..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اشتقتُ إليكِ أمّي

فاطمة الزهراء بولعراس

اشتقتُ منديل أمي بألوانه يزهو

اشتقتُ يدي تلمس ضفائرها

تتمنطق حول خصرها

والحب يطوّقه بحزامه الفاخر

حنيني لرائحة عطرها

يقهرني

يشد بتلابيبي

يستوطن بلوتي

ومحنتي في رحيلها الباكر

عطر أمي ليس من باريس

ولم يهدِها أياه والدي في ميلادها

عطر أمي كان ينطلق أريجا من روحها

وريحا زكية من مبسمها الساحر

اشتقت أمي

اشتقت نارا توقدها كل صباح

تدفئ بالحب أعمارنا

تحرق  في أتونها أسرارنا

لهيبها كان بردا وسلاما رافق

خطوتي

كان سحرا فك بطلْسَمِه حيْرتي

كان شفاء لشقائي

وبلسما لجروحي

ودهريَ الحائر

أماه

اشتقت إلى روض الحياة

وكنتُ فيه فراشة

تلوّن الحياة بنورها

 إلى نشيد العصافير تؤنس وحدتي

تحلق بي في جنات الخلود

وتجلو وحشتي

وتجتاحني وحشة حرّى

لفيضك الآسر

ويحضرن طيفُك يا أمي

يستوطن كل أوقاتي يرافق أحزاني

منذ اسلمتِني لفراغ كنت أخشاه دوما

وليل استطال دهرا

وزمن غادر

و غادرت ذات فجر

لم يشرق بعده صبح

وغمر الليل بسواده أياما لست أعدّها

فليس لها وجود في ملتي

ولا لمذاقها طعم

مذ وقعتِ برحيلك غربتي

 وبصمتِ دهري بحزن

ألفني والفتُه

ولازلت تسبحين في نهر الفراق

ممتدا على مدمعي الهادر

يا أمي

لم يبق لي بعد الفراق

سوى حروف تبكي ألمي

وتقهر بالصمت أسئلتي

تتلون بلون السواد والبعاد

وأشواق تحيّرني وأحيّرها

وحنين إلى هنيهة ألقاك فيها

فأقيم للدنيا أفراحا أحتفي فيها

بما ضاع  من عمريَ  الخاسر

اشتقت يا أمي لشمس تشرق

من ثغرك الجميل تتلألأ بالحنان

لقمر يضئ في عينيك

تهدا فيهما روعتي

وسأدفع عمري من أجل لمسة

تضمّد لهفتي

وتعيد ألق الوجود في مقلتي

اشتقت يا أمي لاسمي

تلفظه شفتاك فأزهو

فقد كرهتُ ألقابا لا تشبهني

ولا أشبهها

واشتقت أن أكون أنا

فقد أصبحت أخرى لا أعرفني

ولولا أنك في دمي تنسابين

لما عرفت شيئا مما يذكرون

ولا أمسكت يراعي

ولا خط الفؤاد بالأسى

على صفحات الروح جماره

ولا أولمتِ الرّوح للحزن

تحت أعراش ذكراك وذكرياتي

ولا رقصتْ على لحن الموت راجفة

وباحت بسرها الأثير

وناحت لحظها العاثر

 

 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000