.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التاريخ والأدب. .والإتحاد الأوروبي

إحسان عبدالكريم عناد

التقى استاذ التاريخ سويسري الاصل.. مدينته الجديدة. .هذا ما استقر عليه رأيه ليقضي أخريات ايامه..المدينة التي شطرها البحر فصار كل جزء منها تحت علم.
هيلسينبوري السويدية.ذكرته كولمار الفرنسية..
والجامعة التي كان يدرس فيها..ذكرته هيلينا طالبة الأدب الانكليزي ..الطالبة النازية التي احتلته ثم اختفت بعد انتهاء الحرب.
قال لها ..والاحلام اسراب تملأ الفضاء.: قلعة هاملت ستجمعنا يوما..حيث التاريخ والادب معا.

ضحكت..فبانت اسنانها مثل لالئ مرصوفة..ثم اشارت باصبعها :سوف أعتبر هذا وعدا !.
تأخذه الاصوات من الشوارع ..وهي تتماهى مع صخب البحر..
ضحكة هيلينا..ونوارس لاتكف عن النحيب. تنتهيان به الى اخر الميناء..
عند الباخرة..ابتاع تذكرتين بعد ان التقى أستاذ التصنيف الإحيائي. زميله الذي ذكره على عجل وهو يبتسم ..
اما زلت مصرا على ان الإنسان من المجترات الكاذبة؟!
تمتم في سره..أليس هذا مانفعله طوال الوقت..ارانب تهرب من الخوف!!
تعبر به الباخرة الى الشطر الدنماركي هيلسنيور.في سره يشكر الريح والسنوات...حيث تاخذانه الى الجانب البعيد المحاذي للساحل..هناك حيث قلعة هاملت بانتظاره ..لينجز وعده..
على الطريق..ابتسمت له موزعة الصحف..وهي تقدم له اخبار المساء..
تسمرت قدماه..حين لمح كلمتان..
واحدة موشومة على يدها.. ( هيلينا).
والثانية على الصحيفة..( بريكست).

إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات

الاسم: إحسان
التاريخ: 05/08/2016 17:30:45
أخي حامد...
نعم ونسيت ان اشير الى ان كولمار الفرنسية هي شبيهة فينيسيا الايطالية.
اما ملاحظتكم الكريمة..فقد كان القصد هو الاشارة الى ان الحبيبة منحدرة من اصول المانية..
او قد تكون حبيبة نازية الهوى.
شكرا لمروركم الكريم

الاسم: حامد الناصري
التاريخ: 02/08/2016 10:34:56
هذا هو الاتحاد الأوربي، استاذ سويسري يعشق ألمانية نازية التقاها في فرنسا، يتواعدان اللقاء في الدنمارك، و كل ما يبقى له قضاء اخر أيامه في السويد...

كم سيناريو مثل ذلك سينتهي بخروج بريطانيا من الاتحاد.

لكن عندي ملاحظة أرجو ان تتقبلها النازيين انتهوا قبل بداية الاتحاد الاوربي

الاسم: إحسان
التاريخ: 24/07/2016 20:38:27
مروركم الاطيب الست ميسون

الاسم: ميسون لطيف
التاريخ: 24/07/2016 07:31:10
ذكرى بعض الاشخاص تأخذنا لمشاعرالحنين، الاشتياق، الراحة النفسية، الهدوء و التفهم، حين يذهبون ياخذون هذه الاحاسيس معهم و هذا ما يشكلنا نحن بني البشر.
اهنئك على احساسك الراقي سيد احسان بما يشعر به الانسان بعد ان يجتاز مرحلة من العمر.

الاسم: إحسان
التاريخ: 21/07/2016 14:23:31
نعم اخي مجيد..
فما يجري من احداث على الفرد ..يجري على الامم..والتحمعات ..
نكاد نلتقي في بعض السنن التي تحكمنا..
تحياتي..خالص تقديري ..لقراءتكم

الاسم: Majeed Ahmed
التاريخ: 21/07/2016 10:28:00
الانسان يقضي حياته و هو يحاول ان ياخذ قرارات مصيرية، يتندم على بعضها و يشكر نفسه على اخرى، و لكن يبقى في نفسه أمل بأن الفرص القادمة ستكون احسن.
فجأة يفهم واحدنا بأنه وصل من العمر مرحلة لا يمكن ان يعوض فيها ما يذهب، ما رحل قد رحل نهائياً و هنا تبدأ الحسرة و اجترار الذكريات لحبيبات لم يوفوا بوعدهن و اخرى تخلينا نحن عنهن، ففي نهاية الحياة نعرف أن الحب كان اهم ما كان علينا التفكير به.




5000