..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زوليخا

فاطمة الزهراء بولعراس

هيئي يازوليخا متكأ 

وافرشي له أرائك الفؤاد 

اسدلي على الأريكة 

ستائر من حرير الروح 

انثري الخزامى

العطور

والبخور

يوسف جميل المحيا

في عرف الصبايا

وما هو ببشر

إن هو إلا ملك كريم

وحدك تعرفين أنه الصديق

يا زوليخا

عندما حصحص الحق

والسجن أحب إلى يوسف

حصحص الحق

ويوسف لم يكن من الصاغرين؟

وما هذا ببشر

إن هو إلا ملك كريم

يا امرأة العزيز

ودخلت بين أقواس الحكاية

وحزت من يوسف نورا

أبهرت الصبايا

قطعت الراحات

وسجنت يوسف

وما هذا بشرا


 

إن هو لا ملك كريم

هيئي يا زوليخا متكأ

مابين الرموش والجفون

مابين الحواجب والعيون

في مستقر القلب وسويداء الروح

وانثري

رياحين الفردوس

أزهار النعيم

وفواكه مما يشتهون

هذا يوسف الصديق

ما هذا بشرا

إن هو إلا ملك كريم

هيئي يازوليخا متكأ

لكل النساء

في كل الأوقات

في كل الأزمان

واسردي الحقيقة يا زوليخا

بكل اللغات

فأنت لا تزالين أنت يا زوليخا

ويوسف

ما هذا بشرا

إن هو إلا ملك كريم

 

 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 26/11/2016 05:59:28
تشرفت بمرورك أستاذ صالح وشكرا لتوقيعك اببهي هنا
القصيدة منشورة في موقع آخرى بالتأكيد لكن ليس في نفس الصفحة
تحياتي واحترامي

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 16/11/2016 10:47:20
القصيدة جميلة، و الشاعرة تعرف كيف تجاور بين الكلمات و الصور، و لكن يبدو انه يوجد خطأ تقني، فالقصيدة منشورة مرتين و على هذه الصفحة نفسها،




5000