..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مراثي الجنة في يومها العاشر

بلقيس الملحم

لا تسألوا الشاعر من أين يأتيه الإلهام؟

الحياة مليئة بقصص الحب والحرب والدمار الإنساني..!

 

أفكِّر..

كم مرة حاولت أن أتحول إلى أعمى

يبكي لوحده كي لا يحسدوه على بصيرته

مبكِّرًا أغمضت عيني ومشيت

اصطدمت بأصواتهم وهم يلعبون

يتحسسون أطراف أقدامهم

أصابع طرية

ورئات تتنفس من ثقب صغير

هكذا أسمعهم خلف زجاج محكم الغطاء

أفكر..

وأفتح النافذة الصغيرة

أصابعي تلمس رغوة أروحهم

إنهم يتبخرون

ويتلاشون في الدخان الأسود

 

-2-

ليس لقلبي ممر آخر

هو يمسك بي إلى حيث الأحزان

أنا أعرف ذلك النهر العميق

وهو يطبع على مراياه

وجوه الأصدقاء القدامى

أولئك الذين يرتفعون دون شواهد

أفكر..

كيف تُهرس أجسادهم دون رحمة؟

هل يؤلمهم نزع الروح؟

أم أنهم يتوقفون عن الحياة فجأة

كمن يضغط على أزرار مدينة الألعاب؟!

أعرف دجلة الله

وأدرك بأنه يواسيني

كما تواسيني سمكة غريبة

أشويها وهي مشرعة العينين

أعبره بجسدي الثقيل

أبيع هزيمتي لأشتري لهم الحياة

 

-3-

أطوِّح الموت

لكنه لا يسقط

أتحايل معه بالعمى

لعله يخطئهم ويحرقني

لكنني أُهزم

الغدر يعلن عن حرائق مفتعلة

وأنا أعلن عن نحيبي غير المفتعل

هي التي أحرقتني معهم:

الحياة التي لم تثبت في عيونهم

 

-4-

أفكر..

الأم التي حلمت بشقيقين يلعبان معًا

وأنا الذي مشى خلفها

هائمة في وحشة اللاَّ أحد

أنا أيضا لا أحد

أجلس تحت شجرة اللبلاب

أتأملُ حشداً يصرخ

وينوح أحيانًا

أتذكّر الجنازةَ التي انتصب فيها معي

ثلاثة عشر جثة

أغلبها عظام بلا جلود

بلا لحم

ولا حتى شرائط بلاستيكية

حينها لمحتُ دجلة

وهو يجري من بين أقدامهم

كلمةٍ واحدة كان ينطقها الماء

صامتة

يتيمة

ولامعة

حمراء كدم الشهداء

 وبيضاء كالحليب الذي شربوه

 

-5-

لا قبر يحفرونه

ولا حوت كبير يبتلعهم

كي ينجوا من ألم مضغ الوحوش

لا قبر يحفرونه

غير أجساد معلقة على أعواد الانتظار

أفكر..

 بالجثث المرمية في المزابل والبساتين وفي ثلاجات الوطن المذبوح

 جثث بلا رؤوس

رؤوس بل جثث

وأقفاص روحية من زجاج

من سيأبه بها أكثر من القطط والكلاب الشاردة..!

 

............

كتبت هذه القصيدة رثاء لأرواح 13 طفلاً خديجًا قتلوا في حريق في مستشفى اليرموك المفتعل في بغداد بتاريخ  10- أغسطس آب 2016

 

بلقيس الملحم

شاعرة وقاصة من السعودية

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 20/08/2016 17:56:25
سلامتك ألف سلامة سيد الشعر. والدي عبدالوهاب المطلبي
علمتنا الحياة أن نكتب رغم الملل من الاستماع لنفسنا وهي تكرر المواجع في صور وقوالب أخرى!
كل ماأرجوه. هو أن تعانق كلماتنا أرواح من نعرفهم ولا يعرفونا.
أن يكون لها عمرًا طويلاً
وأن نستأنف الكتابة من حيث نتوقف
لا يوجد قدر آخر لنا غير الكتابة والبكاء والعناق من بعيد!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 20/08/2016 17:52:37
سامي
البعيد القريب
أشكر لك سؤالك. بالرغم من أنني أرسل للمثقف والنور ومواقع أخرى نصوصًا بشكل مستمر. لكن المشكلة أن موقع المثقف ومجوعة من المواقع العراقية محجوبة لدينا في السعودية.
لذا يسعدني أن تبعث لي بكل جديدك
شكرًا لقلبك
قلبك الذي يشبه نافورة محبة

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 20/08/2016 17:50:24
الشاعر المائز كريم الأسدي
يحضرني مزِّل أزادي وهو يقول:
نحن الذين لا ننفض غبار الشارع كلما علق في ثيابنا..
وكلما رأينا صبية يلعبون . ضحكنا
ضحكنا كثيرًا من شدة البكاء !
..
تحياتي لكماتك المضيئة

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 19/08/2016 17:28:23
الأديبة الرائعة بلقيس الملحم المحترمة..
تحياتي وتقديري ، ثم اعجابي بهذه المقاطع الرائعة في سبكها وايحاءاتها ووشائج التعابير التي تشّد اجزاءها بحبل ماسي لامع وقوي. أرى هنا الأديبة والأنسانة التي تفتح مقلتيها وترهف اذنيها لتكون شاهدة حق على زيف العالم في زمن قلَّ فيه شهود الحق وكثر فيه شهود الزور!!
امنياتي بالمزيد من الأبداع..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2016 11:01:45
تحية من ريحان لبلقيس الملحم وقد افتقدتك وافتقدت كتاباتك وروعة بريقها وبهاء صورها :
ليس لقلبي ممر آخر

هو يمسك بي إلى حيث الأحزان

أنا أعرف ذلك النهر العميق

وهو يطبع على مراياه

وجوه الأصدقاء القدامى

أولئك الذين يرتفعون دون شواهد

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 19/08/2016 09:15:11
الشاعرة والقاصة بلقيس الملحم
أرق التحايا اليكم
القصيدة تراتيل إنساية كأنها دموع سماوية
تلوتها بالرغم من اصابتي بالجلطة الدماغية الرابعة فلتكفف قصيدتك دموعه الإنسانية ,أعتذر عن الأخطاء في التعليق
مودتي وتقديري واحترامي‘




5000