..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كم اشتقت لرسائلك يا الله.......

نور كريم الطائي

انا لا افقه من هذا الكون سواك...
انت وحدك من تستطيع اقناعي
ببلوراتك النقية التي ترسلها لنا بوداعة
الجمال الذي يتحدثون عنك به...
لا افقه منه سوى
رسائلك الندية
ان ....
الندى
القادم من اعلى نداءك
هو اجمل رسائل احتفظ بها في ذاكرتي
لا غيم يغطي على الآمي سوى فقاعات الدنيا اللعوب...
لا يجلي همنا
سوى رسائلك النقية
بحجم الندى البلوري........
انتظر رسالتك المقبلة
يارب
فقد تسلل الغيم
لمحيطي
واجتاح الرماد لأفقنا المتورم بالضباب
....من اين
اجيء برسائل
حبك
النقي
لأولد من جديد
ايها الرب
الحنين ...الكريم


 

نور كريم الطائي


التعليقات

الاسم: نور كريم الطائي
التاريخ: 13/11/2016 12:59:28
الاستاذ محمود العراقي...
سلام وود لحضرتك ....
شكرا لمرورك و رأيك ....
لم ابعث الى الله رسالة! بل انتظر منه رسالة محملة بالامل و الحب و الاحلام
و اعني برسائل الله(المطر) فهو رسالة نقية يبعثها ليزيل بها كل هواجسنا الدنيوية و يمنحنا شيء من استمرار
ولو كنت سأبعث رسالة الى الله... بلهجة بسيطة او معقدة؛ بكلمات منمقة ام عادية ودارجة ما ادراك ان الله لا يقرئها او انها لا تصل اليه سبحانه! ان الله يعلم مافي القلوب بل انه اقرب الينا من حبل الوريد بل انه يعلم ماتخفيه انفسنا... و هو سبحانه يسمع نجوانا و رسائلنا اليه مهما كانت بسيطة او معقدة او حتى همس في نيتنا بثه... و لا اعتقد ان البحر سيأخذ قنينة تحمل رسالة الى الله!!! فهو احساس و مناجاة بصدق و طهر...
تحياتي...

الاسم: نور كريم الطائي
التاريخ: 13/11/2016 12:47:25
الاستاذ بن حليمة امحمد (الجزائر)
تحية احترام وتقدير لحضرتك...
شكرا لمرورك... و اسعدني رأيك... ممتنة لحروفك 🌹💐🌹

الاسم: محمود العراقي
التاريخ: 12/11/2016 19:59:55
السيدة نور كريم الطائي
تحية عطرة
لا اظن ان رسالتك ستصل يا سيدتي , لا عفواً , انا على يقين انها لن تصل .
اتعرفين لماذا ؟
منذ بداية الخليقة قبل الإسلام وقبل جميع الأديان السماوية والأرضية خرج نمر على
امرأة من العصر الحجري وكانت معها طفلتها فهجم على الطفلة فتصدت له الأم
ولكنه اختار الطفلة ولم تتمكن المرأة من انقاذ طفلتها , في ذلك الوقت كان الله
يراقب بالتأكيد ما يحدث ولكنه كما يقول المتدينون لحكمة لم يتدخل ثم زادت تلك
الحكمة وتورمت حتى وسعت السماوات والأرض وصار من البديهيات عدم اكتراثه بالدموع
والتوسلات المصلحية , وبمناسبة الرسائل الى الله فهو موضوع مطروق آلاف المرات
وإذا أراد مرسلٌ ما ان تكون رسالته مقروءة , اعني ان يأخذها الناس والله بجدية
فعلى الأقل يا سيدتي أن تكون تلك الرسالة متميزة جداً شكلاً ومضموناً , وأتذكر
انني قرأت كتاباً لمؤلف امريكي اسمه رسائل الى الله وقد ذهب هذا المؤلف الى
المدارس وطلب من الأطفال كتابة رسائل الى الله فجاءت رسائلهم غاية في الصدق
والإبداع والبراءة : مثلاً سأله طفل لماذا يرسم الحشيش دائماً بالأخضر ؟ ولماذا
يجعل البحار كلها زرقاء ؟ لاحظي الشعر والبراءة والصدق . وقالت له طفلة :
يا ربي انا اكره بيوتك (تقصد الكنائس ) انها مضجرة ومتشابهة .
لله تسعة وتسعون اسماً عليك ان تختاري واحداً منها مثلاً : السميع كي يسمع منك
أو البديع كي يعينك على إبداع رسالة متميزة أو المجيب كي يستجيب اليك وهكذا بعد اختيارك واحداً من اسمائه الحسنى
اكتبي رسالتك على ورقه وضعيها في زجاجة وأغلقي الزجاجة بإحكام ثم اقذفيها في
البحر أو حتى في دجلة وستصل بلا ريب .
تحياتي

الاسم: بن حليمة امحمد ( الجزائر )
التاريخ: 12/11/2016 06:38:44
أنا لا افقه من هذا الكون سواك ... حروف من نور يا نور بنركز النور . هنيئا للموسومة المبتدئة عنوانا ب ( كم ) الدالة على كثرة . هي ذي النظرة السّليمة للمحبة السّامية للمولى عز و جل . تحياتي من الصمميم و السّلام .




5000