..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رد الأستاذ غيث سهل الخطاب على ما نشره إعلان قاف عن

قاف

 


هل نُسمي هذا البذخ َ المفضوح َ فسادا ً في رئاسة الجمهورية العراقية ؟ أم صحيح ٌ ما نـُــشر ؟ أم ماذا ؟؟
خفايا و أسرار الإقامة الرئاسية .. لمعصوم في لندن !!!! 
أموال العراقيين لبذخ المسؤولين وسفراتهم " رئاسة الجمهورية مثالا "
كثرت ألآحاديث عن سفرة رئيس الجمهورية الى لندن ولم نسمع توضيحا لا من رئاسة الجمهورية وديوانها ولا من رئاسة مجلس الوزراء وأمانته العامة ولا من رئاسة مجلس النواب ولجانها الكثيرة .
الى متى يظل المسؤولون صغارا وكبارا يصرون على أجراء فحوصاتهم الطبية خارج العراق ؟
وأذا كان الواحد منهم مضطرا للفحوصات الطبية خارج العراق , فلماذا أصطحاب الموظفين وألآقارب , هذا أذا كان أصطحاب ألآهل ضروريا ؟
لم تنقض فضيحة مشاركة رئيس الجمهورية في مؤتمر باريس وماجرى فيها من ملابسات أسقطت هيبة الدولة العراقية والتي لم تنفعها أعادة أستقبال رئيس الجمهورية من قبل الرئيس الفرنسي في أستعراض مفبرك زاد الطين بلة ؟
حتى جاءتنا سفرة رئيس الجمهورية الى لندن ومعه ما يقرب من أربعين شخصا يتقدمهم رئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني وأبنة رئيس الجمهورية السيدة جوان وزوجة رئيس الجمهورية وغيرهم مما تختلط التسميات وتضيع التراتبيات وجميعها تشكل أنتقاص جديد لهيبة الدولة وتعرضنا لمزيد من السخرية من قبل المراقبين للشأن العراقي والذين لم يعودوا بحاجة الى دليل على أستنتاجاتهم فالمسؤولون العراقيون كرماء في أعطاء الصورة التي لايستحقها العراق والشعب العراقي , وأذا كان عدم أكتراث السيد رئيس الجمهورية بما جرى لشعبه في الكرادة نتيجة ما أقترفته عصابات داعش ولم يكلف نفسه بقطع زيارته كما يفعل بقية المسؤولون في الدول التي تحترم شعوبها , وأذا كان رئيس الجمهورية في عمر متقدم ويعاني من أمراض , فالشعور الوطني يقول للسيد رئيس الجمهورية ماهكذا ياسعد تسقى ألآبل ؟ وأذا أستجمعنا أمثال ألآولين وألآخرين فأنها لن تشفع للسيد محمد فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق والذي أستعجل توقيع قرارات المحكومين بألآعدام ظنا منه أن ذلك يعفيه من هدر المال العراقي بسفرات على المقربين من ألآقارب والموظفين , فقانون السفر وألآيفاد للمسؤولين محدد المعالم ولكن رغبة المسؤولين المسرفة ظلت فوق القانون كما فعل رئيس الحكومة السابق في حضوره مؤتمر شرم الشيخ وكما فعل كل الوزراء والمسؤولين في سفراتهم الى خارج العراق على قاعدة العراق بستان قريش ؟
أيها الشعب العراقي المظلوم والمحروم طالبوا السيد رئيس الجمهورية أن يكشف عن كلفة سفرته ألآخيرة الى لندن وطالبوه عن كشف أسماء المرافقين له حتى تعرفوا كيف تهدر أموالكم وكيف تتركون في فقر دائم ولماذا تبحثون عن العلاج في الهند ؟

 ولكل حادث حديث .
غيث سهيل الخطاب

قاف


التعليقات




5000