..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الى حبيبتي

عطا الحاج يوسف منصور

لا تـنـثري الـوردَ ذِكـراهُ على ورقـي

شـوكٌ وعِـطرٌ غـفـا بالـوجدِ في طُـرُقي

  

لا تـنـثُري الـوردَ كان الـوردُ اُغنـيتي

لـيـلاً تَـعـرّى على إيـقـــاعِها شــبـقي

  

فـي ظِـلّـهِ سَـلَـبَـتْ والـجَلـدُ لـذتُها

أحـلى لـيالي الهوى المشـبوبِ بالارقِ

  

نشـوى تـنامُ وخـيطُ حـالَ يفصِلُها

ما بـينَ بينٍ لـيغـدو الـحُـبُ كالـشـفقِ

  

نـيرونُ أحرقَ رومـا عـند نـشـوتهِ

كي تَـسـتـفيقَ على الآهـاتِ والحُـرَقِ

  

يا أنتِ يا عُمُري الماضي ويا زمناً

شَـــرِبتُ مِـنهُ ولَـمّا زالَ فـي رَمَـقـي

  

للآنِ تـنـتابُـني جــمراً لـواذِعُـهُ

ما بـانَ بـانَ وبـاقـيها على الحَــدَقِ

  

مـا أنتِ إلّا سـماءٌ حينَ تَمطُرُني

غَـيـثٌ يُـقــالُ ولا يَــعـنـيهُـمُ غَــــرقي

  

ناشَـدتُكِ اللهَ يا بغـدادُ في رجـلٍ

أعطاكِ صَـفواً ولمْ يأخـذْ سـوى الرَنَقِ

  

أنْ تُـنصفيهِ ولو في قُبلةٍ عَرَضاً

كي يرسُـمَ الصبحَ نوّاراً على الافُــقِ

  

ناديتُ بغــدادَ يا بغـدادُ يا حُـلُماً

هلْ عنـدكِ اليومَ ما ارجــو لِمُنطـلقي

  

هل عنـدكِ اليومَ ما يُصبي كفاتنةٍ

يُـســـبِّــحُ اللهَ فـيـــها رائـــقُ الالـــقِ

  

كي اُطفِئَ الظمأَ الموسومَ في شـفتي

شـوقاً واُسْـرِجَ قـنـديلي مـن الـعَـبَـقِ

  

يا أنتِ يا حُـلُماً مُـذْ كُنتُ في صِغري

اراكِ عُــرســي فـآلَ الـحــظُّ لـلـنَـزِقِ

  

بـغـــدادُ بـغــــدادُ آمـالي كـقـافــلةٍ

طـالَ الطريـقُ عليها فهيَ في رَهَـقِ

  

ما هكـذا انتِ يا مَنْ كُنـتُ أعـرفُـها

صُـبحـاً تـلألأَ بـالافـراحِ في الـغَـسَـقِ

  

تُـجرجرينَ ذيـولَ الـوهنِ قـانِعَةً

بـينَ اللصـوصِ معَ الخـيباتِ والفَـرَقِ

  

ما هكذا كُنتِ يا بغـدادُ ذا زمنٌ

بـهِ اســتَـرقّـكِ أبـنـاءٌ بــــلا خُــلُـقِ

  

للـعابـثـينَ اراكِ اليـومَ صاغِـرةً

وقـدْ أتـوكِ ولـمْ يُـبقوا على الطَـبَقِ

  

مأواهُـمُ صِـرتِ هـذا ما يُعذبني

هاهُمْ تَـخَـلّـوُا وعـافـوكِ بـمُـنزلَـقِ

  

إنّـي لأبكيكِ يـا بغـدادَ مِنْ زَمنٍ

مُـنـذُ ابـتُـليتِ وقبل اليومِ بالـعَــلـقِ

  

دبّوا اليكِ دبيبَ النملِ في جُننٍ

قـدْ موَّهوها وكلُّ الغايِ في الـدَبَـقِ

  

فإنْ سَـكَتِ عليهم صِرتِ في خبرٍ

وسـوفَ تبقينَ في بلواكِ في نفـقِ 

ناديتُ بغـدادَ يا بغـدادُ لسـتُ ارى

في الافــقِ بارقـةً في عـاجــلٍ وثـقـي

  

أني على العهدِ لم اخذلكِ لو سنحتْ

بعض الظروف وهذا العهدُ في عُـنُقي

  

إذا عـثرتِ على المنصورِ ثانيةً

افـديكِ بالعُـمرِ مثـلَ الـحُـبِّ لـــمْ أذُقِ

  

بـهِ اعيـشُ وفيه نـيلُ اُمـنيتي

فـالامرُ مـا عـــادَ للأفـــاكِ والـمَـذِقِ

 

     

  

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/06/2016 20:44:33
أخي الشاعر الانسان يوسف لفته الربيعي

حيّاك الله وبيّاك ورمضان كريم

وصلني تعليقك المشرق اليوم وقد نور متصفحي كنتُ اتوقع منك تسجيل هذه الكلمات
الصادقه التي تَنِمَّ عن عراقيتك الاصيله وكيف لا وانت ابن ربيعة الشاعر الانسان فلك
مني كل الحب والتقدير مع اطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 10/06/2016 21:56:47
الألمعي الفذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور....رعاكم الله
تأوهات عاشق مكلوم الرؤى ، ماأصدق مشاعركم وهي ترفد تنهدات قلبكم الصافي ، لقد تأصلت وطنيتكم بترجمة حب بغداد بكلم وهاج لصبابة عميقه رغم كونكم من زرع واسط الخير ، هذا الولاء الوطني المميز يجعلنا أمام الصورة البهية لرجال الصلاح في زمن القحط الأخلاقي المؤملق بفكر أولي الفتن ، تحية لإبن عمي وحبيبي الذي أفتخر به قلما شامخا أبيا....دمتم بخير...باقة ورد أبعثها لكم معطرة بنسائم دجلة...مع أجمل المنى .

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 10/06/2016 21:54:24
الألمعي الفذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور....رعاكم الله
تأوهات عاشق مكلوم الرؤى ، ماأصدق مشاعركم وهي ترفد تنهدات قلبكم الصافي ، لقد تأصلت وطنيتكم بترجمة حب بغداد بكلم وهاج لصبابة عميقه رغم كونكم من زرع واسط الخير ، هذا الولاء الوطني المميز يجعلنا أمام الصورة البهية لرجال الصلاح في زمن القحط الأخلاقي المؤملق بفكر أولي الفتن ، تحية لإبن عمي وحبيبي الذي أفتخر به قلما شامخا أبيا....دمتم بخير...باقة ورد أبعثها لكم معطرة بنسائم دجلة...مع أجمل المنى .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/06/2016 12:22:10
اخي وصديقي الاديب الشاعر علاء سعيد حميد

حضوركَ وتعليقكَ له نكهة خاصة في ذائقتي الادبيه فأنتَ المعيار الذي استطيع به
معرفة مدى تأثير قصيدتي في القارئ الكريم .

تحياتي المعطرة بالدعاء لكَ ورمضان كريم

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/06/2016 12:17:07
أخي الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطلبي

حضوركَ وتعليقكَ هو الشهادة لي بأني قد بلغتُ الغاية المرجوة في نشر القصيده
لقد زدتني فرحاً بهذا الحضور الذي يجعلني اطمئن على وضعك الصحي فأنتَ مني
نبراس ايها الاخ الانسان بروحه وبقلمه والعراقي النبيل .

دمتَ مشرقاً في مركز النور ورمضان كريم عليك وعلى جميع المسلمين .

تحياتي الخالصه مع عاطر الودّ لكَ ايها الشاعر الالق

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/06/2016 12:03:57
أخي وصديقي الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

نعم يا اخي ستبقى بغداد عشقنا الابدي رغم الصعاب ورغم كل مَنْ يُحاول سلبها
شكري وتقديري لكَ على هذا التعليق الذي ملأني بهجةً وزاد في اشراقة قصيدتي

تحياتي الخالصة مع عاطر الودّ لك ايها الشاعر الكوثر

الحاج عطا

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 09/06/2016 22:49:51
كلمات فيها سيل من عشق قد سكب نداه على القلوب رذاذ الابداع في موسقى الوجد
رائع جداً شاعرنا الغريد الحاج عطا الحاج يوسف

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 09/06/2016 16:16:22
الشاعر العذب المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا اليكم
(ناديتُ بغــدادَ يا بغـدادُ يا حُـلُماً

هلْ عنـدكِ اليومَ ما ارجــو لِمُنطـلقي



هل عنـدكِ اليومَ ما يُصبي كفاتنةٍ

يُـســـبِّــحُ اللهَ فـيـــها رائـــقُ الالـــقِ



كي اُطفِئَ الظمأَ الموسومَ في شـفتي

شـوقاً واُسْـرِجَ قـنـديلي مـن الـعَـبَـقِ



يا أنتِ يا حُـلُماً مُـذْ كُنتُ في صِغري

اراكِ عُــرســي فـآلَ الـحــظُّ لـلـنَـزِقِ



بـغـــدادُ بـغــــدادُ آمـالي كـقـافــلةٍ

طـالَ الطريـقُ عليها فهيَ في رَهَـقِ



ما هكـذا انتِ يا مَنْ كُنـتُ أعـرفُـها

صُـبحـاً تـلألأَ بـالافـراحِ في الـغَـسَـقِ



تُـجرجرينَ ذيـولَ الـوهنِ قـانِعَةً

بـينَ اللصـوصِ معَ الخـيباتِ والفَـرَقِ



محبتي وتقديري

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 09/06/2016 04:05:56
صديقي الشاعر الألق الحاج عطا يوسف منصور

يا أنتِ يا عُمُري الماضي ويا زمناً
شَـرِبتُ مِـنهُ ولَـمّا زالَ فـي رَمَـقي
-------
أنْ تُـنصفيهِ ولو في قُبلةٍ عَرَضاً
كي يرسُـمَ الصبحَ نوّاراً على الافُـقِ

قصيدة عشق أبدي راقية في حب بغداد. ستبقى بغداد يا أبا يوسف حبيبتنا رغم الصعاب، وستعصف رياح المواطنة الحقة بعون الله ضد تيار الفساد والفاسدين إن شاء الله.
دمت بكل إبداع وتألق وتمنياتي لك بالصحة والعافية.

محبتي
كوثر الحكيم




5000