..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعون الف جندي مصري في رقبة فيصل ال سعود

جواد كاظم الخالصي

في سابقة خطيرة عبر التاريخ اتضح ما يقارب اكثر من أربعين الف جندي مصري ضحية تآمر ملك العربية السعودية فيصل بن عبد العزيز في ستينيات القرن الماضي حين طالب رئيس الولايات المتحدة الامريكية آنذاك ليندون جونسون  بالتعاون مع عصابات الهاجانا الصهيونية من اجل اشغال المصريين عن وضع اليمن بحرب مع اسرائيل الصهيونية وابتعاد الوجود المصري في اليمن متجها نحو الاراضي الفلسطينية التي احتلها اليهود حينها وفقا لطلب من فيصل ال سعود نفسه.

التاريخ لا يمكن ان يُمحى ان يُنسى او يندثر حتى وان توافق الحكام او التأمت السياسات مع بعضها ردحا من الزمن فهناك من الأصوات الشريفة التي لا يمكن ان تقبل بموت الحوادث التاريخية ،، من ثم عادت الى السطح تلك الكوارث والمجازر الانسانية وليست الحوادث التاريخية العادية ليطلقها احد الباحثين المصريين وهو يتذكر وجع اخوانه في الوطن والدين ويعيد إلينا الذاكرة ويضعنا في ذلك التاريخ ويحدثنا عن مجزرة أربعين الف مصري راحو ضحية التآمر من قبل ملك المملكة العربية السعودية بشحمه ولحمه وهو يخاطب وبشكل لا يقبل الشك او التمويه مع الرئيس الامريكي.

نص مقطع من رسالة الملك السعودي / فيصل بن عبد العزيز إلى الرئيس الأمريكي ليندون جونسون قبل حرب عام 1967 حول الهجوم على مصر.

(( أن تقوم أمريكا بدعم إسرائيل بهجوم خاطف على مصر تستولي به على أهم الأماكن حيوية في مصر، لتضطرها بذلك ، لا إلى سحب جيشها صاغرة من اليمن فقط ، بل لإشغال مصر بإسرائيل عنا مدة طويلة لن يرفع بعدها أي مصري رأسه خلف القناة ، ليحاول إعادة مطامع محمد علي وعبد الناصر في وحدة عربية)).

يريد الكاتب المصري من تلك الرسالة الإشارة الى ما يلي::

أن ال سعود قاموا بدعم اسرائيل في احتلال سيناء من مصر وادى ذلك الى قتل اكثر من 40 الف مصري..

هنا يجب التوقف وعلى المصريين أنفسهم بكل ما يملكون من مؤسسات دولية ومجتمع مدني وقانونية وعسكرية وسيادية ان يتجهوا الى العالم اجمع الى دول الاتحاد الاوروبي التي تحتضن المحكمة الدولية في لاهاي لجر حكام ال سعود الى تلك المحكمة والاخذ بحقوق ذوي الضحايا الاربعين الف مصري الذين ذهبوا ضحية سياسات تلك العائلة الحاكمة وليس الحق فقط لقانون جاستا الامريكي لمحاسبة عما اقترفه بعض الارهابيين تبين فيما بعد علاقتهم بمنظمات متطرفة سعودية وبحكام العربية السعودية في إسقاط برجي التجارة العالمي لان أربعين الف إنسان يعادل ثلاثة عشر مرة عدد من ذهبوا ضحية هجمات سبتمبر في نيويورك.

 

جواد كاظم الخالصي


التعليقات




5000