..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغداد او طائر الفينيق

رسمية محيبس زاير

من اي الابواب 
هجم جيش الفراشات 
فضاء المدينة يعبق 
برائحة اجسام غريبة 
والباب مفتوح 
لا نسمع الا همسا يتحول الى لغط 
بوح بالاصابع
والارجل 
كدمات 
انات تصدر عن جثث محطمة 
بريق بغداد 
الذي يخطف الابصار 
تحول الى رماد 
الزنازين فتحت 
لتبصق هياكل 
كانت تدعى يوما 
رجالا 
او نساء 
تحولن بفعل الوحشة او القسوة 
الى رجال
لحى
واظافر
ونظرات

غرباء يجوبون المدينة
يتجمعون
في واجهات المصارف والبنوك
والمتاحف
ايد قاسية تعبث
بجيوبك يا بغداد
تسرق
تحرق
تنهب
فلا تواجه بسوى
o.k
وعلامات نصر
يرسمها رجال بعيون زرق
بغداد
نهرك المقدس
الذي كلما احترقت
منحني فيوضات رائعة
وقادني الى النخيل
شطانك
عماراتك
ازقتك
محلاتك المضاءة
فتنتك
جبروتك
اسماء قديسيك
كل شيء اضحى نهبا
لمسوخ جاءت من كل الجهات
الرفاق اضحوا في خبر كان
دبابة وحيدة تجوب بغداد
تسقط تمثالا اجوف
يركل بالاحذية
يكثر اللغط
ويدصغيرة
تخط على جسر بغداد
مفردة الحرية فيطير الحمام
وعلى الجانب الاخر
وعلى مراى ومسمع
من الرصافي
يسرق كل شيء

هانت تخرجين
من موسم الدماء
اكثر شبابا
والقا
ووحدة ياجبلا
لكن لا تاريخ للجبال
غير ما تكتبه الريح

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 18/08/2008 12:36:23
الاخ الشاعر منذر عبد الحر شكرا لك وانتظر قصيدتك الجديدة يخصك بالتحية العزيز ناجح ناجي مع شكري الجزيل

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 18/08/2008 11:52:36
الله ... جميل جدا , أيتها الشاعرة الرائعة رسمية محيبس زاير , ما أجمل بوحك , وما أروع تصويرك لبغداد وهواجس الخراب والدمار والمحنة .. دمت شاعرة رقيقة عميقة , مع عظيم تحياتي إليك

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 18/08/2008 06:25:42
الاخ يحيى غازي الاميري
لك المحبة على مشاعرك النبيلة واحساسك الرائع هذه هي الحال وستزول هذه الصور القاتمة وتعود بغداد كما كانت دوما

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 18/08/2008 06:20:56
الشاعر ناصر الحلفي شكرا لك على هذه الاضاءة الفريدة اتابع افكارك التي تصب في نفس المسار مع عميق مودتي

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 18/08/2008 04:39:54
الاخ المبدع سلام محمد البناي

شكرا لك ايها الرائع هذا ما اراده الكثيرون فعلا لكن الطيبين اكثر وبهم فقط اصبح ذلك حلما بعيدا لان من يمتلك الايمان لا يهزم ابدا تحياتي

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 17/08/2008 21:07:39
ها أنت تخرجين من محراب القسوة أيتها المهاجرة بالشعر دوما ..توقعتك محطمة لكنك الآن تجوبين المدن بكلماتك بذات الالق الذي قرأته فيك منذ زمن بعيد الرائعة رسمية محيبس زاير شكرا لتحليقك مرة أخرى وأخرى ..

سلام محمد البناي

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 17/08/2008 20:20:44
الشاعرة الأديبة رسمية محيبس المحترمة

قصيدة موجعة!

كلمات مليئة بالشجن لحال بغداد ،سلسلة لا تهدأ ولا تنتهي من الوجع والمرارة والخيبئة تلف ، دموع وآسى ولوعة وخوف ونهب وموت وفراق، جاءت بعد طول صبر لا يطاق ،لم تزل بغداد تستغيث ، ويقولون صبرا ً يابغداد !

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 17/08/2008 19:33:21
شكراً لك على هذا الحضور
وعلى هذه القراءه المتقدمه
وبغداد لازالت تنزف صمتها
لأنها رحلة حرف
تقتلهُ الجراح
بين الخواطر
عندما تحمل الذكرى
أشبه بنسمة صيف
تمتد بين الأنهار بشرى
أيها القادم من اعماق القلب
نشيداً وورود
ياعالم بلا حدود
أرضك يملئها الدعاء
والصلاة والسجود
كل الأرض لك يا بغداد سوف تعود
لأنك تاريخ الحضارات والوجود

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 19:20:37
الاخ المبدع ابو شكري العزيز
كم انت رائع ياعلي هذا وفاء منك ايها الصديق قليلون من يطيلون الوقوف في محطات الراحلين انت واحد منهم يا جميل

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 19:16:53
الشاعر سجاد الموسوي هذا شعور جميل يا صديقي ان تبكي وتضحك في وقت واحد هذا يدل على دفق احاسيسك ورقتها
شكرا سجاد

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 18:27:19
الشاعر بدل رفو المزوري
شكرا لك ايها الصديق الذي يتحفنا كل مرة باراءه العزيرة وقصائده وترجماته الرائعة وعطائه المتواصل في الغربة التي زادته نشاطا وتالقا

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 18:21:08
الاخ الشاعر نعمة حسن علوان
في كل مرة تؤكد مدى شفافية روحك ايها الشاعر الجميل سعدت بمرورك تقبل تحيتي

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 18:15:53
الستاذ الرائع ضياء كامل
سيشطف ماء دجلة كل ماعلق بثوبها من اوساخ هؤلاء وستعودصباحاتها الفيروزية صدقني

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 17/08/2008 18:12:19
الاخ صادق الخميس
شكرا لمرورك الجميل اسعدتني كلماتك
وشعورك تجاه مدينتنا الخالدة

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 17/08/2008 18:04:41
سيدتي الشاعرة المبدعة رسمية
صدقيني لو قلت لك بأن الشاعر الكبير كزار حنتوش
يصفق لقصيدتك الآن وهو جالس في اروع مكان يمكن ان يتخيله انسان بعدخروجه بعيدا عن دائرة حياتنا المغلقة

الاسم: الشاعر سجاد الموسوي
التاريخ: 17/08/2008 17:33:53
شر البلية مايضحك

عندما قرأت هذه البانوراما بكيت وشرقت بدموعي من الضحك


هذا هو قفص الحرية الذي اتى به الامريكان

استاذة رسمية مو عجيب ولا جديد عليك هذا الابداع لانه يعبر اي مكان يريد ومتى مايشاء وذلك لانه بلا حدود

ابداع بلا حدود

اخر جميلة في القصيدة اعتبرتها توقيع

لكن لا تاريخ للجبال
غير ما تكتبه الريح

شكرا جزيلا وارجو ان تسامحيني على مروري المتواضع ...

الاسم: بدل رفو المزوري
التاريخ: 17/08/2008 16:35:36
لن اضيف اكثر مما اضافه الاستاذ ضياء كامل ...اجل الغرباء استوطنوها وشدّ الرحال عنها عشاقها وشعرائها ..عرفتك يا سيدتي رسمية انسانة كبيرة بشعرك الانساني الخالد ..اتمنى لك المزيد من الشعر والابداع ودمت لنا وللوطن

الاسم: نعمة حسن علوان
التاريخ: 17/08/2008 12:45:49
لكن لا تاريخ للجبال
غير ما تكتبه الريح

اذ لا يصح الا الصحيح
ما اروع الكلمات وهي تخرج أنات من قلوب الشعراء
شكرا للروعة
حقا

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 17/08/2008 12:40:40
تحيتي الطيبة
شاخت الصور الفيروزية لبغداد واستوطنها الاعاجم ..
اظنها دورة سخيفة للزمان وقدر لعين للطيبين من اهلنا
وانا معك تاريخ الجبال تكتبه الريح .
دمت بخير ياربي .

الاسم: صادق الخميس
التاريخ: 17/08/2008 09:48:42
شكرا على الابداع
نص شعري جميل تنفسنا من خلاله الصعداء .. آه يا بغداد الكل يندبك فمتى ترجعين الى عهدتك المعهود .. شكرا يا سيدتي على هذا الابداع .




5000