.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفساد تهمة لا انفيها..

القاضي منير حداد

لكنها لا تخص فئة محددة.. بل تشمل شركاء العملية السياسية حميعا

سيل رسائل مجانبة للحق، على صفحات التواصل الاجتماعي، تلقيتها، عبر الفيسبوك، تحاول فصم عرى إنتساب شخصيات.. لها ما أحسنت وعليها ما أساءت.. أمام الله.. البشر ليس معنيا بمحاسبة سواه والتهجم عليه، إلا بمقدار مساس الفعل به.

وملخص القصة، هو مجلس عزاء حسيني، برعاية نوري المالكي.. رئيس دولة القانون، أقامه في مكتبه.. على نفقته الشخصية، حضرته الى جانب رجال دين وقضاة ونواب ووزراء ووجهاء وشخصيات رسمية و... سواهم

الرسائل تفصم عرى إنتماء تلك الشخصيات، لسيد الشهداء الحسين، بإدعاء أن هؤلاء مفسدون، لا يمتون بصلة، لأخلاق وبطولة وتضحية وإيثار الحسين، وأن لا حق لهم بالبكاء عليه، ما لم يتطهروا من فسادهم، متنزهين؛ إقتداء بشخص سبط النبي.. إبن فاطمة البتول.

وهنا يطيب لي إستحضار قول الشاعر ابي نؤاس.. مخاطبا الرب: "إذا كان لا يرجوك إلا محسنا.. فبمن يلوذ ويستجير المجرم".. من جهة، ومن جهة أخرى، فإن الحسين، تجربة تفوق الثورة والانتفاضة و... الصورة النمطية المستهلكة لقتال الحق والباطل، إنه ظاهرة كونية، إقتدته الامم، فلا يحق لأحد دق أسفين بينه وبين أي من أتباعه.. فاسدا كان ام نزيها.. شيعيا ام سنيا ام مسيحيا ام... موحدا... ام وثنيا؛ فالحسين، في واقعة "الطف" تجربة مطلقة، مشاع إقتداؤها للمؤمنين بنقطة الصفاء الإلهي الكامنة في ذواتهم، من أي الامم والملل والنحل والقوميات والمعتقدات كانوا، وبأية درجة من النزاهة او الفساد.. لا يحق لك طرد "إنسان" حضر مجلس عزاء الحسين.. عليه السلام، فمثلما تشكك بصجق انتمائه لمبادئ الحسين التي حضر يبكيها، في المجلس، بإمكانه مداهمتك بنسبة أخطاء تصادر شخصيتك وتفند ثوابت إدعائك الانتماء للحسين.. "كل إبن أنثى خطاء.. وخير الخطائين التوابون"كما يقول الرسول محمد "ص".

المشكلة لا تنحصر بمصادرة حق هؤلاء بحضور التعازي الحسينية، إنما تتعدى ذلك، لحصر الفساد، وتاطيره بطائفة محددة، دونا عن باقي مكونات العملية السياسية، يزايدون عليها، في حب الحسين، مع انها أكثر ألوان الطيف السياسي العراقي الراهن، عانت من اجل الحسين.. سابقا، الاعدامات والسجون والتهجير والتشرد و... حرمان من حق الاستقرار الانساني، من دون قلق يقض مضجعه ليل نهار.

وتأسينا بالحسين تحملا.. فكيف تزايدون علينا حبه، وتصادرون حقنا بالانضواء تحت جناح ثوريته وإيمانه.

الفساد تهمة لا أنفيها، لكنها لا تختص بفئة محددة، إنما تتوزع بالتساوي بين الجميع.

أنا تعذبت في غياهب السجون وأعدم شقيقان لي واستاذي الذي اتعلق بع وانا طالب متوسطة، واعتقلت عائلتي.. كرد فيلية.. ونكل بنا الطاغية المقبور صدام حسين، إذن لنا من المظلومية ما يجعلنا نندغم بشخص الحسين.. نلوذ به، نبكي ما فرط من عز شبابنا، قهرا!

أنا تعذبت، ولم أحصل على راتب تقاعدي كنائب رئيس المحكمة الجنائية العليا.. فهل نحن المكون الفاسد، وحدنا فقط.. إذن من سرق الاموال المرسلة للنازحين في محافظات الرمادي وصلاح الدين والموصل وديالى؟ من؟

انه مكون آخر غيرنا، سرق ابناء طائفته في ظرف عصيب، شحت خلاله لقمة العيش وقطرة الحليب على رضاعة الوليد في القمائط.. انها ليست فساد وسرقة وخيانة امانة، نما خسة رجولية، تأباها أخلاق الفسان، حتى من كان حاميا منهم.

الطرف غضيض عن هؤلاء! لأنهم من مكون آخر، يقترب من حزب البعث المنحل، الذي يحاول اعادة عقارب الساعة، الى الوراء، أذ انهم يعاقبون المالكي؛ لأنه سمح لي.. مطلقا يدي بتنفيذ حك الاعدام بالطاغية المقبور صدام حسين، وبالتالي يقتصون مني لذلك، لكنها تبقى محض تقولات جوفاء، لا تستحق الوقوف عندها؛ لأن القافلة يجب أن تسير، مهما نبـ... الكلا... تنكيلا بها!

وبدلا من إستفزازات الفيسبوك، تقدموا للمحاكم المعنية بشكاواكم وفق سياق تأملي واضح بإسلوب حضاري؛ لتاطير التهم، بدل تشظيها تحرق القاصي والداني بشواظها الأهوج.

وتلك باب واسعة الدرفتين، فإختلاف الراي لا يفسد للود قضية، ولا المجاملة تروف ما تهرأ من علاقات.. أنا إختلفت مع المالكي مرات عدة، لأسباب غير شخصية، إنما في تباين رؤى إجرائية، كلانا يريد إنتهاج سبيل يراه اسرع وابلغ في خدمة المجتمع.

و... ما زلت أصوب له ولسواه، متى رأيت خطأ في مايقدمون عليه، خطأ ما.. في ركن غائب عن زاوية نظرهم.. واضح أمامي؛ لأن المؤمن مرآة أخيه.

فمن أحق بالحسين، ممن أمضى زهرة شبابه في دهاليز سجون أمن صدام، وقضى رجولته متشردا في دول العالم، يلتقط كسرة عيش لآولاده.

الاعتراض على شخص المالكي دليل على تغييب عقول الـ 700000 صوت التي أحرزها في بغداد وحدها، وفي محافظات اخرى، فاق هذا العدد.. من انتخبه؟ ومن يدأب على العمل الان، في الورشة التثقيفية الجماهيرية للاتخابات، التي حطحط الحق فيها، وأوشكت أمرأة العزيز ألا تبرئ نفسها!.

أما متصيدو المياة العكرة، على الفيسبوك، فهم نفسهم الذين صوتوا له، وتنافجوا خارج كابينة التصويت، بآراء تضفي على نفسها بطولات زائفة.. لا موجب لها.

احدهم، جاء به الشهرستاني، من بائع كتب على ارصفة شارع المتنبي، الى مفتش عام؛ لأنه سوق نفسه باعتباره من التحالف الشيعي، ولنا بلغ سن المعاش، تقاضى راتبا تقاعديا يبلغ تسعة ملايين، ويشتم التحالف حيثما شاء ان يجامل الطرف الغريم! وانا الذي أسهمت.. ذراعا يمينا للمالكي في اعدام الطاغية المقور صدام حسين، بلا تقاعد.

تلك هي المكامن التي لا يريد بعض الاطراف السياسية الاعتراف بها، حتى من تمنى موت صدام في الكرادة، ويوزع فلافل فالح ابو العنبة.. ثوابا له أو ابتهاجه به "فاطسا". كل عن المعنى الحقيقي محرف؛ أضغاث نوم البعثيىة، تحلم، بضرب من جنون إعادة عقارب الساعة الى الوراء، لكن... لات مندم!

 

القاضي منير حداد


التعليقات




5000