..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مُدِّي صليبَكِ

عبد الله سرمد الجميل

مُدِّي صليبَكِ بينَ النهدِ والنهدِ   

وأسدلي الشَّعْرَ مجدولاً إلى القَدِّ 

ولا تعودي إلى أرضٍ يدنِّسُها

من بالفؤوسِ أقاموا دولةَ القردِ

وصدِّقيني فهذي الأرضُ خائنةٌ

قد تخطَفُ الطفلَ من مهدٍ إلى لحدِ

شوكاً تنِزُّ إذا قبَّلْتُ تربتَها

وللذئابِ قروناً سهلُها يُردي

شِخْتُ انتظاراً وما عادَتْ مدينتُنا

ولا الربيعُ وشاخَ السيفُ في الغمدِ

ماذا يريدونَ؟ من أيِّ الكُوَى وُلِدوا ؟

بل إنّها رَحِمٌ سارَتْ على الحقدِ

ويحسبونَ بأنّ اللهَ يُدخلُهم

يومَ القيامةِ في جنّاتِهِ الخُلْدِ

سلوا المنارةَ عمَّنْ خانَ في بلدي

عنِ اللئيمِ مبيحاً طعنةَ الجُنْدِ

حتّى اتُّهِمْنا فراحَ الناسُ توعِدُنا

كلٌّ يصيحُ: أما للثأرِ من بُدِّ ؟!

وطُهْرِ دجلةِ ما خُنَّا ولا رجفَتْ

فينا الأصابعُ بل كُنّا كما الأُسْدِ

حتّى ذُبِحْنا على أسوارِ قلعتِنا

هل أكتفي الآن؟ إنّ الحزنَ في السردِ

حدباءُ، بعدُ، ثيابَ الصبرِ ما خلعَتْ

والموتُ يصرُخُ في حاراتِها: قُدِّي

أشتاقُ حيّي وبيتي والأصيلَ به

وخبزَ جارتِنا، يا كم أنا وحدي

وربّما كنْتُ مذ فارقْتُها زمناً

غصنَ الصباحِ ولكن دونَما وردِ

رحلْتُ عنها وما في الدارِ من فرحٍ

تبدو الحياةُ كما في رميةِ النردِ

دعِ الحروبَ وما جرَّتْهُ من جثثٍ

واهجرْ عراقَكَ، لا تبكِ على الرندِ

تكفيكَ حربُ حبيبةٍ لتخوضَها

فرطَ الدلالِ الذي يغفو على الخدِّ

كتبْتُ عنكِ ونجمُ الليلِ مرتجفٌ

وما رأيتُكِ لكن دلَّني سُهْدي

 

 

عبد الله سرمد الجميل


التعليقات




5000