.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق بين شيخين : الشيخ محشي والشيخ مهدي

رشيد الفهد

الشيخ محشي ، هو شيخ الشيوخ وأبهى شيوخ العصر والزمان ،هو الشيخ الذي لا يعلو على مقامه شيخ .

قلبي يتفطر حزنا حين  يمر بخاطري ذكر هذا الشيخ الجميل, ذلك من الظلم والتعسف  الذي تعرض له من جانب العراقيين الذين ما فتئوا يوجهون له اتهامات باطلة لا يرضى بها ضمير العالم .

 اتهموه مرة على أن جذوره تركية ومرة على أن أصوله فارسية بينما هو ابن النهرين الأصيل لا يحمل( أجندات خارجية) والصحيح أن الأجندات الخارجية هي التي حملته حتى ذاع صيته في أماكن متفرقة من العالم ومع كل الظروف والمحن ظل صاحبنا باقيا متحديا عاديات الزمن .

لم يرد ذكر المحشي في كتاب الطبيخ عند أهل العراق القديم للفرنسي العظيم (جان بوتيرو)  عالم الآثار العراقية ، وهنا اشدد على هذا النفي  حتى لا يخرج علينا أحد يقول : أن مخلوقات من كواكب أخرى هبطت على العراقيين علمتهم طريقة عمل  الشيخ محشي وبالتالي سنكون جميعا أمام قصة لا تنتهي .

وسواء كان شيخنا الجليل عراقي الحسب والنسب أو وصل البلاد على متن قطار أو دبابة أجنبية يبقى الوحيد الذي منحه العراقيون لقب شيخ بجدارة واستحقاق  بلا رياء أو نفاق .

لا بأس أن تتبادل الشعوب طبيخها فيما بينها فالباميا وصلتنا من أفريقيا والبركر من الولايات المتحدة والمحروكَ إصبعه من إيران .

هذا  الشيخ المحشي المدعوم بالبركات متفق عليه من جانب كل الطبقات وربما كان هذا من أهم الأسباب التي منحته الرفعة والسمو على مر العصور. 

السيدة المصرية إذا أرادت أن تكبح جماح زوجها وتخمد نيران سطوته تعد له ( حتت محشي ياكل صوابعو من وراه) .

مسكينة السيدة (انشراح) بنت السيد (متولي ) ليس بحوزتها غير المحشي سلاحا  تشهره  لدرء مخاطر رجلها وازعم أن سلاحها  مقبول ولا ضير فيه مادام هذا لا يصيب أحدا .

لا ادري إذا ورد ذكر المحشي في كتاب (تفسير الأحلام ) لابن سيرين وهو الكتاب المعتمد لدى هذه الأمة المعنية بتفسير الأحلام غير المعنية بتفسير الواقع .

أما الشيخ الآخر الذي صادفته في حياتي فقد كان المدعو (الشيخ مهدي ) .

عرفت هذا الشيخ منذ سنوات ، عرفته ظاهرة صوتية يمتاز بكثرة أحاديثه التي سرعان ما تتلاشى لتصبح في النهاية لا كلام.

 حين ترى سياسيين منقسمين  بين نصف عاقل وآخر نصف مجنون وبين حرامي و غبي  مسعور..وحين ترى امة تشهد أحوالا بأهوال  لا مثيل لها بين أمم الدنيا ماضية إلى هلاكها بنفسها.. عندها لا يمكن أن نعقد الآمال على ما يسمى الموعظة لأنها هنا ستكون مثل التمتمة في سوق الصفارين .

شتان بين شيخ ينتفع منه حتى لو كان محشيا وآخر لا تغني أحاديثه ولا تسمن من جوع.

رشيد الفهد


التعليقات




5000