.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فارسُ الثقافةِ والإبدَاع ِ

حاتم جوعيه

(  قصيدة ٌ في رثاءِ عميدِ  وفارس  الثقافة  العربية المرحوم  الأستاذ  موفق خوري  " أبو رفيق " -  في الذكرى السنويَّةِ على  وفاتِهِ  )

 

شربَ   الأحزانَ   شعبٌ   وَدَّعَكْ         غصَّ  بالدَّمع ِ ... وكمْ  عانى  مَعَكْ

وبلادي    في   حدادٍ    وأسًى        إنَّ    شعبي ...  بدموع ٍ   شيَّعَكْ

موتُكَ   الغضُّ    لمأساة ٌ   لنا         لم نعُدْ  نلقاكَ ...لا .. لن نسمَعَكْ 

كنتَ  طودًا .. للمعالي والندى         فارسَ الإبداع ِ ما .. ما أروَعَكْ

أيُّها  السَّائرُ  في  دربِ  العُلا          لعناق ِ  الفجر ِ   حُبٌّ    أترَعَكْ

أنتَ   للأبرار ِ كلُّ  المُرتجَى          وطريقُ  الحقِّ   يبقى   مَرتعَكْ   

كنتَ صرحَ  العلم ِ نورًا وَسَنا ً        في  سماء ِ الخُلدِ  تبغي  موقعَكْ  

أيُّها الرَّاحِلُ  هل من  مُلتقىً ؟        .. للقاءٍ  في  السَّما  ما   أسْرَعَكْ

أنتَ في وجدان ِ شعبي  نابضٌ        في ضمير ِالناس ِنلقى موضِعَكْ 

قبلة َ  الأجيال ِ   فكرًا   ورُؤًى        كلُ   حقٍّ    ُصنتهُ   فاستودَعَكْ 

وأبيٌّ    معَكَ   الأبرارُ ...  ما         من   كريم ٍ  عندنا   لن   يتبَعَكْ

مَجمَعَ العلم ِ.. حُشودُ الشَّرِّ  لمْ         تستطِعْ  بالغدر ِ ُتقصي مَجْمَعَكْ

وأيادي الغدر ِ  مهما  انتشرَتْ        في الدَّياجي.. لم تلامِسْ إصبَعَكْ

أيُّهَا  الرِّئبالُ  في درب ِ اللَّظى        لمْ  نجدْ  خطبًا  هنا   قد  رَوَّعَكْ

أنتَ  كالشَّمعة ِ  للغير ِ  َقضَتْ        َعتمُ   فكر ٍ  مُمْحِل ٍ  ما  أفزَعَكْ   

لم   َتنمْ   يومًا   قريرًا   هانئا ً         إنَّ    شوكٌ    وقتادٌ   مَضجَعَكْ 

وأياديكَ  على   الكلِّ ... وبالْ         َخيْر ِ  واليُمْن ِ ... وكنَّا  أدْرُعَكْ   

عَلمًا   كنتَ ...  أبيًّا   شامخًا         ُقدْوَة َ الشَّعب ِ الذي  عانى مَعَكْ

وبعشق ِالأرض ِلا .. لم يستطعْ        أحَدٌ   عن  حُبِّها   أن   ينزَعَكْ 

تشهدُ " الدَّامونُ ".. أطلالٌ  لهَا        كم   ُتناجي  في  أسَاهَا  أدمُعَكْ 

طللا ً  أضحَتْ   وكانت   عَلمًا        مَعقلَ   الأسدِ ...  شَذاها   لفعَكْ   

أسدٌ      ُكنتَ     ِلحَقٍّ    ضائع ٍ        لم  ُتهادِنْ ... كمْ  َكمِيٍّ  وَدَّعَكْ

لكَ    قلبٌ    وضميرٌ    ساطعٌ         وإباءٌ  ..مَنْ  سَيُحْصِي أضلعَكْ

 

إنَّ  سوقَ العلم ِ أضحَى  مُقفرًا         وعَذارى الشِّعر ِ تبكي  أرْبُعَكْ  

بعدكَ   الفنُّ   يتيمًا    قد   َغدا         وحَمامُ   الدَّوح ِ   ينعي   بلقَعَكْ

أيُّهَا البدرُ .. ويا شمسَ الضُّحَى        غبتَ عنَّا ... فانتظرنا  مَطلعَكْ

فمنَ  الوردِ   إلى   الوردِ   تعُو        دُ .. غدَا الفلُّ  ووردٌ  مَضجَعَكْ  

في جنان ِ الخُلدِ  تحظى بالمُنى         ومع ِ  الأبرار ِ  تلقى  مَرجعَكْ 

 

                      

حاتم جوعيه


التعليقات




5000