض .. لا أريد أن أتوسع في شرح معنى العرض والشرف والغيرة والناموس لهؤلاء الصحفيين الذين باعوا هذه المفردات بثمن بخس لآل سعود وأمثالهم من الصهاينة  ..

 إلى هذا الصحفي الذي يعمل في مكتب فؤاد معصوم لحد الآن , وتلك الصحيفة المأجورة الممولة من دولة النفط الذي حرق نصف الدول العربية , ردنا معكم جميعا في الموصل , ردنا في الجبهات , ردنا يكون في حفظ الذمار .. وستر الأعراض وتخليص بناتنا وأطفالنا في الموصل وغيرها من مدننا من دواعشكم القذرين .. وأننا رفعنا شعارا وصدقنا معه وقدمنا من اجله الدماء , وهو { لن تسبى زينب مرتين } واليوم سنرفع شعارا جديدا في العراق وبكل فخر وعنفوان { لن نترككم تعبثون بمدننا وتعتدون على أعراضنا في أي مدينة من مدن العراق } الويل لكم يا دواعش الصحافة .

إن الملايين الذين تشرفوا بزيارة مرقد سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين {ع} على استعداد تام ببذل الدماء والأموال والأرواح في سبيل إنقاذ نساء العراق كافة , وبكل طوائفه وقومياته , وهم على استعداد تام بقطع لسان أي من يتطاول على الأعراض.

وحسبكم هذا التفاوت بيننا .. وكل إناء بالذي فيه ينضح .. 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي الخزاعي


التعليقات




5000