.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشئ الذي ماوجد شيئاً !

إحسان عبدالكريم عناد

تحث الاشياء سيرها تبحث عن حافاتها..تفف على حافتي..لتنظر الهوة السحيقة..الهوة التي تحوطني من الجهات جميعاً. تنظر في دهشة الى ما يتناهى اليه ذلك الظلام البعيد..تتسآل عما يمكن ان تؤول اليه تلك النهايات .ومامصير من كان من قبل يسعى اليها..؟ واسأل انا مامصير من يسعى الى ذاتها الان ؟
هل هو مستريح من عناء البحث..كم هو قابع في اللامكان الذي اختارته قدماه..
كنت تظن ايها الشئ بانك قادر على اخذي الى مساحات مضيئة..الى اضواء الفرح..انا الغريب..والغريب في كل شئ..اياك ان تلمس مني ماتحب ايها الشئ ..فانت لا تدرك ان نهاية الاشياء تكمن في مس المجاهيل؟ هل تدرك ان لاشئ هناك يمكن ان يكون سوى فراغ العتمة..او عتمة من الفراغ.
تحاول ان تقول.باني ماخلقت الا لاسعد..وتقول أيضاً بانك ماكنت إلا لتكون من يسعد..!!
من اين أتيت  بهذا ايها الضوء؟ والى ابن انت تمضي؟ رحلة الرعب الذي لابد راحل اليك..طويلة ..ومريرة.
والفرح الذي تريد ..ما اعتاد ان يخطو هنا..ولا هو معتاد على ذلك في الهناك.
لو تترك ما اردت من حلم..لو تبحث في ثناياك عما يحوطك..لو جلست عند المساء تجتر حكاية عبرت على ضوء تناهى..او قصة حيكت من خيوط الصدق..او مزحة اراد بها من أراد ان يبعد عن مقلتيك وسن الضجر..او تعب الحياة.
ايها الشئ الذي يريد ان يعلق بي الى اخر العمر..خذ بقاياك...وتنحى.اخاف عليك ان لاتجد من ضوءك سوى مايتكئ عليه الخاسرون.
هل ساستطيع ان اخذك بيدي مرة اخرى..تتعمد ان تنكأ الجرح كما كل مرة.واتعمد ان اترك له حرية النزف الى منتهاه..
اخذك..واعرف.كم هو جميل ان يفرح الناس.
ولكني اتسال بمرارة ..من هو المسؤول عن توزيع الضحكات؟

 

 

 

 

 


 

 

 

إحسان عبدالكريم عناد


التعليقات

الاسم: إحسان
التاريخ: 14/07/2016 13:52:13
اخي فيصل.
وقد يكون تحذير الظلام من الشفقة ..فصار يؤثر بقاءه معتما على أن يتبدد فيه الضياء..

الاسم: فيصل حسين
التاريخ: 12/07/2016 21:49:23
يحاول الضوء بدون جدوى إسعاد الظلام، لماذا هذه التجبر أيها الظلام؟
او ان الضوء حالم لدرجة ايذاء نفسه ، حبه غير متبادل و بدون أمل

الاسم: إحسان
التاريخ: 29/06/2016 15:38:38
هذا ما لاندريه اخي مجيد..
ولكن ما اثبتته التجربة عندي هو ان ظاهر الاشياء قد لاينبئ عن باطنها ..احايين كثيرة..
وليس بمستبعد ان لاتجد في باطن كل مانحسبه ظلمة...ضوءا باهرا.والعكس احتمال وارد دون شك.
شكرا لحضوركم

الاسم: مجيد الأحمد
التاريخ: 29/06/2016 09:47:01
وصف رائع، كأن نجما مضيئ يتجه نحو ثقب أسود و الثقب الاسود على غير عادته لا يريد ابتلاع النجم شفقة به

و لكن هل يمكن أن يحمل الظلام مشاعر نبيلة؟

الاسم: إحسان
التاريخ: 26/06/2016 17:35:47
نعم اخي سامر..
أمر بين المنع والدفع..
بين ان تأخذ..أو تبتعد.

الاسم: سامر الدليمي
التاريخ: 26/06/2016 07:56:14
ربنا مسئول عن توزيع الضحكات لكن الانسان له دور في التمسك بها.
في هذا النص الضوء هو الأمل بالسعادة و الضحكات لكن يبدو أن الظلام اقوى من يدع الضوء يدخل و رغم ذلك لا يريده أن يذهب، يريد و لا يريد.

يريد من الضوء فرحه لكن يخاف أن يغرق في عتمته فيغرق معه آخر الأمال.

الاسم: إحسان
التاريخ: 22/06/2016 12:11:54
اتفق معك اخي إدريس. .يمكنك الرجوع الى البجعة السوداء.

الاسم: ادريس طنبل
التاريخ: 22/06/2016 09:54:16
السعادة تأتي من حيث لا نتوقعها، فتفائل قليلاً و لنا رب كريم




5000