.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السعادة

إحسان عبدالكريم عناد

إلى البحرِ كانَ قرارُكما معاً، كتابُ شعرٍ و سنارةُ صيدٍ، هو كل ما حملتماه كي تزجيا بهِ الوقتَ و تقطعا دروبَ الضجرِ الممتدةِ في مساربِ النفسِ. في الطريقِ
قالَ: هل سنجدُ السعادةَ هُناك؟
قلت: ربما!
لكنكَ قلتَ: السعادةُ التي نجهدُ إليها لا تجلسُ عندَ السريرِ كلَ ليلةٍ تنتظرُ صحونا، و لا تمرُ أمامَ بيتنا كل يوم كباعة يستفتحونَ أيامهم بالنداءِ.
نظرتَ إليهِ، 
و قلتَ: هي ليستْ ما يأتي من وجهةٍ ما أو سبيل .
دون ان ينظر اليك، قال متسائلاً
- فمن أينَ إذن؟
قلت : هي لحظةُ حسٍ دفينةٍ في داخلنِا حينَ نكتشفُ الأشياءَ، أقصدُ حقيقةَ الأشياءِ لا ظاهرها.
ثم اردفت، أنا أحبُ و ابحثُ عن المعرفةِ التي تتكشفُ بِذاتها مِن خلالِ الانصاتِ إليها، فهي حقيقةُ حقيقتها، لا أن تُخضعها لمنهجٍ معدٍ سلفاً، ضارباً عليها قالبَ الرائي او القارئ او الباحثِ او المتتبعِ، رُبما ستَفرُ من بعضها إلى بعضهِ، ربما تتوهُ فيهِ أو قد تفترسُ بعضَ معالمهِ.
كلٌّ منا، بل كلُّ كائنٍ يُمكنهُ أن يتخذَ ركناً هادئاً من الكونِ الفسيحِ الذي يمتدُ داخِلهُ و يتمددُ في الفضاءِ الذي حولَه، يجلسُ ليضَعَ نفسَهُ موضعَ المستقبِلِ لإشاراتِ الحقائقِ الوجوديةِ وَ هي تقولُ عن نفسها دونَ أن يعترضها أو يعارضها بفرضِ رؤيتهِ التي تنبثقُ من حقيقةِ وجودهِ هوَ، هي حقيقةٌ متفاعلةٌ، لا مستلبة و لا قابضة على سواها.
كانَ البحرُ هادئاً، هكذا بدا لكما، و هوَ يتنفسُ، يدفعُ اذرُعَه ببطءٍ ثم يلمها، جلستما عنده، ثم ما لبثتما أن تبادلتما أدواركما. فحين كنت تضعُ الرؤى على قصاصاتٍ في الهواءِ و ترمي بها إلى السماءِ، تنثرها كي تمارسَ سقوطَها الحرَ حولك و فوقك كل حين. كانَ هو يهُمُ بإلقاءِ سنارتهِ. و لما كنت تحاولُ صيدَ البحرِ، كان هوَ يقرأُ الشعرَ.
في المساءِ، لوحَت الشمسُ بشعاعها الذهبي مودعةً و هي تحفرُ طريقَها في البحرِ يطفئُ ضوئها و يعلنُ المغيبَ أولَ الليلِ حُضورهُ المهيبُ.
في الطريقِ كانَ يعدُّ سمكاتهِ و يُعيدُ على مسمعك قصيدةً اعجبتهُ. فيما كنت تشعرُ بلحظةِ سعادةٍ غامرةٍ و أنت تخوضُ في حقيقةٍ تكَّشفت لك نوراً في عينِ القلبِ.

 

إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات

الاسم: إحسان
التاريخ: 15/10/2016 18:02:04
تحية لك ..اخي سمل
وشكرا لمروركم..

الاسم: سمل جزيرة كولب الخضراء
التاريخ: 15/10/2016 09:05:11
الف تحية لك ايها الراقى والجميل التحية الاصدقاء والزملاء والاحبة الاصوات الخالدة والاقلام الشريف والابداع تحية ود واخلاص انا من الناس من متابعيك والله أننا نحبكم فعلا نحن من محبيك مع أطيب التحيات للجميع ..




5000