..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بـعـشــيـقـا الـعـراق

عطا الحاج يوسف منصور

لا أنـتَ مِـنْ رَجَـبٍ ولا بـالـطـيّـبِ  

   يـا أردُوغـانُ كـما عَـهِـدْتُـكَ لـولـبـيْ 

 

لا تَـسْـتَـقِـرُ عـلى طـريـقٍ واضـحٍ 

   وتَـعـيـشُ أحـلامَــاً بـأفـكـارِ صَـبـيْ

 

تُـمـوزُ يـشـهـدُ كـيـفَ كُـنتَ مُـذَعّراً

   أنـسِـيـتَ هـذا بـئـسَ يـومُـكَ يـا غَـبيْ

 

بـلْ كـيف تَـنـسـاهُ وعـنـدكَ شـاهـدٌ

   سِــروالُـكَ الـمـبلولُ يحكي ما خَـبِيْ

 

يـا خَـيـبةَ الـشـعبِ الـذي مَـثـلتَهُ

   لَـمّا رآكَ مُــولّــــــــيـاً كـالـثَـعـلَـبِ

 

يـا خَـيْـبَـةَ الـشـعْبِ الـذي مَـثـلتَهُ

   أيـكـونُ رأسُ الـقـومِ إبـنَ الـتَولَـبِ

 

أتَـظـنُ بـعـشـيـقا الـعـراقِ ولايَـةً

   لـكَ يا أبا الـحُـصّـينِ فابْقَ وجَـرّبِ

 

فالمُوصِلُ الحَـدباءُ تُعْـلِنُ رفضَها

   فـهيَ الـعـراقُ بـشـعـبهِ الـحُـرِّ الابيْ

 

لا أنتَ تَـسـلَـخُها ولا مَنْ خـانَها

   زَمَـنُ الـسـلاطينِ انتهى في غَـيْهَبِ

 

جَـرّبْ إذا مـاكُـنتَ غـيرَ مُصَدقٍ

   تَـذُقِ الـهَـوانَ وخـيـيـبةً لم تُحْسَـبِ

 

سـترى بعيـنِكَ يا غَـريرُ هـزيمةً

 لكَ مِنْ رجالِ الحَـشـدِ فامْرِ واحْلِبِ

 

ما كُنتُ أعـلـمُ أنَّ طبعَكَ فاسـدٌ

  بغـريــزةٍ مـطـبـوعَـةٍ كالـعـقـربِ

 

اَوَتَـدّعيْ الاسـلامَ يا جارَ الخنا

   وتُـصَدِّرُ الارهابَ مِـنْـكَ تَعـجبي

 

فالحَـشـدُ أبناءُ العراقِ كما ترى 

   مـا فـيهُـمُ مُـسـتَـورَدٌ أوْ أجـنـبيْ 

 

لكنْ هُـمُ الموتُ الزؤامُ لِـمِثْلِكُمْ

يا راعيَ الارهابِ لـستَ بمُرهبيْ

 

وإذا أردتَ بأنْ تُجَربَ نارَها

   فالحَـشـدُ باقٍ جـاهـزٌ في الـمَـلعبِ

 

ذا انـفُـكَ المزكومُ لا تَـشـمخْ بـهِ

  هـذا وإنَّ الـويــلَ دُونَـــكَ فـالـعـبِ

 

يا اردُغانُ أقـولُ قـوليَ ناصحاً

  عاينْ بعـينِ الجـــارِ لا بـتـعَـصُب

 

اِغـراءُ آلِ سـعودِ أصبحَ واضحاً

هومَـقـلبٌ فاحَـذرْ شـرابَ الـمَـقـلبِ

 

فَهُمُ الصهاينةُ الذينَ تأسـلموا

 والافـكُ طبـعُهُـمُ ومَـرتعُـهـمْ وبـيْ

 ************** 

 

 

الدنمارك / كوبنهاجن  

السبت في 15 / تشرين اول / 2016 

 

 

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 30/10/2016 09:59:25
ابنة اختي الغاليه ام فراس

حيّاكِ الله وأسعد ايامكِ

نورتِ يا عزيزتي متصفحي بهذا الحضور وشكراً لكِ خالي على التعليق .

اتمنى لكِ الصحة والسلامة وأرجو الاتصال هاتفياً .

الحاج عطا

الاسم: كفاح
التاريخ: 30/10/2016 01:10:25
اَوَتَـدّعيْ الاسـلامَ يا جارَ الخنا

وتُـصَدِّرُ الارهابَ مِـنْـكَ تَعـجبي



فالحَـشـدُ أبناءُ العراقِ كما ترى

مـا فـيهُـمُ مُـسـتَـورَدٌ أوْ أجـنـبيْ

بوركت خالي العزيز وسلمت يداك .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 22/10/2016 11:44:56
اخي وصديقي الشاعر الانسان يوسف لفته الربيعي

تعليقكَ هو نفحة من نفحات شاعر عراقي مخلص اعطاني الامل بأن للعراق رجالاً ينصرونه
وينتصرون للكلمة الصادقة .

دمتَ أخاً كريماً ونصيراً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 22/10/2016 11:38:43
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير كاطع الحُسيني

اشراقة تعليقك نور متصفحي ايها الشاعر الزاهر

دمتَ ودامت انوارك

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 21/10/2016 13:08:34
الشاعرالفذ الأستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور ....رعاكم الله
والله لقد أثلجتم قلْلبنا بما أبدعتم به ،أحسنتم التشبيه والتذكير والتشهير بأهل الضلال ، لقد نازلتم الأعداء بحروفكم اللاهبة ...ونعمَ الناطقون ،دمتم سامقاً بهيّاً ...أطال الله عُمركم ...مع خالص ودّي .

المخلص يوسف

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/10/2016 12:13:06
أخي وصديقي الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطلبي

تحياتي الحارة والعاطرة لكَ ايها العراقي الاصيل وحضورك المشرق وهذا ان دل على شيئ
فإنما يدل على صفائكَ وكرم اخلاقكَ .

خالص مودتي لكَ مشفوعة بأطيب الاماني وأجملها .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/10/2016 12:07:03
أخي وصديقي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلام عليك من الله ورحمة وبركات
تعليقك البهي على القصيدة أغنى القراء عن الشرح نعم هي السُخرية بعينها من إنسان
صلف لا أخلاق له ولا سلوكيه متزنه يتعامل بها انه رجل بلطجه وهذا لا يقتنع إلّا
بالاهانت وبدلاً من أن يكون جاراً محترماً صار مصدراً لكل شائنةٍ .

أخي الكريم ما يحصل معكَ من أغلاط طباعيه يحصل معنا فلا تأخذها بالاعتبار لأني
اقدر الحالة والوضع جزاءك الله خيراً ومنحك الصحة والسلامة لنسترفد من مَعيـنكَ الثر
وفيضكَ وعطائكَ الدائم .

خالص مودّتي لكَ مع احترامي وتقديري .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 21/10/2016 11:28:53
الصديق الشاعر المبدع عطا الحاج يوسف المنصور

تحياتي الطيبة وتحيات جاري ابو آمنه..

يا اردُغانُ أقـولُ قـوليَ ناصحاً

عاينْ بعـينِ الجـــارِ لا بـتـعَـصُب

نِعم النصيحة ونِعم ما تقول وعسى الأمور لا تهوّل ولا تهول...

سلمت يراعك

ــــــــ زهير كاطع الحسيني

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 21/10/2016 08:47:34
الصديق الشاع المبدع الاستاذ عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحايا اليكم
احسنت
لا أنتَ تَـسـلَـخُها ولا مَنْ خـانَها

زَمَـنُ الـسـلاطينِ انتهى في غَـيْهَبِ



جَـرّبْ إذا مـاكُـنتَ غـيرَ مُصَدقٍ

تَـذُقِ الـهَـوانَ وخـيـيـبةً لم تُحْسَـبِ



سـترى بعيـنِكَ يا غَـريرُ هـزيمةً

لكَ مِنْ رجالِ الحَـشـدِ فامْرِ واحْلِبِ



محبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 21/10/2016 04:33:56
صديقي العزيز الشاعر المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
دعنا عن شخصية أوردغان ، وتهجمه على شخصية رئيس وزراء للعراق كرمز بوقاحة مستكبر طاغٍ ، وسبق أن نظمت قصيدة عن دخول الجيش التركي إلى العراق سنة 1997م بعمق 30 كيلومتر تحت عنوان ( نعيماً أيها العربُ ... وكلُّ ترابكم ذهبُ)، على حين طاغية العراق حينذاك شنّ هجوماً كاسحاً على إيران بحجة التحرش ، والحق الدولتان لهما مطامع كبيرة في العراق منذ أمدٍ بعيد ، والأراضي العربية منهوبة من قبل تركيا وإيران وأسبانيا حتى اليوم ... دعنا عن هذه المقدمة ، وأنا أتكلم من حيث الشعر والهجاء ، أول ما قرأت المطلع أمتني ضحكاً للسخر الفظيع المرير ، لا أدري هل تذكرت هجاء المتنبي لكافور ، أم هجاء جرير للفرزدق ، ، أم هجاء وسخر دعبل من المعتصم ، أم ماذا ؟!!!! ههههههههههههههه أنقل لك المطلع وكفى بالشعر وكيلا :

لا أنـتَ مِـنْ رَجَـبٍ ولا بـالـطـيّـبِ

يـا أردُوغـانُ كـما عَـهِـدْتُـكَ لـولـبـيْ



لا تَـسْـتَـقِـرُ عـلى طـريـقٍ واضـحٍ

وتَـعـيـشُ أحـلامَــاً بـأفـكـارِ صَـبـيْ



تُـمـوزُ يـشـهـدُ كـيـفَ كُـنتَ مُـذَعّراً

أنـسِـيـتَ هـذا بـئـسَ يـومُـكَ يـا غَـبيْ

والله لا أرى ما كتبت وما استنسخت ، الآن قرأت تعليقي على قصيدة صديقي السامي ، وإذا بالمقصورة ، ضغطت على الألف المقص المقصورة بدلا من التاء المربوطة ، ولو كلمة بدلاً من يجب عكس العبارة ، ولكن هذا هو الخطأ الشائع ، احتراماتي ومودتي الخالصة لصديقي العطاء




5000