..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لازال عيدنا مؤجلا

فاطمة الزهراء بولعراس

ويأتي العيد

العيد الذي لم يعد  للفرح

القادم مع الزوار

فلا عيد لنا نحن التائهين

لا عيد ولا شبه أمل في انتظار

لا عيد

وفي العراق شقاق وحصار

لا عيد

وفي سوريا احتراق ودمار

لا عيد

واليمن لم يعد سعيدا

وليبيا تتيه خارج المسار

لا عيد

ومصر لم تعد أم (الأزهر)

وما صار لها شأن يذكر

ولا حتى ظلت (أم الدنيا)

بل أخبار حزينة وأخبار

لا عيد

وفلسطين بعد ضائعة

وغزة تحصي شهداءها

والقدس تئن من ألم

والأقصى يسال عن صلاح الدين

بينما الصمت مجد وغار

لا عيد

والذل في أمتي مقيم

الحزن ما انقطعت أيامه

البوم يحوم في الديار

لا عيد

لا بطاقات تهنئة

ولا أمنيات

لا تتعبوا أنفسكم

واحتفظوا بها لزمن  يأتي

لجيل آخر ربما يستحق الفخار


 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 16/09/2016 06:16:41
كل عام وأنت بخير صديقتي نورة
صحيح ماذكرت لن يكون لنا عيد حتى تصحوالضمائر فلربما حي الخشب كما قال إمامنا ابن باديس
هي أحاسيسنا التي تسيطر علينا في عيد لانجد فيه إلا القول بأية حال عدت ياعيد
تحياتي أختاه

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 15/09/2016 09:46:32
لم يعد لنا عيد نستشعر فيه لذة الفرح منذ أن
تفرقت صفوفنا و نكست النعرات بكل أشكالها و أنواعها هممنا ،اجل سيدتي الفاضلة سيبقى العيد مؤجلا
الى أن تصحو الضمائر من سباتها العميق
و تتبوأ النخوة العربية العرش الذي كانت تعتليه
الشاعرة الراقية فاطمة الزهراء الملتزمة دوما بقضايا
وطنها وأمتها،دمت و أمد الله في عمرك
لتعيشي من جديد أجمل عيد فليس ذلك على الله بعزيز
نورة مع التحية




5000