..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انهم لصوص وسراق

د.هاشم عبود الموسوي



أللص ألعراقي/ألإسرائيلي نائب رئيس الجمهورية العراقي السابق "الدكتور خضير الخزاعي" واثنين من مرافقيه تعتقلهم ألشرطه ألأردنية
  
 

انهم لصوص وسراق
السلطات الأمنية في مطار عمان تحتجزالدكتور الخزاعي وبحوزته نسخة نادرة لـ "التلمود المقدس"

عمان / ابواب / متابعة:
أعلنت السلطات الأمنية في مطار عمان الدولي يوم أمس السبت إنها أوقفت نائب رئيس الجمهورية العراقي السابق "الدكتور خضير الخزاعي" واثنين من مرافقيه بعد أن عثرت بحوزتهم على نسخة نادرة من "التلمود المقدس".
وأعلن مصدر أمني في مطار عمان والذي كان يشرف على تفتيش وفحص بضائع المسافرين وقت وقوع الحادث إن أجهزة الكشف التابعة لمطار عمان الدولي كشفت عن وجود قطعة أثرية في... حقائب المسافرين، وبعد التدقيق اكتشفت السلطات أن هذه الحقيبة تعود لأحد مرافقي الدكتور "خضير الخزاعي" نائب رئيس الجمهورية العراقي الأسبق. وبعد التحري عن نوع القطعة الأثرية تبين أنها نسخة نادرة من "التلمود" الكتاب المقدس لليهود.
وكشف مسؤول أمني في المطار عن إن النسخة تعود للقرن السادس عشر الميلادي، وإنها من ضمن النفائس والآثار القيمة التي أعلن المتحف الوطني العراقي عن ضياعها بعد أحداث عام 2003 وما رافقها من نهب لمحتويات المتحف.
وقامت سلطات المطار بتوقيف الخزاعي ومرافقيه لغرض التأكد من ملكية القطعة الأثرية ومن المخول بحملها وكشف الجهة المراد نقلها إليها. حيث تعتقد تلك السلطات باحتمال إن الخزاعي أو أحد مرافقيه كان ينوي تهريبها لإسرائيل.
وأشار مصدر آخر إلى أن السفير العراقي في عمان أجرى اتصالا هاتفيا للتأكد من ملابسات الحادث، وإن السفير أكد أن آثار العراق ثروة وطنية لا يمكن لأي كان حملها أو حيازتها، وأينما وجدت فإنها ملك للعراق ويجب إعادتها على الفور.

د.هاشم عبود الموسوي


التعليقات




5000