.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ق) حياة أيضاً

إحسان عبدالكريم عناد

وضعت اخر قطرات خلاصها...في قدح الشاى ...لم يكن اﻻمر بارادتها...انما ظرف خارجي ضاغط اضطرها لكل ذلك
..مر شريط الذكريات خاطفا...فبدت بعض صوره باهته..بعيدة...فيما صور اخرى نابضة بالحياة..تكاد تتلمسها من فرط الحضور... .وتسآلت - أنى للوقت القصير ان يلخص كل هذه الحياة الطويلة الممتدة.وكيف تغيب عنا ونحن في غفلة عنها. .
فرط الحضور. .كان الشجرة الوارفة..صورة امها وقد اعتادت الجلوس في الممر المحاذي لباب الدار..
فارقتها منذ زمن. وﻻتدري شيئاً عنها. ربما هو جحود بحقها...فانى لها ان تزورها وقد قطفتها يد القدر..والقت بها الى حيث تلقفتها ايدي الغرباء. .يسومونها الغربة وان كانت بين افراد جنسها..واخواتها ..اللواتي فقدتهن بعد ذلك ..الواحدة بعد اﻻخرى. تركنها تواجه مصيرها بلاحميم ..فغمرتها مشاعر اﻻسى والذبول واحاسيس عميقة بقرب النهايات..
امتدت يد الرجل لتعصر بقاياها.. ويلقى بقشرها إلى سلة النفايات..
وهكذا قد تكون النهايات. ..نكهة الليمون في قدح شاي

 

إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات




5000