.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معلمة الصف

إحسان عبدالكريم عناد

 قالت معلمة الصف.. 
انا لست معلمة؟؟  
  التفت اليها طلابها فاغري الافواة دهشة!!
انا دليلكم في الحياة. .العلم جانب واحد..والانسان منا جوانبه كثيرة..في كل يوم له جانب ينمو...
اخرجوا اوراقكم..هيأوا انفسكم..الواجب اليوم هو...
استدارت.. تكتب على اللوح الأبيض. .
ماهي اهدافكم للسنوات العشر القادمة؟
وماهي توقعاتكم لتحقيقها؟ نسب الانحاز والفشل ؟؟
ذيلت طلبها الغريب. .بزمن قدره عشرون دقيقة..فقط.
انهمك الطلاب في اداء واجبهم..البعض كان ينظر الى السقف ثم ينكب ليكتب ..بعضهم كان يطلب الاستعانة من اخر..بعضهم كان حائراً. بلاهدف.
جلست اخر الصف اريد انجازا يليق بهذا العمر الطويل. لكن خواطري سرعان ما اتخذت حانبا اخر مني.قلت في سري..لكي احدد ماهو قادم علي ان اراجع مامضى..
صرت اعود الى الخلف ..اعدها الايام واحدا واحدا..باحثا عن معنى..فلا اجد ..باحثا عن مبنى. .عن غنيمة..عن مغنى...عن ...وعن 
ما وجدت سوى اني كنت كل ليلة ..اشيع ساعات يومي الى مقبرة الذكريات.

وماوجدت سوى همهمات المشيعين..دموع وآهات.

 

إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات

الاسم: إحسان
التاريخ: 15/08/2016 17:37:52
نعم اخي فيصل ..فهذا هو فعلا مايعانيه انساننا في واقع الحياة اليومية المعاشة..وما يعانيه حين ينتقل للغيش في عالم اخر..ينظر الى الحياة بعيون تملأها البهجة والامل.
تحياتنا لكم وتقدير لحضوركم.

الاسم: فيصل حسين
التاريخ: 15/08/2016 12:25:52
الطالب نموذج من شبابنا العربي الذي هرب من حروبنا و أهوالنا يظن انه سيبدأ حياة جديدة، و المعلمة و بقية الطلبة لا يعلمون العذاب الذي يمر به زميلهم.

نتمنى رفع الغمة عن اوطاننا لينسى ابناءنا المعاناة.




5000