.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


والله لن تمحوا ذكرنا

القاضي منير حداد

تلقيت رسالة تهديد؛ ثأرأ للطاغية المقبور صدام حسين، الذي أتشرف بإعدامه.. الرسالة وردتني من محمد الاشتر.. أحد عناصر "الجيش الحر" السوري.. مقيم في تركيا.. تفيد بأنه سيجعلني أرى نار جهنم بعيني.. وأتمناها، واعدا بجعل نومي اياما معدود، مثل قومي، مع سيل من شتائم.. "الكلام صفة المتكلم" مشفوعا بقوله: "يا عميل أمريكا وذنب أيران".

رسائل مثل تلك، تعزز ثقتي بأنني أديت مهمة تاريخية، تقربا لله والوطن.. ثأرت لملايين الشهداء، الذين أعدمهم صدام، كما إقتصصت لشعب كامل دمره الطاغية، ولن تثنيني رسالة هوجاء، عن الزهو تفاخرا بمجد إعدامه.. فهو شرف ومرتبة بوأني الله ناصيتها، في الدنيا والآخرة.. ومن ضمن الدنيا والآخرة، لن يخيفه تهديد أهوج.

إعدام صدام، جعلني مطلوبا لهؤلاء، وهو أشرف دين، لن أسدده، بل سدده لي شكر الامهات الثواكل والزوجات الارامل والابناء الايتام والعوائل التي شردها صدام.. سواء بمداهمتها لأنها عارضته، ولم تسر بخط حزبه المجرم، او لأنها فقدت معيلها أثناء حروبه الهوجاء، التي اسهمت بخلق أولياء الطاغوت كالقاعدة والجيش الحر و"داعش" وكل الحركات التي تقض سلام الانسانية..

فعلا مَ يدافع الاشتر؟ ويهددني؟ عن رجل مهووس بالدم والحروب والاعتقالات، دمر شعبه ونفسه والمحيط الدولي من حوله؟ ولماذا يصطدم بي؟ أنا أتحمل مسؤولية موقف تاريخي إخترته بقناعة، ولن أتراجع عنه؟ فهل تحمل صدام الذي يطالبني بدمه، مسؤولية ما جناه على الناس.

هذا التهديد لن يهز شعرة في راسي، إزاء موقف وطني تحملت جراءه مواجهات كبرى، ضد معارضي صدام ومناصريه.. على حد سواء، لأنه جاء في مرحلة ملتبسة، تداخل فيها الخيط الابيض مع الخيط الاسود.

فإعدام صدام منعطف فاصل بين مرحلتين في تاريخ العراق، أسس لحاضره ومستقبله، ماذا فعلتم أنتم غير الدمار؛ وما زال هواكم عالقا بماض أسود..آفل.

فوالله لن يمحي ذكرنا؛ ما دمنا نريد وجه الرب وخدمة المجتمع وفلاح العراق، في الوصول الى أهداف إنسانية، تزيح عنه غمة الفساد، التي إبتلي بها، جراء دسائس جاءت بضخ من عداء الديمقراطية.. الحالمين بعودة الديكتاتورية، من خلال الارهاب والتفجيرات ومساعدة النفعيين على التسلل الى مناصب تمكنهم من إحداث الخراب في البنية الرسمية للبلد..

وبعد كل هذا تهددني لأنني أعدمت صدام بجرائمه وفق القانون!؟ الغريب انكم لا تريدون الانتماء للسلام، مصرون على اخافة الناس وإقلاقهم.. لا تسعدكم رؤية الابرياء آمنين.

غير طويتك بدل تهديدي، وإتسق مع الحياة المثلى.

أما الحكومة فمعنية بحمايتي وحماية عموم المجتمع، من هؤلاء وأمثالهم. 

 

القاضي منير حداد


التعليقات

الاسم: غريب بصري
التاريخ: 30/07/2016 19:09:07

في ذكرى عودة حزب البعث منفردا للتسلط في 30 تموز 1968م، صوت مجلس النواب العراقي، في 30 تموز 2016م، برئاسة د.سليم الجبوري بالأغلبية خلال جلسته السابعة من الفصل التشريعي الاول للسنة التشريعية الثالثة على قانون حظر حزب البعث والكيانات المنحلة والاحزاب والانشطة العنصرية و"الارهابية والتكفيرية".

وسارع حزب البعث لعقد جلسة بضيافة برزاني حليف صدام في أربيل!.




5000