..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إضطهاد الايزيديين عبر العصور جريمة يجب ايقافها في القرن الواحد والعشرين

د.علاء الجوادي

إضطهاد الايزيديين عبر العصور

جريمة يجب ايقافها في القرن الواحد والعشرين

 

اعد التقرير: ازهر المطيري

 

كما يعلم الجميع بان السفارة العراقية في كوبنهاكن ممثلةً بسفيرها سعادة الدكتور علاء الجوادي المحترم والسادة كادر السفارة تحرص دوماً على المشاركة في الفعاليات والنشاطات التي تقيمها ابناء الجالية العراقية في الدنمارك وجنوب السويد ومن مختلف الاتجاهات القومية والدينية والثقافية والسياسية والاجتماعية تجسيداً للوحدة الوطنية وتكون مشاركة سعادة السفير مشاركة فاعلة ومؤثرة لان سعادته يتكلم دائماً بنفس أبوي يجمع العراقيين بكل اطيافه.

وبدعوة من الجمعية الثقافية الايزيدة في الدنمارك حضر السيد السفير مع جمع من كادر السفارة لاحياء الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار في الثامن من اب التي راح ضحيتها الآلاف من الايزيديين من نساء ورجال واطفال بين قتيل ومخطوف ومفقود، وبهذه المناسبة كتب سيادة السفير الجوادي بحثا مفصلا يضاف لبحوثه السابقة حول الطائفة اليزيدية كما القى سيادته كلمة قيمة مختصرة من بحثه المشار اليه، اثرت في نفوس المحتفين بهذه الذكرى الاليمة بحيث قوطعت كلمته اكثر من مرة بسبب التفاعل والتصفيق والثناءعلى كلام سيادته وفي الصفحات الاتية سننشر جانبا من بحثه ونؤكد قبل النشر ان بحث سيادته يهدف الى استعراض الصورة من كل جوانبها وليس لنقد موقفا معينا فموقفه بخصوص التداعيات السياسية المتنوعة فيما يتعلق بصراع القوى في القضية اليزيدية او الايزيدية حيادي بالكامل وينطلق في حق الايزيديين انفسهم باختيارهم الحر عما يعبر عن هويتهم التاريخية والدينية والقومية، وهدفه كذلك هو تنوير الرأي العام والرأي العراقي بالخصوص حول احدى قضايا العراق الشائكة، وفيما يلي نص البحث: 

 

سعادة السفير الجوادي يلقي جانبا من بحثه في الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار

 

الايزيديين او اليزيديين هم مجموعة دينية اجتماعية لها خصوصياتها التاريخية، وهم يشكلون مكونا عراقيا مهما يرقى في وجوده الى حضارات العراق القديمة كما انه تأثر بالمحيط. كما انه تأثر بالمحيط فاخذ الكثير مما حوله فتجد به رموزا سومرية واشورية وبقايا من اديان اهل ما بين النهرين وبلاد الرافدين ومن ذكريات ابراهيم ومن الاديان الاسلامية والمسيحية وتأثر بالاكراد وبالعرب وبسكان العراق القدماء.

 

الطاووس الرمز الديني لليزيديين

ويرتبط بـجبرائيل (ع) الذي يعتبرونه رئيس الملائكة

الاضطهاد المستمر

تاريخيا تعرض اليزيديين الى مجازر عديدة ادت الى سفك دمائهم وهتك نسائهم وهدم قراهم وما زالوا يتعرضون لكل ذلك . كماتعرضوا الى العديد من المحاولات لمسخ هويتهم التاريخية لاسباب سياسية. تعرض الإيزيديون عبر التاريخ إلى 72 عملية إبادة استهدفتهم لأسباب دينية واقتصادية. تطلق الإيزيدية اسم "فرمان" كمرادف لعبارة "حملات الإبادة الجماعية". والفرمان كلمة تركية معناها "القرار"، إشارةً إلى القرار الذي كان يصدره السلاطين العثمانيون في الاستانة.

فإن اليزيديين اتهموا دوما بالكفر والمروق على الدين، رغم انهم ينفون ذلك بشدة، مؤكدين انهم مؤمنون بالله، ويعتبرون ان النبي ابراهيم هو جدهم الكبير، وينفون ايضا التهم التي الصقت بهم.

لكن هذه التهم عرضتهم لأنواع من الاضطهاد والمذابح خصوصا في حقبة الدولة العثمانية ابان القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وشنّت العديد من الحملات ضدهم من قبل الولاة العثمانيين في بغداد والموصل وديار بكر، فضلا عن استئصال الحملات الفارسية لهم وخصوصا حملة نادرشاه في العام 1743.

ونذكر حروب ابادة عثمانية شنت ضد يزيديي جزيرة ابن عمر في منطقة بلاد الجزيرة، وتم ذبح الآلاف منهم في جبل سنجار لإجبارهم على التخلي عن دينهم.

 ان الهجمات والمذابح تكررت ايضا في عام 1872 لنفس الدواعي، ووقعت اضطهادات محلية في مناطق مختلطة يقوم بها امراء عشائر وقبائل بكل همجية ووحشية. ويشير المؤرخون الى ان اليزيديين صمدوا وحافظوا على هويتهم الدينية في المناطق العراقية الخالية من خصومهم. وتاريخ اضطهاد الايزيديين كان مبكرا ويرقى الى الدولة العباسية فقد بدأت الحملات بأيام مير جعفر الداسني (أيام الخليفة العباسي المعتصم سنة 224هـ) إلى حملات القرنين السادس والسابع عشر ومن ثم حملات ولاة بغداد العثمانيين: حملة حسن باشا سنة 1715م وحملة أحمد باشا سنة 1733م وحملة سليمان باشا سنة 1752م ومن ثم حملة نادر شاه التركماني التي تواصلت للفترة الممتدة بين سنتي 1732 و1743م ومن ثم حملات أمراء الموصل الجليليين. وصراعاتهم مع قبائل عربية مدعومة من العثمانيين.

 ثم حملات الباشوات العثمانيين ومنها حملة علي باشا عام 1802م وحملة سليمان باشا الصغير عام 1809م وحملة إينجه بيرقدار عام 1835م وحملة رشيد باشا عام 1836م وحملة حافظ باشا عام 1837م وحملة محمد شريف باشا بين سنتيّ 1844 و1845م وحملة محمد باشا كريدلي أوغلو بين سنتي 1845 و1846م وحملة طيار باشا بين سنتي 1846 و1847م وحملة أيوب بك سنة 1891م وحملة الفريق عمر وهبي باشا سنة 1892م ومن ثم حملة بكر باشا سنة 1894م.

وحملات أمراء راوندوز مثل حملة محمد باشا السوراني بين سنتي 1832 و1834م، وحملة بدرخان بك سنة 1844م، وحملات خلال القرن العشرين بما فيها حملة تشريد الإيزيديين من قبل الاتحاد والترقي إبان مذابح الأرمن سنة 1915م ومن ثم حملة إبراهيم باشا سنة 1918م وحملة سنة 1935 من قبل الجيش العراقي الملكي والجمهوري والبعثي.

وحسب شمعون دنحو من السويد، في مقالته "امارة سوران ودورها في طرد اليزيدية والسريان!" وتحت عنوان "مذابح اليزيديين" يقول: كان من المتوقع والطبيعي عندما أعلن محمد باشا استقلال إمارته عام 1826، ومن ثم توسيع رقعتها باتجاه المناطق غير الكردية، أن يصطدم ويجابه اليزيديين المتحصنين في جبل سنجار وحلفائهم العرب والسريان (الكلدوآشوريين)، وكذلك كان عليه مواجهة القبائل السريانية القوية في جبال هكاري وطورعبدين، تلك القبائل التي عجزت الدولة العثمانية على إخضاعها حتى وهي في أوج سطوتها وجبروتها. وبدأ بالفعل محمد الرواندوزي أعوام 1831 - 1836 حملات القتل والفتك بالسكان المحليين واحرق قراهم والحق الدمار والخراب بمنطقة الشيخان وسهل نينوى. ويذكر لايارد (تاريخ الموصل، الجزء الأول، تأليف  القس سليمان صائغ، طبع الكتاب في مصر.)، أنه قتل من اليزيديين ما يناهز ثلاثة ارباع سكان الجبل. وبهدف التخلص من أمير اليزيدية ذو النفوذ الواسع (علي بك)، لجأ الروندوزي الى أسلوب الخيانة والمواربة. وأي يكن من أمر، فإن الامير اليزيدي علي بك وقع في شرك محمد باشا عندما أقتنع أخيراً في تلبية الدعوة التي تلقاها من غريمه (محمد باشا) لزيارة عاصمته رواندوز للتشاور. وبعد فشل المفاوضات بينهما، وفي طريق عودته فتك رجال محمد باشا بالامير اليزيدي... وقيل عن عوامل فشل مشروع محمد الرواندوزي التوسعي الكثير الكثير. ولكننا نعتقد ان الدماء البريئة التي سفكها والمذابح الفظيعة التي ارتكبها بحق السريان واتباع اليزيدية، كانت من أهم العوامل التي ادت الى فشل مشروع محمد الرواندوزي، لأنه اعطانا صورة واضحة عن وضع الفئات غير الكردية التي خضعت له بعد طرد العثمانيين من المنطقة، واعطانا اعمالا وبراهين كافية لكي نقارن ما بين محمد الرواندوزي والسلطان العثماني وفي واقع الأمر، أن أسباب فشل مشروع محمد الرواندوزي كانت هي ذاتها أيضاً وراء فشل مشروع بدرخان الكردي فيما بعد (1843 - 1846)، علاوة على كل هذا، يقال ايضا، أن الفتوى التي افتاها الملا محمد الخطي الكردي بتحريم قتل الاتراك المسلمون كان لها دورا في التعجيل بسقوط امارة سوران.

وحملة بدرخان بك سنة 1844م، وحملات خلال القرن العشرين بما فيها حملة تشريد الإيزيديين من قبل الاتحاد والترقي إبان مذابح الأرمن سنة 1915م ومن ثم حملة إبراهيم باشا سنة 1918م وحملة سنة 1935 من قبل الجيش العراقي الملكي والجمهوري والبعثي.

مع الانفلات الأمني الذي ساد العراق بعد إسقاط نظام صدام حسين وتغلغل الجماعات الإرهابية وقيامها بحملات دموية استهدفت مختلف الجماعات والطوائف، دفع الإيزيديون فاتورة ثقيلة جراء الاستهداف المتواصل لهم من قبل هذه الجماعات. حيث تعرض الإيزيديون في 14 آب 2007 إلى هجوم إرهابي كبير راح ضحيته  800 شخص.

أثر سقوط الموصل بايدي داعش في حزيران 2014 تعرضت المدن الإيزيدية وعلى رأسها سنجار لهجوم من قبل التنظيم الارهابي وهو الذي نقف في مجلسنا هذا في ذكر الشهداء والمضطهدين به.

 

الهوية اليزيدية او الايزيدية

لقد اهتم الباحث امير اليزيديين انور معاوية الاموي بموضوع هوية اليزيديين والف في ذلك وقد قرأت له كتابا حول قومه اليزيديين اسمه "اليزيدية التاريخ العقيدة المجتمع" ومما تحدث به الشخص المذكور قوله: طائفتنا خلال القرون الطويلة قد تعرضت لحملات اضطهاد عديدة ادت الى تقليص وجودها في مناطق شمال العراق وعموم منطقة الجزيرة في سوريا وتركيا. من المعروف ان منطقة شمال الرافدين هي واحدة من أكثر المناطق توترا في العالم طيلة التاريخ بسبب كونها مركز التقاء أربعة أقطاب حضارية جبارة ومتنافسة: العراق وسوريا وايران وتركيا. ويبدو ان القبائل الكردية في القرون العثمانية مرت بموجة انفجار سكاني جعلها تهبط من جبال زاغاروس بحثاً عن الكلأ وللاستفادة من مغريات العثمانيين لمشاركتهم في حروبهم للسيطرة على المنطقة. لهذا قام الأغوات الاكراد بتكوين الفرق الحربية (عرفت فيما بعد بالفرق الحميدية) المسلحة والممولة من قبل العثمانيين بشن حروب الابادة العرقية وفرض الديانة الاسلامية والمذهب السني العثماني على كل الجماعات المختلفة التي تعيش منذ قرون طويلة في المنطقة: الأرمن والسريان واليزيدية والتركمان العلوية.. طائفتنا مثل الطوائف الأخرى تعرضت دائماً لحملات ابادة وأسلمة وتكريد بحجة محاربة (أتباع الشيطان)، حتى تم القضاء على مناطق بكاملها كانت معروفة بطبيعتها اليزيدية. من الأحداث المعروفة للمؤرخين تلك المذابح التي جرت في أواسط القرن التاسع عشر والتي قام بها الأمير الكردي بدرخان في منطقة بوتان وحيكاري وشمال الموصل، ضد اليزيديين والسريان المسيحيين، كذلك مذابح أمير سوران الكردي (محمد باشا الرواندوزي) ضد القرى اليزيدية العزلاء في مناطق الشيخان ونهر دجلة وجبل القوش وسهول الموصل، حيث تم اغتيال جدي (علي بك) الذي منح أسمه لشلال كلي علي بك. وقد نجحت حملات الاضطهاد هذه بالقضاء على الوجود اليزيدي بين كركوك والزاب الأعلى وتحويل المنطقة الى كردية.

كانت هنالك الكثير من القرى اليزيدية في داخل المناطق الكردية لكنها كلها انتهت إما هربا أو أجبرت على اعتناق الاسلام. ثم حقيقة ساطعة لا يمكن لأي انسان أن يتنكر لها: ان اليزيديين صمدوا وحافظوا على هويتهم الدينية في المناطق العراقية الخالية من الأغلبية الكردية، مثل سنجار الواقعة على خط الحدود العراقي السوري! يمكن التذكير بأنه في بداية القرن الماضي قد قام الأغوات الاكراد بعملية ذبح وتشريد أكثر من مليون أرمني ومئات الالاف من السريان واليزيدية. ان الجزء الأكبر مما يسمى الان بكردستان تركيا وكردستان العراق لم يكن بأغلبية كردية حتى أواخر القرن 19، لكن استمرار التصفيات العرقية والدينية ضد الارمن والسريان واليزيدية وضد التركمان العلوية هي التي أدت الى تكريد هذه المناطق.

ويضيف الامير اليزيدي المذكور حول "مشكلة الانتماء القومي": هناك للأسف بعض الجهات الحزبية الكردية التي تحاول بشتى وسائل الاغراء والضغط وشراء الذمم من أجل فرض الهوية الكردية على طائفتنا وسلخنا من هويتنا العراقية، بحجة ان قسما من أبناء طائفتنا يتكلم الكردية. من المعلوم ان طائفتنا تضم مؤمنين من مختلف الأقوام التي عاشت وتعيش في شمال الرافدين (منطقة الجزيرة) بقسمها العراقي خصوصاً (ولاية الموصل) وكذلك قسميها السوري والتركي. هنالك في طائفتنا ذوي اصول كردية وعربية وسريانية وحتى أرمنية وتركمانية. ونحن نعتقد أنه من الخطأ الحكم على هوية طائفتنا من خلال اللغة وحدها، بل يتوجب الأخذ بنظر الاعتبار الشروط الأخرى، وهي التاريخ وطبيعة المكان وكذلك طبيعة ميراثنا وتقاليدنا. فمثلاً ان تكلم بعض اليزيدية باللغة الكردية لا يعني ابدا انتمائهم "العرقي القومي" للاكراد، فليس كل الناطقين بالعربية هم عرقيا عرب. وهذه حالة عالمية معروفة فليس كل الناطقين باللغة الاسبانية هم اسبان ولا كل الناطقين بالانكليزية هم انكليز، لأن اللغة تفرض وتنتشر لعدة عوامل منها الهيمنة السياسية وعلاقات الجيرة والتزاوج. هنالك مثلا في شمال العراق الكثير من المسيحيين الارمن والسريان من يتكلم الكردية، علما بان مناطق تواجدنا الحالية كلها تحمل تاريخا عراقيا واضحا ومعروفا، ولا زالت كلها تحمل أسماء ارامية مثل سنجار وشيخان وباعذري وبعشيقا.

في كل الأحوال نحن نعتز باخوتنا الاكراد ونفتخر بأن هنالك قسماً من أبناء طائفتنا يتكلمون الكردية، لكن هذا لا يمنعنا بأن نفتخر بانتمائنا العراقي وان طائفتنا تمثل خلاصة تاريخ شمال العراق وعموم منطقة الجزيرة من النواحي الدينية والحضارية واللغوية. لهذا فان الأغلبية من أبناء طائفتنا يرفضون هذه الضغوطات الحزبية الكردية من أجل اقحامنا في اللعبة السياسية الخطرة وزيادة عذابات طائفتنا وتعريضها لمخاطر المشروع الغربي الصهيوني الامريكي لبلقنة العراق وعموم منطقة الشرق الأوسط. ونحن نعتقد ان الحل الأفضل الذي نتمسك به، ان كل قسم من طائفتنا ينتمي للبلد الذي يعيش فيه، فنحن عراقيون في العراق، ونحن سوريون في سوريا، ونحن أتراك في تركيا، علما بأن هذا ليس موقفاً خاصا بنا، بل هو عموما موقف جميع الطوائف الدينية في أنحاء العالم.

 وهناك من يعتقد بين اليزيديين، ومنهم انور معاوية اسماعيل الذي يعرف نفسه انه امير اليزيدية في العراق والعالم رئيس التحالف الايزيدي الموحد، ونشرت اقواله تحت عنوان ان:" مسعود البارزاني وتحسين سعيدبك فشلوا في تكريد اليزيدية بعد صرف المليارات من الدولارات وترك ابناء اليزيدية لقمة سائغة بيد داعش؟"  وذلك بتاريخ نوفمبر 13, 2014 في موقع شبابيلك الالكتروني. وبين ان الامير اليزيدي الاخر تحسين سعيد بك كان يتحرك على طريق تكريد اليزيدية بعد صرف المليارات من الدولارات وترك ابناء اليزيدية لقمة سائغة بيد داعش؟

في الاجتماع التي عقده السيد مسعود البرزاني مع بعض شيوخ ووجهاء ابناء اليزيدية في دهوك وتعليقا على قول تحسين سعيد بك في مقابلته على قناة العربية حيث قال ان اليزيدية هم ليس اكراداُ قال السيد مسعود البرزاني ( لا انا ولا تحسين سعيد بك نستطيع تحديد الانتماء القومي لليزيدية وانما اليزيدية هي التي تقرر بعد اجراء استفتاء على انتمائهم القومي) ويعترض الامير انور ويقول: اسأل السيد مسعود البارزاني ان يعطيني مثلا واحدا في التاريخ ان هنالك قومية او اقلية استفتيت على انتمائها القومي حيث ان الاستفتاءات تجري على مشروع اقتصادي او على مشروع دولة او على  حكم ذاتي او على انفصال من دولة وهل نحن بلا اصل او بلا جذور اذا كانت هنالك عوائل لا تملك مقبرة عمرها مائة سنة في هذا البلد هذا دليل على انها دخيلة وعليها ان تبحث عن اصلها، اما اليزيدية فان قبور اجدادهم منذ مئات السنين هي دليل جذورهم العميقة في هذا البلد ولا يحتاجون الى الاستفتاء على انتمائهم القومي. منذ اربعين عاما قالها والدي المرحوم الامير معاوية وانا كررتها من بعده واقولها الان وفي المستقبل بانكم لا تمثلون اليزيدية. الى الاستفتاء على انتمائهم القومي.

الامير اليزيدي انور معاوية الاموي

ويضيف الاستاذ انور: منذ اربعين عاما قالها والدي المرحوم الامير معاوية وانا كررتها من بعده واقولها الان وفي المستقبل بانكم لا تمثلون اليزيدية اما لجوؤكم الى الاستفتاء فهذه لعبة من لعبكم للخداع فانكم اساتذة في التزوير... ويستمر انور معاوية في هجومه على الاكراد وبالذات على السيد مسعود البرزاني وقريبه الامير تحسين بك سعيد، وسوف لا اقتبس شيئا منها لان هدفي ليس نشر التناحر بين الاطراف وانما انا اتحدث عن الاختلاف الداخلي اليزيدي اليزيدي واليزيدي الكردي في موضوع تحديد الهوية والتي هي من اهم الامور في تحرك اليزيديين او الايزيديين في نيل حقوقهم في وطنهم العراق.

ويتحدث انور معاوية اسماعيل بك بتاريخ 18.2.2012 بلهجة تبدو قاسية ضد منافسه وقريبة الامير تحسين وتصل كلماته الى حد التخوين اذ يقول: رغم كل الاعتداءات والتجاوزات التي حدثت وتحدث الان بحق اليزيدية لم يقم (اي تحسين بك) بأي جهد بسيط يذكر للدفاع عنهم ومثال على ذلك احداث زاخو ودهوك وشيخان وسنجار وبعشيقة وبحزاني والتي جاءت بتحريض من بعض رجال الدين المحسوبين على الاسلام والاسلام منهم براء، بقتل اليزيدية. لقد ساهم ولايزال يساهم على سلخ اراضي اليزيدية من محاظة نينوى لغرض ضمها الى مايسمى باقليم كردستان وهذا خيانة بحق التعايش السلمي الاخوي التاريخي بحق ابناء نينوى (العرب والاكراد والتركمان والشبك والمسيحيين) بصوره خاصة والشعب العراقي بصورة عامة. وعلى ضوء ماتقدم فانني اعلن باسمي وباسم اليزيدية الوطنيين الشرفاء برائتنا امام الله والوطن واخواننا العراقيين من الخائن (تحسين بك سعيد) وذلك حفاظاً على سمعتنا وسمعة اليزيدية المعروفة للقاسي والداني والمتمثلة بوطنيتهم وشجاعتهم واخلاصهم ووفاءهم للوطن املين من كل العراقين الشرفاء مقاطعة هذاالخائن العميل وزبانيته.علما أن هنالك امور اخرى مهمه وخطيره سنقوم باعلانها اليكم في حينها. سنبقى امناء على الامانه التي امنتوها لدينا وهي المحافظة على الديانة وابناء اليزيدية ووحدة العراق.

ومع هجوم انور اليزيدي على قريبه تحسين اليزيدي الا ان الاخير لم يسلم كذلك من نقد يوجهه له يزيديون يطرحون فكرة كردية اليزيديين ويسمونهم الايزيديين!

وكان لتصريحات الامير تحسين ردود افعال يمكن وصف بعضها بالحادة ض

ده من قبل بعض الاكراد.  وقد التقى الاعلامي حسن معوض بالأمير تحسين سعيد علي بك أمير الطائفة الإيزيدية يوم الجمعة 23 ذو الحجة 1435هـ - 17 أكتوبر 2014م، وقد التقى به معوض في هانوفر بألمانيا حيث يقيم للعلاج. وكتب موقع العربية نت الاتي: وجه تحسين سعيد علي بك أمير الإيزيديين في العراق والعالم نداء إلى المجتمع الدولي والحكومة العراقية للمساعدة في استرجاع أكثر من 3000 شخص معظمهم من النساء والأطفال، قام التنظيم المتطرف "داعش" بخطفهم، ويقوم ببيعهم في أسواق الرقيق. في المقابل كشف الأمير تحسين عن وجود نحو 6000 مقاتل من طائفة الإيزيديين يشاركون في القتال ضد التنظيم المتطرف، ولكنهم يعانون من ضعف الإمكانات وعدم توافر العتاد العسكري اللازم. ولذلك يطالب بدعم مقاتليه ومدهم بالعتاد العسكري كجزء من القوة القادرة على التحرك على الأرض ومواجهة مقاتلي التنظيم المتطرف في المعارك البرية بمناطق الإيزيديين في شيخان وسنجار.

الامير اليزيدي تحسين سعيد علي بك

ويرى أمير الإيزيديين أن حلاً دولياً يجب اتخاذه لحمايتهم، إما بإرجاعهم لمناطقهم أو العيش ضمن محمية دولية مع المسيحيين والشبك، ويمكن أن تكون هذه المنطقة المحمية في محافظة نينوى. ووجه اللوم إلى قوات البيشمركة الكردية لأنها انسحبت من "سنجار" بشكل شديد الغرابة، من دون أن تقاتل أو تبذل جهدا في الدفاع عن سكانها، الأمر الذي جعلها تسقط في يد مقاتلي داعش بسهولة كبيرة.

وفي الوقت الذي أعرب فيه عن علاقة قومه الطيبة مع جيرانهم من العشائر المسلمة لاسيما قبائل شمر، لكنه اتهم بعض بطون العشائر السنية بالتعاون مع داعش ضدهم. وكشف عن وجود ما 5 آلاف و6 آلاف مقاتل إيزيدي يتصدّون لـ "داعش" لكن هؤلاء بحاجة للمساعدة من الحكومة العراقية المركزية وحكومة كردستان العراق والأوروبيّين ولا سيما السلاح والعتاد.

وقد تلقى اليزيديون تصريح الامير تحسين بخصوص الهوية اليزيدية الخاصة بهم كقومية مستقلة ودين مستقل وانهم ليسوا اكراد، بصور مختلفة بين مؤيد ومخالف قال بعض من المؤيدين: لاول مرة يقول الامير كلام جريء ومستقل بعيدا عن سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي خضع له سنوات عديدة. ولاادري ان كانت زلة لسان او مقصودة فهو تبرا من القومية الكردية التي دمرتنا وجعلتنا عبيد لاسياد الكرد نعم نحن ايزيديين او يزيديين مو مهم المهم نحن لسنا عربا ولا اكراد نحن فقط ايزيديين.

وهناك بالمقابل من يشير الى: ان الكثير من الايزيديين ضحوا بأرواحهم ولديهم من الشهداء في الحركة التحررية الكوردية سواء كان في صفوف الپارتي او الاتحاد او حتى في صفوف حزب العمال الكوردستاني والتلاعب في مصير الناس مسؤولية تاريخية ومرفوض من قبل كل قوانين العالم لانه لا يجوز شخص يقرر مصير شعب حتى الأنبياء لم يستطيعوا توحيد شعب كامل مثلما يريدون.

ومنهم من شكك بنوايا الرجل ومؤكدا على كردية اليزيديين مثل قول بعضهم: هذا الرجل لا يمثل الايزيدية و هدفه سياسي وليس دفاعا عن دينه. الايزيدية هي ديانة وقوميتهم كوردية. فهناك ماعدا الاسلام ديانات اخرى بين الاكراد (الايزيدية والكاكايية والشبك واليارسانية...)، قبل الاسلام كان ديانة كوردستان زردشتية , ولحد الان نرى بعض الشعائر الزردشتية بين هذه الديانات. ولذلك هذا يدل بان هذه الديانات اصولها زردشتية مع بعض الاختلافات. الايزيديون هم اكراد وكل المصادر تشهد بذلك و كلام هذا الرجل لا يغير اي شئ. لغتهم وعاداتهم ولباسهم وتقاليدهم مثلنا الاكراد المسلمين مع وجود فروق بسيطة وهي بسبب المعتقد الديني. تاريخيا ولحد الان هناك الكثير منهم في صفوف البيشمةركة يدافعون عن كوردستان.

ومن النماذج المعترضة ما كتبه الدكتور خيري علي اسو اليزيدي عن "اليزيديون وازمة الهوية"  في موقع بحزاني اليزيدي -المتجه الى القول بكردية اليزيديين- فذكر:  منذ سيطرة الدواعش على مدينة الموصل وبعد هجرة مئات الالاف من اليزيدين الى اقليم كوردستان، اذ لم يبقى يزيدي واحد في منطقة سكناه بل هاجر الجميع الى الأقليم، وكان الثقل الاكبر من نصيب محافظة دهوك، ان الشعب الكوردي في جميع محافظات اقليم كوردستان قدمو كل ما يمتلكون لليزيديين وخاصة لاهل سنجار، اذ قدموا لهم كل احتياجاتهم من الاكل والشرب والملابس والدم وفتحوا ابواب منازلهم لهم وخاصة مركز مدينة دهوك والاقضية والنواحي والقرى التابعة لها، ونحن لا نعتبر ذلك فضلا بل هو واجب الاخوة والمحبة والعيش المشترك والمصير الواحد، ولكن نحن اليزيديين يجب ان لا ننسى ذلك ابدا ونحن اهل لها.

ورغم كل ذلك وفي هذه الظروف الصعبة يصرح سمو الامير تحسين بك وعلى شاشة قناة العربية وهو خارج الوطن منذ فترة طويلة بان اليزيديون ليسوا اكراد، وكأن اليزيديون اصبحوا لعبة بيد الاخرين وسلعة تباع لمن يدفع الثمن الاكبر، وهذا خطأ كبير يرتكب من قبل الذين يدفعون سمو الامير لابداء هكذا تصريحات لتحقيق مصالحم الشخصية وهم يعيشون خارج الوطن ايضا، ولكن سمو الامير في النهاية مسؤول عن كل كلمة يتفوه بها امام وسائل الاعلام.

ومن الجدير بالذكر ان الانتماء القومي لليزيديين وتحديد هويتهم لا يحدده هذا الشخص او ذاك، او هذه الجهة او ذاك، فاليزيديون ينتمون الى القومية الكوردية بل هم اكراد اصليون، فاللغة التي يتحدثون بها هي اللغة الكوردية، وترتبط اللغة ارتباطا قويا بهوية الانسان، فهي مكون اساسي من مكونات تميزه عن الاخرين، وتماثله مع من يشاركونه فيها، وهي الوعاء الحافظ لتاريخه وتراثه، وهي الرابط المتين الذي يربط الفرد بامته واهله وارضه، فلا شىء كاللغة يعبر عن هوية الانسان، وهناك الارض المشتركة، اذ يعيش الاكراد جميعا على بقعة جغرافية واحدة، فقراهم ومدنهم متداخلة مع بعضها البعض، اضافة الى التاريخ المشترك ووحدة الأمل والمصير دلائل على كوردية اليزيديين وليس هناك نقاش على ذلك... اليزيدي صاحب المقالة يؤكد على نقطتين هما:

اولا: لا نقاش في كردية اليزيديين فهذا امر مسلم عنده.

ثانيا: انتقاد الامير تحسين بك اذ قال ان اليزيديين ليسوا اكرادا.

وعلى اي حال من الواضح ان الطلاق قد وقع بين تحسين بك أمير اليزيدية والبارزاني، خاصة بعد ما حصل للايزيدية على يد داعش، وقد ولّد التصريح الخطير الذي اطلقه تحسين بك الى قناة العربية خلافا كبيرا بين اليزيدية والأكراد، لاسيما عندما قال الامير اليزيدي: ان اليزيدية هي دين وقومية تمتد الى اكثر من ثلاثة آلاف سنة وبهذا يؤكد الامير ان لاعلاقة للايزيدية مع الأكراد، وقد ولد كلام الامير هذا نوعا من البلبلة في وسط المثقفين وباتجاه ايجاد خلاف كبير جدا مع السيد البارزاني الذي يردد البعض انه باعهم في سنجار لقاء حصوله على السلاح.

الرأي الذي يقول بكردية اليزيديين يقابله رأي اخر من داخل قيادة البيت اليزيدي، وعلى ايدي بعض امرائهم وهو ابعد زمنيا من الصراعات الحالية حول هويتهم، مثل رئيس الطائفة الأمير بايزيد الأموي الذي تمكن أن يحصل على ترخيص من حكومة البعث العفلقي بافتتاح مكتب للدعوة اليزيدية في بغداد سنة 1969م بشارع الرشيد بهدف إحياء عروبة الطائفة الأموية اليزيدية ووسيلتهم إلى ذلك نشر الدعوة القومية مدعمة بالحقائق الروحية والزمنية وشعارهم: عربي أموي القومية، يزيديي العقيدة. ولا يخفى على اللبيب ان مثل ذلك ما كان ليحدث دون دعم خاص من حزب البعث الذي اراد من خلالها ان يجر اليزيديين للانتماء اليه.

على اي حال انا لا اريد ان اكون حكما بين فرقاء الايزيديين او اليزيديين، بل ارجع الى كلمتي التي قلت فيها ان على الايزيديين ان يمتلكوا خطابا يعبر عن رؤية موحدة لهم ويعطي صورة واضحة عن هويتهم. وعليهم ان لا يكونوا بيادق معدة للقتل والابادة لمصلحة هذا او ذاك كائنا من كان فالحفاظ عليهم وعلى هويتهم هو الاهم وليس ارضاء الفرقاء المتنافسين والمتناكدين والمتحاربين.

 

تحرك الايزيديين على الشيعة

من التحركات التي دلت على الوعي المتميز عند الاخوة اليزيديين هو تحركهم على القيادة الدينية الاسلامية في العراق ممثلة بالمرجعية الدينية العليا. ان زيارة الوفد الايزيدي للمرجع الشيعي الأعلى السيستاني ووقوف المرجع الى جانبهم ومواساتهم، أكد بدوره ان العلاقة بين الايزيدية والشيعة قوية جدا ويمكن التعويل كثيرا عليها في الحال الحاضر وفي المستقبل.

كما ان الرسالة التي وجهتها النائبة الايزيدية فيان دخيل الى الشيعة بمناسبة استشهاد الحسين عليه السلام ابرق برسالة حساسة الى الشيعة عموما وهو ان اليزيديين ليسوا اعداا للشيعة او الامام الحسين عليه السلام، وكأن قصد الرسالة ان مأساة اليزيديين ومأساة الامام الحسين تشتركان بجذر المظلومية الانسانية على ايدي الطغاة وان من قتل الحسين يحمل الفكر نفسه الذي يحمله داعش. لقد قالت فيان دخيل: في ذكرى عاشوراء ينبغي ان تتوحد القلوب لدحر الارهاب الداعشي، ونشر في موقها الرسمي بتاريخ: السبت، 24 أكتوير 2015: تمر علينا ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة (عاشوراء)، والعراق يواجه اخطر هجمة ارهابية شرسة، وبالرغم من ان تباشير النصر المؤزر تلوح في الافق، لكن ينبغي بجميع العراقيين ومن مختلف المكونات الدينية والقومية والمذهبية ان تتوحد بهذا اليوم، لدحر الارهاب الداعشي الاجرامي الذي عاث فسادا ودمارا بارض الرافدين. وبهذه المناسبة الجلل التي يهتز لها وجدان مئات الملايين كل عام، واستمرارا لثورة الامام الحسين عليه السلام على الظلم، نؤكد اهمية التمسك بالمبادئ الحسينية الشريفة، لدرء الخطر والقهر عن الوطن والشعب الذي طالت معاناته اكثر مما ينبغي. واصالة عن نفسي ارفع التعازي بهذه المناسبة الى المراجع العظام والى عموم الشعب العراقي بمناسبة استشهاد ابي الاحرار الإمام الحسين عليه السلام...

وبغض النظر عن الموقف السياسي لهذه السيد اليزيدية المرتبط عموما مع الجبهة الكردستانية وانها أعربت عن تأييدها لضم سنجار وسهل نينوى إلى اقليم كردستان باعتبارها مسألة خلافية كبيرة بين ابناء هذه المناطق وبين الاكراد، وبين الحكومة المركزية وعموم الشعب العراقي والسيد البارزاني من جهة ثانية،  لكن موقفها الذي اشرنا اليه قضية اخرى تعبر عن الهوية الحقيقية لليزيديين وانهم ليسوا ضد الامام الحسين عليه السلام.

ومن معالم الانتماء او ما يمثل طبيعة الهوية اليزيدية هو توجه الامير الايزيدي تحسين بيك الى المرجعية الاسلامية العليا في العراق بارسال وفد رفيع المستوى اليها لطلب الدعم واعلان الموقف بشكل واضح، وقد خرج الوفد وهو يحمل اعلى درجات التعاطف الديني والانساني مع المكون اليزيدي، قال ممثل المكون الايزيدي الزائر للمرجعية الاستاذ صائب خضر نايف : "نحن وفد الايزيدي نحمل رسالة من قبل سمو الامير تحسين علي بكر امير الديانة الايزيدية في العراق والعالم رئيس المجلس الروحاني الاعلى الايزيدي، كما نقلنا تحيات وشكر ابناء الطائفة الايزيدية لتضامنه وصدق مواقفه ووقوفه معنا في المأساة التي تعرض لها ابناء الطائفة الايزيدية من احداث سنجار وماصاحبها من احداث خطف وقتل وسبي ونقلنا له تحيات جميع الايزيدية وكان سماحته متجاوب معنا في الكثير من الافكار وكان له معرفة تامة وشاملة بما تعرضه له ابناء الطائفة الايزيدية وكذلك ابدى تحمسه وتعاطفه وحزنه لما تعرض له أبناء الطائفة ". وأضاف " حملنا رسالة من قبل الامير الطائفة في العراق والعالم تتضمن الكثير من الشكر والثناء والتقدير الى المرجعية في النجف الاشرف وكذلك حملنا بعض المطاليب المتضمنة مساعدة النازحين ".

ان هذه التصورات عند اخوتنا الايزيديين، يجعلني اطمئن ان في الطبقة المثقفة اليزيدية يوجد من يدرك عمق الموضوع وهوية الايزيديين، بعد الابادة والتدمير الذي وقع عليهم على ايدي ابناء المدرسة السلفية الوهابية ممثلة بطفلها المدلل داعش ومشتقاتها.

 

دور رجال الدين في الدعوة لابادة الايزيديين

شجع العثمانيون وولاتهم علماء الدين المرتبطين بهم بالافتاء بتكفير اليزيدية ، وحملوا العلماء على إصدار فتاوى توجب محاربتهم ، لأنهم مرتدون عن الإسلام ، فاستجاب لهم العلماء وأصدروا  عدة فتاوى بتكفيرهم ووجوب تأديبهم . وقد أخذت الفتاوى التي أصدرتها جماعة من علماء الإسلام دورا هاما وخطيرا في حياة هؤلاء القوم وألقتهم في حروب طاحنة دامت لمئات السنين وما زالت، وهم يتحملون كل أنواع الألم والعذاب ولم يظهروا يوما استسلاما .

كانت أول فتوى صدرت بحقهم هي فتوى الشيخ أحمد بن  مصطـفى أبو السعود العمادي (896-982 هـ) والذي تولى منصب الإفتاء عام 952 هـ ولمدة ثلاثين عاماً في عهد السلطان سليمان القانوني والسلطان سليم الثاني وأباح بموجب الفتوى قتالهم وسبي نسائهم وذراريهم وأن قتلهم حلال وهم أشد كفراً من الكفار الأصليين وأن قتلهم من الواجبات الدينية وأعتبرهم من المرتدين عن الإسلام . وقد ذكر في حيثيات الفتوى أن سبب قتالهم هو بغضهم للأمام علي بن أبي طالب والأمامين الحسن والحسين ( ع ) ، وكذلك استحلالهم قتل العلماء والمشايخ ورؤساء الدين والاستهزاء بكتاب الله المجيد وبالكتب الشرعية وهم أشد كفراُ من الكفار الأصليين وأن قتلهم حلال في المذاهب الأربعة.

 

الامام السيد السيستاني والايزديين

أن الفتاوى المذكورة لا تمثل سماحة الدين الإسلامي ولا مقياسا لتعامله مع الأديان الأخرى و بقية الملل والنحل ، ولا طريقا منهجياً في معالجة العلاقة الإنسانية فالدين الإسلامي من كل هذا براء  وهذه الفتاوى لاتمثل الا أفكار أصحابها ومحدودية المساحة التي تعمل بها  بالرغم من الضرر الجسيم الذي أحدثته حينها في المجتمع وبالأنسان الأيزيدي بشكل خاص . وليس كل فقهاء المسلمين يتفقون على الموقف المتطرف ضد الايزيديين وخير مثال من واقعنا المعاصر هو موقف الامام السيستاني حيث قال: الايزيديين أمانة في اعناقنا... وفي المقابل فان ابناء المكون الايزيدي اعلنوا تحياتهم وشكرهم لتضامن سماحة المرجع  وصدق مواقفه ووقوفه معهم في المأساة التي تعرض لها ابناء الطائفة الايزيدية في قضاء سنجار وغيره من المناطق التي يقطنها الايزيديون  وماصاحبها من احداث خطف وقتل وسبي ".

واكدوا ان سماحته كان متجاوب معهم في الكثير من الافكار وكان له معرفة تامة وشاملة بما تعرضه له ابناء الطائفة الايزيدية وكذلك ابدى تحمسه وتعاطفه وحزنه لما تعرض له أبناء الطائفة ". وقال الوفد الزائر لسماحته: حملنا رسالة تتضمن الكثير من الشكر والثناء والتقدير الى المرجعية في النجف الاشرف وكذلك حملنا بعض المطاليب المتضمنة مساعدة النازحين".

 

المقترحات

1-     ان يتحرك الاخوة الايزيديين وباتفاق فيما بينهم لتعريف نفسهم بشكل واضح للاخرين، ولازالة الاتهامات والتشويهات التي الصقت بهم عبر التاريخ. وانا اعتبر الاخوة الايزيديين مقصرين بذلك ولربما لاسباب يعذرون بها، ابسط مثال كتبت عنهم قبل سنة مقالة لعلها الوحيدة من قبل رجل اكاديمي مسلم ولكن لم ار اي تفاعل معها في الوقت الذي تفاعل معها اشخاص من المسلمين والصابئة والمسيحيين!!!

2-     ان يتم عقد لقاء بين كبار الايزيديين واهل الثقافة والفكر منهم بعلماء المسلمين لايضاح الحقيقة لهم والطلب منهم حماية هذه المجموعة او الملة كما اوصى الدين الاسلامي الحنيف.

3-     ان تقوم الدولة ومؤسساتها ذات العلاقة بدورها في حماية هذه الطائفة بصفتهم مواطنون عراقيون لهم حق على الدولة بحمايتهم.

4-     ان يتم التفكير جديا بالايزيديين وغيرهم من الاقليات الدينية بمشاريع جادة لحمايتهم وحماية هويتهم وبما يتناسب مع طموحاتهم في ممارسة طقوسهم وعباداتهم والتعبير عن ذواتهم بكل حرية وبعيدا عن اية وصاية تؤدي في النهاية لالغائهم. 

5- حماية الايزيديين والمسيحيين والصابئة والشبك وجميع الأقليات العراقية وهي مسؤولية الحكومة العراقية.

6- الاهتمام الخاص بالنساء الايزيديات المغتصبات والمسبيات ومتابعة القضية دولياً وطرحها في المحافل الدولية وتجريم كل الأطراف التي ساهمت بالمتاجرة بيعاً وشراءً وتسهيلاً لاختطاف وسبي الايزيديات وبيعهن كجوارٍ للفاسقين. 

 

كلمة الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك

التي القاها الاخ كمال باللغة العربية: سيداتي سادتي اخواني الحضور بأسم الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك،نرحب بكم اجمل ترحيب ونشكركم على تلبيتكم لدعوتنا ومشاركتكم لعزائنا يخفف من آلامنا وان حضوركم بيننا دليل على وحدتنا.. السادة الضيوف الكرام مرت قبل ايام قلائل ،الذكرى الثانية لكارثة شنكال ،حيث هاجمت قطعان تنظيم داعش الإرهابي في صبيحة يوم الثالث من أب في عام 2014، بلدة شنكال الامنة وذات الأغلبية الايزيدية بكل وحشية وارتكبت جرائم فظيعة من قتل وخطف وتهجير وسبي بحق الشعب الايزيدي ،ترقى الى مستوى جرائم الإبادة الجماعية. مارس تنظيم الدولة الإسلامي ابشع انواع التعذيب والقتل بحق الشيوخ وكبار السن ،حيث ذبح الشباب والرجال امام ذويهم وسلبوا الأطفال من امهاتهم وسبوا البنات وباعهن في أسواق الرّق واجبرو الأطفال على ترك ديانتهم بالاكراة وجندوهم في معسكرات الاٍرهاب... ان هذا الهجوم اجبر اكثر من 400 الف شنكالي على ترك ديارهم وممتلكاتهم وراءهم ناجين بارواحهم متوجهين الى أعالي الجبال ومدن وقصبات اقليم كردستان ،وقد علق الآلاف منهم على سفح جبل شنكال لأسابيع وقد مات العديد منهم جوعا وخوفا وعطشا؟؟ وقد خلف الهجوم الآلاف من الأطفال كيتامى والنساء كأرامل لا معين لهم غير الله والخيرين،، لم يكتفي التنضيم بهذا بل هاجم بلدة بعشيقة وبحزاني وذات الأغلبية الايزيدية مما أدى الى هجرة الايزيدين والمسيحين منها تاركين ممتلكاتهم وبيوتهم ناجين بارواحهم باتجاه المناطق الامنة في اقليم كردستان العراق. ان ما تعرض لة المكون الايزيدي ومن خلال الهجمة البربرية لتنظيم الدولة الإسلامي وبهدف القضاء على فكر ووجود المكون الايزيدي المسالم هو ليس الاول من نوعة؟؟ فالقصة المأساوية نفسها تتكرر منذ مئات السنين، حيث تتوالى الفرمانات على الايزيدية وبنفس الايادي القذرة من خريجي دهاليز وكهوف الظلام ومن لدن أصاحب الأفكار المريضة والقلوب الحاقدة تجاة كل معاني الحضارة والإنسانية وألتأخي ، حروب وجرأئم مقرفة لشرعنة القتل والابادة الجماعية باسم الدين والمعتقد تسطر المأسي الواحدة تلو الاخرى.  اخواني الحضور.. نعم ، لقد تعرض العراقيين بجميع مكوناته وطوائفه وبلداتة من عرب واكراد وشيعة ومسيحين وشبك وتركمان وصابئة وكاكايين واكراد فيليين وأيزيدين الى الظلم والقتل والسجن فيالعقود المنصرمة على أيدي النظام المقبور وحاليا على أيدي الإرهابيين  ولكن ما تعرض لة الايزيدين فاق كل التصورات والحدود !فلم يتعرض غير الايزيدين الى السبي وتغير دينهم بالاكراة ،لقد سبى التنظيم المجرم الآلاف من نساءوبنات الايزيديات وعلى الرغم من تمكن البعض منهم بالهروب وتحرير عدد اخر منهم بواسطة الخيريين !! الا انه مازال الكثير منهم مخطوفات عند التنظيم المجرم ؟ من اجل ان نتذكربل ننحني اجلالا وإكراما لارواح الآلاف من الشهداء وضحايا جرائم داعش وجرائم الاٍرهاب والطائيفية ضد شعبنا الأمن بكل طوائفة وقومياته ومن اجل تسليط الضوء على مصير الآلاف من الايزيديات الاسيرات والمعتقلين والمعتقلات في سجون داعش،نطلب من كل العراقين الشرفاء والامم المتحدة والخيرين في العالم عامة والعالم الاسلامي والعربي خاصة تضامنهم الوجداني وموقفهم الإنساني جنبا آلى جني معنا منا من اجل محنة شعبنا العراقي عامة والايزيدي خاصة ، ,فالايزيديون شريحة وجزء لا يتجزء من شعبنا العراقي وواجبنا الوطني والاخلاقي والانساني يفرض علينا جميعا ان نقف صفا واحدا ونبذل الغالي والنفيس من اجل تخفيف معاناتهم وإبداء العون لتحرير الاسيرات ،حيث لم يبذل اي جهد يذكر من قبل الحكومة العراقية وبالرغم من صدور قرار يتيم في 14/11/2014 من قبل الحكومةالعراقية تعترف فية ان ما تعرضت لة الأقليات العرقية على أيدي التنظيم الاسلامي إنما هو جرائم إبادة جماعية ! الا ان  هذا القرار بقي حبر على الورق وبقي من غير تفعيل ولم يطرح من قبل الحكومة العراقية في المحافل الدولية حتى يتسنى للجهات المختصة ألَّبت فيها! علما ان تقريرا صدرا مؤخرا من قبل مكتب حقوق الانسان في المنظمة الدولية،اعتبرت فية ان ما تعرضت لة الأقليات الدينية في العراق وسوريا عامة والايزيدية خاصة من جرائم على يد داعش إنما هي جرائم إبادة جماعية، كما اعترفت الكثير من الدول مثل أمريكا وكندا وبريطانيا وأستراليا وغيرها بان ما تعرض لة الايزيدية ترقى الى مستوى جيونوسائيد. اعزائي وضيوفنا الكرام.... نحن هنا اليوم من اجل احياء الذكرى الثانية لكارثة شنكال ،وفي الحقيقة هي ليست ذكرى بل الجريمة مستمرة والكارثة قائمة !فما زال النساء يباعن في أسواق النخاسة وما زال الأطفال في معسكرات داعش والناجون من الكارثة ميتون اما تحت الخيم التي لا تقيهم من برد الشتاء وحر الصيف ؟او على الطرق او مياة البحار في طريقهم للهجرة الى أوربا !! والتي بدورها لم تسلم من الاٍرهاب مثل ما حدث في فرنسا وبلجيكا وألمانيا . وفي الختام لابد لنا ان نوجة وكلمة شكر الى كل من ساهم في مساعدة وتحرير مختطفة ومختطف وكل من تبرع الى نازح او ساعد ناجي من الكارثة والى كل من زرف دمعة من اجل شنكال ؟  والشكر الجزيل الى أهالي كردستان في العراق وسوريا على كل ما قدموا من مساعدة للنازحين ، الشكر الجزيل للجنود والپيشمركة والگريلا وقوات الحشد الشعبي وحدات قوة ايزيدخان المرابطين على جبهات القتال لدحر التنظيم الإرهابي  الشكر الجزيل للمرجعية الدينية في النجف الأشرف والتي وقفت وساندت الايزيدية في محنتهم  الشكر الجزيل لامريكا وحلف النتو الذي يضرب داعش كل يوم  المجد والخلود لشهداء الوطن والحريّة  والشكر الجزيل لكم 

 

 

تقرير الجمعية الايزيدية

وحسب تقرير الجمعية الايزيدية والذي نشره موقع بحزاني الذي جاء فيه: قامت الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك باحياء الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار في الثامن من اب من الساعة الواحدة الى الخامسة بعد الظهر على قاعة البيت الثقافي في كوبنهاكن و بحضور العديد من الاحزاب و الشخصيات وفي مقدمتهم ثلاثة من اعضاء البرلمان الدانماركي و هم الحزب الشعب الاشتراكي و القائمة الموحدة و التحالف الليبرالي .

 

وقد حضر السفير العراقي وممثلي الاحزاب العراقية العلمانية والاسلامية والكردية ومنظمات المجتمع المدني وجمعية الكلدوالاشور, والجمعية المندائية والكرد الفيليين.

استهل الحفل التأبيني بترحيب الحضور و الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء. من اجل اطلاع الحضور على حجم الكارثة و وحشية الهجوم على الناس الابرياء في سنجار و القرى الايزيدية في صبيحة الثالث من اب قبل عام, تم عرض فلم يوم الفرمان الاسود للمخرج نوزاد شيخاني.

بعدها تم القاء كلمة الافتتاحية من قبل هيئة الجمعية باللغات الثلاثة الكردية, العربية و الدانماركية موضحا للحضور الهجوم البربري على الايزيدية من قبل المنظمة الارهابية داعش و ما اسفرت عنها نزوح 400000 ايزيدي من مناطقهم و قتل و خطف الالاف من العوائل و سبي النساء التي تعتبر من ابشع جرائم العصر, ثم امتد الهجوم البربري على مناطق سهل نينوى بعشيقة و بحزاني والقرى الازيدية الاخرى.

 استمر الحضور بالقاء كلماتهم التضامنية مع الايزيدية و التنديد بهذه الجريمة التى هي ابادة جماعية, وقد عبّر الاحزاب الدانماركية عن موقفهم اتجاه كل ما يحدث هناك واصبحوا اكثر دراية بواقع الايزيدية ووعدوا ان يطرحوا على احزابهم والعمل على التأثير على بقية الاحزاب من اجل المساعدة الممكنة.

اما السفير العراقي في الدانمارك الدكتور السيد علاء الجوادي عبّر عن عميق حزنه على كارثة سنجار واعتبرها اعتداءً سافراً على الايزيدية كونهم ناس ابرياء, ثم تطرق الى شرح مفصل عن حضارة وادي الرافدين وقال بصراحة ان الايزيدية او الازدايئة هي موجودة منذ الاف السنين وهي الديانة الوحيدة التي لا تزال تحتفظ بالتراث من خلال المناسبات والاعياد. فقد ادهشنا سيادة السفير وكونه من وسط العراق - الطائفة الشيعية- عن مدى اهتمامه بالديانة الايزيدية ووعد بنشر كتابات له عن الايزيدية قريبا، وسيتطرق من خلالها الى الظلم الذي الحق باليزيدية على مدى التاريخ وفي الوقت نفسه وجه كلمة الى جميع الكتاب والمثقفيين المسلمين مراجعة التاريخ والحضارة العراقية من اجل كشف الحقائق.

 ولضيق الوقت لم يتمكن الجميع من القاء كلماتهم, وفي الختام تم تقديم الشكر الى جميع المدعوين ومواقفهم, وقبل الاختتام طلبنا من الاحزاب الدانماركية والسفارة العراقية ايصال

صوتنا ومطالبنا الى الجهات ذات العلاقة... الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك.

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 20/11/2016 12:00:36
الاخ العزيز المحترم كريم جيجو ايزيدي عراقي
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية من دون المساس بالاخرين حتى لو اختلفتم معهم سياسيا.
والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين. في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 20/11/2016 12:00:04
الاخ العزيز المحترم مقاتل ايزيدي شنكالي/ انصار الحشد الشعبي
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية من دون المساس بالاخرين حتى لو اختلفتم معهم سياسيا.
والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 20/11/2016 11:59:41
الاخ العزيز المحترم ابو انور من المجلس الإيزيدي الأعلى المستقل
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية من دون المساس بالاخرين حتى لو اختلفتم معهم سياسيا .
والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: كريم جيجو ايزيدي عراقي
التاريخ: 19/11/2016 20:26:41
للاسف خان بعض الايزيديين دينهم ووطنهم وتاريخهم من اجل مصالح تافهة ومناصب موقتة سرعان ما سينطردون منها والمدعو محما خليل واحد منهم ولتنوير القارئ لا سيما العربي المسلم انقل للقراء مقالة عن احد اليزيديين العملاء المرتزقة للاكراد الشوفينيين قاتلين اليزيديين منذ سنوات طويلة واليوم يقتلونهم بحرب ابادة بتغير قوميتهم اليزيدية العراقية الاصلية. المقالة نشرها موقع المسلة وعنوانها "أوراق ساقطة... محما خليل" وفيها: محما خليل مثال للنائب الذي يعمل بـ"التلقين"، فليس من مهمته له سوى تلقّي الاوامر من حكومة بارزاني العشائرية وتنفيذها حرفياً.
وبلغ هوسه في تنفيذ التعليمات انه يحرص الى الاعلان عنها "حرفيا" من دون تحريف او تأويل، في ظاهرة تشبه علاقات الاطراف بالمركز في الانظمة الدكتاتورية.
وليس هذا سوى سبب في جملة اسباب، اسْقطت محما خليل من مقعده البرلماني، بعدما خسر في انتخابات 30 نيسان/ ابريل، على رغم اعتقاده بالفوز المحقق بحسب مصادر مطلعة قريبة منه، حين ظنّ ان الطاعة العمياء لدكتاتور اربيل، تحصّنه من السقوط.
بل ان مصادر كردية تؤكد لـ"المسلة"، ان هزيمة محما الانتخابية لم تكن سوى نتاج ابتعاده عن شعبه، وسعيه الى كسب رضا رئيس الاقليم دون الشعب.
اضف الى ذلك، ان محما في خلال حياته البرلمانية، كان مثالا للنائب "العنصري"، الذي وجد نفسه اسير النظرة الشوفينية في تفسير الاحداث.
الايزيديين ليسوا اكرادا
وأحد المواقف التي تبناها محما، لذر الرماد في العيون، سعيه في الدفاع عن الايزيديين في وقت يتعرّض فيه هؤلاء الى الضغوط والهجمات لإجبارهم على الالتحاق بكردستان وتصنيفهم باعتبارهم اكرادا، يجب ان يخضعوا لإرادة حكومة بارزاني.
بل النائب الايزيدي أمين فرحان جيجو يرد على الاكراد وهو يخاطب محما في جلسة برلمانية، بان "الايزيديين ليسوا اكرادا" فيما يصر محما خليل على كرديتهم.
وكجزء من اسلوب التغطية على الحقائق يتباكى محما عليهم، مطالبا بتحويل سنجار الى محافظة، لتكون "ملاذا" كرديا لهم، تابعا لحكومة الاقليم.
وفي تكرار "ببغائي" لموقف حكومة اربيل، يقول محما خليل أن "تصدير نفط إقليم كردستان سيكون بعلم الحكومة الاتحادية والعائدات ستذهب إلى خزينة الدولة الاتحادية"، معتبرا أن "شركة سومو تأسست في تسعينات القرن الماضي بقرارات عقود الخدمة التي هي غير صالحة للاقتصاد العراقي الحالي".
وطيلة حقبته البرلمانية، ادمن محما مقعده البرلماني حتى كاد يقضي "فترة النوم" فيه، ما ابعد المسافة بينه وبين شعبه فلم يحرص على الزيارات الميدانية للناس في الاقليم، قدر حرصه على "تقبيل" يد ولي نعمته معتقدا ان بارزاني وليس الشعب، من يحدد مستقبله السياسي.
المظلومية
وليس غريباً على نائب "شوفيني" التصريحات، ان يعتدي على الناس تحت قبة البرلمان حين "ضرب" أحد أعضاء مفوضية حقوق الإنسان، ممّن اشاروا الى ظلم الانسان وانعدام الديمقراطية الحقيقية في الاقليم.
واذ ينتقد محما قرار مفوضية الانتخابات والهيئة التمييزية بعودة المرشح للانتخابات البرلمانية مشعان الجبوري، بسبب تحريضه على الارهاب، فانه تناسى ان الجبوري كان الى وقت قريب من الاصدقاء المقربين للبارزاني، وادار معه صفقات سياسية وتجارية كثيرة.
ونظر محما الى الجميع باعتبارهم اعداءً للاكراد، في "اسقاط" لمشاعره الخاصة على الاخرين، وتعزيز فكرة "المظلومية" التي يتبعها الاكراد للاستيلاء على حقوق الاخرين، حتى انه عدّ كل الحكومات العراقية بعد العام 2003، "سالبة لحقوق الاكراد".
تهييج العواطف
على نفس المنوال، يعتبر محما كلّ من يختلف معه "عدوا"، حتى انه اتّهم في اكتوبر 2013، النائب عن القائمة العراقية البيضاء عالية نصيف بـ"الشوفينية" ومعاداة الاكراد عبر تهييج العواطف وكسب ود الشارع الانتخابي بمحاولة استهداف المكون الكردي في العراق.
وفي العام 2014، انتقد على استحياء مقتل الاعلامي محمد بديوي، معتبرا ردود الافعال حول القضية، "محاولة لتشويه صورة الاكراد".
لذا فان محما سيغيب عن البرلمان، الذي يأمل فيه العراقيون بروز وجوه جديدة تمحي الاثار السوداء لديناصورات برلمانية افترست الامتيازات افتراساً، لكنه سيظهر ربما في منصب تنفيذي في كردستان "تكريما" لتملقه وخنوعه لدكتاتور اربيل.

الاسم: ابو انور من المجلس الإيزيدي الأعلى المستقل
التاريخ: 19/11/2016 20:03:13
نشكر المفكر العراقي على مواقفه الإنسانية الوطنية نحو الايزيديين.
والايزيديين أبناء العراق ويرفضون الاستعمار الكردي لهم لقد تامر داعش مع مسعود وجماعته ضدنا ولا ننسى ابد ابدا هذا الخيانة
اعلن المجلس الإيزيدي الأعلى المستقل ، عن دعمه ومساندة ابناء المكون الايزيدي لقوات الحشد الشعبي، معربا عن رفضه للاصوات المطالبة بعدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير المناطق المغتصبة من “داعش”.
وقال المجلس في بيان له: إن “الذين تسللوا ووصلوا إلى مناصب رفيعة في البرلمان العراقي ومجالس المحافظات، بشكل غير عادل وقانوني، وبضمنهم فيان دخيل التي رشحت بدعم من حزبها والموالين لهذا الحزب، فهؤلاء لا يمثلون إلا انفسهم ومصالحهم الشخصية والسياسية والحزبية ولا يمثلون صوت الشارع الايزيدي”.
وأعتبر المجلس “تصريحات دخيل بشأن عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة شنكال من الانجاس الدواعش وعملائهم مرفوض جملة وتفصيلا”، كما رفض ايضا “اي تصريحات من اي ممثل ايزيدي مرشح من قبل اي حزب سياسي كان، ما لم يكن مستقلا ويتحدث باسم الشعب الايزيدي فقط”.
وتابع المجلس الإيزيدي الأعلى “نقول لقواتنا في الحشد الشعبي ان الشعب الايزيدي معكم وسوف يبقى معكم قلبا وقالبا الى ابد الابدين، فمواقفكم الوطنية الشريفة البطلة اثبتت للشعب العراقي بجميع اطيافه ومكوناته مدى اخلاصكم ووفائكم لهذا الشعب والوطن، ونحن نفخر بكم كما يفخر بكم كل عراقي شريف ومخلص، حياكم الله والنصر لكم باذنه تعالى والخزي والعار لاعداء الانسانية الدواعش الانذال”.

الاسم: مقاتل ايزيدي شنكالي/ انصار الحشد الشعبي
التاريخ: 13/11/2016 21:47:57
سيادة السفير الرائع الدكتور علاء الجوادي شكرا لدفاعك الكبير عن الايزيديين. وعندي اشكال على مدح فيان دخيل في مقالكم ولكن اريد ان اخبر سيادتكم ان هذه المرأة لا تمثل رأي الشعب اليزيدي المظلوم. اليزيدية يعلمون ان الاكراد والداعش والبعثيين جماعة صدام وبيت نجيفي التركي الطائفي تأمروا جميعا على الاعتداء على اليزيديين على اعراضهم ارواحهم اموالهم اراضيهم. ليعذرني سيادة السفير لا اريد ان اخالف لكم ولكن اريد انقل للقراء، تقرير اسمه "فيان دخيل.. تنال "رضا" بارزاني.. وتخسر احترام الإيزيديين " ومنشور في موقع بغداد/المسلة فارجو سعت صدركم في سماع الرأي الاخر بعدما مدحتو فيان دخيل التي جلبت العار لليزيديين. والمقال:
بسبب "الذيلية" السياسية، تكبّلت دخيل بقيود حزب بارزاني ولم تستطع التعبير عن إرادتها المستقلة. بإعلان النائبة فيان دخيل، رفضها مشاركة الحشد الشعبي في تحرير قضاء سنجار، تكون قد أكدت مرة أخرى، تبعيّتها السياسية لحزب رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني، الذي سخّر بعض النواب الأكراد في البرلمان العراقي، الى أدوات يحركها وفق ما ترسمه مصالحه.
بل إن مصادر أكدت لـ"المسلة" إن النائبة دخيل، التي أصبحت مجردة من الشخصية البرلمانية المستقلة، تتصرف بدافع الخشية على علاقتها مع حزب بارزاني، واحتمال تعرضها للضغط والابتزاز، وهو ما حصل حين هدّدتها جهات كردية تابعة لبارزاني، في حالة عدم تصويتها لصالح عقد لوزارة الاتصالات مع شركة (نوروزتيل) التابعة لمتنفذين في اقليم كردستان.
وبسبب "الذيلية" السياسية، تكبّلت دخيل بقيود حزب بارزاني ولم تستطع التعبير عن إرادتها المستقلة، الامر الذي اثار استهجان مجتمعها الايزيدي الذي كان يعول عليها في عدم الخضوع لهيمنة بارزاني على مقدرات الايزيديين، والسعي الى استتباعهم سياسيا وتاريخيا ومحو شخصيتهم عبر تذويبهم في المجتمع الكردي.
وعبّر عن ذلك المجلس الإيزيدي الأعلى المستقل، الذي أعلن براءته من النائبة فيان دخيل، وفيما استهجن تصريحاتها الرافضة لمشاركة الحشد الشعبي في تحرير قضاء سنجار، أكد مساندة الايزيديين لقوات الحشد.
وقال المجلس في بيان، تابعته "المسلة" إن "النائبة فيان دخيل لا تمثل الا نفسها ومصالحها الشخصية والسياسية والحزبية ولا تمثل صوت الشارع الايزيدي".
وخاطب المجلس، المرجع الديني الأعلى السيستاني والحكومة والحشد الشعبي، بالقول "نود ان نعلمكم ونوضح لكم بما هو غير واضح ومعلوم بأن التصريحات التي تطلق باسم الشعب الايزيدي المظلوم، من قبل الذين يدعون بانهم يمثلون الشعب الايزيدي، لا تمثل المكون الإيزيدي".
وأضاف أن "الذين تسللوا ووصلوا إلى مناصب رفيعة في البرلمان العراقي ومجالس المحافظات، بشكل غير عادل وقانوني، وبضمنهم فيان دخيل التي رشحت بدعم من حزبها والموالين لهذا الحزب، فهؤلاء لا يمثلون إلا انفسهم ومصالحهم الشخصية والسياسية والحزبية".
وأعتبر المجلس تصريحات دخيل بشأن عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة شنكال من الدواعش وعملائهم "مرفوض جملة وتفصيلا".
وتابع المجلس الإيزيدي الأعلى "نقول لقواتنا في الحشد الشعبي ان الشعب الايزيدي معكم وسوف يبقى معكم قلبا وقالبا، فمواقفكم الوطنية الشريفة البطلة اثبتت للشعب العراقي بجميع اطيافه ومكوناته مدى اخلاصكم ووفائكم لهذا الشعب والوطن".
ويأتي تصريح دخيل، منسجما مع مواقف اطراف سياسية في التأثير على مشاركة الحشد الشعبي في معارك تحرير الموصل.
وعلى رغم كل التحشيد الإعلامي والسياسي ضد الحشد الشعبي، الا ان ذلك لم يمنع مشاركته في معارك تحرير الموصل، وتوجهه إلى جنوب المدينة، وينوي متابعة طريقه حتى الحدود السورية.
وفيان دخيل شيخ سعيد خضر هي نائبة عراقية أيزيدية عن قائمة التحالف الكردستاني، وعضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني، فازت في انتخابات 2010، 2014 بمقعد عن محافظة نينوى.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 02/11/2016 22:07:11
لاخ العزيز عاصم يونس العمري المحترم
شكرا لكم على مروركم وتعليقكم وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن فهمنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقيةلذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

وعلى اي حال ففي كلمة السيد الوادي حفظه الله جواب شافي على تعليقكم المقتبس من احد المواقع الخليجية، وبالنسبة لنا في العراق فرجوع العراقيين الى مرجعياتهم الاسلامية المعروفة والكبيرة وها هو اكبر مرجع في العراق الامام السيد علي الحسيني السيستاني يصرح بواضح العبارة عن ضرورة التعامل بكل انسانية مع اليزيديين وغيرهم من ابناء الاديان غير الاسلامية بما يضمن حقوقهم الوطنية والانسانية وضمن رحمة الاسلام التي تتسع للجميع.
بالمناسبة اخ عاصم فان احد اكبر ائمتهم كان يعتبر من كبار العلماء عند شيخكم ابن تيمية المشتهر بتكفير المسلمين والحدة تجاههم.
ونرجو منك ومن امثالك الا تصبوا الزيت على الناس فتعطوا بذلك المبررات الدينية لقتل وسرقة وتدمير والاعتداء على نساء اليزيديين في العراق.
المفكر الجوادي لا يتحرك الا ضمن الاسلام الاصيل والوطنية العراقية والانسانية والرحمة...
نرجو ان تعيد قراءة ما كتبه سيدنا العلامة الجوادي وبدون تعصب وبدون الرجوع الى ما يتحرك تحت عناوين دينية لا قاعدة لها بين العراقيين

الاسم: عاصم يونس العمري
التاريخ: 01/11/2016 22:23:05
استاذنا الفاضل الباحث المفكر البروفيسور علاء الجوادي المحترم
قرأت بحثكم والتعليقات عليه ولا انكر اني استفدت كثيرا من المعلومات التي اوردتموها والافكار الانسانية التي طرحتوها...
وانا رجل مسلم ولا اتعصب على احد وانما اعتقد بالاسلام وبعد ما قرأت كتاباتكم اردت ان استزيد عن اليزيدية الذين تصديتم لمناصرتهم فرجعت الى موقع فقهي لاخذ المعلومات منه عن اليزيديين ، والموقع هو للافتاء الاسلامي السني، هو كما اعرفه بوابة علمية دعوية كبيرة، ضمن الشبكة الإسلامية "إسلام ويب" ، التابع لإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر. وحصلت على المعلومات المهمة واضعها بين يديكم الكريمة لارى تعليقكم عليها ان تفضلتم
منهجية الفتوى في مركز الفتوى بـ إسلام ويب الاعتماد على الأدلة الشرعية "الكتاب والسنة والإجماع والقياس"، حسب المنهج السني. وفتوى هذا المركز نحو اليزيديين هو: اليزيدية فرقة منحرفة نشأت سنة 132 هـ أثر انهيار الدولة الأموية، وقد كانت في بدايتها حركة سياسية تتبلور في حب يزيد بن معاوية، ثم تحولت إلى طريقة عدوية نسبة إلى عدي بن مسافر الأموي، وانحرفت حتى وصل الأمر إلى تقديس يزيد بن معاوية وإبليس الذي يطلقون عليه اسم طاووس ملك.
ومن أهم معتقداتها: استنكار لعن يزيد خاصة، استنكارهم اللعن عامة حتى أنهم وقفوا أمام لعن إبليس في القرآن واستنكروا ذلك، فطمسوا كل كلمة فيها لعن أو شيطان أو استعاذة، وأخذوا يقدسونه -أي إبليس- لأنه الموحد الأول عندهم، حيث إنه لم يسجد لغير الله، ولأنه بطل العصيان والتمرد، لديهم مصحف يسمى (الكتاب الأسود)، يقولون عند الشهادة: أشهد واحد الله، سلطان يزيد حبيب الله، يصومون ثلاثة أيام من كل سنة وهي تصادف ميلاد يزيد بن معاوية، يصلون في ليلة منتصف شعبان ويزعمون أنها تعوضهم عن صلاة سنة كاملة، يعتقدون أن عدي بن مسافر الأموي هو الذي سيحاسب الناس يوم الحشر، وأنه سوف يأخذ جماعته ويدخلهم الجنة، يترددون على المراقد والأضرحة كمرقد الشيخ عدي، يصل التعدد عندهم إلى ست زوجات، يحرمون الكثير من الأطعمة، لهم أعياد خاصة كعيد المربعانية والقربان والجماعة، ولهم ليلة يسمونها (الليلة السوداء) حيث يطفئون الأنوار ويستحلون فيها المحارم والخمور، ويحترمون الدين النصراني حتى إنهم أخذوا عنهم التعميد، داخلتهم عقائد المجوس والوثنية، فقد رفعوا يزيد إلى مرتبة الألوهية. تنتشر هذه الطائفة في سوريا وتركيا وإيران وروسيا والعراق، ولهم جاليات في بعض الدول الأوروبية، لغتهم هي الكردية وبها كتبهم، ولمزيد من المعلومات يمكنك مراجعة كتاب (اليزيدية حاضرهم وماضيهم) تأليف عبد الرزاق الحسني.
وأما عن الأكل من طعامهم فإنه لا يجوز الأكل من ذبائحهم، لأنهم ليسوا من أهل الكتاب، واعلم رحمك الله أنه ينبغي هجر هم حتى يتوبوا، كما ينبغي عدم قبول هديتهم ودعوتهم وزيارتهم إلا لمصلحة دينية كدعوتهم للإسلام وتبين ماهم عليه من كفر، والله أعلم.

بينما الاستاذ المفكر الجوادي يدافع عنهم ويعتبرهم موحدين ومؤمنين بالانبياء ويحث على التواصل معهم... انها حيرة انأخذ برأي المدافعين عنهم ام رأي من يكفرهم ويدعو لمقاطعتهم.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:53:17
الاخ العزيز حسن سنجاري المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:52:22
الاخ العزيز ماهر يعقوب المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:51:35
الاخ العزيز سلام جمو المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:51:06
الاخ العزيز يزيدي عراقي المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:50:27
الاخ العزيز بسو الياس شركو المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:49:59
الاخ العزيز قاسم ولي المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 25/09/2016 09:48:54
الاخ العزيز ذنون عبد الفتاح المحترم
شكرا اكم على مروركم وتعليقكم
وكل تعليق يعبر عن تصور يغني اصل البحث لاسيما ونحن في تجربة ديقراطية يحق لكل احد ان يعبر عن رأية والسيد البروفيسور علاء الجوادي يحترم جميع الاراء بشرط عدم الطعن والاساءة للاخرين.
في رأي السيد الجوادي ان العراق للجميع وينبغي ان تحترم به كل الارادات القومية والدينية والمذهبية والسياسية ضمن النظام الديمقراطي ومن هنا فالاخوة الايزيديين لهم كل الحق في التعبير عن اراءهم واخيار المستقبل الذي يريدونه لانفسهم وكذلك بقية المجاميع العراقية من صابئة وسريان وكلدان واشوريين وشبك وتركمان بطيفيهم السني والشيعي واكراد فيلية وكاكائية وغيرهم، التي يصفها البعض بالاقليات ويرفض الجوادي هذا المصطلح لانه لا يعتقد ان المكونات هي اقليات بل لكل مكون خصوصيته الجميلة ضمن باقة الورد العراقية
لذا نحن نحترم رأيكم ولكن ابناء الطائفة اليزيدية او الايزيدية كما يصفهم السيد الجوادي باعتبارهم اتباع الله ايزدان واتباع جبريل كبير الانبياء وابراهيم ابو الاديان والانبياء

الاسم: حسن سنجاري
التاريخ: 19/09/2016 16:24:21
اكراد بلعراق صار 700 سنة
يزيديه بلعراق صار 7000 سنة
اشلون يزيدي كردي سحبح كردي كان يزيدي بعدين صار مسلم
يزيدي كان دين عراق ايران تركيه سوريه ومنه صار دين يهودي مسيحي مسلم دين مالنا من ابراهيم

الاسم: ماهر يعقوب
التاريخ: 19/09/2016 16:15:23
كتب شخص يزيدي اسمه القسوني كلام به فائدة حول اللغة اليزيدية، نرغب نشره تعليق في هذه الصفحة وبنفس الفاظ الكاتب اليزيدي
يسأل الناس ماذا تتكلم غالبية اليزيدية الكردية ام العربية ام ماذا؟
والجواب: لا يمكن اعتبار اللغة هي العامل الذي يحدد قومية مجموع من الناس ومثال على ذلك ان دول امريكا الجنوبية تتكلم الاسبانية فهل هذا يعني انهم اسبان وهذا ينطبق على اليزيدية فهم يتكلمون اللغة الكردية وكذلك العربية علما ان اللغة الام لليزيدية هي اللغة السومرية القديمه ولكنها قد فقدت بسبب العوامل السياسية التي تعاقبت بسبب تواجد اليزيدية مع الاكراد في نفس المنطقة (شمال العراق) والعدة عصور متوالية وفي راي الشخصي يجب دراسة اللغة اليزيدية الاصلية التي استخدمت في الكتابين المقدسين لليزيدية (الجلوة) و(مصحف رش او الكتاب الاسود), فيما يخصني انا احترم وبشكل كبير القومية الكردية ولكن لا احب اطلق صفة الكرد على ابناء الملة اليزيدية مع ان هناك من اليزيدية من تكردوا وبشكل خاص الموجودين في منطقة المثلث العراقي التركي السوري.
الحقيقة ان الاكراد هم يزيدية وليس اليزيديين هم اكراد واذا تقول اليزيدين هم اكراد اصلاء يجب ان تزبت بهاذا الكلام . ونحنو اليزيدية نقول نحنو اقدم الخليقة
واصلان التي تسمة كرتستان هيا ارض غير كردية وسوف اقدم لك اثبات
اسم اربيل . هوا سام الحقيقي لها ( اربائيل) سام من اسماء الاشورية يعني اسم الالهة الاربعة
واسم دهوك .( نوهدرا )الاسم الحقيقي لها يعود الى العراق القديم ولا يثبتو بئن كان اكراد في هاك الزمن
واسم زاخو. بمنعنة في الاشوري( اسم الانتصار )
(وخوشابة ) الذي يسكن فيها اليزيدية بمعنا يوم الاحد في اللغة الاشورية القديمة
وهناك الكثير من الاسماء الذي تغيرت عندما اتو الاكراد الى هذه الارض العراقية الاشورية السومرية البابلية
وكيف تقول اليزيدية اكراد اصلاء يا اخي راجع التاريخ وبعدين قرر
واكرر مرا اخرا الاكراد هم يزيدية
انا القسوني

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/09/2016 12:19:54
الاخ الاستاذ الاديب الباحث بهاء الدين الخاقاني المحترم
شكرا على مروركم الكريم
وتعليقكم العميق
وعواطفكم الفياضة
ان كلامكم به بلسم لجراح القلب في مجتمع الوحوش الذي اشعر بغربتي عنه وان كان لي الحضور في الكثير من المجالات!!! ويمر بي احساس انك تعيش مثلي غربة حتى لو كنت في خضم مليء بالناس!!! لذا اتعامل مع تعليقاتكم من باب وكل غريب للغريب نسيب!!!
وفعلا فرحت عندما قرأت التعليق الذي اشتمل على عدة افاق ومنها محبتكم الكبيرة التي غمرتني وهي شهادة خير من رجل خير ومعرفة.
ومنها ما حوت من افكار نيرة حول الاديان والاعتقادات. ومنها ومنها تصوراتكم نحو الاصلاح بين الناس.
ومنها تشويه الاسلام باطروحات صدرت من اناس لا يشعرون بمسؤولية التعايش السلمي بين الناس فينظرون ويشرعنون الارهاب...
شكري ومحبتي وعرفاني لك ايها الاخ الكريم الرائع ومن اجل مزيد من التواصل في المسيرة الثقافية والفكرية التي تتعلق بواقع امتنا السياسي والاجتماعي
ودمت لي يا ابن العلماء الكرام وابن البيت العريق الكريم الطيب
اخوكم سيد علاء

الاسم: سلام جمو
التاريخ: 18/09/2016 13:02:22
الى السادة اليزيديين
الى السادة ابناء العراق جميعا
نشكر السفير على اهتمامه بالقضية اليزيدية ودفاعه لحقوق المكون اليزيدي من ابناء العراق... لكن سعادة السفير لم يتطرق الى المؤامرة الكردية على اليزيديين بسبب موقعه السياسي!! ولكن نحن ابناء هذا المكون نشعر ان خطر مؤامرة برزاني الشوفيني لا يقل عن خطر داعش السني التكفيري لذلك نريد التعاون مع الحكومة العراقية والحشد الشعبي. كل طرف برزاني وداعش يريد انهاء اليزيديين لصالحه وينسقون في تبادل الادوار بينهما... لذلك يريد بارزاني تصفية "قوة اليزيديين"؟
نشرت صحيفة ايلاف الالكترونية مقالة للاستاذ هوشنك بروكا ننقل للقارئ قسم منها لتكميل البحث عن قومنا اليزيديين:
في رسالته الجوابية الحاسمة، رداً على كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني، بخصوص ما يتعلق بقضية قائد "قوة حماية شنكال" يبدو السيد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني واضحاً من لهجته التهديدية، أنه شخصياً من أمر بإعتقال ششو، وأن هو من يتابع هذه القضية ويقرر ويحكم ويفصل فيها دون أي أحد آخر. فالقضية بحسب بارزاني ليست "حزبية تخص حزب بعينه" وإنما هي مسألة تخص "الأمن القومي الكردستاني".
بارزاني يسوق في رسالته سلسلة من الإتهامات إلى ششو و"قوة حماية شنكال"، منها "تشكيل قوة غير شرعية ضد القانون"، و"تلقي أموال من جهات أخرى"، و"الدعوة إلى بناء إدارة أخرى بعلَم آخر"، و"تنفيذ أجندات مؤامرة قديمة"، كلّ ذلك "دون أخذ أي اعتبار لسلطات الإقليم" ما يعني "تهديداً أكيداً" ل"الأمن القومي الكردستاني" بحسب بارزاني.
يتحدث بارزاني عن ششو وقوته الإيزيدية، وكأنّه "دخيل" على العراق وكردستان(ه) و"قوة الإيزيديين" هي "قوة أجنبية دخيلة عميلة"، الهدف منها "النيل من إرادة كردستان وسلطاتها، الأمر الذي يقتضي ضربها بأيدٍ من حديد، و"تصفيتها" و"إعدامها" عن بكرة أبيها. إذا كان السيد ششو "خطراً على الأمن القومي الكردستاني"، فما هو محلّ قادته الميدانيين الذي انسحبوا "انسحاباً تكتيكياً" من شنكال خلال ساعة، بصفر مقاومة وصفر شهيد وصفر جريح، ما أدى إلى قيام الفرمان ال74، في هذا "الأمن القومي"؟
ايهما أخطر على أمن كردستان، حيدر ششو الذي تصدّى لعشرات الهجمات الإرهابية من قبل داعش واختار خيار المقاومة دفاعاً عن "كردستان شنكال" و"أكرادها الأصلاء" وعمّا تبقى من وجودهم المهدد بالمحو عن بكرة أبيهم، أم قادته "المنسحبون التكتيكيون"، الذين سلّموا شنكال إلى داعش على طبق من ذهب، و"شيوخ القتل" المبايعين لداعش، والذين يقيمون في نعيم هولير؟
رئاسة إقليم كردستان تتوعد بمحاسبة ششو طبقاً ل"القانون". لا أدري عن أي قانون يتحدث سيادة الرئيس الذي أدخل كردستان في "أزمة قانونية ودستورية" للمرة الثالثة لى التوالي، لتمديد رئاسته، غصباً عن رأس القانون ومن خلق القانون؟
كيف ستحاكم هولير شنكال و"قوة حمايتها" بقانون كردستان، والجميع يعلم أنّ شنكال لا تزال تتبع إدارياً لسلطة الحكومة المركزية بحسب المادة 140 من الدستور العراقي؟
الأكثر احتمالاً، إشعال "فتنة إيزيدية إيزيدية"، عبر ضرب الإيزيديين بالإيزيديين، وضرب "بيشمركته" الإيزيديين بمقاتلي "قوة حماية شنكال".
الإيزيدويون فقدوا الثقة بحزبك يا سيادة الرئيس، الحزب الذي حوّل المناطق الإيزيديين إلى "مزرعةخلفية" لكردستان، وحوّل الإيزيديين فيها إلى "دجاج كردي أصيل"، أما للبيض أو للذبح!
الإيزيدون فقدوا الثقة ب"بيشمركة"كم يا سيادة الرئيس. ومن يردد من الإيزيديين في كل مناسبة أو بدونها، أنهم "بيشمركة تحت الطلب بإمرتكم"، يكذبون عليكم يا سيادة الرئيس.. يكذبون.. يكذبون.. يكذبون.
أمر بارزاني باعتقال ششو، هو فرمان ب"تصفية قوة حماية شنكال"، كما جاء في رسالته. بارزاني وحزبه أخطأا خطأً كبيراً بإعتقال ششو، الذي يعتبره الإيزيدية "هدية على طبق من ذهب" لداعش وأخواتها وأخوانها في كردستان وخارجها.
اعتقال ششو هو إعتقال لإرادة كلّ إيزيدي وكل إنسان حرّ، الهدف منه هو تصفية كل تحرك إيزيدي خارج عباءة الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي تعامل مع الإيزيديين على مدى عقدين ونيف من فترة حكمه ك"رهائن أصلاء" في وطنهم النهائي كردستان.
القضية بإختصار هي كالتالي: الإيزيديون ما بعد الفرمان ال74 ما عادوا "عصافير" في ايدي حزب بارزاني، الأمر الذي دفعه إلى تدخل مباشر منه شخصياً في القضية، واللعب بكافة الأوراق لإعادة الإيزيديين إلى "بيت الطاعة"!
فهل سينجح بارزاني في "تدجين" الإيزيديين ك"دجاج كردي أصيل" وإعادتهم إلى مزرعة حزبه الديمقراطي الكردستاني، مرّة أخرى.

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 17/09/2016 19:31:18
تحية طيبة
وكل عام وانتم بخير
مبارك للعراقيين في الدانمارك وجود الدكتور الجوادي سفيرا بين ظهرانيهم وتهانينا للدانمارك بوجود سفير مثقف عالم ممثلا للعراق، لتلمس الدانمارك حكومة وشعبا وجاليات بأثر عطر لتاريخية ابناء الرافدين وحقيقية معنى العراق وثقافته..
ان مثل هذا المؤتمر دليل على اثار شخصية السيد الجوادي في هذا البلد مثلما كان في سورية الحبيبة الجريحة بحراكه الوطني والثقافي في احلك الظروف وماسيها ونزيف شعبنا التوأم في بلاد الياسمين، فضلا عن تواصله المعرفي والاخوي والوطني مع البعيد والقريب والمختلف والمخالف بروح الاخوة والمحبة والانسانية التي صقلتها قبل كل شيء التربية ولا اقول غيرها ...
كانت لقاءات ومؤتمرات وندوات واهتمام بالثقافة والمثقفين والعلماء والمبدعين، فلا غرابة ان نجد التجربة تتكرر في الدانمارك..
لاتساءل ماذا يخسر امثاله من ممثلين العراق وسفراءه في بلدان العالم ان نظموا مثل هذه الفعاليات للتعريف بقضايا العراق وشعبه الأبي الجريح الحضاري..
حقيقة رغم كل التبريرات لم اجدها شافية سوى انها مصداق للقول القديم الجديد هي اشكالية الوعي من عدمها من كون الرجل المناسب في الموقع المناسب...
واعود لموضوع المؤتمر الايزيديين أو اليزيدين .. وهو شافي باطروحته الفكرية ما عدا اشكالية أحببت أن أوضحها وأتمنى أن لا تغيب عن الاطروحات، وأطرحها على شكل ملاحظات:
ان الدين أعلى من القومية، فان كان الايزيديون قومية فهناك نقاش ان كانوا امتدادا للاكراد او قومية مستقلة، ولابد ان يكون فيهم المسيحي والمسلم والصابئي وغير ذلك، وهذا الأمر ليس له علاقة بالسياسيين والمصالح المتصارعة، اما اذا كان دينا فانه لا يمكن مناقشة انتمائه القومي حيث الدين باستطاعته حسب مبدئه من استيعاب ابناء كل القوميات ان كانت كردية او عربية او تركمانية او او ..
كما انه من اشكاليات طرح مثقفينا هو ارجاع اللغة الى القومية او القومية الى اللغة المحكية، وهذه هي نفس اشكالية المنظرين القوميين وحتى الدينيين فتنعكس حتى على المواقف وطالما كانت متشددة، اكثر مما تكون دراسة للانتماء الفكري او الرغبة الانتمائية، وهذا الامر يعكسه الانتماء الديني او ما يسمى بالانساني، بحيث بات المنظر والمفكر مغذيا للصراع واشكاليات فهم الدين او فهم القومية او حتى فهم اي مفهوم اخر كالانسانية مثلا والديمقراطية والحرية والعدالة وغير ذلك..
نجد الكارثة تتجلى فضلا عن ضعف العلمية لمن يتطرق للعلم هذا او ذاك فهناك من يزيد السوء سوء بتدخله في اختصاصات ليست من شانه، وهذا الأمر نلمسه كثيرا ما في التنظيمات والاحزاب والمنظمات، بل حتى الدول وبعض قادتها وبالاخص في المحيط الاسلامي والعربي، عندما تحاول ان تسحب معنى اطروحة مفكر ما او نص ديني او حدث مهم الى ما يؤيد موقفها بتأويلات وتفسيرات بالنتيجة تتورط بها الاجيال والبلدان، وهذا ما تورطت به الامة الاسلامية وشعوبها ومن ضمنها الامة العربية واجيالها من ان التأويلات والتفسيرات جاءت على أساس الرغبات وجرجرة المفاهيم بتحريف او توظيف بمأربها ومازلنا نعيش هذا الأمر ..
فقد اوردت في تعليقي على موضوع ارسل لي بعنوان علماء التكفير، واجده مناسبا هنا:
مشكلة ان تتحول أقوال هؤلاء المسمين انفسهم علماء الى نص ديني يلغي كل قدسية نصوص القران والاحاديث الشريفة كالرحمن وكالرحيم وكالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولا اكراه في الدين ولكم دينكم ولي دين .. وما انت عليهم بمسيطر .. وما عليك الا البلاغ المبين .. وووو .. مشكلة انها الجاهلية الثانية وهي تصنع أصناما متحركة وباسم الدين .. مع الأسف ..
واضيف على ذلك الان فمثلا لا تعتبر عند البعض دون تحديد سنة نبوية او اخلاقية ربانية من مكارم الاخلاق يجب احترامها والاهتمام بها هجرة المسلمين الى بلاد غير اسلامية كما فعلها النبي ص ودفع بالمهاجرين الى الحبشة المسيحية او الى الهجرة الثانية الى المدينة التي كانت مشركة ونصرت النبي ص بمعاهدة وليست الانتماء للاسلام وقبل ان تكون مسلمة واحترم النبي ص رايهم على رغم تبيان الحق لهم، ومن ثم عند دخول مكة واطلاق مقولته الشهيرة اذهبوا فانتم الطلقاء قبل ان يعلنوا اسلامهم وفيهم من فيهم، وهذه حقائق تاريخية ومواقف نبوية ومكارم اخلاق بتوجيه رباني، وهي كثيرة اذا ما اضفنا لها صلح الحديبية في زمن البعثة او حلف الفضول قبل البعثة والذي اقره النبي ص بعد الاسلام، يتجاهلها المتشددون ومحرفوا النصوص والمواقف عن عمد، لانها لا تخدم مصالحهم الذاتية الانانية ليعرفون الاسلام الى العالم دمويا متشددا مع الاسف فتضيع الاجيال ويغرر بالعقول والبسطاء وتضيع الشعوب والبلدان، في الوقت الذي هذه سنن نبوية واخلاقية ربانية في التعامل مع البشر، يجب ان تحترم في التعامل مع الآخرين مهما كان دينهم واتجاههم، ورفضها كسنن نبوية هي البدع التي حرفت الاسلام بقصد ودون قصد لاحداث التوتر والخلاف بين المسلمين والآخرين وكذلك بين المسلمين أنفسهم وهذا ما حصل ويحصل .. وبالتالي جرائم الارهاب تتغذى على هذه البدع والتحريفات فيكون الانسان باطيافه هو الضجية وليس مجرد مذهب او دين او قومية..
نعم وتكفي جملة الامام علي ع البلاغية المؤسسة للعدالة الاجتماعية :
الناس صنفان اما نظير لك في الخلق او اخ لك في الدين ...
نعم كافية لامة ناهضة .. ولكن ..
واخيرا العزيز الفاضل الدكتور السيد علاء الجوادي
والى تحياتنا للمؤتمرين
مع تقديري واحترامي
بهاء الدين الخاقاني

الاسم: يزيدي عراقي
التاريخ: 16/09/2016 01:51:01
اكبرخطر على يزيديين مسعود برزاني
واليزيدية يروحون للحشد الشعبي ليخلصهم من اختلا كردي
وفيان دخيل لا تمثل يزيديين وهي عميل برزاني
نحنو مع العراق

الاسم: بسو الياس شركو
التاريخ: 10/09/2016 19:05:40
انا يزيدي عراقي واتابع امراءنا الشرعيين الذي كانوا قادتنا خلال القرون من الزمان ويمثلنا اليوم الامير انور وانقل لكم ما يقول حول قضية يزيدية بكل صراحة وشجاعة ولا يخوف من اكراد.
نفى انور معاوية اسماعيل الاموي امير الطائفة اليزيدية في العراق والعالم ان يكون اليزيديون كردا وقال في تصريح خاص ان هناك محاولات دؤوبة وحثيثة من قبل قيادات كردية لألحاق اليزيديين بالكرد مؤكدا ان هذه المحاولات ستبوء بالفشل
وحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني في العراق وقيادته ممثلة بالسيد مسعود البرزاني بالتخلي عن حماية اليزيديين اثناء هجوم عناصر تنظيم الدولة الاسلامية على مناطقهم في يونيو الماضي وهروب البيشمركة الكردية التي تتولى حماية مناطقهم وتركهم لمصيرهم وكان اليزيديون اتهموا عناصر البيشمركة بانهم رفضوا تزويدهم بالأسلحة والعتاد لمواجهة هجوم عناصر الدولة الاسلامية مما ادى الى محنتهم الحالية وتساءل امير اليزيدية في العراق والعالم رئيس التحالف اليزيدي الموحد
في معرض حديثه في الاجتماع الذي عقده السيد مسعود البرزاني مع بعض شيوخ ووجهاء ابناء اليزيدية في دهوك وتعليقا على قول السيد تحسين سعيد بك في مقابلته على قناة العربية حيث قال ان اليزيدية هم ليس اكراداُ
قال السيد مسعود البرزاني ( لا انا ولا تحسين سعيد بك نستطيع تحديد الانتماء القومي لليزيدية وانما اليزيدية هي التي تقرر بعد اجراء استفتاء على انتمائهم القومي) اسأل السيد مسعود البارزاني ان يعطيني مثلا واحدا في التاريخ ان هنالك قومية او اقلية استفتيت على انتمائها القومي حيث ان الاستفتاءات تجري على مشروع اقتصادي او على مشروع دولة او على حكم ذاتي او على انفصال من دولة وهل نحن بلا اصل او بلا جذور اذا كانت هنالك عوائل لاتملك مقبرة عمرها مائة سنة في هذا البلد هذا دليل على انها دخيلة وعليها ان تبحث عن اصلها اما اليزيدية فان قبور اجدادهم منذ مئات السنين هي دليل جذورهم العميقة في هذا البلد ولا يحتاجون الى الاستفتاء على انتمائهم القومي.
منذ اربعين عاما قالها والدي المرحوم الامير معاوية وانا كررتها من بعده واقولها الان وفي المستقبل بانكم لا تمثلون اليزيدية اما لجوؤكم الى الاستفتاء فهذه لعبة من لعبكم للخداع فأنكم اساتذة في التزوير وما انتخاباتكم المحلية والبرلمانية الا شاهدا قويا على ذلك لقد صرفتم مليارات الدولارات من اجل تكريد اليزيدية واليوم والحمدلله اعترفتم انكم لا تمثلون اليزيدية لذا سأذكر للتاريخ وللشعب العراقي وللعالم بعض من اعمالكم ووسائلكم المخادعة والملتوية التي تقومون بها الى الوقت الحاضر من اجل تكريد اليزيدية. ففي عام 1997 بعد انتهاء المعارك بين حزبي الاتحاد والديمقراطي وبعد التوصل الى اتفاق بين الحزبين عقدت اجتماعات بين المسؤولين في الحزبين كان مسعود البرزاني يؤكد دائما في هذه الاجتماعات على انه لا يحق لاي حزب كردي ان يتدخل في مناطق اليزيدية والمسيحيين لأنه شأن الحزب الديمقراطي الكردستاني فقط وهذا خط احمر للأخرين وهو ما أكده لي شخصيا الكثير من الأخوة في حزب الاتحاد وغيرهم. لقد انفق الحزب الديمقراطي الكردستاني ملايين الدولارات على تكريد اليزيدية وبطرق ملتوية مثل - تشكيل الجمعية الثقافية (لش) في دهوك منذ 1990 وغيرها في مناطق اخرى صرف عليها ملايين الدولارات مهمتها تزوير الحقائق التاريخية من اجل تأليف الكتب التاريخية تحت ذريعة ان اليزيدية اكراد وتثبيت القومية اليزيدية اكرادا واسست مجلات وجرائد محلية لذلك.وتوسعت هذه الى ان تفرعت واسست لها فروعا في مناطق مختلف حتى في اوربا باسم اليزيدية وتقوم بأعمالها وانشطتها لصالح الحزب الديمقراطي الكردستاني ضد اليزيدية .وقام بشراء اكثرية مثقفي اليزيدية اما ماديا او ترشيحهم الى احدى الوظائف الحكومية في بغداد او الاقليم وانطيت لهذا المركز مهمة خطيرة وهي تدريس وتعليم الاطفال في المدارس لتربية جيل جديد يكريس مخططهم في التكريد.
وقد اتخذ هذا المركز خطوة اخطر بالاتفاق مع المجلس الروحاني الخائن وهي ترجمة النصوص الدينية من اللغة العربية الى اللغة الكردية بزعم ان جميع النصوص الدينية كانت باللغة الكردية . ومن المضحك في هذ اللعبة ان مناطق تواجد حفظ ( الابيات والاقوال ) الدينية في قضاء بعشيقة وبعزاني لا يجيدون التكلم باللغة الكردية اطلاقا لحد 2003.
- وبعد 2003 سيطرالحزب الديمقراطي الكردستاني على الانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات في جميع انحاء مناطق اليزيدية و اصبح الحزب الديمقراطي الكردستاني هو الحزب الدكتاتوري الحاكم في مناطق اليزيدية يقوم باسم الديمقراطية بتزوير الانتخابات وعلى الملاء ويرشيح من يشاء من اعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني .
وكل هذا من اجل ماذا ياجناب رئيس اقليم ؟؟؟
ليكون اليزيدية لقمة سائغة لحزب البارزاني وان هذا الجزء اليسير مما تقوم به اتجاه اليزيدية والذي يصاحبه استثمار كبير وكثير من مئات الملايين من الدولارات على حساب دماء وشرف الحرائر اليزيديات من اجل شيئ رئيسي وهو الطمع في اراضي واملاك اليزيدية ؟ اسئلة كثيرة تدور في رؤوس اليزيدية اما كان من الاجدر بحكومة الاقليم ان تدافع عن سنجار ولا تنسحب لقد انكشفت اللعبة وانكشفت عورتكم وعورة كل الخونة من الذين خانوا ابناء اليزيدية لقد بانت الحقيقة لقد ذهبت ملايين الدولارات ادراج الرياح وهي بسبب الاستثمار بدماء اليزيدية وتسليمها الى داعش اذا كنتم قد نجحتم في بناء كردستان بدماء السنة والشيعة من خلال تغذية الطائفية والمشاركة الفعالة للاسايش (جهاز الامن الكردي ) في سياسة فرق تسد بين الشيعة والسنة من اجل ابقاء بغداد والمدن الاخرى تسبح بالدم لكي يصفوا لكم الجو للبناء فأن دماء اليزيدية وشرفهم سوف لايكون ثمن انفصالكم وبناء دويلتكم.
وبهذا سنطالب هيئة الامم المتحدة والدول الاوربية والولايات المتحدة الامريكية والحكومة المركزية لفتح تحقيق دولي في قضية التطهير العرقي بحق اليزيدية على يد داعش وخيانة الحزب الديمقراطي لنا.

الاسم: قاسم ولي
التاريخ: 10/09/2016 17:39:02
المفكر الانساني العراقي الكبير السيد علاء الجوادي المحترم
شكرا لدفاعك المستمر عن الاقليات في العراق من يزيديين ومسيحيين وتركمان وشبك وصابئة وغيرهم من الاقليات، ونأكد لكم ان العالم اليوم اخذ يستمع لانين الاقليات لذلك اخذ يفكر اكثر باقامة محافظة للاقليات الدينية شمال العراق بعدما ضلمت هذه الاقليات عبر تاريخ طويل ومنذ تأسس الدولة العراقية الحديثة وفي سنوات ما بعد تحرير العراق على يد الامريكان تحركت قوتيين ضخمتين في شمال العراق اولهما قوات الاكراد بالاخص بشمركة برزاني ومن جهة اخرى قوات سنية متطرفه من عرب الموصل من النجيفي وقبله الى داعش.
تجارب الاقليات كانت مريرة مع اكراد برزاني وعرب السنة المتطرفين في الموصل والحقيقة ان سنة الموصل هم من كان يدلون داعش على الاقليات شيعة ويزيدية وشبك ومسيحيين وقوات مسعود تحالفوا مع داعش ونجيفي لتسليم المنطقة لداعش ومثال سنجار واضح تأمر داعشي برزاني. وباتفاق بين الطرفين خرجت داعش من سنجار لتفسح المجال لقوات برزاني في الدخول بها.
العالم اخذ يكشف اللعبة وينادي لاقليم او محافضة للاقليات باسم سهل نينوى. الاقليات تؤيد هذا المشروع ولكن لا يكون لقمة سائغه بفم الاكراد ومطامعهم المسيحيين والشبك والتركمان الشيعة اكتشفو لعبة برزاني قسم كبير من يزيديين اكتشفو اللعبة لذا كل هؤلاء يريديون محافظة مستقلة عن الموصل السنة الدواعش واقليم كردستان ويكون محافضه مستقل الاقليات يخافون من مسعود ومن داعش وسنة الموصل
نشكر العالم وامريكا ان الكونكرس الأميريكي يأخذ بنظر الإعتبار إقامة منطقة آمنة للمسيحيين واليزيديين المضطهدين في العراق
وسمعنا بالاعلام ان أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي، نيتهم طرح مشروع قرار يدعو إلى إنشاء منطقة آمنة للأقليات الدينية في سهل نينوى، موضحين أن المشروع سبق وأن طرح عراقياً عام 2014 ويتضمن إقامة محافظة جديدة تتمتع بحق تقرير المصير.
وجاء ذلك في المؤتمر الثالث لمنظمة الدفاع عن المسيحيين تحت عنوان "بعد الإبادة الجماعية الحفاظ على مستقبل المسيحية في الشرق الاوسط ، إذ تمكنت المنطقة من الضغط على الكونغرس والإدارة الأمريكية لوصف ممارسات داعش ضد الإيزيديين والمسيحيين وغيرهم من الأقليات بـ"الإبادة الجماعية"، وجاءت المنظمة الى الكونغرس مع رسالة جديدة خلال هذا المؤتمر.
واوضحت المديرة التنفيذية لمنظمة الدفاع عن المسيحيين كريستين افينز في مقابلة مع قناة الحرة، "سنطرح مع أعضاء الكونغرس موضوع العمل مع العراقيين وحكومة إقليم كردستان العراق لإنشاء منطقة آمنة في سهل نينوى"، مبينة أن "تلك المنطقة يمكن فيها للأقليات الدينية العودة وبناء وطن لهم تحت حماية الحكومات المحلية وبالتعاون مع المجتمع الدولي".
في حين قال النائب الجمهوري جيف فورتنبري "كل ما نفعله هو التأكيد على ما دعا إليه العراقيون عام 2014، وهو إقامة محافظة جديدة ضمن سهل نينوى"، مشيرا الى ان "هذه المنطقة تتمتع بحق تقرير المصير في إطار النظام العام للبلد".
ورأى فورتنبري انه يتوجب "تأمين الحماية لهذه المنطقة، ما من احد يعود الى مكان غير آمن"، مردفاً بالقول "نحن لا نقول لأحد ماذا يجب أن يفعل، لكننا نؤكد على ما اقترحه العراقيون، وهذا يزيد من فرص إنشاء هذه المنطقة".
وكان السكرتير العام لحزب بيت النهرين الديمقراطي روميو هكاري أبدى، السبت (4 حزيران 2016)، "خشية" الأقليات القومية والدينية في محافظة نينوى من مستقبلهم ما بعد مرحلة تنظيم "داعش"، داعيا الى إقامة منطقة آمنة بحماية دولية في سهل نينوى، فيما شدد المتحدث باسم العشائر العربية في نينوى مزاحم الحويت على عدم عودة من ساعد "داعش" الى المحافظة.
وأعرب أمين عام تجمع الشبك الديمقراطي حنين قدو، عن تأييده لمساعي إقامة محافظة جديدة في سهل نينوى للأقليات، فيما شدد على ضرورة ارتباط المحافظة بالمركز وليس بإقليم كردستان. وهذا راي كل الاقليات. وقال قدر "نرحب بأي قرار وطني قبل أن يكون أممياً بالحفاظ على وحدة واستقرار المهجرين والنازحين بدون تدخل إقليم كردستان ودول أخرى"، مبينا أن "القرار يجب أن يصدر من الحكومة الاتحادية، لان الأقليات العراقية تضررت كثيراً وتعرضت لعمليات إبادة على يد داعش، وضغوطات من قبل البيشمركة وتم تسليم مناطقهم الى داعش في (7 آب 2014. وأكد القدو وهو نائب في التحالف الوطني، أنه "غير معترض على إنشاء محافظة جديدة في سهل نينوى، لكن أن ترتبط بالحكومة الاتحادية وليس بإقليم كردستان أو جهات أخرى".
وكان أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي أعلنوا في وقت سابق، نيتهم طرح مشروع قرار يدعو إلى إنشاء منطقة آمنة للأقليات الدينية في سهل نينوى، موضحين أن المشروع سبق وأن طرح عراقياً عام 2014 ويتضمن إقامة محافظة جديدة تتمتع بحق تقرير المصير.
وسمع الكاردينال بشارة الراعي من المسؤولين العراقيين ملامح سيناريو يقدم امكانية حل لحماية مسيحيي العراق. ومع ان هذا السيناريو لا يزال يفتقد لآليات فعلية ومضمونة لتطبيقه، الا انه هو اقصى ما يمكن توقعه على هذا الصعيد في الظروف الحالية. ويستند هذا السيناريو الى المادة الرقم ١٤٠ في الدستور العراقي التي تتحدث عن نوع من حق تقرير المصير في العراق للمكونات الإثنية الدينية المختلفة، وذلك تحت سقف ارتباطها بالدولة سياسياً ومالياً ودفاعياً. ويتخيل هذا السيناريو ان يطبق مضمون هذه المادة ١٤٠ على المسيحيين العراقيين في سهل نينوى، بشرط ان يتم الحصول على ضمانات دولية في شأن حماية هذه المنطقة ... أن إنشاء نوع من منطقة حكم ذاتي محدود للمسيحيين في نينوى ومنحهم صلاحية إنشاء قوة حماية محلية، هدفه تجميعهم هناك لوقف هجرتهم من العراق، من أجل تحديد كيان جغرافي يتم تظليل هذه المنطقة بحماية دولية كالتي كانت موجودة في منطقة الأكراد قبل سقوط الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
كثير من الاصوات اليزيدية تدعو كذلك الى حماية ومنطقة امنه تابعه للعراق وبحماية دولية.
وكذالك تركمان شيعة يريدون ان يحمو انفسهم في تلعفر وطوز خرماتو وكركوك وان يكونون تابعين للعراق لا للاكراد.

الاسم: الياس رشو
التاريخ: 07/09/2016 17:21:48
نعم لاقليم سهل نينوى يضم يزيديين وشبك ومسيحيين سريان كلدان اثوريين وتركمان يرتبط بالعراق بالعراق بالعراق فقط
لا لسيطرة اكراد على يزيديين وشبك وتركمان ومسيح

الاسم: ذنون عبد الفتاح
التاريخ: 07/09/2016 09:44:45

الجمعية الثقافية الايزيدية في الدنمارك هي واجهة تابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسه مسعود برزاني ويتحكم بهم الاكراد جماعة مسعود وقسم من يزيديين يعرفون ذلك ويقاطعون هذه الجمعية الواجهة لحزب بارزاني العنصري الطائفي الهمجي. وخطة برزاني هو احتلال كل الاراضي في شمال العراق التابعة لمحافضة نينوى مثل شبك ومسيحيين ويزيديين وتركمان وحتى يريدون احتلال اراضي العرب. ولكن يخسء هذا القزم الكردي.
ولغرض تحقيق هذا الهدف البرزاني الكردي الصهيوني فقد تحالف العنصري الطائفي الطامع مسعود مع داعش وتسبب باحتلال الموصل وكان برزاني وجماعته السبب الاول والاهم في ما حصل بشنكال واعراض الايزيديات برقبة مسعود فهو من باعهم ليستولي بعد ذلك على اراضيهم وممتلكاتهم.
واليزيدية لا مستقبل لهم اذا استمروا بالتبعية الذليلة للاكراد. لا حل لهم الا بالرجوع الى العراق فهو بلدهم واعداءهم طول التاريخ هو الاتراك والاكراد وكان مرتزقة شيوخ الاكراد هم السكين الذي ذبح به الاتراك العثمانيين واتراك الطائفي العنصري اردكان.

مسعود اصبح مستهلك حتى عند اسياده والاكراد احسوا بحقيقتهم لذلك قاموا يتعاركون بينهم على المطامع وترون ان اكراد سيسحقهم في القريب العاجل العرب والايرايين والاتراك وسيتحولون ويرجعون مرة اخرى يتعاركون مثل الذئاب بينهم.

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 04/09/2016 17:46:00
الاخ الفاضل العزيز ابو الشهيد صلاح الحاج مهدي صاحب مشغن/ الولايات اامتحده الامريكية،
رعاكم الله وحفظكم
شكرا لكم على مروركم على هذه المقالة
كما اشكركم على تعليقكم العبق الكريم
وشكرا على توصيفكم لنا بكل خير ومحبة وهو نابع من طيبتكم المعروفة ومثل ما قلتم فانا محب للانسانية ومدافع عن المظلومين
دمتم لي صديقا عزيزا وكريما
وسلامي على كل العائلة الكريمة
اخوكم سيد علاء



الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 01/09/2016 15:28:04
السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم

بعد التحيه والمزيد من الاحترام

اتقدم لحضرتكم بأجمل عبارات الحب والموده وتعظيم هذه النفس الزكيه والقلب الطيب الذي تحمله والمحب لكل الانسانيه كما عرفناك عن قرب سيدي ابا هاشم .
بارك الله فيك واكثر الله من امثالك وتقبل فائق احترامي

اخوكم
ابو صلاح مهدي صاحب
مشغن الولايات اامتحده الامريكيه

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 21:32:43
الأستاذ انور حمدي بياتي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 21:07:12
الأستاذ انور حمدي بياتي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 21:05:40
الأستاذ حسين حسن سنجاري المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 21:03:54
الأستاذ حمد جتو ابراهيم المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 21:02:20
الأستاذ سيد داوود الاعرجي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:55:48
الأستاذ علي ناصر المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:54:54
الأستاذ علي الشمري المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:52:59
الأستاذة هدى الحسيني المحترمة...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:51:45
الأستاذ الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:48:51
الأستاذ سامي مصطفى سرحان المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:47:44
الأستاذ زكي محمود زكي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:46:30
الأستاذ رياض الميالي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:45:39
الأستاذ طاهر الادريسي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:44:31
الأستاذ ستار جبير المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:42:58
الأستاذ صبحي محمود المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:42:03
الأستاذ كمال علي الحسيني المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:41:00
الأستاذ ياسين حسن المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:39:35
الأستاذ باسل الحديثي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:38:10
الأستاذ بارق ناصر شبيب المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:37:15
الأستاذ منذر العبيدي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:35:02
الأستاذة نهلة داود المحترمة...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 20:32:29
الأستاذ الفريد كيسو المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير هي بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: انور حمدي بياتي
التاريخ: 31/08/2016 16:25:29
شكرا لكم الاستاذ سيد الجوادي سفير العراق في دنمارك
معلومات قيمة في بحثكم ارجو ان تكتبو بحث عن التركمان الشيعة
حول هوية يزيديين فهم ليس عرب وليس اكراد هم يزيديين وهذا يكفي

لحل مشكلة الاقليات المضلومة ادعو الى تشكيل عدد من المحافضات المستقله مثل محافظة تلعفر للتركمان ومحافظة سنجار لليزيديين ومحافظة للشبك ومحافظة كلدواشور للمسيح وكلها تكون ضمن اقليم مستقل اسمه اقليم سهل نينوى ولا يكون خاضع لا للاكراد اقليم كردستان ولا للعرب السنة في محافضة الموصل
وكذلك محافضة طوزخرماتو للتركمان شيعة ومحافضة للاكراد فيلية تجمع مدنهم في دياله بعيدة عن تأسير جماعت مسعود برزاني
لقد اثبت عرب سنه واكراد سنه انهم مع داعش ومع حكومة اخوان مسلمين مال تركية خليفه قوردكان وباعو كل الاقليات المسكينه لداعش خصوصا يزيديين

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 31/08/2016 12:26:50
الأستاذ امين الفخريي المحترم...
اسعدنا مروركم ونشكركم على التعليق، كل ماورد من تعليقات من القراء الكرام هو تعبير عن تفاعلهم مع نشاطات السفارة العراقية في كوبنهاكن التي هي في حركة دؤوبة للتواصل مع مختلف مكونات الجالية العراقية والسفارة وكما يؤكد دائماً سعادة السفير بيت العراقيين في المهجر.
الاخوة اليزيديين هم مجموعة عراقية اصيلة لها كامل الحق ان تعيش بكل امان ورفاه في وطنهم العراق مع باقي اخوتهم العراقيين من جميع المكونات.

الاسم: حسين حسن علي ايزيدي سنجاري
التاريخ: 30/08/2016 16:24:54

شكرا دكتور علاء الجوادي انت علامة وانساني وتعرف كثير كثير عن يزيدية انت وضحت يزيدية ليس ضد امام حسين او حسن او علي ونحن نحبهم ونسمي اسماءهم وقد غلط استاز رياض الميالي يقول ان يزيدية اعداء حسين احنا اسمانا حسن حسين علي اشلون نكرهم ونسمي اسماهم
هذي دعايات متعصبين علينا ونحنو مظلومين ودعايات تحارب علينا
شكرا استاذ سفير

الاسم: حمد جتو إبراهيم
التاريخ: 30/08/2016 16:17:29
انا ايزيدي وافرح اذا واحد يدافع عن ملتنا
وشكرا مفكر سفير استاذ علاء الجوادي على دفاعك عن شعبنا ومحبتك لنا مع انك من وسط العراق واريد اشارك معكم وانقل معلومات عن عذاب ايزيديين وايزيديات والله هذه ظلم ظلم علينا وانقل لكم<<<<<<< قال محققون من الأمم المتحدة، أمس، إن تنظيم «داعش» يرتكب إبادة جماعية ضد اليزيديين في سورية والعراق، في مسعى لإفناء هذه الجماعة الدينية العرقية التي تضم 400 ألف شخص، من خلال القتل والاستعباد الجنسي وجرائم أخرى. وجاء في التقرير، الذي استند إلى مقابلات مع عشرات الناجين، أن مقاتلي التنظيم يأسرون بشكل منهجي اليزيديين في العراق وسورية، منذ أغسطس 2014، سعياً «لمحو هويتهم»، في إطار حملة تنضوي تحت تعريف الجرائم الواردة في ميثاق الإبادة الجماعية، الموقّع عام 1948.
وأكّد التقرير أن «الإبادة الجماعية لليزيديين مستمرة».
وقال رئيس لجنة التحقيق، باولو بينهيرو، في إفادة صحافية إن «جرائم الإبادة الجماعية يجب أن تدفع لأفعال أكثر حزماً على المستوى السياسي بما يشمل مجلس الأمن»، وأضاف أن «الإبادة جارية»، داعياً مجلس الأمن الدولي إلى نقل الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية، والى اتخاذ إجراءات لحماية هؤلاء السكان، وأضاف أن التنظيم «يُخضع كل امرأة وطفل ورجل يأسرهم لفظائع مروعة».
وقال العضو في اللجنة، فيتيت مونتاربورن، إنهم حصلوا على «معلومات مفصلة عن الأماكن والانتهاكات وأسماء الجناة»، وبدأوا بتبادلها مع عدد من السلطات المحلية التي تقاضي المقاتلين الأجانب.
وحث المحققون المستقلون الأربعة الدول الكبرى على إنقاذ 3200 امرأة وطفل، على الأقل، مازالوا قيد الاحتجاز لدى تنظيم «داعش»، ولإحالة القضية إلى االمحكمة لجنائية الدولية من أجل ملاحقتهم قضائياً.
وقال فيتيت إن «الناجين الذين فروا من الأسر في سورية يصفون كيف عانوا جرائم اغتصاب وحشية، بشكل يومي في أغلب الأحيان، وقد عوقبوا لأنهم حاولوا الفرار».
وقالت المحققة كارلا ديل بونتي «لم يخفِ تنظيم داعش في العراق والشام نيته إفناء يزيديي سنجار، وهذا أحد العوامل التي أتاحت لنا استنتاج أن أفعالهم ترقى إلى الإبادة الجماعية».
وأضافت «بالطبع نحن نعتبر هذا بمثابة خارطة طريق للملاحقة القضائية.. الملاحقة القضائية المستقبلية».
وقتل تنظيم «داعش» وأسر واستعبد بشكل منهجي آلاف اليزيديين عندما احتل منطقة سنجار في شمال العراق في أغسطس 2014. وعثر منذ ذلك الحين على عدد من القبور الجماعية.
وسعى التنظيم المتشدد إلى محو هوية اليزيديين عبر إجبار الرجال على الاختيار بين اعتناق الإسلام أو الموت، واغتصاب الفتيات ممن تزيد أعمارهن على التاسعة، وبيع النساء في سوق النخاسة، وتوجيه الصبيان للقتال في صفوفهم، وفق ما أورد التقرير.
وأضاف «لم تتعرض أي جماعة دينية في المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم (داعش) في سورية والعراق إلى الإفناء الذي عاناه اليزيديون».
ومضى بالقول «إن مقياس الفظائع التي ارتكبت، وطبيعتها العامة، وحقيقة استهداف الضحايا عن عمد وبشكل ممنهج، جراء انتمائهم إلى جماعة معينة في مقابل استبعاد أفراد من جماعات أخرى، كانت عوامل أخرى تمكنت اللجنة من خلالها من استنتاج نية ارتكاب الإبادة الجماعية».

الاسم: داوود الاعرجي من سادات الموصل
التاريخ: 30/08/2016 13:19:12
بسم الله الرحمن الرحيم
الموصل كانت وماتزال وستبقى بصفتها العامة مدينة عربية اصيلة ولأيمكن لأحد ان يمحي هذه الهوية لمدينة الموصل وقد جرب الشيوعيون وبعض الاكراد العبث بالهوية العربية للمدينة فوقف شعب الموصل الأبي امام كل هذه المحاولات وتمتاز مدينة الموصل انها للجميع فهي مدينة للتأخي القومي الديني والمذهبي وقد عاشت كافة الطوائف جنباً الى جنب بأخوة وانسجام وكانت العروبة هي الحاضنة التي تجمعهم بروحانيتها الإسلامية والإنسانية وهكذا عاشت مئات السنين اليزيدية والشبك والتركمان والمسيحيين من اشوريين وكلدان وسريان بأجواء الموصل الحضارية ، ومع ان العثمانيين حاولوا إيجاد أجواء التفرقة الطائفية وتتريك الموصل الا ان هوية الموصل هي التي كانت اقوى فكان تصويت اهل الموصل على عراقية المدينة فخاب دعاة التتريك وسيخيب مرة أخرى تكريد او تتريك الموصل كما خابوا من قبل وستخيب دعواة السلاطين الاتراك الجدد ودواعشهم امام بطولات اهل المدينة ، ان اليزيدين والمسيحيين والتركمان والشبك هم من مكونات الموصل الأصليين ولا يسمح اهل الموصل والعراقيين لأي مطامع لسلخهم عن الموصل وحتى لو فكرى البعض بأقاليم سهل نينوى فسيبقى هذا الإقليم اقليماً عراقياً وليس كردياً او تركياً او داعشياً .
مع شكرانا وامتنانا الكبيرين الى سعادة السفير السيد د. علاء الجوادي المربي الفاضل والأب هذه الشخصية الكبيرة بعلمها ووطنيتها دمتم وحفظكم الله من كل مكروه

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2016 09:58:33
ولدي الاستاذ الفاضل السيد ليث الحكيم المحترم

شكرى الكبير على مروركم الطيب

وتعليقكم العبق المعبر عن وعي متميز عندكم

لنناضل من اجل مجتمع انساني فاضل يتمتع به الجميع بحقوق متساوية

ويقوم كل في باداء واجباته الوطنية

عمكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2016 09:56:45
الاخ الاستاذ الفاضل الاعلامي علي حسن الخفاجي المحترم

شكرى الكبير على مروركم الطيب

وتعليقكم العبق المعبر عن وعي متميز عندكم

لنناضل من اجل مجتمع انساني فاضل يتمتع به الجميع بحقوق متساوية

ويقوم كل في باداء واجباته الوطنية

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2016 09:55:12
الاخ الاستاذ الفاضل رياض الشمري المحترم

شكرى الكبير على مروركم الطيب

وتعليقكم العبق المعبر عن وعي متميز عندكم

لنناضل من اجل مجتمع انساني فاضل يتمتع به الجميع بحقوق متساوية

ويقوم كل في باداء واجباته الوطنية

سيد علاء

الاسم: علي ناصر
التاريخ: 30/08/2016 07:10:27
الرجل المحترم الكبير المفكر الانساني انت نموذج عراقي وطني نفتخر به وندعو له بطول العمر

الاسم: ليث الحكيم
التاريخ: 29/08/2016 20:47:31
تحية من القلب طيبة للعم العزيز سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي
‎كلمة شكر قد لا تفي احياناً .. وقد تكون غير معبرة وغير منصفة احياناً ..تمنيت ان اجد كلمه اجمل منها ‎كلمه تعبر عن مدى فخرنا واعتزازنا بمفكر له حجمه ووزنه في عالم الثقافة والأدب، ‎مفكر يستحق الشكر والتقدير .. كاتب لقلمه رونقٌ خاص .. ولطرحه مذاق فريد ‎ولردوده اضافه جمالية لأي موضوع يتواجد فيه، كاتب يجذبك اسلوبه وتعامله وثقافته العالية
‎هنا نقف له احتراماً وتقديراً ونهنىء الجميع بهكذا كاتب وعالم عاملٌ يحب تنورير الجميع.
ابنكم البار
ليث الحكيم

الاسم: علي الشمري
التاريخ: 29/08/2016 17:58:18
اليزيديين اصبحوا لعبة بين تركيا والاكراد وداعش وتم بيعهم من الاكراد الى داعش ولم تنقذهم الا المرجعية والدولة العراقية وقد كشف ذلك الكثير منهم فانتموا للحشد الشعبي الذي تأسس بفتوة من المرجع الاعلى السيستاني فعلى اليزيديين والشبك والمسيحيين والتركمان والعشائر العربية بالخصوص شمر والعبيد والجحيش والجبور في الموصل وكركوك ان يحذروا من المؤامرة الكردية باستكرادهم والغاء هويتهم مسعود برزاني لا يتقبل الرأي الكردي المخالف له وبقا متمسك بالسلطة والكرسي مع ان الاكراد طردوه من رأسة الاقليم هل يعقل انه سيعطي غير الاكراد حقوقهم
وهناك خطر على العرب في شمال العراق بتهجير قوات برزاني لهم واحتلال مدنهم للقضاء على الوجود العربي في شمال العراق خدمة لاسرائيل

الاسم: هدی الحسيني
التاريخ: 29/08/2016 17:42:14
السيد الجوادي بحثكم رائع وراقي

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 29/08/2016 16:18:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ القدوة والمفكر الكبير عمنا الهاشمي البروفسور السيد علاء الجوادي، انت تحمل في حركتك اليومية اينما كنت مشعل الهداية والتنوير والمعرفة استوقفني وانا تلميذك المخلص وعلى عن طريق المراسلة والمتابعة لافكاركم وكتاباتكم التنويرية، انك في الوقت الذي تهتم بفعالية اسلامية سياسية فانت لا تنسى ان تهتم بقعالية مسيحية عراقية او يزيدية او صابئية مندائية او اسلامية شيعية او سنية او عربية او كردية او تركمانية او شيوعية او ديمقراطية هو ما يظهر جليا من المواضويع حول نشاطات معاليكم وهذا هو المتوقع من رجل انساني يلتزم بالدين والعروبة كما التزم بهما اجداده الطاهريين محمد وعلي والحسن والحسين..
شخصيتك سيادة العم يذكرني بمنهج عمنا الاكبر الشريف الملك الخالد فيصل بن الحسين الهاشمي الحسني اذ كان ابا للجميع ويذكرنا كذلك بالراحل صاحب الحضرة الهاشمية الرفيعة ابو الاردن الشريف الملك الحسين بن طلال الهاشمي... بنو هاشم هم ملح الارض ونور الابصار والله نحن نفتخر ان نكتب عن حضرتكم الهاشمي كمفكر عربي انساني كبير يا فخر العشيرة في زمن يتقمص به القيادة اشباه رجال ونكرات وتافهين...

تحية خاصة لاخ هاشمي اخر وهو الاعلامي الكبير الاستاذ احمد الصائغ على جهوده الكبيرة في متابعة نشاطات استاذنا وعمنا المفكر الجوادي بنشره لنشاطاته التي تعبر عن رعايته الابوية لكل العراقيين من دون تفرقة بالدين او قومية او انتماء سياسي...

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 29/08/2016 16:08:32
الدكتور الفاضل علاء الجوادي مع التحية . أولا أحييك بكل التقدير والأعتزاز والمودة أيها العراقي الشهم والأصيل وأنت تشارك وتتفاعل مع مشاعر وطموحات كافة مكونات شعبنا العراقي العظيم ودمت فارسا شجاعا لهذه المشاركات الأنسانية . بعد إختيارك للسير على طريق الشعب فأنت اليوم تحصل على أغلى جائزة في الحياة وهي كسب محبة واحترام وتقدير الناس لك والدليل هذا الكم من تعليقات الأطراء لك والأعتزاز بك والتي أحدها يدعو لك(السيد الله يحفظه ويجنبه كيد المنافقين الهي آمين) وأنا أيضا أضم صوتي بقوة لهذا الدعاء . مع كل احترامي

الاسم: سامي مصطفى سرحان
التاريخ: 29/08/2016 16:06:31
سيدنا الجليل الأستاذ البروفيسور علاء الجوادي لو كان حكام العراق مثلكم يحملون هموم المواطنين والمستضعفين ويناضلون من اجلهم لكان العراق بخير وعافية لكن العراق اليوم يعاقب الجائع الذي يسرق!!!!!!

اربع علب كلينكس لا يصل سعرها الى دولار واحد تؤدي الى سجن طفل جائع ويحمي القانون والقضاء سراق المليارات ويعفوا عن القتلة المجرمين امثال طارق الهاشمي وامثاله من الارهابيين ويعفوا عن سراق مئات الملايين بل اكثر مثل عبد الحرام حسن السوداني و الحرامي يزيد الشعلان واللص الدولي بهيم السامرائي وكل واحد منهم سرق ما لا يقل عن نصف مليار دولار
تعسا وبئسا لهذا النظام القذر والموت لاعداء الشعوب ونكفر بهم جميعا والشعب سينتقم من هذه الخنازير المتعفنه

سيدي علاء الجوادي المحترم الغالي على قلوبنا احذر فان العقارب والافاعي والذئاب والكلاب المسعورة قررت ابادة الشرفاء من امثالكم فالحذر الحذر الحذر

سيدي انصحك ان تترك العمل في الحكومة فان هذا لا يشرفكم لانكم اطهر من امثال هذه الحثالات الوسخة وواله نصيحتي هذه من محبتي لك وتقديري الى علمك واخلاقك وتاريخك النظيف
انت تدافع عن المظلومين الايزيديين ولكن قادة هذا المكون باع اغلبهم نفسه لمسعود بارزاني للحصول على البيوت والمال والمناصب وتركوا قومهم فريسة بيد داعش والاكراد الذين نسقوا لسقوط الموصل وبتوجيه من المخابرات العالمية والافليمية فلماذ انسحب بيشمركة من سنجار فحصلت المذبحة

خادمكم سامي

الاسم: زكي محمد زكي
التاريخ: 29/08/2016 11:07:53
تحية كبيرة لسعادة السيد السفير على مجهوده وفكره وخدماته
انه بحق ابو الجالية العراقية في الدنمارك

الاسم: رياض الميالي
التاريخ: 29/08/2016 11:04:25
سيدنا جزاك الله خير عن المظلومين لا تمنعك انرسيد وشيعي ومسلم وعربي ان تدافع عمن يتهم انه ضد اجدادك الطاهرين ويوالي قاتل جدك الحسين ويمجد يزيد المجرم لكنك كاجدادك يذكر التاريخ ان الامام زين العابدين هو من حمى نساء واطفال الامويين في المدينة المنورة من بطش ابن الزبير عندما تسلط على المدينة فان شبل من تلك الاسود

الاسم: طاهر الادريسي
التاريخ: 29/08/2016 10:59:53
بحث رائع لرجل مفكر موسوعي حر
تحية للدكتور السيد علاء الجوادي

الاسم: ستار جبير
التاريخ: 29/08/2016 10:58:41
شكرا لسعادة السفير ولا داعيي لان امدحه فهو علم خفاق في سماء العلا تحجب بغربال
والكرة الان في ملعب اليزيدية ان يحذروا تذويبهم على يد الاكراد ومسخ تاريخهم وهويتهم والحذر من يزيديين باعو انفسهم للبرزاني وامثاله ليحصلو على الاموال والمناصب على حساب دماء واعراض ابناء جلدتهم
ثلاثة جهات اضطهدت اليزيدية الاتراك العثمانيين والاكراد والعرب السنة من اهل الموصل واخرهم الدواعش
اما العرب الشيعة والمرجعية الدينية فكانت دائما معهم لانهم مساكين ضعفاء

الاسم: صبحي محمود
التاريخ: 29/08/2016 10:51:38
مقالة اكثر من رائعة

الاسم: كمال علي الحسيني
التاريخ: 29/08/2016 10:51:04
السيد الله يحفظه في عمل مستمر يخدم الجالية في الدنمارك وجنوب السويد ويحضر كل الفعاليات التي تعملها اطياف الجالية في الدنمارك ويتعامل بالويه واخويه مع الجميع سنه شيعه اسلام مسيحيين يزيديين صابئه
الله يحفضه ويجنبه كيد المنافقين الهي امين

الاسم: ياسين حسن
التاريخ: 29/08/2016 10:47:52
سيادة السفير المثقف والكاتب الاديب الراقي
شكرا على بحثكم وعندي مقترح هو ان تجمع ما كتبته عن الاقليات في العراق بكتاب واحد يجمع تفكيرك حول الافليات وضرورة اعطاءهم كامل حقوقهم اقصد الاكراد الفيلييه والمسيحيين والصابئه واليزيدية وغيرهم
شكرا لك سيدي الغالي

الاسم: باسل الحديثي
التاريخ: 29/08/2016 10:43:42
اتابع كتابات المفكر العراقي الدكتور علاء الجوادي ووجدة في جميعها نفس انساني ووطني وعربي واسلامي
الحمد لله ما زال رجال الخير ياحركون في امتنا
تحية لك يا ابن العراق الطيب

الاسم: بارق ناصر شبيب
التاريخ: 29/08/2016 10:40:52
المفكر البروفيسور السيد الجوادي
رجل العلم والفضيلة والانسانية تدافع عمن لا مدافع له
وتحرص على الحفاظ على ارواح وهوية اخوة لك في الانسانية افتخر بك يا معالي السفير ابن العراق الاصيل

الاسم: منذر العبيدي
التاريخ: 29/08/2016 10:37:53
بحث رائع يكشف حقيقة الطائفة الايزيدية المظلومة

الاسم: نهلة داود
التاريخ: 29/08/2016 10:36:34
سعادة السفير بارك الله بك انت تدافع عنا المسيحيين زوتدافع عن يزيديين وانت مسلم وسيد ريت كل الاسلام مثلك عدهم انسانية ورحمة

الاسم: الفريد كيسو
التاريخ: 29/08/2016 10:33:45
السيد السفير انسان عراقي اصيل يحترم ويدافع عن كل العراقيين خصوصا الاقليات المضطهدة

الاسم: امين الفخري
التاريخ: 29/08/2016 10:32:23
بحث شيق وعميق شكرا للسيد السفير لتنوير الرأي العام

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 29/08/2016 04:50:32
سعادة سفير جمهورية العراق في الدنمارك الدكتور سيد علاء الجوادي المحترم بارك الله بمسعاكم أيها السيد الجليل على هذه الوقفة الطيبة والحضور المبارك في كل المناسبات هذا دليل على حرصكم لأنكم تحملون تعاليم ديننا الحنيف الاسلام ولا تفرقو بين شريحه واُخرى لأنكم احفاد الحسين عليه السلام اسأل الله يحرسكم ويعافيكم ويتوجكم بتاج الصحة والامان ياسلالة ال بيت محمد عليه أفضل الصلاة وسلام وشكرا لكم استاذي العزيز




5000