..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القَسَمْ

عمار حميد

... اعتادت (أم سلام) ان تجلس في ركن صغير مقابل المتحف الوطني لبيع القيمر الذي كانت تحضّره في منزلها وللأسف ,كانت تغشُّ في تحضيره بعض الاحيان عندما تقِلُّ لديها المَؤونة المستخدمة لذلك . كانت تجلس بالضبط امام تمثال الأله (نابو) الموضوع في الباحة الخارجية للمتحف وكانت (أم سلام) معجبة بتفاصيل هذا التمثال , خصوصاً بعد ان علمت من احد الموظفين العاملين في المتحف انه تمثال لأله كان يُعبد في الماضي ويحظى بالتقديس والتبجيل , في احد الأيام , جاء نفسُ الموظف يشتري منها القيمر , لكنه اشتكى بأن القيمر الذي اشتراه منها في المرة السابقة كان سيئاً , لَمَّح لها انها كانت تغشُ في تحضيره , فأصرًّت على انها لا تغُش ... وان الغُشَّ حرام

. -         أقسمي على ما تقولين , أقسمي بأغلظ الأيمان انك لاتَغشّين في القيمر ! أضطربت المرأة ... فهي تخاف القَسَم خوفاً من انتقام الهي قد يطيحُ بها, لكنَّها وبدون تفكير مسبق أشارت الى تمثال الأله (نابو) وقالت : _ وَحَك هذا اللِّي جانو يحلفون براسه كَبُلْ...

عمار حميد


التعليقات




5000